المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال حكم قراءة الفاتحة على نية التوفيق في الخطبة أو الشراكة أو غي


الصفحات : [1] 2 3 4

ghass_sat
25/12/2010, 00:08
حكم قراءة الفاتحة على نية التوفيق في الخطبة أو الشراكة أو غير ذلك
**************
الحمد لله
لا تشرع قراءة الفاتحة عند الاتفاق على الشراكة في أمر ما أو عند الخِطْبة أو في المعاملات التجارية أو غير ذلك من الأمور ، بل هذا من البدع المحدثة ، ولم يكن من فعل سلفنا الصالح ، من الصحابة والتابعين ، ولو كان خيراً ، لكانوا أسبق الناس إليه .

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (19/146) :
"قراءة الفاتحة عند خِطْبة الرجل امرأة أو عقد نكاحه عليها بدعة" انتهى .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
قراءة الفاتحة عند عقد الزواج حتى قد أصبح البعض يطلق عليها قراءة الفاتحة وليس العقد فيقول قرأت فاتحتي على فلانة هل هذا مشروع ؟

فأجاب : "هذا ليس بمشروع ، بل هذا بدعة ، وقراءة الفاتحة أو غيرها من السور المعينة لا تقرأ إلا في الأماكن التي شرعها الشرع ، فإن قرأت في غير الأماكن تعبداً فإنها تعتبر من البدع ، وقد رأينا كثيراً من الناس يقرؤون الفاتحة في كل المناسبات حتى إننا سمعنا من يقول : اقرءوا الفاتحة على الميت ، وعلى كذا وعلى كذا ، وهذا كله من الأمور المبتدعة ومنكرة ؛ فالفاتحة وغيرها من السور لا تقرأ في أي حال وفي أي مكان وفي أي زمان إلا إذا كان ذلك مشروعاً بكتاب الله أو بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإلا فهي بدعة ينكر على فاعلها" انتهى .


السلام عليكم ... هذه فتوى وجدتها بعد تحري عن مسألة قراءة الفاتحة بعد الدعاء او في الخطبة الي غير ذالك... فتوى تقول بانها بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار و العياذ يالله .
أفيدوني يرحمكم الله لاني من مقيمي مدينة مساكن ولاية سوسة و لا طالما حضرت خطبات و عقد زواج و قريت الفاتحة بعد الدعاء ...

racouma
25/12/2010, 06:12
مسألة بدعة قراءة سورة الفاتحة بعد الدرس أو ختم القرآن ... متفق عليها من طرف العلماء لكن للأسف البدع طغت علينا

ghass_sat
25/12/2010, 12:15
هل من احاديث او ادلة بارك الله فيكم

yeste10
25/12/2010, 13:25
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الدليل هو عدم وجود دليل الفعل في حد ذاته. فالبدعة هي ما لم يثبت عن النبيّ محمّد صلّى الله عليه و سلّم و عن الصحابة رضوان الله عليهم من فعل أو قول أو إقرار. فالسنّة النبويّة إمّا أن تكون فعليّة أو قوليّة أو تقريريّة.
أما و الأحاديث المتعلّقة بالبدع فمعروفة و متواترة و أسردها كاملة أي سندا و متنا و هي أحاديث صحيحة :
1-
''..عليكم بسنّتي و سنّة الخلفاء الرّاشدين المهديّين من بعدي عظّوا عليها بالنواجذ و إيّاكم و محدثات الأمور فإنّ كلّ محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة '' و في رواية '' و كل ضلالة في النّار '' رواه النسائي في "سننه" (3/188 ـ 189) من حديث جابر بن عبد الله بنحوه، ورواه الإمام مسلم في "صحيحه" (2/592) بدون ذكر: ((وكل ضلالة في النار)) من حديث جابر بن عبد الله.

2-
عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". (رواه البخاري ومسلم) وفي رواية لمسلم: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".

