المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : ملف الكنوز والاشارات ودور العائلة في التنقيب


الصفحات : [1] 2 3

fers-1970
12-04-2011, 20:14
إن قصة الكنوز المستخرجة بطريقة غير شرعية من تونس زمن حكم التجمع الإرهابي
الذي كان غطاء صدئا للإستبداد السياسي والوضاعة في أحط مظاهرها ، قد كلف البلاد خسارة مخزون أثري لا يقدر بثمن
وقد شاركت أطراف تنعت بالمسؤولة - وهي مجرمة - في هذا العمل الدنس . تبدأ قائمة الفساد من الرئيس وخصوصا زوجته
مرورا بالولاة وبعض القادة الأمنيين الذي كانوا يشرفون على تأمين الحماية و" إبعاد العيون " عن مسارح التنقيب والحفر،
وصولا إلى بعض المختصين في الآثار ودلائل الإشارات ممن وفروا المهارات المعرفية لفرق الحفر التي نشطت في العلن إلى درجة التباهي والتفاخر،
وللدلالة على هول التلاعب بالآثار تكفي الإشارة إلى مخزن المتحف الوطني الذي تعرض للنهب ومتحف رقادة الإسلامي بالقيروان الذي
فقد الكثير من مقتنياته من نفائس المخطوطات وحتى المجوهرات الأميرية .
هناك أخبار تُروى عن كنوز ترقد ربما إلى الآن في أحد قصور بعض قريبات الرئيس المخلوع التي تعرضت للنهب وسلم الكنز
في قبوه بعد تعطل الفتح الكهربائي .
إن ملف الكنوز المنهوبة ينبغي أن يفتح في أسرع وقت ممكن ويعهد به إلى أطراف مختصة من علماء الآثار وبعض نزهاء الأمن
وأي مسؤول سياسي يتلكأ في فتح هذا التحقيق يعتبر متورطا في الجريمة ولو كان السبسي نفسه الذي أتمنى أن ينهي شيخوخته بمجد
لا بلعنات وإهانات تطارده في قبره

fers-1970
12-04-2011, 20:15
اهم المناطق المعلومة التي نهبوا كنوزها
1/هنشير الفوار بباجة =الموقع الروماني /الدواميس/المقبرة البونية
2/هنشير سيدي خليفة بقرمبالية بنابل=داموس عثر عليه فلاح/مواقع اثرية رومانية
3/المقابر البونية بهضبة بيرصة /المعبد الروماني والدواميس
4/الموقع الاثري بالنفيضة
5/الموقع الاثري بعين تونقة
6/الموقع الاثري ببولاريجيا بجندوبة
7/موقع معركة زامة بسليانة
8/موقع مرقب ذياب بظاهر دوز
9/دواميس العروسة
10/هنشير سيدي عبد الباسط قرب ماطر
11/هنشير الانصارين قرب ماطر
11/موقع كنيسة بيزنطية بعقارب
12/موقع بطينة صفاقس
13/دواميس العروسة بباجة
14/هنشير سيدي مدين قرب قبلاط
15/هنشير ببوعرادة
16/الموقع الاثري تبربو ماجيس بالفحص

