المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : موضوع موحد : آخر الأخبار و الإكتشافات الطبية


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 [9] 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110

NOURI TAREK
21-12-2010, 19:22
:besmellah2:









الأثرياء أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان







وجد تقرير طبي حديث أن الأشخاص الذين يعيشون في ضواحي غنية تتزايد لديهم احتمالات الإصابة بأنواع معينة من السرطان مقارنةً بهؤلاء الذين يعيشون في أماكن أكثر فقراً.


وتبين من خلال ما خلص إليه الباحثون من نتائج في هذا التقرير أن الأشخاص الأكثر ثراءً تتزايد لديهم احتمالات الإصابة بسرطانات الجلد والبروستاتا والثدي، بينما تتزايد احتمالات إصابة الأشخاص الفقراء بسرطانات الأمعاء وعنق الرحم والرئة. وفي هذا السياق، أوضح التقرير الذي أعده المعهد الاسترالي للصحة والرعاية أن هناك فرقاً كبيراً في احتمالات حدوث سرطان الرئة، حيث يتم تشخيص إصابة 35 من بين كل 100 ألف شخص بهذا النوع السرطاني في المناطق التي تشهد ازدهاراً على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، مقارنةً بحوالي 50 شخصاً بين كل 100 ألف في المقاطعات ذات النشاط الأقل على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

في حين تتزايد معدلات الإصابة بسرطاني الجلد والبروستاتا في المناطق المزدهرة اجتماعياً واقتصادياً عن نظيراتها في المناطق المحدودة اجتماعياً واقتصادياً. من ناحيته، أشار بول غروغان، المسؤول في مجلس السرطان باستراليا، إلى أن ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان في المناطق الفقيرة ليس بالأمر المفاجئ، بالنظر إلى ارتفاع معدلات التدخين بين الفئات المحرومة وانخفاض معدلات الكشف عن السرطان.


أما عن المناطق الغنية، قال غروغان إنه لطالما أُطلِق على سرطان الثدي "مرض المرأة الثرية"، لأنه يميل لمهاجمة هؤلاء السيدات اللواتي يعشن لفترة أطول وبالتالي يَكُنَّ أكثر عرضة للمرض. كما لفت إلى أن السيدات اللواتي يؤخرن الحمل أو لا يوجد لديهن أطفالاً يَكُنَّ معرضات أيضاً لخطر أكبر ويملن للوقوع في الفئات الأكثر ثراءً في المجتمع.


وقال غروغان إن ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا يعود جزئياً إلى طول العمر بالنسبة للأشخاص الأكثر ثراءً، في حين أوضح أن سرطان الجلد ربما يحدث نتيجة للتعرض المكثف للأشعة فوق البنفسجية التي يعاني منها الناس إن كانوا يعملون عموماً بداخل البنايات، ولكن يتمتعون بأنشطة ترفيهية في فترات قصيرة. ومن المعروف أن التعرض بهذا الشكل لتلك الأشعة يزيد من مخاطر إصابة الأفراد بسرطان الجلد .









المصدر : إيلاف

NOURI TAREK
21-12-2010, 19:56
:besmellah2:









مستشفي اسرائيلي يستخدم أجهزة الاي باد










تل أبيب (رويترز) - بدأ مستشفى اسرائيلي في استخدام أجهزة الاي باد التي تنتجها شركة ابل الامريكية لتسهيل مهمة الاطباء في علاج المرضى وتقديم المشورة الطبية ودراسة الاشعة السينية والمقطعية عن بعد.

وأعلن مركز طبي اسرائيلي في حي بني براك بتل ابيب يوم الثلاثاء انه اول مركز طبي يستخدم الاي باد مع برنامج كاميليون الذي توفره شركة مايكروسوفت الامريكية ويستخدم في المستشفيات.

ونجحت ادارة الكومبيوتر في المركز في برمجة جهاز الاي باد بمساعدة شركة خارجية للتكنولوجيا.

وقال الدكتور يورام ليور الرئيس التنفيذي للمركز لرويترز "لدينا الان نفس البرنامج ونفس البيانات الخاصة بالعلاج في المستشفى على الاي باد. بيانات المريض مخزنة في الكمبيوتر...ويتمكن الاطباء وهم خارج المستشفى لدى الاتصال بهم من رؤية الاشعة السينية والموجات فوق الصوتية من خلال أجهزة الاي باد التي معهم ومن ثم تقديم مشورة أكثر استنارة للعاملين في المستشفى ."

وعلى سبيل المثال وصل مريض الى غرفة الطواريء بحوض مكسور وكان بحاجة الى جراحة كاملة لاستبدال الحوض. وتشاور الطبيب المناوب مع جراح كبير لم يكن في المستشفى وقدم النصح بشأن اسلوب العلاج بعد ان فحص الاشعة السينية والمقطعية. وتمكن الجراح من متابعة الحالة بعد الجراحة لمعرفة النتائج .

NOURI TAREK
21-12-2010, 20:27
:besmellah2:









الحيوانات الأليفة يمكن أن تسبب الأكزيما للمواليد الجدد










تفيد دراسة حديثة بان المواليد الذين يتواجدون مع القطط بعد فترة قصيرة من ولادتهم، يكونون اكثر عرضة للاصابة بمرض الأكزيما الجلدي ولكن الباحثين الامريكيين الذين قاموا بالدراسة وجدوا ايضا ان تواجد هؤلاء الاطفال في نفس البيئة مع كلبيْن او اكثر يرفع قليلا من نسبة المناعة لديهم.

وقد اثار البحث لدى تقديمه في المؤتمر العالمي لجمعية الامراض الصدرية الامريكية ردود افعال مختلفة وقال خبراء اخرون ان من المبكر اعتماد نتائج هذه الدراسة، ونصحوا الاباء والامهات بعدم التخلي عن حيواناتهم الاليفة خشية ان يصاب الاطفال بالحساسية من التعامل معها عندما يكبرون.



متابعة للمواليد :

وكان فريق البحث الامريكي برئاسة الدكتورة ازميرالدا موراليس بجامعة اريزونا في تكسون، قد تابع حالة 486 مولودا منذ وصولهم الى الحياة.

وجمع العلماء معلومات عن عدد الحيوانات الاليفة في منزل كل طفل، ثم تابعوا الحالة بعد عام من ولادة الاطفال للتعرف على مدى اصابة المواليد بالاكزيما.