لست وحدك من قام بالبدع و لكن المهم أنك إذا أصبحت تعلم فطبّق و امر بالمعروف و انه عن المنكر تجازى خيرا بإذن الله أما و خطأ الجاهل بالشئ فيغفره الله تعالى فقط بتوبة صادقة و جزاكم الله خيرا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

freemanamor
25/12/2010, 18:00
تستحب القراءة مطلقاً بشكل مطلق لا بقيد مكاني معين، ولا زماني، والله – سبحانه وتعالى- يقول: "فاقرأوا ما تيسر من القرآن" وفي نفس الآية: "فاقرأوا ما تيسر منه" [المزمل: 20]، فقراءة القرآن فيها ثواب عظيم؛ لأن الله – سبحانه وتعالى- يعطيك مقابل كل حرف عشر حسنات ولا أقول (ألم) حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف" أو كما قال – عليه الصلاة والسلام- فيما رواه الترمذي(2910) من حديث ابن مسعود –رضي الله عنه- وفي الحديث الذي يرويه الترمذي(2926) عن أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- قال: "من شغله القرآن وذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين"، إذاً قراءة القرآن هي من فضائل الأعمال ومستحباتها، أما كون ذلك قبل الاجتماعات، أو بعد الاجتماعات، أو أثناءها فهذا لم يرد فيه النص، فإذا فعله الإنسان، وهو يعتقد أنه سنة من السنن، أو فريضة من الفرائض فهذا خالف الشرع، وإذا كان يقرأه تبركاً بالقرآن الكريم فهذا لا بأس به - إن شاء الله- على الصحيح الذي نختاره، والمسألة فيها الخلاف الوارد على ما يسمى بالبدعة الإضافية، وكثير من المالكية يكرهون البدعة الإضافية، وعند بعض العلماء المسألة ترجع إلى الدليل العام، فما شمله الدليل العام من الإباحة، أو الاستحباب، كما يرى الشافعية والعز بن عبد السلام، وكذلك القرافي من المالكية، فالمسألة – إن شاء الله- لا بأس بها، بمعنى أنه لا ينبغي أن توجد خلافاً بين المسلمين، "لا تباغضوا ولا تحاسدوا، ولا تدابروا..." الحديث رواه البخاري(6065)، ومسلم(2559) عن أنس –رضي الله عنه- فمن أراد أن يقرأ فلا نمنعه أن يقرأ الفاتحة. لكن لا تقول: إنها من السنن أو أن النبي –صلى الله عليه وسلم- كان يبدأ بها، هذا ليس صحيحاً، لكن مع ذلك إذا قرأت الفاتحة تبركاً بها، وطلباً لما عند الله من الأجر والثواب، فهذا أمر لا بأس به -إن شاء الله-.
من فتاوى الشيخ بن بية على موقعه

manga
26/12/2010, 05:40
اشكون هذا العالم بن بية? ارجو التثبت و ماهي عقيدته?

mohamedzied
26/12/2010, 06:56
اشكون هذا العالم بن بية? ارجو التثبت و ماهي عقيدته?


إطمئن هو ليس بوذي بل مسلم و هو من موريطانيا


و العديد من علماء الأمّة أجازوا تلاوة الفاتحة . لكن نحن أصبحنا نتّبع ما تقدّمه الأنترنت فقط و أصبح العلم عندنا محصور على تيّار واحد فقط و أصبحنا نرى أنّ من خالف ذلك التيّار فقد خالف السنّة