هذا غيض من فيض من النهب المنهجي المنظم لهذه العائلة الفاسدة

fers-1970
12-04-2011, 20:18
هذه حادثة معروفة عند الاوساط الصحفية
والمهتمين بالاثار ومخضرمي الدفين
بالبلاد التونسية
ونشرت قصتها صحيفة الاعلان التونسية
في سبتمبر سنة 2000
في عدد وقالت انها ستنشر بقية القضية
في العدد اللاحق
مع صور الزمردة ورأي الخبراء
فلم يحصل الامر واكتفت بما اوردته
في عددها السابق
والقضية ان جماعة من صيادي الكنوز
بجهة الفحص قرب الموقع الاثري الشهير تبربو ماجيس
كانوا يبحثون بحرص كبير على مكان مهم جدا
به جوهرة نادرة وثمينة جدا
وقصة البحث عن هذه الجوهرة قديمة
فقد وردت في وصايا وتقييدات وخرائط وعلامات
واصلها رمز طلسمي في كتاب شبه مفقود اسمه=كنز الجن لابن عبدون التونسي القيرواني
ثم توافد عليها منذ اواخر القرن التاسع عشر
فقهاء مغاربة وجزائريون وربييون يهود
ولفتت انتباه المعمرين الفرنسيين
حتى ايس الناس منها واعتبروها من الدفين المغلق المطلسم الذي لاينفك طلسمه
ولكن الامر الغريب ان فتى تونسيا من القيروان
سنه نحو21عاما كان مهتما بهذه الامور
مقبلا على التقوية النفسية الروحية والقران والاذكار
راى مناما صالحا يرشده الى موضعها
فحيث كان الناس يحفرون الارض
شاهدها الفتى على احد السواري الرومانية
واستطاع بعض الباحثين الاعداد لخطة البحث ومراوغة الحارس للموقع الاثري
وصعد الفتى الى السارية ليضرب في موضع لايثير الريبة
ويفتح كوة يستخرج منها الزمردة الخضراء المهيبة البهية
وسرعان ما كثر العدد من الجماعة حتى وصلوا ثمانين رجلا سرعان ما اختلفوا
ليتسرب الامر الى الشرطة ببوشوشة
ويقبض عليهم جميعا
وينتشر الخبر وتورده الصحيفة المسماة بالاعلان المعروفة بعلاقتها بالامن التونسي
ولكنها احجم عن نشر بقية القصة والبحث
وعلم لاحقا ان الجوهرة التي قالت الصحيفة ان ثمنها الحقيقي لايقل عن 5مليارات
قد استولت عليها زوجة الرئيس المخلوع بن علي
ليلى الطرابلسي
وحيث ان هذه الجوهرة كنز تاريخي لايقدر بثمن
فضلا عن قيمتها المادية
فان العودة الى التقارير الصحفية وتتبع سير البحث والايداع
قد يقود الى ملابسات الاستيلاء عليها
وهو امر متروك للسلطة والمصالح المختصة
والله ولي التوفيق

fers-1970
12-04-2011, 20:20
قد يظن اغلب التونسيين ان ثروات ليلى و اخوتها و فرخها الماطري و بقية ازلام ال بن علي مصدرها سلب المشاريع و سرقة خزينة الدولة لكن الحقيقة هي ان 90/100 من اموالهم هي ارباح صفقات الاثار و الذهب التي استخرجوها من اراضي الناس الفقراء و المساكين
فهاته العصابة لم تسلم منها اي منطقة في البلاد التونسية جنوبا و شمالا و شرقا و غربا و كنوز النفيضة التي وجدوها عند تهيئة المطار و الكنز المستخرج من القيروان (الكاليص) ليسو عنا ببعيد دون ان انسى الولايات المنهوبة كسليانة و قفصة و قابس و القصرين و الكاف و اللائحة تطول
لكن الاخوة نسو ان لعصابة ال بن علي و كلاب الطرابلسية اعوان و مندوبين في كل الولايات يباشرون اعمال التنقيب نيابة عنهم وهم في كل ولاية عددهم 4 او 5 و جميعهم من اصحاب المليارات و النفوذ و هؤلاء تجب محاسبتهم و استنطاقهم عن مصير كنوز و اثار شعبنا البائس
اما حكومة العار الحالية فهي امتدادا لبقايا النظام السابق و ان كنتم تعتقدون ان بن علي او العاهرة ليلى و اخوتها سيقدمون للقضاء او تسترد الاموال التي سرقوها فانتم واهمون و لا تدركون النفاق الاوروبي و الامريكي و قد اعلنتها سويسرا منذ مدة انها لن تعيد اي مليم في بنوكها ترجع سنداته للعصابة الفارة

تيزا
12-04-2011, 20:24
بالنسبة لجهة ماطر فالمناطق التي تم فيها التنقيب كثيرة وأخص بالذكر جبل إشكل وقد ساعدهم في ذلك زبانيتهم في المدينة الذين كانوا يقومون بكل ما يطلب منهم في مقابل النفوذ الذي استمدوها من آل ليلى لترويج الزتلة والسمسرة في كل شئ ....