ووجد الباحثون ان 27% من المواليد الذين يعيشون في بيت به قطط، اصيبوا بمرض الاكزيما مع بلوغهم العام الاول من العمر.
بينما اثبتت الدراسة ان نسبة 13,2% فقط من بين الـ 76 بيتا يتواجد فيها كلبان او اكثر هي التي اصيب فيها المواليد بالاكزيما.

وقالت الدكتورة موراليس ان دراسات سابقة بينت ان نشاة الاطفال مع الحيوانات الاليفة يحميهم من الاصابة بامراض الحساسية، وان فريقها توقع بلوغ نفس النتائج. وقالت موراليس ان الحيوانات الاليفة يوجد بها مركب يسمى اندوتوكسين، وبتعرض الانسان لهذا المركب من سن صغيرة، تزيد مناعته ضد امراض الحساسية. ولكنها قالت ان البحث الجديد يضيف الكثير من التساؤلات حول العلاقة بين الحيوانات الاليفة والاصابة بالاكزيما والحساسية .


مزيد من الأبحاث :

دعت الدكتورة موراليس الى القيام بمزيد من البحث في هذا المجال، نظرا لتضارب المعلومات والابحاث حوله وحذرت الدكتورة سو لويس جونز اخصائية الامراض الجلدية والمتحدثة باسم الهيئة البريطانية للامراض الجلدية من اعتماد نتيجة هذه الدراسة حيث ماتزال اسئلة كثيرة تثار حولها.

وقالت الدكتورة سو انه نظرا لتضارب المعلومات والاراء، يجب الحذر في التخلي عن الحيوانات الاليفة تماما لان هذا من شانه ان يصيب الاطفال بالحساية اذا ما تعاملوا معها في المستقبل.

بينما اعلنت متحدثة باسم منظمة حماية القطط عن دهشتها لنتائج البحث، وقالت ان الدراسات السابقة تشير الى ان الاطفال الذين يمتلكون حيوانات اليفة يكونون اقل عرضة للاصابة بامراض الحساسية فيما بعد.

NOURI TAREK
22-12-2010, 19:15
:besmellah2:











زرع الشبكية ... أمل جديد لفاقدي البصر













توبنجن إرنست جيل­ - ­قال باحثون ألمان إن زرع شبكية آلية تتعرف على الضوء وترسل إشارات للمخ، قد يمثل علاجا لحالات العمى الانتكاسي الناتج عن التهاب الشبكية الصبغي.

غير أن فريقا من العلماء بقيادة إبرهارت زرينر بجامعة توبنجن جنوب غربي ألمانيا حذر من الرقيقة الآلية داخل محجر العين لا تجدي نفعا إلا مع المرضى الذين فقدوا قدرة الإبصار بسبب خلل في الشبكية، وليس من ولدوا فاقدي البصر .

البحث المذهل الذي نشرته دورية "بروسيدنجس بي­ "مجلة الجمعية الملكية ، كشف أن الباحثين نجحوا في تطوير عملية لزرع الشبكية أدت إلى تمكن ثلاثة أشخاص مصابين بالعمى من رؤية الأشكال والأشياء في غضون أيام من زرع الشبكية.

بل إن أحد هؤلاء المرضى تمكن من تحديد أشياء كانت موضوعة على منضدة أمامه وتمييزها، وكذلك السير في أرجاء الغرفة دون مساعدة، والاقتراب من الأشخاص وقراءة الساعة والتمييز بين سبعة درجات مختلفة من الظلال الرمادية.

ويمثل الجهاز الذي طورته شركة "ريتينال إمبلانت ايه جي" بالتعاون مع معهد أبحاث طب العيون بجامعة توبنجن، طفرة غير مسبوقة في إلكترونيات الترقيع البصري وقد تحدث ثورة في حياة نحو مئتي ألف شخص على مستوى العالم يعانون من العمى نتيجة التهاب الشبكية الصبغي، وهو أحد الأمراض التنكسية التي تصيب العين، ويؤدي إلى تعطيل مستقبلات الضوء في العين.

وكتب زرينر مدير ومؤسس "ريتينال إمبلانت ايه جي" ومدير ورئيس مستشفى العيون التابعة لجامعة توبنجن :" إن نتائج هذه الدراسة الاستكشافية تقدم دليلا قويا على أن الوظائف البصرية لدى المرضى الذين يعانون مشكلات وراثية في الشبكية، يمكن استعادتها، من حيث المبدأ، لدرجة كافية للقيام بمهام الحياة اليومية".

الجهاز الذي يطلق عليه "الزراعة تحت الشبكية" يستقر تحت الشبكية، ويقوم باستبدال مستقبلات الضوء في حالات التنكس الشبكي. بعد ذلك، يستخدم الجهاز قدرات العين الطبيعية في معالجة مرحلة ما بعد التقاط الضوء لينتج مفهوما بصريا ثابتا لدى المريض ثم يتتبع­الجهاز­حركات العين.

الأشكال الأخرى من زراعة الشبكية، المعروفة باسم الزراعات فوق الشبكية، وتوضع فوق الشبكية، ولأنها تتجنب مستقبلات الضوء السليمة في العين، فهي تستوجب أن يضع المستخدم كاميرا خارجية ووحدة معالجة.

وتحقق "الزراعة تحت الشبكية" الموصوفة في هذا البحث درجة دقة غير مسبوقة لأنها تحتوي على قدر كبير من مستقبلات الضوء مقارنة بالأجهزة المشابهة.

وكما يقول زرينر "الدراسة الحالية تمثل دليلا على الفكرة الأساسية، "التي تشير" إلى أن استعادة القدرة على الإبصار لدى المكفوفين ، حتى وإن كان الهدف النهائي المتمثل التطبيق العلاجي سوف تستغرق بعض الوقت " .










المصدر : "د ب أ"

NOURI TAREK
22-12-2010, 20:46
:besmellah2:









انفجار جيني قديم أدى إلى وجود ربع الحمض النووي













بوسطن- قال باحثون أميركيون ان انفجاراً لجينات جديدة وقع قبل حاولي 3 مليارات سنة تسبب بنشوء ربع الحمض النووي الحالي الموجود في الكائنات الحية.

