المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : رئيس الحكومة :المنظومة التربوية التونسية تحتاج إلى تشخيص


الصفحات : [1] 2

rakrouki
29/03/2012, 22:12
:besmellah2:


http://www.shemsfm.net/uploads/content/original/20120329134724__news-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%AC%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%8A.jpg

اكد اليوم رئيس الحكومة السيد حمادي الجبالي في افتتاح الندوة الوطنية حول منهجية اصلاح المنظومة التربوية أن اولى خطوات الاصلاح تكون بتشخيص المنظومة الحالية بشكل محايد وبعيدا عن الحسابات السياسية.

وجاء هذا القرار لأن المنظومة التربوية الحالية تشتكي من عديد العلل من ابرزها تدني جودة التعليم وأضاف ان هذا الفشل يبرز من خلال تفشي ظاهرة العنف في المدارس والعزوف على المطالعة والانشطة الثقافية.

وتطرق ايضا الى الفرق الكبير الذي يفصل بين هذه المنظومة ومتطلبات سوق الشغل.

http://www.shemsfm.net/ar/

rakrouki
29/03/2012, 22:42
:besmellah2:

http://www.alfajrnews.net/news/images/stories/wathaek/isalahataalim.jpg



تونس"الفجرنيوز"محمد الحمّار ـ تحية طيبة:يسرني أن أعلمكم أن ندوة ستعقد في أواخر الشهر الجاري تحت إشراف وزارة التربية. بعنوان "الندوة الوطنية حول إصلاح المنظومة التربوية". لكن يسوؤني، كمدرس راغب في المشاركة في فعالياتها ومتقدم بمطلب للغرض، أن الإعلان عنها تم بصفة شبه متكتمة ( على صفحة الوزارة في موقع فايسبوك) وأنه حتى في حالة إرسال الراغبين مطالبهم فليس هنالك أي صدى عن أناس سيشاركون في الندوة بمقتضى دعوة تأتي كاستجابة لمطلبهم. لذا
يحق التساؤل: من سيحضر الندوة، وعلى أي أساس، وأين المدرسون وهم المعنيون قبل غيرهم بأية عملية إصلاح، ولماذا لم تنشر قائمة في الأسماء التي قبلت مطالبها، ولماذا لا يتم تعليل الرفض بخصوص المطالب المرفوضة افتراضا؟.

rakrouki
29/03/2012, 22:45
:besmellah2:


النـدوة الوطنيـة
حـول
منهجية إصلاح المنظومة التربوية
2012 تونس من 29 إلى 31 مارس

شهد المجتمع التونسي ثورة عظيمة جعلت من قيم الحرية والعدالة والكرامة مطلباً شعبيّا ما فتئ يتجذّر ويتأصّل خاصّة لدى الشباب الذي كان دوره طلائعيّا في هذا الحدث التاريخي

ولقد كشف سياق الثورة حجم التباعد بين مخرجات المنظومة التربوية وطموحات شعب يعلّق آمالا كبيرة على مدرسة وطنية عموميّة تكون أداة للانتقال الديمقراطي، وفضاء يتملّك فيه الشباب المعارف والمهارات والقيم، ويتدرّب على المواطنة ضمن أفق اجتماعي أرحب يؤمّن تنمية شاملة عادلة

ومن أجل هذا المطلب عقدت وزارة التربية العزم على تنظيم ندوة وطنية حول منهجية إصلاح المنظومة التربوية، قصد رسم خارطة طريق تبلور خطوات واثقة في اتجاه تحقيق إصلاح عميق ينسجم مع غيره من الإصلاحات التي تقدم عليها بلادنا في مختلف القطاعات ويتناغم مع أهداف ثورتنا المجيدة

ولمّا كان هذا هو الهدف الأساسي للندوة، فإنه يصبح من البديهي أن تكون منطلقا لحوار وطني شامل تشترك فيه مختلف الأطراف المعنيّة بالشّأن التربوي. وبهذا الحوار تأمل وزارة التربية إرساء تقاليد المشاركة الفعلية في بناء منظومة تربوية جديدة بعيدا عن الحسابات الضيّقة والمصالح الفئوية العارضة، ضمن وفاق يستوعب التنوّع والاختلاف

وتحقيقا لهذه الغاية، فإنّه سيكون من بين المدعوّين إلى هذه الندوة المربون والمربيات من كلّ الأسلاك، والخبراء من أسرة التربية ومن المؤسسات الجامعية التونسية، إضافة إلى الأحزاب والمنظمات الوطنية ونقابات الأسلاك التربوية والجمعيات والأولياء وسائر المستفيدين بمن فيهم نخبة ممثلة لتلاميذنا وتلميذاتنا من مختلف الولايات