و تلك مصيبة ما أنزل الله بها من سلطان

Haf_hamza
26/12/2010, 08:06
تستحب القراءة مطلقاً بشكل مطلق لا بقيد مكاني معين، ولا زماني، والله – سبحانه وتعالى- يقول: "فاقرأوا ما تيسر من القرآن" وفي نفس الآية: "فاقرأوا ما تيسر منه" [المزمل: 20]، فقراءة القرآن فيها ثواب عظيم؛ لأن الله – سبحانه وتعالى- يعطيك مقابل كل حرف عشر حسنات ولا أقول (ألم) حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف" أو كما قال – عليه الصلاة والسلام- فيما رواه الترمذي(2910) من حديث ابن مسعود –رضي الله عنه- وفي الحديث الذي يرويه الترمذي(2926) عن أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- قال: "من شغله القرآن وذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين"، إذاً قراءة القرآن هي من فضائل الأعمال ومستحباتها، أما كون ذلك قبل الاجتماعات، أو بعد الاجتماعات، أو أثناءها فهذا لم يرد فيه النص، فإذا فعله الإنسان، وهو يعتقد أنه سنة من السنن، أو فريضة من الفرائض فهذا خالف الشرع، وإذا كان يقرأه تبركاً بالقرآن الكريم فهذا لا بأس به - إن شاء الله- على الصحيح الذي نختاره، والمسألة فيها الخلاف الوارد على ما يسمى بالبدعة الإضافية، وكثير من المالكية يكرهون البدعة الإضافية، وعند بعض العلماء المسألة ترجع إلى الدليل العام، فما شمله الدليل العام من الإباحة، أو الاستحباب، كما يرى الشافعية والعز بن عبد السلام، وكذلك القرافي من المالكية، فالمسألة – إن شاء الله- لا بأس بها، بمعنى أنه لا ينبغي أن توجد خلافاً بين المسلمين، "لا تباغضوا ولا تحاسدوا، ولا تدابروا..." الحديث رواه البخاري(6065)، ومسلم(2559) عن أنس –رضي الله عنه- فمن أراد أن يقرأ فلا نمنعه أن يقرأ الفاتحة. لكن لا تقول: إنها من السنن أو أن النبي –صلى الله عليه وسلم- كان يبدأ بها، هذا ليس صحيحاً، لكن مع ذلك إذا قرأت الفاتحة تبركاً بها، وطلباً لما عند الله من الأجر والثواب، فهذا أمر لا بأس به -إن شاء الله-.
من فتاوى الشيخ بن بية على موقعه


السلام عليكم

كلام جميل وملخص لمفهوم البدعة وقياس ذلك على أذكار بعد الصلاة جهرا وقراءة القران على الميت.

والطريف أنك ترى كل يفتي في مذهب وللأسف ليس هنالك توضيح للشباب من شيوخنا الزيتونيين. فأين انتم أيها الشيوخ الأفاضل.