ونقل موقع "ساينس نيوز" الأميركي عن علماء في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا قولهم ان حوالي 27% من كل عائلات الجينات الموجودة اليوم ولدت قبل 3.3 و2.8 مليار سنة.
وقال البيولوجيان الأميركيان إيريك ألم ولورانس ديفيد ان ولادة الجينات، التي أطلق عليها اسم "التمدد الأركي"، حصلت قبل وقوع تغيرات مهمة في كيمياء كوكب الأرض، بما في ذلك تواجد كميات كبيرة من الأوكسجين في الجو.

يشار إلى ان كلمة "أركي" مستمدة من "الحقبة الأركية" أي قبل 2.5 مليار سنة، وكانت درجة الحرارة عاى كوكب الأرض أعلى 3 مرات مما هي عليه الآن.

وبالرغم من تعذر العثور على أجسام عمرها مليارات السنوات إلا ان الباحثين وجدا سريراً غنياً بالجزيئات عمره مليارات السنوات داخل المخطط التفصيلي الجيني لكائنات حية.
وقال الباحثان ان تاريخ الحياة ما قبل الحقبة الكمبرية "3500 ـ 600 مليون سنة" محفور في الحمض النووي للكائنات الحية المعاصرة.

يذكر ان عصر ما قبل الكمبري هو الفترة التي بدأت الحياة الأولى فيها بالظهور، وبدأت توجد الطحالب والفطريات البدائية والرخويات.

ورأى الباحثون ان هذه الدراسة تظهر كيف ان الكائنات الأولى تجاوبت وساعدت في تغيير الكيمياء الأساسية في الأرض، موضحين ان الجينات التي تستخدم الأوكسجين ظهرت في نهاية التمدد الجيني قبل قرابة 2.8 مليار سنة، أي قبل وقت طويل من تكديس الأوكسجين في الجو قبل حوالي 2.5 مليار سنة.











المصدر : "يو بي ا"ي

NOURI TAREK
22-12-2010, 22:07
:besmellah2:









دراسة حديثة تربط بين جلطات القلب الحادة وهبوط سوق الأسهم









نشرت دراسة حديثة هي من الدراسات المتميزة التي تربط بين جلطات القلب الحادة وهبوط سوق الاسهم ونشرت الدراسة في المجلة الامريكية لأمراض القلب 2010; 106:1545-1549 American Journal of Cardiology بتاريخ الاول من ديسمبر 2010 حيث وجدت علاقة احصائية واضحة بين هبوط الاسهم في الستة اشهر (ما بين سبتمبر 2008 الى مارس 2009) وحدوث جلطات القلب الحادة في المتضررين من ذلك الهبوط .

واتضح انه تزداد عرضة المريض للجلطة القلبية الحادة الى مدة شهر بعد حدوث الخسارة وقد ارتبط حدوث الجلطات الحادة في مركز ديوك الاحصائي لأمراض القلب مع هبوط مؤشر ناسداك NASDAQ index الى القاع وحدوث 2465 حالة جلطة حادة في القلب وذلك بعد الغاء تأثير العوامل الاخرى التي تؤثر في معدلات جلطات القلب وذلك بمساواتها مع الاوقات الاخرى التي لا تمثل القاع في نفس المؤشر وكانت النتيجة ايجابية .

وهذا يتفق مع الملاحظ طبيا سواء في من ليس لديهم امراض قلب سابقة او في من لديهم امراض قلب مستقرة ثم تدهورت حالتهم بعد ذلك وهو ايضا يتماشى مع التغيرا ت الهرمونية neurohormonal changes ومستوى الضغط ولزوجة الدم platelet aggregation التي تحصل بعد الانفعال النفسي .

NOURI TAREK
23-12-2010, 22:01
:besmellah2:











علماء يتعرفون على أمراض القلب قبل حدوثها












واشنطن : أكد علماء أمريكيون أنه من الممكن التعرف من خلال أحد تحليلات الدم على أمراض القلب قبل أن تتفاقم ويشعر بها المريض.

ويقيس التحليل نسبة تركيز بروتين "كاردياك تروبونين" في الدم، وبكثافة أقل عشر مرات من التحاليل المعروفة حتى الآن، حسبما أشار الباحثون في مجلة "جورنال اوف زي امريكان ميدكال أسوسييشن".

وأشار الباحثون إلى أنه كلما زادت نسبة تركيز هذا البروتين في الدم كلما زاد احتمال إصابة الإنسان بأحد أمراض القلب وربما موته بسبب هذه الإصابة.

ويستخدم اختبار بروتين كارديال تروبونين بالفعل، خاصة لدى المرضى الذين ينقلون إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم بجلطة قلبية، حيث يطلق القلب هذا البروتين من عضلاته عند الإصابة بهذه الجلطة لدرجة يمكن قياسها.

وتبين للعلماء منذ فترة قصيرة أن البروتين يظهر أيضا عند الإصابة بأمراض قلبية أخرى مثل مرض قصور القلب الذي يؤدي إلى إصابة الكلية بشكل مزمن أو إصابة الشرايين التاجية.

وبحث جيمس دي ليموس وزملاؤه بالمركز الطبي التابع لجامعة تكساس عن آثار للبروتين المذكور لدى 3500 مريض بين سن 30 إلى 65 عاماً باستخدام النوع التقليدي من التحليل والنوع الجديد الأكثر حساسية، فعثروا باستخدام التحليل التقليدي على البروتين لدى 7ر0% المرضى موضوع التجربة مقابلة 25% باستخدام اختبار الدم الجديد.

وعثر على البروتين لدى الرجال ثلاثة أمثاله لدى النساء. كما تبين للباحثين أن هذا البروتين موجود بشكل أكثر لدى الأمريكيين من أصول أفريقية مقارنة بمواطني أمريكا اللاتينية والشمالية.

وحلل العلماء الدم لدى مرضاهم عند بداية الدراسة ثم رصدوا تطور حالتهم الصحية على مدى ست سنوات في المتوسط، وتبين لهم أن المرضى الذين عثر على البروتين في دمهم أكثر عرضة بواقع سبعة أمثال للإصابة بأحد أمراض الدورة الدموية للقلب خلال السنوات الست المقبلة منه لدى الأشخاص الذين لا توجد في دمهم آثار لهذا البروتين.

كما تبين أن هؤلاء المرضى أكثر عرضة للوفاة من غيرهم.. وتأكد للعلماء ذلك حتى لدى الأشخاص الذين كان يرجح الأطباء عدم تعرضهم لخطر الموت، رغم ارتفاع نسبة البروتين لديهم في بداية فحصهم .