fers-1970
12-04-2011, 20:29
هذه حادثة معروفة عند الاوساط الصحفية
والمهتمين بالاثار ومخضرمي الدفين
بالبلاد التونسية
ونشرت قصتها صحيفة الاعلان التونسية
في سبتمبر سنة 2000
في عدد وقالت انها ستنشر بقية القضية
في العدد اللاحق
مع صور الزمردة ورأي الخبراء
فلم يحصل الامر واكتفت بما اوردته
في عددها السابق
والقضية ان جماعة من صيادي الكنوز
بجهة الفحص قرب الموقع الاثري الشهير تبربو ماجيس
كانوا يبحثون بحرص كبير على مكان مهم جدا
به جوهرة نادرة وثمينة جدا
وقصة البحث عن هذه الجوهرة قديمة
فقد وردت في وصايا وتقييدات وخرائط وعلامات
واصلها رمز طلسمي في كتاب شبه مفقود اسمه=كنز الجن لابن عبدون التونسي القيرواني
ثم توافد عليها منذ اواخر القرن التاسع عشر
فقهاء مغاربة وجزائريون وربييون يهود
ولفتت انتباه المعمرين الفرنسيين
حتى ايس الناس منها واعتبروها من الدفين المغلق المطلسم الذي لاينفك طلسمه
ولكن الامر الغريب ان فتى تونسيا من القيروان
سنه نحو21عاما كان مهتما بهذه الامور
مقبلا على التقوية النفسية الروحية والقران والاذكار
راى مناما صالحا يرشده الى موضعها
فحيث كان الناس يحفرون الارض
شاهدها الفتى على احد السواري الرومانية
واستطاع بعض الباحثين الاعداد لخطة البحث ومراوغة الحارس للموقع الاثري
وصعد الفتى الى السارية ليضرب في موضع لايثير الريبة
ويفتح كوة يستخرج منها الزمردة الخضراء المهيبة البهية
وسرعان ما كثر العدد من الجماعة حتى وصلوا ثمانين رجلا سرعان ما اختلفوا
ليتسرب الامر الى الشرطة ببوشوشة
ويقبض عليهم جميعا
وينتشر الخبر وتورده الصحيفة المسماة بالاعلان المعروفة بعلاقتها بالامن التونسي
ولكنها احجم عن نشر بقية القصة والبحث
وعلم لاحقا ان الجوهرة التي قالت الصحيفة ان ثمنها الحقيقي لايقل عن 5مليارات
قد استولت عليها زوجة الرئيس المخلوع بن علي
ليلى الطرابلسي
وحيث ان هذه الجوهرة كنز تاريخي لايقدر بثمن
فضلا عن قيمتها المادية
فان العودة الى التقارير الصحفية وتتبع سير البحث والايداع
قد يقود الى ملابسات الاستيلاء عليها
وهو امر متروك للسلطة والمصالح المختصة
والله ولي التوفيق

fers-1970
12-04-2011, 20:35
أما عن طريقة عملهم فهي تتمثل في اقامة ، أو الإيهام بإقامة، مشاريع ، و من ثم الإغارة ليلا أو نهارا و لا يهمهم في ذلك أي إعتبار و انما ما يتطلبه عمل عزامهم، و من ثم يستخرج كنزهم بالتنسيق مع المصالح المختصة في الآثار و الجهات الأمنية.
يعني الكل متواطئ، من والي و هيئة آثار و الكل الكل، و منهم من يعينهم خوفا على رقبته و منهم من يفعل ذلك تقربا ، هذا ما كنا نسمعه من الناس، حتى رأينا بأعيننا منازلهم و سكنهم

