المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : ✩✩✩البحوث و الدراسات العلمية المنجزة في 2011✩✩✩


الصفحات : 1 2 3 [4] 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27

NOURI TAREK
23/01/2011, 21:23
:besmellah2:









الاعتذار خطوة أولى للمصالحة












واشنطن - أظهرت دراسة هولندية جديدة أن الاعتذار غالباً ما يكون أقل إرضاء مما نتوقع.

وذكر موقع "هلث دي نيوز" الأميركي أن باحثين في جامعة اراسموس الهولندية وجدوا خلال بحث أجروه على عدد من الأشخاص يستخدمون الكمبيوتر، ان الذين طلب منهم تخيل انهم تلقوا اعتذاراً عن أمر ما قدروه أكثر ممن تلقوا اعتذارا.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة دافيد دي كريمير إن الدراسة وجدت ان الأشخاص لا يحسنون تنبؤ ما هو بالفعل ضروري لحل النزاعات، فهم يريدون اعتذاراً ويعتبرونه قيّماً لكن الاعتذار الحقيقي هو اقل إرضاء لهم من المتوقع.

وأضاف "أظن ان الاعتذار هو الخطوة الأولى في عملية المصالحة.. لكنك بحاجة لإظهار انك ستفعل شيئاً آخر".

ولفت الباحثون إلى ان الاعتذار قد يكون أكثر فعالية في إقناع المراقبين بأن مرتكب الخطأ يشعر بالندم، بدلاً من جعل الشخص المهان يشعر بأنه أفضل.

NOURI TAREK
23/01/2011, 22:00
:besmellah2:








الحرف الأول من اسم العائلة يحدد سلوكك الشرائي






واشنطن : أكد باحثون أمريكيون أن من تبدأ أسماء عائلاتهم بالأحرف الأخيرة بلائحة الأحرف الأبجدية يميلون إلى شراء الأشياء بشكل أسرع ممن تبدأ أسماؤهم بأحرف في بداية اللائحة.

ووجد الباحثان كورت كارلسون من جامعة جورج تاون الأمريكية، وجاكلين كونارد من جامعة بلمونت أن الحرف الأول من اسم العائلة يحدد كثيراً سلوك المستهلك.

وقد حلل الباحثان سرعة استجابة الشخص لفرص الحصول على سلع لها قيمة بالنسبة إليه، ووجدا أن من بدأت أسماء عائلاتهم بأحرف في نهاية قائمة الأبجدية كانوا أسرع في الاستجابة للفرص الشرائية. ولفتا إلى أن هذا الشيء ينطبق على اسم العائلة قبل الزواج.

وقالا إن الأطفال يطورون ردوداً تعتمد على الوقت وفقاً للتعامل الذي يتلقونه بالاعتماد على أسماء عائلاتهم، فالذين تبدأ أسماء عائلاتهم بأحرف في نهاية قائمة الأبجدية يعتادون على السرعة بينما لا يبالي من تبدأ أسماء عائلاتهم بالأحرف الأولى بفرص الشراء كثيراً، فهم سيشترون متأخرين.

NOURI TAREK
24/01/2011, 18:30
:besmellah2:











البدانة مرتبطة بالقلق










كانبيرا - وصفت أخصائية أغذية أسترالية علاقة البدانة بالقلق بأنها أشبه بقصة "البيضة والدجاجة"، مشيرة إلى دراسة تظهر ان البدناء يعانون أكثر من سواهم من مشاكل عقلية.

وأفادت وكالة الأنباء الأسترالية "آي آي بي" ان باحثين جمعوا بيانات جسدية وعقلية لأكثر من 1200 متطوع، وتبين ان الأكبر سناً بينهم أي الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و54 سنة كانوا أكثر ميلاً للمعاناة من مشاكل عاطفية أثرت على عملهم أو نشاطاتهم الاجتماعية بالمقارنة مع أترابهم الذين يتمتعون بصحة جيدة ووزن مناسب.

كما تبين ان هؤلاء الأشخاص لم يشعروا بالراحة والسلام منذ شهر قبل المشاركة في الدراسة، وإن لم تتضح إن كانت البدانة السبب أو مشاكل الصحة العقلية هي السبب.