انيس العبيدي
26/12/2010, 10:38
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته قال الاخ المشرف محمد زياد ان العديد من العلماء قالوا بجواز قراءة الفاتحة عند الخطوبة لو تفضلت و ذكرت لنا البعض منهم و دليلهم علي ذلك الم يحضر رسول الله صلي الله عليه و سلم مناسبة لخطبة ابن وبنت احد الصحابة هذا مستحيل وهل ورد حديث واحد في هذه المسألة حتي ولو ان يكون حديثا مختلفا في صحته يا اخي نحن في تونس مثلا نعيش في إطار به بدع كثيرة اخذت مكان السنة و يصعب جدا التخلص منها خاصة عند من تقدمت بهم السنين لذلك كان ولا بد ان يحمل الشباب الشعلة و ان يتمسكوا بصحيح السنة و يعملوا بها و يعملوا علي نشرها اما في ما يتعلق برد احد الاخوة الذي طالب شيوخ الزيتونة بالتدخل اقول له انهم ليسوا محل ثقة من اغلب التونسيين لانهم كثيرا ما تكلموا بغير علم او بما يخالف الشرع واسندوا احاديث لا اصل لها او تروي بطريقة خاطئة او اطلاق صفات او تعاليق لا تليق بامهات المؤمنين او صحابة رسول الله هدانا الله واياهم لما يحب و يرضي
امر البدعة امر غير هين لذلك الاولي اتباع ما صح وترك ما اختلف فيه او شك في صحته و الله امرنا عجيب نترك السنن الثابتة و نبحث و نجري وراء امور مختلف فيها و نصر عليها و كانها مفتاح الجنة و سيد الخلق علم اصحابه مثلا في هذا الباب ذكرا معينا فلما لا ندافع عليه ولا نذكره حتي يصبح محل اتباع من الجميع حيث ورد الامام الترمذي في سننه ما يسمي بخطبة الحاجة
وردت خطبة الحاجة من طريق عدد من الصحابة منهم: ابن مسعود أخرج حديثه
الأمام أحمد ح (3536)، والترمذي ح ( 1023) وصححه، والنسائي ح (1387)، أبو داود ح (1809) قال: ((عَلَّمَنَا النبي صلى الله عليه وسلم خُطْبَةَ الْحَاجَةِ: الْحَمْدُ لِلَّهِ نَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ثُمَّ يَقْرَأُ ثَلَاثَ آيَاتٍ: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ )) (آل عمران : 122) . ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)) (النساء : 1) . ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا)) ( الأحزاب : 71،70) .
فيشرع للإنسان أن يأتي بها عند كل حاجة مثل عقد النكاح والموعظة ونحو ذلك، وقد اشتهر عند أهل العلم أنها تقال عند عقد النكاح، ولهذا يذكرون حديث ابن مسعود في كتاب النكاح، وخطبة الحاجة على وجازة ألفاظها تضمنت معاني عظيمة وكلمات جامعة، وفيها إظهار العبودية والافتقار والتذلل لله تبارك وتعالى.
اليس من الاولي العمل علي نشر هذه السنة يا اخوتي

ghass_sat
26/12/2010, 11:44
خويا محمد زياد بما انو نحنا نقطن في بلاد اسمها تونس ... بلاد متخلفة دينيا مقارنة بالبلدان المسلمة الاخرى
و هذا ليس مجرد نقد بل عن تجربة بحكم اني عملت في بلدان الخليج و اعلم ما اقول ... ان اخي تعيب علينا اننا نتبع فتاوى الانترنات فبالله عليك يا اخي من تريد ان نسئل؟ هل لدينا شيوخ نستطيع ان نستشيرهم ؟ البدع طغت في مجتمعنا و اصبح امام الجامع نفسه من يقوم بها و لا تجد من ينها على فعلها ... خلاصة قولي لا حرج في الاخذ بفتاوى الانترنات ما ان ثبت صحتها و ارجوك ان تمدنا بمن هم العلماء اللذين اجازو قراءة الفاتحة في الخطبة فالامر خطير بالننسبة الي و شكرا

msakni30
26/12/2010, 23:35
:besmellah2:
mohamedzied (http://www.tunisia-sat.com/vb/member.php?u=101497)
أرجو من الاخ فسخ رده لأنو في غير محله
و استغرب أن تقول هذا خاصة انك مراقب لهذا المنتدى
طلبة العلم يجب أن نبين للناس ما هو الحق المفروض شرعا من البدع التي أحدثها الناس .........


*******
الى الاخ غسان صاحب الموضوع شكرا لك
ما عهدناه من الناس و ما بلوناه من عرفهم أنهم يقرؤون الفاتحة بنية الدعاء و التبريك على العقد - زعموا و بئس المطية - مضافا لذلك أنهم يسوقون معهم إماما أو حافظا للقرأن يفعل ذلك و هم مع ذلك يرفعون أيديهم و يمسحون بها وجوههم ...؛ فهل يبقى بعد هذا بيان أشفى من هذا لمسحة العبادة على هذا العرف الذي ما أنزل الله به من سلطان .
و اللبيب يدرك أن ما ذكرت بدعة قبيحة مستشنعة لا بد أن تقابل بالإنكار و السعي في كسرها بمعاول الحق و البرهان مع اتباع الحكمة و النصيحة و الرفق و الشفقة على العامة لأنهم و الله ما تركوا السنة إلا لجهلهم بها و نشوءهم على عادات ما أنكرها عليهم مشايخ السوء الذين اتسعت بطونهم و ماتت قلوبهم فهي أقسى من الحجارة لا أذن منهم تسمع و لا عين تبصر و لا لسان ينطق بالحق فهم صم بكم عمي يتيهون في غياهب الشرك و البدعيات . أقول حاشا من وحد
و اتبع و استن و لم يبتدع
**********
سأضيف هذا الفيديو لكي يعلم الخاطب ما له و ما عليه
و بيان قراءة الفاتحة التي ليس لها أصل
لفضيلة الشيخ عبد الله شاكر حفظه الله