BOUBAKER1979
12-04-2011, 20:42
انضرو الى هذا الفديو

http://www.facebook.com/video/video.php?v=159005757492138&oid=129258657142407&comments

fers-1970
12-04-2011, 20:45
سنبقي هذا الموضوع حيا ان شاء الله

وندعو كل من يمتلك شهادة واضحة ان يقدمها
والله الموفق

fers-1970
12-04-2011, 21:09
ولمن لا يعرف تفاصيل هذه الممارسات فهي تتمثل في أعمال تنقيبية.. يقوم بها هؤلاء بواسطة بعض المتخصصين.. من المشعوذين وبالاستعانة بأجهزة متطورة.. تصلح للكشف عن خبايا الأرض.. وعما يمكن لبعضها أن تحتويه من كنوز.. ويحصل ذلك عادة بعد تمكن هؤلاء المنقبين.. من تحديد وجهاتهم ومن اختيار الأماكن الصالحة لذلك.. وكل هذا بالاعتماد على خرائط قديمة.. وعلى بعض المدلولات الأثرية والتي يملك البعض بعضها.. وبعد تحديد نوعية الكنز.. ومكانه.. يتولى الجماعة القيام بعملية الحفر من أجل استخراجه.. ثم يأخذ طريقه مباشرة إلى القصر.. إذا كان العمل من تدبير.. «ليلوي».. أما إذا كان يحصل لفائدة غيرها من المقربين.. فإن الكنز يتوجه مباشرة إلى بيته..

ahmad ben tahar
12-04-2011, 21:16
كلامك كلّه صواب...نحن كذلك في الجنوب عانينا منهم ومن زبانيتهم .....والذين وجب القبض عليهم واحدا واحدا وتقديمهم للمحاكمة ...ملفّ مهمّ ولكن لجنة تقصّي الحقائق تجاهلته ربّما لأنّ دوره لم يحن.
حبّذا لو يتم تثبيت الموضوع ليبقى حيّا.
شكرا خويا على المعلومات وعلى الحرص في تقديمها

hassen706
12-04-2011, 21:23
اهم المناطق المعلومة التي نهبوا كنوزها
1/هنشير الفوار بباجة =الموقع الروماني /الدواميس/المقبرة البونية
2/هنشير سيدي خليفة بقرمبالية بنابل=داموس عثر عليه فلاح/مواقع اثرية رومانية
3/المقابر البونية بهضبة بيرصة /المعبد الروماني والدواميس
4/الموقع الاثري بالنفيضة
5/الموقع الاثري بعين تونقة
6/الموقع الاثري ببولاريجيا بجندوبة
7/موقع معركة زامة بسليانة
8/موقع مرقب ذياب بظاهر دوز
9/دواميس العروسة
10/هنشير سيدي عبد الباسط قرب ماطر
11/هنشير الانصارين قرب ماطر
11/موقع كنيسة بيزنطية بعقارب
12/موقع بطينة صفاقس
13/دواميس العروسة بباجة
14/هنشير سيدي مدين قرب قبلاط
15/هنشير ببوعرادة
16/الموقع الاثري تبربو ماجيس بالفحص

هذا غيض من فيض من النهب المنهجي المنظم لهذه العائلة الفاسدة

و الموقع الأثري بمكثر

galgamesh
12-04-2011, 21:24
فعلا أخي...يقال أنّ مسألة التّنقيب هذه والبحث عن هذه الكنوز طالت بكثافة الجنوب التّونسي...خاصّة جبال مطماطة.

fers-1970
12-04-2011, 21:30
أما تلك الكميات المهولة من المعادن النادرة والنفيسة والتي فاز بها الجماعة سيئي الذكر من خلال هذه العمليات.. فالأرجح وهذا ما يردده البعض أن بعضها قد تم التصرف فيها بالاستعانة بأطراف من الداخل وحتى الخارج.. في حين قد تم تحويل بعضها ـ وخاصة ما جنته منها ليلى ـ إلى سبائك.. لعل بعضها قد تكون مازالت نائمة بداخل قصر قرطاج أو حتى غيره من القصور التي كانت توضع على ذمتها..

riadh2007
12-04-2011, 21:36
ملى عصابة بلاد عروها ونهبوها والله الذبح واشوية فيهم

fers-1970
12-04-2011, 21:38
استوقفتني مسألة إشارة ذلك الشخص ضمن شهادته لبيت الذهب والذي أكد أنه مازال قائما.. وموجودا بداخل قصر قرطاج.. وينتظر من الأجهزة الرسمية من يتولى.. فتحه والبحث بداخله عن بعض ما يحتويه من كنوز ومن ثروات لعلها قد تصلح لنا اليوم من أجل تضميد بعض جراحنا..