وأشار الباحثون إلى أهمية أن تتطرق دراسات مستقبلية إلى معرفة ما إذا كان اختبار مدى تركيز بروتين "كاردياك تروبونين" في الدم يتفوق في قوته على الأساليب التقليدية لقياس نسبة تعرض الإنسان لأمراض القلب ومعرفة فرص استخدام هذا التحليل بشكل واسع مع عوام الناس لتحديد ماهية الخطر الذي يواجهه المرضى والتعامل معه بالشكل الوقائي المناسب .

NOURI TAREK
24-12-2010, 17:51
:besmellah2:











التفكير فى الطعام يخلق إحساساً بالشبع











واشنطن: اكتشف باحثون في جامعة كارنجي ميلون أن تفكير الانسان في تناول نوع معين من الطعام يجعله يشعر برغبة أقل في تناوله .

وأظهرت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ساينس" أن على سبيل المثال تفكير شخص ما في تناول الهامبورجر يكبح كثيراً من رغبته في تناول قطعة من الهامبورجر، وهو ما يخالف المعتقد السائد الذي يقول إن تخيل الطعام والتفكير فيه يحفز الشهية لتناول هذا الطعام.

ويرى غالبية العلماء أن التفكير في الطعام يحرك نفس العملية العصبية التي تحدث حينما يأكل الانسان هذا الطعام أو يشم رائحته أو يراه.

لكن كاري مورويدج رئيس الفريق البحثي الذي أجرى الدراسة وزملائه من الباحثين باتوا يؤمنون بأنه كلما زاد تفكير الإنسان في تناول طعام ما كلما قلت رغبته في تناوله، حيث يقول مورويدج إن الدلائل تشير إلى أنه عندما يتخيل الإنسان أنه يتناول الطعام الذي يرغبه بشكل كامل يمكن أن تقل رغبته بالفعل في تناول هذا الطعام .

ويوضح مورويدج أن التفكير في الطعام ومذاقه ورائحته وشكله يزيد الشهية، إلا أن عملية التخيل الذهنى للانسان أنه يتناول هذا الطعام بالفعل يحد من تلك الرغبة .

ويقول مورويدج الأستاذ المساعد في العلوم الاجتماعية وإتخاذ القرار بجامعة كارنجي ميلون في بيتسبرج بولاية بنسيلفانيا إن "معظم الناس يعتقدون أن تخيل نوع من الطعام يزيد رغبتهم فيه ويثير شهيتهم. اكتشافنا يظهر أن الأمر ليس بهذه البساطة".

وفي أحدى التجارب التي أجراها الفريق البحثي طلب من مجموعة من الأشخاص أن يتخيل كل منهم أنه يضع 33 عملة معدنية في غسالة ملابس بمعدل قطعة عملة واحدة في كل مرة .

وطلب من فريق آخر أن يتخيل كل فرد منهم أنه يضع 30 عملة معدنية في غسالة وأنه يأكل ثلاثة قطع من الحلوى واحدة تلو الأخرى ، بينما طلب من مجموعة ثالثة أن يتخيل كل فرد منهم أنه يضع ثلاث عملات معدنية ويأكل ثلاثين قطعة من الحلوى واحدة بعد الأخرى.

وعندما فرغ الجميع، سمح لهم بتناول قطع حلوى من اناء ممتلئ بالحلوى وكانت النتيجة أن الذين تخيلوا أنهم أكلوا 30 قطعة تناولوا كمية اقل من أولئك الذين تخيلوا أنهم أكلوا ثلاثة قطع فقط حينما وضع أمامهم الاناء.

وقال مورويدج "استنتاجنا أن الاعتياد لا يحكمه فقط المدخلات الحسية من الرؤية والشم والصوت واللمس ولكن أيضاً بكيفية التمثيل العقلي لتجربة الاستهلاك".







المصدر : محيط

NOURI TAREK
25-12-2010, 18:47
:besmellah2:










زيادة الوزن تفقد الجسم فيتامين «D»







أظهرت دراسة حديثة أن زيادة الوزن تفقر الأجسام إلى الفيتامين "D".

وقد أجريت الدراسة في النرويج وشملت 1464 امرأة و315 رجلا وصل معدل أعمارهم إلى 49 عاما. ووجدت الدراسة علاقة بين الوزن الزائد والكميات غير الكافية من الفيتامين "د" الذي يعتبر مهما جدا لصحة الخلايا ولامتصاص الكالسيوم ولتقوية وظائف مناعية.

وتوصلت الدراسة أيضا إلى أن النقص في الفيتامين "D" قد يؤدي إلى زيادة خطر تردي حالة العظام والإصابة بأنواع من السرطان .

وكذلك وجد الباحثون أيضا أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة قد يواجهون مشاكل في معالجة أجسامهم للفيتامين بالشكل المطلوب ، حيث انه بعد حصول الجسم على كميات من هذا الفيتامين فإن عليه أن يحولها إلى الشكل الذي يمكن الاستفادة منه والذي يدعى 1.25 دايهيدروكسي فيتامين "D".

وقالوا إن هذه العملية التحويلية تبدو ضعيفة عند من يعانون من السمنة .

وتوصل الباحثون إلى أن من يعانون من زيادة الوزن أو السمنة يمكنهم الاستفادة من المتممات الغذائية التي تحتوي على الفيتامين "D" أو التعرض لأشعة الشمس أكثر، إذ من المعروف أنها مصدر أساسي لهذا الفيتامين.

NOURI TAREK
26-12-2010, 15:30
:besmellah2:



جهاز جديد لعلاج القدم السكرى بدون بترجهاز جديد لعلاج القدم السكرى بدون بتر











القاهرة: أكد أستاذ الأوعية الدموية والقسطرة العلاجية بطب القصر العيني، أن الجهاز الطبي الذي اشترته جمعية الأورمان الخيرية لعلاج مرضى القدم السكرية ومنع عمليات البتر هو الأحدث في منطقة الشرق الأوسط ووصل ثمنه إلى 14 مليون جنيه، كما تم توفير المستهلكات الخاصة بالمرضى والتي تصل تكلفتها للمريض الواحد من 12 ألف لـ44 ألف جنيه ويقدم المركز التابع لطب القصر العيني الخدمة لفقراء مرضى السكر.