وقالت المتحدثة باسم لجنة أخصائيي الأغذية في أستراليا ليزا رين ان هذا البحث "هو أحد الأبحاث التي تبحث مسألة من أتى قبل البيضة أم الدجاجة".

وأضافت رين "إذا كان شخص ما بديناً فهو سيشكو من مشاكل صحية جسدية والصحة الجسدية السيئة قد تؤدي إلى قلة تقدير النفس ما يزيد من احتمال المعاناة من القلق والاكتئاب".

تابعت ان "الجانب الآخر من الناس الذين يشكون من الاكتئاب والقلق يفقدون القدرة على التركيز على صصحتهم وعلى تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة، وفي هذا الأمر تأتي مسألة الصحة العقلية أولاً".

واعتبرت ان عدداً من البدناء قد يختبرون وضعاً أشبه بالحلقة حيث تتسبب بدانتهم بالقلق الذي يتسبب بدوره بعيش نمط حياة غير صحي.

NOURI TAREK
24/01/2011, 18:43
:besmellah2:










قلة النوم تزيد من وزن الأطفال










واشنطن- اكتشف باحثون أميركيون ان قلة النوم تلعب دوراً في زيادة وزن الأطفال وليس الكبار فقط.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية انه فيما تحدثت دراسات كثيرة عن تأثير قلة النوم على الراشدين وتسببها بكبر حجم خصورهم، فقد أجرى أطباء من جامعة شيكاغو الأميركية دراسة أظهرت ان حرمان الأطفال من النوم لساعات كافية يتسبب ببدانتهم.

وراقب الباحثون 308 أطفال بين الرابعة والعاشرة من العمر، وسجلوا مؤشرات كتلة جسمهم، فوجدوا ان الذين ينامون ساعات كافية ليلياً كانوا أقل عرضة للمعاناة من البدانة أو مشاكل صحية.

وخلافاً لذلك، فإن الأطفال الذين ينامون ساعات أقل من الموصى بها أو ينامون بشكل متقطع كانوا 4 مرات أكثر عرضة من غيرهم للمعاناة من البدانة أو المشاكل الصحية التي تنبئ بالإصابة بأمراض عدة.

إلا ان الأطباء لاحظوا ان الأطفال الذين يعوضون في عطلة نهاية الأسبوع ساعات النوم التي خسروها خلال الأسبوع لأسباب معينة كانوا 3 مرات وليس 4 مرات أكثر عرضة من الأطفال الذين ينامون بوتيرة طبيعية، للمعاناة من البدانة.

وأظهر البحث ان قلة النوم تترك عواقب كثيرة على الجسم مثل تراجع القدرات الإدراكية والذاكرة وعدم الانتباه والتركيز وزيادة النشاط عند الأطفال، كما ان هذا الأمر يتسبب بأمراض مثل السكري والقلب وحتى السرطان.

وقال المعد الرئيسي للدراسة "إذا كنت تريد الأفضل لطفلك فإن النوم بكميات كافية وبشكل متناسق هو الخيار الأفضل" .

NOURI TAREK
25/01/2011, 17:17
:besmellah2:









ضغوط الحرب تؤثر في نشاط الدماغ















واشنطن - يتسبب التعرض المستمر لضغوط ناجمة عن الحروب بإحداث تغيرات في النشاط العصبي لأجزاء في الدماغ تتحكم بالخوف والوعي والعواطف.

وأفاد موقع "هيلث د ي نيوز" الأميركي ان دراسة أجري خلاها مسح لدماغ جنود كانوا قبل فترة وجيزة في أفغانستان، أظهرت ان ضغوط الحرب تحدث تغييراً في نشاط الدماغ.
وقال المعد الرئيسي للدراسة غويدو فان ويغن من معهد الدماغ والإدراك والتصرف في جامعة رادبود بهولندا "للمرة الأولى تمكنا من استخلاص ان التأثيرات على الدماغ ناجمة بالفعل عن تجارب القتال".