أما لماذا.. لم يتم التطرق لهذه المسألة.. رغم تأكيد الرجل ضمن شهادته على استعداده للشهادة حولها.. ودعوته لهذه الأجهزة لكي تمكنه من هذه الفرصة حتى يدلي بما يعرفه عنها.. وبما هو متأكد منه من معطيات قد تساعدها.. فهذه لم أفهمها بعد.. ولعلني لن أفهمها.. بحكم كثرة هذه الأخبار.. التي يتداولها الناس هذه الأيام.. والتي يدعي بعضها أن ثروات جديدة راجعة للمخلوع ولزوجته قد تم العثور عليها.. لكننا لم نحض بعد بحقنا في التعرف عليها.. ربما بسبب ما حصل من جراء عملية الكشف الأولى لمحتويات قصر سيدي بوسعيد.. والتي أقدمت تلك اللجنة على القيام بها.. فأثارت العديد من التعاليق..

وعلى كل حال.. فإن الأجهزة الرسمية مطالبة.. باطلاع الناس على حقيقة هذه الثروات.. أو غيرها.. شريطة أن يحصل ذلك وفق القانون.. وألا تتعهد بالقيام به أطراف غير مؤهلة لذلك..

fers-1970
12-04-2011, 21:43
هناك معلومات متوافرة جدا
الى ان القصر الذي اهدي لمحمد زين العابدين
الموجود بهضبة القنطاوي المسماة خليج الملائكة
تحوي اهم كنز وقع اخفاؤه في دهليز ارضي داخله
والكنز استخرج قرب مدينة العروسة بولاية باجة
اثناء حفر الطريق السيارة

fers-1970
12-04-2011, 21:52
والادهى هو قيام هذه العائلة باستخدام السحر الاسود والشعوذة
باعتماد النشرة البشرية وتقديم القربان البشري
بذبح فتاة عمرها اربع سنوات
لاستخراج كنز بجهة الوردانين

fers-1970
12-04-2011, 22:05
لاشك ان الكثير من الخبراء بمعهد الاثار
ومن المختصين في الاثار البونية والرومانية
ومنهم الاستاذ محمد حسين فنطر
وبعض رؤساء الفرق بثكنة بوشوشة
وبعض رؤساء فرق الابحاث بمناطق الشمال الغربي وبالقصرين والقيروان
يعرفون تفاصيل دقيقة جدا تتعلق بهذا الامر
وهم الان امام المسؤولية التاريخية
للتصالح مع شعبهم
ولاجل تونس لالغيرها
لكي يكشفوا حجم هذا الملف المسكوت عنه
لانقاذ ما نهبته هذه العائلة الماكرة وازلامها ومشعوذيها
من كنوز لاتقدر بثمن

fers-1970
12-04-2011, 22:10
الكلام بشأن هاؤلاء في هذا الموضوع متداول حتى خلال وجودهم في السلطة و النفوذ، واستخدامهم للسحر و الشعوذة ليس غريب على هذه الفئة الغارقة في الجهل و لا نستغربه أصلا لأنهم و ان زاد مالهم فقد زاد جهلهم و ظلاميتهم، و كم أتمنى أن يتقدم أحد المتضررين أو أحد العالمين بممارستهم في استخراج الكنوز بملف كامل للجهات العدلية للتحقيق في هذا الأمر و حتى نخرج من دائرة الإتهام فقط، ملف واحد كاف بأن يجلبهم من الواق واق و ليس من جدة و كنده ، و أن يزج بهم في السجون إلى ما شاء الله لهم