وأضاف الدكتور محمد الشرقاوي في لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر، أن سبع عمليات تتم يومياً لوضع دعامات وتسليك الأوردة الدموية مجاناً للفقراء يقوم بها فريق من الجراحين المدربين بالمركز بعد أعلن المركز عن بداية العمل منذ 33 يوماً مما ساهم في خفض حالات بتر الرجل والتي انتشرت بعد زيادة عدد مرضى السكرى بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية.

وأكد الشرقاوي أن سرعة العلاج تلعب دوراً كبيراً في نجاح الجراحة وشفاء المريض، مشيراً إلى أهمية توجيه طبيب الباطنة الذي يشرف على مريض السكر للمريض عند بداية ظهور المشكلة بسرعة التوجه لإخصائى أوعية دموية لتحديد كيفية العلاج بالأدوية أم بالتدخل الجراحي قبل تفاقمها، مشيراً إلى أن مفهوم القسطرة العلاجية يقوم على سرعة وصول الدم لشرايين الساق المصابة بتسليكها أو زيادة كمية الدم بها إذا تم التاكد من انخفاضها بسبب المرض.

وأوضح اللواء ممدوح شعبان مدير جمعية الأورمان الذي استضافه البرنامج في صحبة الدكتور الشرقاوى، أن التبرعات انهالت من رجال الاعمال والمواطنين بعد التاكد من مصداقية العمل فى الوحدة لخدمة مرضى القدم السكرية، مؤكدين أن ميزانية المستهلكات أو التركيبات الطبية التي يحتاجها كل مريض لمنع عودة الجلطة في الساق أو توصيل كمية الدم الأزمة للقدم تصل لمليون ونصف من الجنيهات في العام الواحد ويتم توفيرها من تبرعات المواطنين.

NOURI TAREK
26-12-2010, 15:37
:besmellah2:








الجسم يفقد 80 سعراً حرارياً أثناء جلوسه





القاهرة : أكد أستاذ الحالات الحرجة في طب القاهرة أن الجسم يفقد فى حالة الجلوس فقط دون تحرك أو تناول مزيد من الطعام 80 سعراً حرارياً كل ساعة زمنية بسبب الحرارة التي تنبعث منه للخارج وخاصةً في الشتاء وإذا تم تخفيض مايتناوله من أطعمة أثناء فترة جلوسه في المنزل لن يعاني من أى زيادة في الوزن.
ونصح برياضة المشى التي تزيد من فاقد السعرات بشكل كبير كما تساعد على ضبط التوازن بين نوعي الكوليسترول في الجسم وتزيد من نسبة الكوليسترول المفيد في الدم وتخفيض الضار منها.
وأوضح الدكتور أحمد موافي أن إشارة الشبع تصل من المعدة إلى المخ فى حالة عدم تراكم الأكل بشكل متسارع بها مما يعطي فرصة لخلايا الجهاز الهضمي بسرعة الامتصاص والشعور بالشبع ونصح بمنح المعدة فترة زمنية بعد تناول وجبة متوسطة وعدم ملئها في وقت الغداء.
كما أشار إلى فائدة المشي في زيادة فاعلية مادة الانسولين في الدم ووصوله للخلايا وخاصةً لمرضى السكر، مؤكداً أن ممارسة الرياضة يجب أن يصاحب تخفيض كميات الأكل لتخفيض الوزن، مشيراً إلى أن ممارسة الرياضة مع تناول كميات كبيرة من الطعام لا تأتى بأي فائدة.
وحذر أستاذ الحالات الحرجة من عمليات الرجيم القاسية والتي تتّبع سياسة الجوع لتخفيض كميات الدهون لتاثيرها الضار على توازن العناصر الغذائية الضرورية للجسم والتي تضر بعمل أعضائه الحيوية ومنها الكلى والكبد والقلب، مشيراً إلى خطورة الجوع خاصةً على مرضى السكر بسبب زيادة نسبة مادة "الاسيتون" السامة في الدم.
كما حذر من تناول الأعشاب مؤكداً أن بعضها تظهر أثاره بعد فترة طويلة بسبب تراكمها في الجسم واستنكر انتشار بعض وصفات تخفيض الوزن عن طريق تناول الأعشاب أو بعض الأدوية في الفضائيات ويقدمها أشخاص لاينتمون بمهنة الطب، وأكد أن على الشخص الذى يرغب في تخفيض وزنه استشارة طبيب خاصة إذا كان يعاني من أحد الأمراض المزمنة.

NOURI TAREK
26-12-2010, 15:40
:besmellah2:











النوم الطويل في يساعد على النشاط






ذكرت دراسة حديثة أجراها الباحثون فى معهد "النعاس والسهر" بفرنسا أن الناس تنام فترة أطول فى الشتاء عن الصيف، وذلك بسبب نقص الإضاءة وعلى عكس ما يشاع فإن النوم لفترة طويلة يجعل الإنسان يشعر بالإرهاق النفسي والجسماني.


ويرى الباحثون أن الذهاب للنوم مبكراً يوقف إفراز هرمون "الميلاتونين" مما يؤدى إلى الإحساس بعدم الراحة رغم النوم، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط"، لذلك تنصح الدراسة بأخذ حمام لمدة خمس عشرة دقيقة بعد الاستيقاظ ليساعد على الانتعاش والنشاط.

NOURI TAREK
26-12-2010, 15:54
:besmellah2:










الصابون المقاوم للجراثيم يحوي سموماً تسبب اضطرابات هرمونية











واشنطن: أكدت دراسة أمريكية أن إحتواء منتجات الصابون المقاوم للجراثيم والمناديل المبللة المطهرة وغسول الجسم المطهر على مادتي "تريكلوسان وبيسفينول 1" المصنفة ضمن السموم البيئية يسبب الاضطرابات الهرمونية.

وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون في قسم الصحة العامة بجامعة ميتشيجان الأمريكية، إلى أن الاعتقاد بضرورة العيش في بيئة نظيفة خالية تماماً من الجراثيم هو أمر خاطىء، مؤكداًُ أن تعرض الجسم للجراثيم يساعد على نمو وتطور الجهاز المناعي.

وأوضح الباحثون أن المبالغة في استخدام الصابون المقاوم للبكتيريا والجراثيم تقلل من فعالية المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج العدوى الجرثومية، كما أن تعرض الاطفال لمادة "تريكلوسان" يضعف تطور ونمو الجهاز المناعي المقاوم للعدوى في المستقبل، طبقاً لما ورد بـ"الوكالة العربية السورية".