وراقب فان ويغن وزملاؤه في مركز أبحاث الصحة العقلية العسكري وضع 36 جندياً نشروا في أفغانستان في إطار قوة المساعدة الدولية "إيساف" بين الـ2008 و2010.

وخضع الجنود قبل وبعد انتهاء مهامهم لمسح أدمغتهم، كما طلب منهم ملء استمارات، وتبين انه بالرغم من ان أياً من الجنود لم يصب باضطراب ضغط ما بعد الصدمة، إلا انهم جميعا شهدوا زيادة في نشاط منطقتين في الدماغ مسؤولتين عن الخوف والوعي.

واتضح ان هذا التأثير في الدماغ يستمر طوال شهرين بعد العودة من مكان الحرب.

واكتشف الباحثون ان نشاط المنطقة المسؤولة عن العواطف في الدماغ يختلف عند الجنود الذين شاركوا في الحرب ، والتغيير فيها يعتمد على نظرتهم للتجارب التي مروا بها، أي ان نظرة الجندي للتهديد الناجم عن انفجار لغم أرضي كان يحدد درجة النشاط في مركز السيطرة على العاطفة في دماغه.














المصدر : "يو بي اي"

NOURI TAREK
26/01/2011, 17:15
:besmellah2:








الابتعاد عن الفراش يساعد في التغلب على الارق





















نيويورك - نصحت دراسة الذين يعانون من الارق ويرغبون في نوم افضل بقضاء وقت اقل في الفراش كجزء من علاج سلوكي قصير المدى قد يساعد كبار السن على التغلب على الارق.

وقاد دانييل بيسي من كلية الطب بجامعة بطسبرج فريق بحث توصل الى ان زيارات قصيرة ومكالمات هاتفية قليلة مع ممرضة كجزء من علاج سلوكي قصير ساعد على التغلب على الارق المزمن لدى كبار السن.

ويصيب الارق واحدا من بين كل خمسة مواطنين امريكيين ويرتفع المعدل الى واحد بين كل ثلاثة بين كبار السن ويتم الربط بينه وبين عدد من المشكلات البدنية بدءا من الحوادث ووصولا الى ارتفاع ضغط الدم. ولا عجب انه يضر ايضا بالصحة العقلية.

والمفتاح للعلاج السلوكي - كما جاء في دورية الطب الباطني - هو ببساطة فعل عكس ما ينبئك به حدسك.

وقال بيسي "عندما يكون نومك قليلا فان اهم شيء يمكنك ان تفعله هو قضاء وقت اقل في الفراش."

واظهرت الابحاث على مدار ثلاثة عقود ان العلاج السلوكي الادراكي له نفس فاعلية القرص المعالج للارق مع اعراض جانبية اقل. وحتى الان استراتيجية تكثيف الوقت والمساعدة - التي تشمل عادة مواعيد تمتد بين ست الى ثماني ساعات مع طبيب نفسي - ليست متاحة بشكل واسع.

وبالاضافة الى ذلك فان التكلفة - التي تقدر عموما بمئات الدولارات - ليست في متناول الكثيرين.

NOURI TAREK
26/01/2011, 17:34
:besmellah2:








حوافز الاطباء لا تحسن رعاية المرضى










لندن - خلصت دراسة الى ان دفع مكافات مالية للاطباء للوصول الى أهداف تحسين الرعاية للمرضى لا يحدث أثرا واضحا على صحة او علاج المواطنين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وقال الاطباء الذين قاموا بالدراسة ان النتائج ترجح ان الحكومات وشركات التأمين الصحي في انحاء العالم قد تكون تهدر مليارات الدولارات على أنظمة تحفيز الاطباء ولكن هذا لا يؤدي الى تحسن في رعاية المرضى.

وقيم باحثون من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا أثر تخصيص حوافز للأهداف على جودة الرعاية والنتائج الصحية على نحو 470 الف مريض بريطاني مصابين بارتفاع ضغط الدم ووجدوا انه لا أثر للحوافز على معدلات الاصابة بالنوبات القلبية والفشل الكلوي والاصابة بالسكتة او الموت.