السيف الشرقي
27/12/2010, 06:39
لا بأس بقراءة شىء من القرءان عند الخطبة بقصد التبرك ومنه فاتحة الكتاب لأنه إن سلمنا أنه لم يثبت فيه نص صحيح فهو يكون من قسم المحدثات المستحسنة.

ولا عبرة بفتاوى التبديع والنكير التي تخالف القواعد والمفاهيم الإسلامية.

وبدل أن ننهى الناس وننفرهم عن خير اعتادوه مما لا يخالف الشرع ينبغي أن نرشدهم بلطف وحلم إلى أن يضيفوا قراءة ما وردت به السنة في شأن الخطبة وما يقال فيها.

والله الموفق.

mohamedzied
27/12/2010, 06:57
:besmellah2:
mohamedzied (http://www.tunisia-sat.com/vb/member.php?u=101497)
أرجو من الاخ فسخ رده لأنو في غير محله
و استغرب أن تقول هذا خاصة انك مراقب لهذا المنتدى
طلبة العلم يجب أن نبين للناس ما هو الحق المفروض شرعا من البدع التي أحدثها الناس .........


*******
الى الاخ غسان صاحب الموضوع شكرا لك
ما عهدناه من الناس و ما بلوناه من عرفهم أنهم يقرؤون .......................
و اللبيب يدرك أن ما ذكرت بدعة قبيحة مستشنعة لا بد أن تقابل بالإنكار و السعي في كسرها بمعاول الحق و البرهان مع اتباع الحكمة و النصيحة و الرفق و الشفقة على العامة لأنهم و الله ما تركوا السنة إلا لجهلهم بها و نشوءهم على عادات ما أنكرها عليهم مشايخ السوء الذين اتسعت بطونهم و ماتت قلوبهم فهي أقسى من الحجارة لا أذن منهم تسمع و لا عين تبصر و لا لسان ينطق بالحق فهم صم بكم عمي يتيهون في غياهب الشرك و البدعيات . أقول حاشا من وحد
و اتبع و استن و لم يبتدع
**********
سأضيف هذا الفيديو لكي يعلم الخاطب ما له و ما عليه
و بيان قراءة الفاتحة التي ليس لها أصل
لفضيلة الشيخ عبد الله شاكر حفظه الله





رجاء عد لآراء العلماء حول تلاوة القرآن و مسح الوجه و لا تتّبع الهوى فتكون ممنّ يتّهم الناس بأمر هو فيه

ambarca
27/12/2010, 12:42
لا بأس بقراءة شىء من القرءان عند الخطبة بقصد التبرك ومنه فاتحة الكتاب لأنه إن سلمنا أنه لم يثبت فيه نص صحيح فهو يكون من قسم المحدثات المستحسنة.

ولا عبرة بفتاوى التبديع والنكير التي تخالف القواعد والمفاهيم الإسلامية.

وبدل أن ننهى الناس وننفرهم عن خير اعتادوه مما لا يخالف الشرع ينبغي أن نرشدهم بلطف وحلم إلى أن يضيفوا قراءة ما وردت به السنة في شأن الخطبة وما يقال فيها.