وأكد تقرير نشرته المجلة الاكلينيكية اشتمل على تحليل نتائج 27 دراسة حول الصابون ومنافعه أن الصابون العادي يماثل في تأثيراته الصابون المقاوم للجراثيم والمضاد للبكتيريا بل ويمكن أن يتفوق عليه.

ووجه الباحثون نقداً لاذعاً إلى الاعلانات التجارية بضرورة التخلص من الجراثيم والمبالغة فى استخدام المطهرات والمنظفات المنزلية.









المصدر : محيط

NOURI TAREK
26-12-2010, 16:02
:besmellah2:











بكتيريا من صنع الإنسان تعالج مشاكل البدانة











لندن: طور العلماء بكتيريا جديدة يمكن أن تكون مفتاحاً جديداً للقضاء على السمنة المنتشرة في أنحاء العالم.

وذكرت صحيفة "صانداي اكسبرس" في عددها اليوم أن العلماء طوروا سلالة جديدة من بكتيريا صحية تدعى "لاكتوباسيلوس" لإنتاج أحماض دهنية ترتبط بانخفاض نسبة الدهون في الجسم. وتكافح هذه البكتيريا الخلايا الدهنية وتعمل على تغيير شكلها.

ويقول الباحثون إنه بالإمكان تطوير بكتيريا مماثلة لـ"لاكتوباسيلوس" لمكافحة سرطان القولون.

ومن المتوقع أن يعاني نصف الرجال وثلث النساء في بريطانيا من السمنة الزائدة بحلول عام 2025، طبقاً لما ورد بـ"الوكالة العربية السورية".

يذكر أن البدانة سبب رئيسي في وفاة 30 ألف بريطاني سنوياً.
















المصدر : محيط

NOURI TAREK
29-12-2010, 20:57
:besmellah2:










نقص الفيتامين "د" عند المواليد الجدد يسبب أمراض التنفس












واشنطن- ربطت دراسة أميركية بين انخفاض مستويات الفيتامين "د" عند المواليد الجدد وتزايد مخاطر إصابتهم بأمراض في الجهاز التنفسي.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية ان دراسة أعدها الدكتور كارلوس كامارغو في مستشفى ماساتشوستس وكلية هارفرد الطبية كشفت عن وجود رابط بين نقص الفيتامين "د" عند الولادة والتهابات الجهاز التنفسي التي تؤدي إلى تفاقم الربو.

وقال كامارغو ان الباحثين لم يجدوا علاقة بين نقص الفيتامين "د" ومرض الربو وإنما بين الفيتامين والتهابات الجهاز التنفسي التي تؤدي إلى تفاقم الربو.

وأضاف ان "على الأمهات أن يدركن أن فيتامين د مهم.. لا أريد تغيير المفاهيم القائمة حالياً بناء على هذه الدراسة الأولى، ولكن أعتقد انها تدعم بشدة فكرة أهمية هذا الفيتامين للصحة بشكل عام."

وأوضح انه من الممكن الحصول على الفيتامين "د" من أشعة الشمس ومن المصادر الغذائية مثل الحليب، مشيراً إلى ان لدى الكثير من الأمهات مستويات منخفضة من هذا الفيتامين لذلك تنخفض نسبته في الحليب الذي يرضعنه من أثدائهن، ما قد يؤدي إلى آثار سلبية على الطفل.

واختبر العلماء حالة 922 رضيعاً من حديثي الولادة وسألوا الآباء عن التهابات الجهاز التنفسي التي شكوا منها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عمرهم، ثم تابعوا أي اضطرابات في التنفس في الـ15 شهراً التالية، وتابعوا دراسة وضع الأطفال في كل سنة حتى بلوغ الخامسة من العمر.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في دورية "طب الأطفال،" ان الرضع الذين كان لديهم انخفاض في مستويات فيتامين "د" عند الولادة كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم.

ولم يتأكد الباحثون من كيفية تأثير الفيتامين" د " على التنفس، ولكن إحدى النظريات قالت إن هذا الفيتامين يؤثر على جهاز المناعة عندما لا يزال الطفل في الرحم، أو حتى خلال الأشهر القليلة الأولى بعد الولادة .










المصدر : "يو بي أي"

NOURI TAREK
29-12-2010, 21:11
:besmellah2:









اختبار دم الأم يكشف تشوهات الجنين











هونج كونج- هازل باري­- ­طوال عقود، اعتمد الأطباء والسيدات الحوامل على "البزل السلي" أي سحب عينة من السائل الأمنيوسي من الرحم ، لتشخيص أي تشوهات في الجنين قبل الولادة، رغم المخاطرة بحدوث الإجهاض.

غير أن العلماء في هونج كونج توصلوا لاكتشاف رائد يمكن الأطباء من اكتشاف الكثير من التشوهات والاعتلالات في الأجنة من خلال اختبار بسيط لدم الأم.

لقد أصبح فريق من علماء الجامعة الصينية في هونج كونج اول فريق في العالم يتمكن من رسم خريطة للجينوم بأكمله­تسلسل الحامض النووي­الخاص بجنين لم يولد بعد، بسحب عينة دم من سيدة في الأسبوع الـ12 من الحمل.

الاكتشاف الجديد يفتح الباب أمام تطور اختبارات تجرى على دم الأم ويمكنها تتبع تشوهات جينية متعددة قد تكون البديل لاختبارات أخرى أكثر عنفا وتعرض الأم والطفل للمخاطر/ مثل اختبار السائل الأمنيوسي.

لم يكن معروفا في السابق ما إذا كانت دماء الأم تحتوي على نسخة كاملة من الحامض النووي الخاص بالجنين أم لا، ولم تكن الاختبارات تتمكن من اكتشاف أكثر اختلال واحد في كل مرة.

وقال فريق العلماء الذي ينسب إليه قصب السبق أيضا في أكتشاف وجود الحامض النووي الخاص بالجنين في دم الأم عام 1997، إن الكشف العلمي كان "قفزة كبرى".

وقال دينيس لو يوك­مينج الذي قاد فريق البحث، إن العملية كانت تنطوي على تحديات جمة وشبهها بتجميع لعبة من مليون قطعة.

الآن بات معروفا أن الحامض النووي الخاص بالطفل ينتقل لدماء الأم عبر المشيمة، غير أن الصعوبة تكمن في عزل حامض الجنين النووي عن حامض الأم.