وقال بريان سيروماجا من جامعة نوتنجهام البريطانية الذي قاد الدراسة "بصرف النظر عن كيفة نظرنا الى الارقام فان الادلة كانت جلية واضحة. الدفع من أجل حسن الاداء لم ينفع المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم على الإطلاق."

وقال زميله الباحث ستيفن سوميراي من ادارة طب السكان في كلية طب هارفاد بالولايات المتحدة ان الحكومات وشركات التأمين الخاصة "اغلب الظن يهدرون ملايين كثيرة على سياسات تفترض ان كل ما عليك فعله هو دفع اموال للاطباء لتحسين جودة الرعاية الطبية."

وقال في بيان عن النتائج نشر في دورية الطب البريطانية يوم الاربعاء "بناء على دراستنا .. هذا الفرض موع شك على أحسن تقدير."

ومع ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية والطلب في انحاء العالم تبحث الحكومات عن انظمة تحفيز كطرق ممكنة لتشجيع المواطنين على أن يحيوا حياة اكثر صحة وتشجيع الاطباء على ان يكونوا انشط في المبادرة في رعايتهم حتى لا تسوء صحة المرضى ويصبح علاجهم اكثر تكلفة.

ويقدر الخبراء ان ما يصل الى مليون شخص في العالم لديهم ارتفاع في ضغط الدم وهو عامل خطورة كبير للاصابة بمرض القلب الذي يعد سببا رئيسا للوفاة في انحاء العالم. واذا ترك دون علاج قد يسبب سكتات ونوبات قلبية وضرر للاعضاء.












المصدر : "رويترز"

NOURI TAREK
26/01/2011, 17:49
:besmellah2:












مضاد جديد للاكتئاب لا يؤثر على الرغبة الجنسية














واشنطن - تعكف "دائرة الدواء والغذاء" FDA الأمريكية على إجازة عقار هو الأحدث لعلاج الاكتئاب الرئيسي وجدت اختبارات سريرية أن له أعراضا جانبية خفيفة في التأثير على الرغبة الجنسية.

ويتوقع محللون أن تبلغ عائدات مبيعات العقار الجديد "فيبريد" Viibryd أو "فيلازودون" Vilazodone مليار دولار سنوياً.

ويشكو العديد من مستخدمي علاج الاكتئاب المعروف بـ SSRI، مثل "بروزاك" و"زولوفت" من تأثيره على الرغبة ما يدفع بالبعض للعزوف عن تناوله.

وفي المرحلة الثالثة من الاختبارات التي أجريت على العقار الجديد عام 2009، وجد الباحثون أن الدواء حسن أعراض الاكتئاب الرئيسي major depression، في فترة وجيزة لم تتعد الأسبوع، مع عدم وجود اختلاف في الأداء الجنسي بين الأشخاص الذين تعاطوا "فيبريد" ومن تناولوا حبوباً وهمية.

ويذكر أن زيادة الوزن هي من الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً بين مستخدمي علاج الاكتئاب، وهو ما قد لا ينطبق على العقار الجديد، الذي كانت من أبرز أعراضه الجانبية، الإسهال والغثيان والتقيؤ والأرق، وفق مجلة "التايم" الشقيقة لـCNN.

ونبهت الدائرة الحكومة الأمريكية إلى أن جميع مضادات الاكتئاب تحمل مخاطر صغيرة لكنها خطيرة وهي الانتحار.

وقالت: ""فيبريد" وجميع عقاقير علاج الاكتئاب الأخرى حمل صندوقاً تحذيرياً ودليل للمريض يصف ارتفاع مخاطر التفكير بالانتحار بين الصغار والمراهقين والشباب في سن ما بين 18 عاماً إلى 24 عاماً خلال فترة العلاج الأولى."

وتصنف منظمة الصحة العالمية الاكتئاب حالياً على أنه رابع أكبر مسبب للانقطاع عن العمل في العالم، وهي ترجح أن يصبح ثاني أكبر مسبب في عام 2020.