والله الموفق.

السلام عليكم أخي الكريم
هل يمكنك ان تمدنا بمصدر هذا الكلام أي من هو الشيخ الذي تكلم بهذا و بارك الله فيك

ambarca
27/12/2010, 12:51
حكم قراءة الفاتحة على نية التوفيق في الخطبة أو الشراكة أو غير ذلك
**************
الحمد لله
لا تشرع قراءة الفاتحة عند الاتفاق على الشراكة في أمر ما أو عند الخِطْبة أو في المعاملات التجارية أو غير ذلك من الأمور ، بل هذا من البدع المحدثة ، ولم يكن من فعل سلفنا الصالح ، من الصحابة والتابعين ، ولو كان خيراً ، لكانوا أسبق الناس إليه .

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (19/146) :
"قراءة الفاتحة عند خِطْبة الرجل امرأة أو عقد نكاحه عليها بدعة" انتهى .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
قراءة الفاتحة عند عقد الزواج حتى قد أصبح البعض يطلق عليها قراءة الفاتحة وليس العقد فيقول قرأت فاتحتي على فلانة هل هذا مشروع ؟

فأجاب : "هذا ليس بمشروع ، بل هذا بدعة ، وقراءة الفاتحة أو غيرها من السور المعينة لا تقرأ إلا في الأماكن التي شرعها الشرع ، فإن قرأت في غير الأماكن تعبداً فإنها تعتبر من البدع ، وقد رأينا كثيراً من الناس يقرؤون الفاتحة في كل المناسبات حتى إننا سمعنا من يقول : اقرءوا الفاتحة على الميت ، وعلى كذا وعلى كذا ، وهذا كله من الأمور المبتدعة ومنكرة ؛ فالفاتحة وغيرها من السور لا تقرأ في أي حال وفي أي مكان وفي أي زمان إلا إذا كان ذلك مشروعاً بكتاب الله أو بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإلا فهي بدعة ينكر على فاعلها" انتهى .



السلام عليكم ... هذه فتوى وجدتها بعد تحري عن مسألة قراءة الفاتحة بعد الدعاء او في الخطبة الي غير ذالك... فتوى تقول بانها بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار و العياذ يالله .
أفيدوني يرحمكم الله لاني من مقيمي مدينة مساكن ولاية سوسة و لا طالما حضرت خطبات و عقد زواج و قريت الفاتحة بعد الدعاء ...

السلام عليكم اخي
أنت سألت و أجبت في نفس الوقت لأوضح اكثر فالفتوى التي أنت تتحدث عنها أفتى بها كبار علماء السنة و لا أزكي على الله احد الشيخ ابن عثيمين رحمه الله و اللجنة الدائمة للإفتاء و فيها الشيخ إبن باز رحمه الله و الشيخ الفوزان
يعني لا أظنك تحتاج أكثر مما كتبت حتى تعرف الجواب على سؤالك
إحترامي و تقديري

السيف الشرقي
27/12/2010, 13:18
هل يمكنك ان تمدنا بمصدر هذا الكلام أي من هو الشيخ الذي تكلم بهذا و بارك الله فيك

وما الفائدة !!

طالما أنها ليست من فتاوى اللجنة الدائمة المقدسة عندكم عن الخطأ أو فتاوى من يدور في فلكها فمصير الفتوى معروف عندكم.

ها هي في الصحيفة الأولى فتوى عالم من علماء أهل السنة والجماعة بالجواز !!
ماذا فعلتم !
هل ستتبعونه فيما قاله أم أنه لا حظَّ من الصواب لفتواه عندكم ؟؟

levieux
27/12/2010, 13:33
السلام عليكم ... هذه فتوى وجدتها بعد تحري عن مسألة قراءة الفاتحة بعد الدعاء او في الخطبة الي غير ذالك... فتوى تقول بانها بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار و العياذ يالله .
أفيدوني يرحمكم الله لاني من مقيمي مدينة مساكن ولاية سوسة و لا طالما حضرت خطبات و عقد زواج و قريت الفاتحة بعد الدعاء ...