ولإتمام عملية الفصل هذه، طور العلماء أسلوبا لتتبع أول ما يرثه الجنين من الحامض النووي الخاص بالأب، ومن ثم يلتقط باقي الحامض النووي من خلال تتبع التباينات في تركيز جينات الأم.

وقال لو "هذا أشبه بإضافة عشرات الملايين من القطع من لعبة أخرى ثم محاولة إعادة تجميع الأولى".

وتمكن العلماء من إتمام اللعبة وإعادة صياغة خريطة جينوم الجنين، بتجميع الكروموسومات التي ورثها الجنين من كل واحد من أبويه.

وقال لو من الممكن استخدام هذا الإجراء لتتبع مجموعة من الاعتلالات الجينية مثل ثيلاسيميا­مرض وراثي ينتج عن خلل الجينات بسبب فقر الدم أو الأنيميا­بنوعيه ألفا وبيتا، وتليف المثانة، بعد مرور نحو تسعة أسابيع على بداية الحمل.

إن البزل السلي، وهو الطريقة الأكثر شيوعا لعزل الحامض النووي الجنيني تتم باستخلاص عينة من السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالطفل داخل الرحم عند بلوغه الأسبوع الخامس عشر والعشرين من الحمل.

وهذا الإجراء ينطوي على مخاطرة بالإجهاض تبلغ نسبتها واحد بالمئة، مقارنة باختبار دم الأم الذي لا ينطوي على أي مخاطرة بالمرة.

غير أن لو قال إن اختبار الدم سيكون مكلفا للغاية ، وقد كلفهم 5ر1 مليون دولار بالعملة المحلية"190 ألف دولار لرسم خريطة الجينوم بأكمله".

وأضاف " الخطوة التالية ستكون العمل على تقليص التكلفة ..أعتقد أننا يمكن أن نخفضها الي ما يتراوح بين 10 و 20 ألف دولار /عملة هونج كونج/ للاختبار الواحد، ذلك إذا تتبعنا فقط الجينات التي تعرضت لتغيرات في مجتمعات خاصة".

وهذا سيتضمن الاقتصار على إعادة تجميع الأجزاء الخاصة بالجينوم المشتبه في أنه يحمل تشوهات معينةفي بعض المناطق الجغرافية أو المجتمعات الجينية.

وأوضح لو "هذا يطلق عليه التسلسل المستهدف وليس التسلسل العشوائي الذي استخدمناه في الحالة التي سجلناها في تقريرنا..الأمر سيكون أشبه بتجميع زاوية من لعبة المليون قطعة هذه وليس اللعبة كلها".










المصدر : "د ب أ"

NOURI TAREK
29-12-2010, 21:14
:besmellah2:










السرطان يلاحق الإنسان منذ ما قبل التاريخ













واشنطن - لدى اكتشافهم مقبرة تعود للـ" سكوثيين" ­شعب بدوي متنقل ينحدر من أصول إيرانية ­في إقليم توفا الروسي قبل نحو عشر سنوات، قال علماء الآثار إنهم عثروا على منجم ذهب.

فهناك على أرض غرفة داخلية مظلمة ، رقد هيكلان عظميان لرجل وامرأة، ملفوفان بأردية ملكية يعود تاريخها لسبعة وعشرين قرنا: أغطية رأس وأردية مزينة بخيول ذهبية ونمور وحيوانات وحشية أخرى مقدسة.

لكن بالنسبة لعلماء الأمراض القديمة "باليو باثولوجيا"، كان الكنز الحقيقي يتمثل في عدد كبير من الأورام والتي نخرت في كل عظمة من عظام الرجل. وجاء التشخيص بأنها أقدم حالة معروفة لتنقل خلايا سرطان البروستاتا.

البروستاتا نفسها كانت قد تحللت منذ زمن بعيد، لكن الخلايا الخبيثة التي قضت على الغدة، تحركت حسب نمط معروف تاركة ندبات يمكن التعرف عليها. البروتينات التي تم استخلاصها من العظام ثبت إصابتها بـ "بي إس ايه" أو المضاد البروستاتي النوعي.

يعني هذا أن السرطان الذي طالما اعتقدنا أنه مرض حديث، كان معنا طوال الوقت، غير أن ما يختلف العلماء بشأنه هو مدى تطور المرض بسبب منجزات الحضارة.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز أن علماء الآثار تمكنوا عبر عشرات السنين من الكشف عن حوالي 200 نوع من السرطان ترجع لحقب ما قبل التاريخ. لكن نظرا في ظل صعوبة استخلاص نتائج احصائية من العظام القديمة، هل يعد هذا الرقم كبيرا، أم ضئيلا؟

غير أن تقريرا حديثا أعده اثنان من علماء المصريات ونشر في مجلة "نيتشر ريفيوز كانسر" وهي دورية طبية شهرية، راجعا فيه تاريخ انتشار المرض قديما ، وخلصا إلى انه كان هناك " "انتشار" نادر للخلايا الخبيثة.. بشكل كبير" في البقايا البشرية القديمة.

وكتب ايه روزالي ديفيد من جامعة مانشستر بانجلترا، ومايكل آر زيمرمان من جامعة فيلانوفا بولاية بنسلفانيا: " إن ندرة السرطان في "الهياكل البشرية" القديمة يوحي بأن تلك العوامل قاصرة على المجتمعات التي تتأثر بنمط الحياة المعاصرة ومشكلاتها، مثل استخدام التبغ والتلوث الناتج عن الصناعة"، كما تشمل قائمة العوامل المساعدة أيضا السمنة والعادات الغذائية والممارسات الجنسية والتناسلية وعوامل أخرى غالبا ما تترك الحضارة أثرها عليها.

يقول روبرت ايه واينبرج، الباحث المتخصص في الأمراض السرطانية بمعهد "وايتهيد للأبحاث الطبية الحيوية بجامعة كامبريدج البريطانية، ومؤلف كتاب "بيولوجيا السرطان" :" لا يوجد سبب يجعلنا نعتقد أن السرطان مرض حديث...لقد كان أقل انتشارا في الازمنة الغابرة لأن الناس كانوا يقضون نحبهم عند منتصف العمر لأسباب أخرى".