ويعتبر الطب الحديث أن أسباب الاكتئاب الأساسية تتوزع بين عوامل جينية وأخرى اجتماعية، فقد يرث المرء من أهله استعداداً جينياً مسبقاً للإصابة بهذه المرض، فتظهر عوارضه لديه لدى تعرضه لأي حادث أو عائق في الحياة.

والعام الماضي، قالت المنظمة العالمية، إن نحو ثلاثة آلاف شخص يقدمون على الانتحار كل يوم، داعية وسائل الإعلام إلى "التعقل في تغطية حالات الانتحار،" للحيلولة دون المزيد.

وقالت المنظمة لمناسبة "اليوم العالمي لمنع الانتحار،" الذي صادق 10 سبتمبر الماضي، إن الهدف من تخصيص يوم عالمي هو "تعزيز الالتزام والعمل في شتى أرجاء العالم من أجل منع حالات الانتحار .














المصدر : " "سي ان ان"

NOURI TAREK
26/01/2011, 19:08
:besmellah2:










النساء أكثر إقبالا على التبريرات المرضية المزيفة











أوضح استطلاع بريطاني جديد أن احتمال طلب النساء لإجازات مرضية أكثر من الرجال وانهن أكثر استعدادا لتقديم مبررات محرجة لأخذ إجازة مفاجئة. اعترفت أكثر من نصف النساء المشاركات في استطلاع بريطاني أنهن على استعداد لاخذ إجازة مرضية حين لا يكن حقا مريضات.

فحسب الدراسة التي نظمتها مؤسسة "العناية الصحية السيادية" وجد أن الموظفين يأخذون إجازة مرضية خلال هذا الشهر أكثر من غيره من الشهور.

كذلك فإن النساء أقل تصديقا من الرجال بصحة ما يزعمه زميل حين يتصل هاتفيا بمكان عمله قائلا إنه مريض.

ووجد الاستطلاع أن 56% من المشاركات في الاستطلاع الذي شاركه فيه 1360 ، اعترفن بأنهن أخذن إجازات مرضية في وقت لم يكن فيه مريضات حقا في حين لم يتجاوز عدد الرجال الذين قاموا بالشيء نفسه عن الثلث.

كذلك سلط الضوء على بعض الأسباب التي أعطيت للتغيب عن العمل خارج فترة الإجازة السنوية المبرمجة مسبقا ومنها:



• كلبي سقط وكسر أرجله
• هناك سنجاب في غرفة الجلوس
• دخلت حمامة إلى شقتي للتو
• لا أستطيع أن أجد حذائي
• أنا محبوسة في البيت ولا مفتاح معي
• صاحبي أصيب بجرح ناري في قدمه
• سيارتي تجمدت على الأرض

NOURI TAREK
27/01/2011, 19:17
:besmellah2:










الضجة تزيد من الجلطات عند كبار السن



























واشنطن - حذر علماء من أن تعرض كبار السن للضجة الناتجة عن ازدحام السير يزيد خطر إصابتهم بالجلطات.

وذكر موقع "هلث دي نيوز" أن خطر إصابة الأشخاص بالجلطات ازداد بنسبة 14% لكلّ 10 ديسيبيل من ضجة الطرق.

ولم يظهر أن الخطر كبير على الأشخاص دون الـ65 من العمر، ولكن تبين أن خطر الإصابة بالجلطات يرتفع بنسبة 27% لكلّ 10 ديسيبيل إضافية من الضجة عند الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة.

وشملت الدراسة التي أجراها باحثون دانمركيون 57 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 50 و64 عاماً يقيمون قرب كوبنهاغن بين 1993 و1997.

ورجح معد الدراسة ميت سرونسين أن يكون التوتر الناتج عن الضجة عاملاً مساهماً في الإصابة بالجلطات.

وقال "التعرض لضجة الازدحام قد يؤدي إلى التوتر ويعيق النوم ما يزيد خطر الإصابة بالجلطة".

ونشرت الدراسة في دورية "القلب الأوروبي".
















المصدر : "يو بي اي"

NOURI TAREK
27/01/2011, 19:20
:besmellah2:










التدفئة الدائمة تزيد الوزن












لندن - وجد باحثون بريطانيون أن زيادة حرارة الغرف في الشتاء من شأنه أن يكسب الشخص مزيداً من الوزن.