خويا حتى كان بدعة موش معناها إلّي يعملها بش يدخل للنار.

msakni30
27/12/2010, 15:21
خويا حتى كان بدعة موش معناها إلّي يعملها بش يدخل للنار.
:bang:
لا حول و لا قوة الا بالله
الاول مراقب و انتي باش تولي مشرف على قريب
الله الله ملا حالة
للتذكير بكلام خير المرسلين محمد عليه الصلاة و السلام
قال النبي صلى الله عليه وسلم : " كلّ بدعة ضلالة وكلّ ضلالة في النّار " رواه النسائي
و تجي انتي بعد 1400 عام تقول مش كل بدعة تدخل في النار
*********
حسبي الله و نعم الوكيل
بالله نحب نقول حاجة بالدارجة للمشرف الجاي و المراقب
اذا انتوما عملتوها حكاية قراءة الفاتحة في الخطبة
فا مش لازم تتقلقو لانكم ما كنتوش تعرفوها على ما يبدو
و أستغرب يكون مستواكم بالكيفية هاذي
قالو مش كل بدعة تدخل في النار
ملا يا سيد كل بدعة تدخل في النار اذا الشخص يعرفها بدعة
********
فما شخص في الموضوع هذا قال
انو فما فما بدعة حسنة ههههه
كيف يمكن أن تكون هناك بدعة حسنة وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" كلّ بدعة ضلالة وكلّ ضلالة في النّار " رواه النسائي
فإذا قال قائل بعد ذلك إنّ هناك بدعة حسنة فماذا يمكن أن يكون إلا معاندا للرسول صلى الله عليه وسلم
****
ختاما لاني فديت من حكاية القفة
في الدين و في امور كيف هاذي بالله ما تجيوش تهزو في أشيات على
شخص عندو مكانة اكثر في منتدى

السيف الشرقي
27/12/2010, 16:02
:bang:
لا حول و لا قوة الا بالله
الاول مراقب و انتي باش تولي مشرف على قريب
الله الله ملا حالة
للتذكير بكلام خير المرسلين محمد عليه الصلاة و السلام
قال النبي صلى الله عليه وسلم : " كلّ بدعة ضلالة وكلّ ضلالة في النّار " رواه النسائي
و تجي انتي بعد 1400 عام تقول مش كل بدعة تدخل في النار




1400 سنة !!

صلح معلوماتك : فسيدنا عمر بن الخطاب منذ أكثر من 1400 سنة رضي الله عنه قال " نِعْمَتِ البدعةُ هذه ".
وسيدنا الخليفة الفاروق لاشك أفهم منا كلنا بمعاني ومدلولات كلام النبي صلى الله عليه وسلم.

levieux
27/12/2010, 16:09
خويا، جاوبتك على كلامك هذا : لا طالما حضرت خطبات و عقد زواج و قريت الفاتحة بعد الدعاء

كلامي واضح. نحكي على العباد الي ما يعرفوش. كان ما فهمتش عاود اسأل تو نزيد نفسرلك.

ثاني حاجة، شكونك إنت بش تستنتج مباشرة الأحكام الشرعيّة من الحديث النبوي؟ و شكون قالك الي زيادة "كل ضلالة في النار" صحيحة أصلا حتى تبني عليها النكتة الي جيت بيها؟ النكتة هاذي : (كل ضلالة في النار) => (كل بدعة تدخل في النار اذا الشخص يعرفها بدعة).

برّه طالع كتاب الاعتصام و اقرأ أنواع البدع و حكم فاعلي البدعة و التفاوت بينهم مبعّد إرجع حلّل و ناقش و قول رايك في فلان و في فلتان و استغرب من المستويات و أستغرب يكون مستواكم بالكيفية هاذي