وأضاف أن هناك اعتبارا آخر ، يتمثل في الثورة التي طرأت على التكنولوجيا الطبية :" الآن نستطيع تشخيص الكثير من أنواع السرطات­ "مثل سرطان" الثدي والبروستاتا، والتي لم ترصد في السابق ودخلت القبر مع حاملها عندما مات لأسباب أخرى غير ذات صلة".

حتى بأخذ كل هذه العوامل في الاعتبار، هناك مشكلة أساسية تتعلق بتقدير معدلات الإصابة بالسرطان قديما، قد لا يبدو عدد 200 حالة مشتبه بها، كبيرا، لكن ندرة الشواهد ليست دليلا على الندرة. ان الاورام قد تظل مختبأة داخل العظام وتلك التي تنخر طريقها خارجة قد تؤدي إلى تفتت العظام واختفائها. ولم تتمخض جهود علماء الآثار سوى عن كشف النقاب عن النذر اليسير من جبل من العظام التي خلفها أسلافنا القدماء ولاسبيل لمعرفة ما الذي يختبئ تحتها.










المصدر : عرب أونلاين

NOURI TAREK
29-12-2010, 21:20
:besmellah2:









الخصر الكبير نقمة على النساء والرجال









نصف البريطانيات تواجهن خطر السرطان بسبب محيط الخصر الكبير
لندن- أظهرت دراسة جديدة أن قرابة نصف النساء البريطانيات معرضات لخطر زائد للإصابة بالسرطان بسبب خصرهن الكبير.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن صندوق أبحاث السرطان العالمي حذر، بالاعتماد على بيانات من مركز الاستطلاع الصحي في انجلترا اشارت إلى أن 44% من البريطانيات لديهن خصرً يزيد مقاسه عن 80 سنتيمتراً، من أن تلك النساء معرضات بشكل خاص لخطر الإصابة بسرطان المثانة والثدي.

وتبين أن ثلث الرجال لديهم قياس خصر يتخطى المطلوب.

وكانت دراسات سابقة أشارت إلى أن زيادة الدهون في الجسم ترفع خطر الإصابة بالسرطان.

وأفاد صندوق أبحاث السرطان العالمي أن هناك دليلاً قوياً على أن الخصر الكبير مؤذ ويرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة والبنكرياس والثدي وبطانة الرحم.

وقالت الطبيبة راشيل ثومسون، نائب رئيس العلوم في الصندوق إنه كان يعتقد غالباً بأن الرجال يزيد وزنهن المحيط بالمعدة، لكن "الإحصاءات تظهر أن لدى النساء البريطانيات في الواقع كبراً في محيط الخصر أكثر من الرجال".

NOURI TAREK
29-12-2010, 21:30
:besmellah2:







تغيير الحفاظات سريعا يقلل التهابات الأطفال










برلين/ تقول دراسة جديدة، بأن تغير حفاظة الأطفال المبللة في وقتها يمكن أن تمنع إصابات المنطقة البولية.

الباحثون، الذين نشروا نتائجهم في مجلة طب الأطفال السريري، وجدوا بأن الأطفال الرضع الذين تم تغير حفاظاتهم بمعدل 7.5 مرة في اليوم عانوا من التهابات أقل من أولئك الذين تم تغير حفاظاتهم بمعدل 4.7 مرة في اليوم.

بالإضافة إلى ذلك فأن إبقاء مؤخرة الطفل الرضيع جافة تقلل من احتمالات الإصابة بالتهابات المنطقة البولية الناجمة عن الحفاظة المبللة.

لحماية طفلك عليك بالتالي :

قومي بغسل يديك جيدا قبل وبعد تغير حفاظة الطفل الرضيع.

قومي بتحضير كل ما تحتاجين إليه قبل البدء بعملية تغيير حفاظة الطفل.

عندما تبدئي، لا تنشغلي بشيء آخر ولا تتركي الطفل لوحده، بعض الأطفال يمكن أن يسقطوا أو يبللوا أنفسهم وأنت تغيرين لهم.
تأكدي من أن الطفل ينام على سطح نظيف، وينصح باستعمال لوح تغير بلاستيكي خاص بالطفل عند تغير الحفاظة.

تخلصي من الحفاظة المتسخة، واستعملي مناديل معقمة خاصة بالأطفال لمسح كامل المنطقة، من الأمام إلى الخلف لتفادي العدوى.

تأكدي من أن جميع ثنيات الجلد ومحيط السره نظيف قبل وضع الحفاظة الجديدة.

جففي مؤخرة الطفل بمنديل ورقي جاف، استعملي مرهم خاص للحساسية إذا كان الطفل الرضيع يعاني من طفح جلدي. لا تستعملي مسحوق البودرة، لأنه يسبب تهيج رئتين الطفل الرضيع.

إذا كان حبل السره لا زال موجودا حاولي ثني الحفاظة بعيدا عن السره حتى لا تتلوث بالبول.
تخلصي من الحفاظة في كيس محكمة الإغلاق في سلة نفايات خاصة بالحفاظات.

NOURI TAREK
30-12-2010, 20:00
:besmellah2:








مضادات الأكسدة تحمي من السكتة القلبية










واشنطن - أظهرت دراسة إيطالية جديدة أن اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة قد يحمي ضد الإصابة بالسكتات الدماغية الانسدادية.

ونقل موقع "مد بايج توداي" العلمي الأميركي عن الطبيبة المسؤولة عن الدراسة في جامعة "بارما" الإيطالية أن الأشخاص الذين يتناولون غذاء غنياً بمضادات الأكسدة، تبين لديهم انخفاض بنسبة 59% في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الانسدادية التي تحدث بسبب عدم وصول الدم الكافي للدماغ نتيجة انسداد احد الأوردة.

لكن الدراسة اشارت إلى عدم وجود هذه العلاقة بين مضادات الأكسدة ونوع آخر من السكتات المعروفة بالسكتات النزفية التي تحصل عند انفجار احد الأوردة الدموية في الدماغ ، بل إن تناول الفيتامين إي المضاد للأكسدة مرتبط بزيادة خطر الإصابة بهذا النوع من السكتات.

وتشكل السكتات الانسدادية نسبة 70% من مجمل السكتات الدماغية التي تصيب الأشخاص.

وقال الباحثون إن النظام الغذائي الغني بمضادات الأكسدة يمكن ان تكون له خاصية الحماية هذه نتيجة قدرته على مكافحة الأكسدة وتأثيره المضاد للالتهاب.


















المصدر : عرب أونلاين