ونقل موقع "دايلي ميل" البريطاني عن الباحثين في جامعة "كولدج لندن" أن التدفئة المركزية في المنازل العصرية تساعد في رفع معدلات السمنة.

وأضافوا أن هذه المشكلة متزايدة في العالم المتطور حيث يرتفع معدل الحرارة داخل المنازل باضطراد، وكذلك في السيارات وأماكن العمل.

وقال الباحثون إن الجسم عندما يكون دافئاً يفتقد للحاجة إلى حرق الدهون المخزنة لرفع حرارة الجسم.

وذكرت المسؤولة عن الدراسة، فيونا جونسون أن التدفئة الدائمة وعدم التعرض للبرد "قد يكون أثر على توازن الطاقة وبالتالي تأثير على وزن الجسم والسمنة".

NOURI TAREK
27/01/2011, 19:22
:besmellah2:









الشباب ... قد يعود يوماً












لندن - يعمل العلماء حالياً على فك أسرار الشيخوخة، ويقترح بعضهم علاجات قد تصبح قريباً في متناول الأيدي لتأخيرها،أو حتى إرجاع الشباب.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن باحثين في معهد "دانا فاربر" للسرطان في بوسطن توصلوا خلال بحث أجروه على الفئران إلى تأخير شيخوختها بل حتى إعادة الشباب لها.

وقال رونالد دبينهو المسؤول عن الدراسة للشبكة "ما كنا نتوقعه هو تأخير عملية التقدّم في السن لكننا شهدنا بدل ذلك انعكاساً دراماتيكياً في إشارات وأعراض الشيخوخة".

وأشار إلى أن هذه الفئران التي جرى معالجة كروموزوماتها، ظهر لديها كبر في حجم الدماغ وتحسن في الإدراك، واستعادة للخصوبة.

وقال إن هذه المسألة تنطبق بالتأكيد على الفئران وليس على البشر، معتبراً أن تطبيق هذا المبدأ على الإنسان قد يكون تحدياً أكبر.

وقد استهدف العلماء في بحثهم الكروموزومات الموجودة في نوى كل الخلايا، وخصوصاً منطقة التلومير التي تقصر مع التقدم في السن إلى ان تصبح الخلية غير قادرة على التكاثر، وشهدوا نتائج دراماتيكية في استعادة الفئران لشبابها.














المصدر : "يو بي اي"

NOURI TAREK
27/01/2011, 21:49
:besmellah2:












المسنون يصعب عليهم القيادة لاهتمامهم بأدق التفاصيل











توصلت دراسة جديدة الى ان كبار السن يلاقون صعوبة في قيادة السيارة لفقدانهم القدرة على إبعاد التفاصيل غير الضرورية من مجال رؤيتهم .

وقال فريق من الباحثين الذين أعدوا الدراسة أن كبار السن يصابون بالارتباك خلال قيادة السيارة ولا يستطيعون رؤية السيارات أو راكبي الدراجات الهوائية أو المارة. ولكن هذا ليس بسبب ضعف النظر وإنما لفقدانه القدرة على فرز الحركات غير المهمة التي تجري في الخلفية .

واكتشف العلماء الآن ذلك الجزء من الدماغ المسؤول عن هذا العجز ويأملون بأن يؤدي الاكتشاف الى طرق تدريب جديدة تعالج الخلل.

وأوضح العلماء ان المنطقة البصرية الوسطى في دماغ الشخص الشاب تخمد الحركة التي كثيرا ما تكون غير مهمة في الخلفية بحيث يستطيع الشاب أو الشابة ان يركز على الأجسام الأصغر في المقدمة .

وكانت دراسات سابقة وجدت ان كبار السن وكذلك المصابين بأمراض نفسية مثل الشيزوفرينيا او الفصام والكآبة يرون الحركة التي تحدث في الخلفية أفضل من الشباب. ولكن هذه الرؤية ليست ميزة إيجابية يتطلع إليها المرء مع تقدمه في العمر. فالدماغ في هذا الحالة يوظف موارده المحدودة في الانتباه باستمرار الى أجسام غير مهمة في الخلفية على حساب ملاحظة الحركات التي تحدث في أجسام أصغر . ويعني هذا إصابته بالتشوش والارتباك.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن البروفيسور دوجي تادين من جامعة روتشيستر البريطانية ان كمية المعلومات البصرية من حولنا كمية هائلة ونحن ليس لدينا القدرة الدماغية على تحليلها كلها .

ويكون كبار السن أفضل في رؤية الحركات الكبيرة في الخلفية ولكن الشبان الأصحاء يكبحون دماغيا مثل هذه الحركات البصرية غير اللازمة .

NOURI TAREK
28/01/2011, 15:07
:besmellah2:











الرجال أكثر تقبلاً لخيانات حبيباتهم مع نساء










واشنطن - وجد باحثون أميركيون أن الرجال أكثر تقبلاً لأن تخونهم حبيباتهم مع نساء، فيما النساء على الأرجح لا يواصلن علاقتهن مع رجل خانهن مع آخر.

ونقل موقع "إي ماكس هلث" الأميركي عن الباحثين أن الرجال على الأرجح يواصلون علاقتهم مع حبيبة خانتهم مع امرأة أخرى، بسبب محفزات الغيرة المختلفة، فيما النساء يخفن هجرهن في حال اكتشفن خيانة حبيبهم لهم مع رجل آخر.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة جايم كونفر إن "آلية الغيرة القوية تنشط عند الرجال والنساء عبر إشارات مختلفة؛ تلك التي تهدد أبوّة الرجل، وتلك التي تهدد بالهجر عند المرأة".

وتبيّن في الدراسة التي شملت 700 طالب جامعي، أن أرجحية مواصلة الرجل لعلاقته مع امرأة خانته مع رجل كانت 22%، بينما ارتفعت النسبة إلى 50% إن خانته مع امرأة.

وظهر أن أرجحية مواصلة النساء لعلاقتهن مع رجل خانهن مع آخر كانت 21%، وكانت 28% إن خانهن مع امرأة بغض النظر عن عدد مرات الخيانة.

وقال الباحثون إن الرجال يرون أن خيانة حبيباتهم مع نساء أخريات، فرصة للقيام بعلاقة مع أكثر من امرأة بينما يرون خيانتهن مع رجال تهديداً للأبوة.















المصدر : "يو بي اي"

NOURI TAREK
29/01/2011, 19:39
:besmellah2:









الانجاب يزيد خطر الإصابة بمشاكل عقلية














لندن- أظهرت دراسة دنمركية جديدة أن الإجهاض لا يزيد خطر الإصابة بمشاكل في الصحة العقلية، بل الإنجاب.

وذكر موقع صحيفة " ديلي ميل" البريطانية أن باحثين في جامعة "ارهوس" الدنمركية وجدوا في دراستهم التي شملت 366 ألف امرأة أجهضن أو أنجبن بين العامين 1995 و2007، أن معدلات النساء اللواتي أنجبن طلبن استشارات طبية نفسية أكثر ممن أجهضن.

وأشار الأطباء الذين نشروا دراستهم في مجلة "نيو انغلاند" الطبية إلى أن المشاكل الأكثر رواجاً بين المجموعتين كانت القلق، والإجهاد الحاد، والاكتئاب.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ترين مانك اولسن "ينبغي على المرأة أن تعرف أن خطر الإصابة بنوبات نفسية لا يزيد بعد الإجهاض".

وكانت اولسن ذكرت في دراسة سابقة ان الأمهات الجديدات يواجهن خطراً متزايداً لمشاكل عقلية عدا عن اكتئاب ما بعد الولادة.

ويقول الخبراء إن التغير في معدلات الهرمونات، ونقص النوم، وأمور أخرى مرتبطة بالإنجاب قد تثير مشاكل عقلية لدى الأمهات، لكن اللواتي يجهضن لا يعانين من هذه التغييرات.



















المصدر : "يو بي أي"