وسنستأنس في هذه الندوة الوطنية ببعض التجارب الرائدة عربيا وأجنبيا، كما سنطّلع على التوجهات التي تبلورت لدى منظمات إقليمية ودولية مختصّة في شؤون التربية والتعليم وفي مقدّمتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة/ اليونسكو

الهدف العامّ للندوة
ضبط منهجية عمل لإعداد الإصلاح التربوي
وذلك من خلال
تشخيص واقع المنظومة التربوية
تقييم الإصلاحات التربوية السابقة
رصد أهم المقاربات الناجحة في مجال الإصلاحات التربوية

محـــاور النـــدوة
المحور الأوّل
قراءة تقييمية في الإصلاحات التربوية السابقة
نسائل ضمن هذا المحور التجارب الإصلاحيّة التونسية عن نجاحاتها وإخفاقاتها حتّى يتسنّى تشخيص مواطن القوة والوهن في الواقع التربوي الراهن
ما الذي ترسّب من التجربة التربويّة بفعل المأسسة التي جرت مع قانون 4 نوفمبر 1958 ثمّ قانون جويلية 1991 وأخيرا القانون
التوجيهي للتربية والتعليم لسنة 2002
ما الثابت في تلك التجربة وما صلته بالمتحوّل منها ضمن حركة المجتمع التونسي الفعليّة ورهاناته المتغيّرة؟
هل بقي فيها ما يمكن أن يُستعاد على نحو ما؟
ما الذي عطّل، على وجه الدقّة، الفعل التربوي عن تحقيق أغراضه؟
ما كيفيات هذا التعطيل وما آلياته...الخ؟
المحور الثاني

التجارب الأجنبية والتوجهات الدولية والإقليمية في مجال إصلاح المنظومات التربوية
نستأنس في هذا المحور بالتجارب التربوية الرائدة عربيا وأجنبيّا وبالمداخل والمقاربات المعتمدة في إصلاح المنظومات التربوية
أيّة دروس وعبر يمكن استخلاصها من مختلف تلك التجارب والمقاربات بهدف توظيف الملائم منها في إصلاحنا التربوي المرتقب ؟
هل تحتاج تلك المقاربات إلى تنسيب؟
هل يحقّ أن نميّز فيها بين كوني يجمعنا مع روادها وبين خصوصي يميّزنا عنهم...الخ؟
المحور الثالث
أية منهجية لإصلاح المنظومة التربوية
نتخيّر في هذا المحور سبل التوجّه في إصلاح منظومتنا التربويّة
إذا كان واقعنا التربوي قد بلغ درجة عالية من التركيب، وإذا كان الوهن قد طال أغلب مكوناته فهل يقتضي الحال ترميم ما فسد أم إعادة هيكلة المنظومة ككل؟
أيّة استراتيجيات علينا أن نعتمد في اتجاه تحقيق ذلك؟
أي مدخل وجب أن نختار: الخيارات الكبرى،الهيكلة الإداريّة، المناهج والمقررات، المقاربات والطرائق والأساليب، الكتب المدرسيّة، تكوين المدرسين وآلياته، التقييم وأدواته، الحياة المدرسية والزمن الدراسي، شبكة التعلّمات وضواربها، التوجيه المدرسي والشعب الممكنة وخاصة المسلك التقني أوالتكنولوجي في التعليم الثانوي ...الخ؟
أي دور لتكنولوجيات المعلومات والاتصال الحديثة في مستقبل منظومتنا التربوية ؟

ي دور للمجتمع المدني وللتربية على المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان في الإصلاح التربوي ؟

من أين نبدأ وبماذا ننتهي، وكيف نؤمّن تناسق المضامين الإصلاحية وانسجامها؟

saidi 64
29/03/2012, 22:48
http://vip-chart.freeiz.com/3/4.gif

lebeauroi
29/03/2012, 23:01
إصلاح المنظومة التربوية شانطي كبير جدا تحيبلو 5 سنوات على الأقل .

tigerblu
30/03/2012, 11:39
الإصلاح التربوي، تقويم المناهج، تصويب المعلومات و الملائمة بين التعليم وسوق الشغل شانطيات ملحّة إستراتيجية وكبيرة لا بدّ من الإنكباب عليها سريعا

BesRaouf
30/03/2012, 11:46
حتى هوما جربو فينا جميع انواع المناظرات و المواد
20 سنة دراسة لم افهم شيئ من هل تعليم القذر
يجب الاصلاح وتوجيه كل انسان لميولاته ومساعدت الهواة و متفوقي الدراسة في توفير كل متطلبات العلم
لانريد تصدير عقولنا لفرنسا او اي بلد

lebeauroi
30/03/2012, 11:48
حتى هوما جربو فينا جميع انواع المناظرات و المواد
20 سنة دراسة لم افهم شيئ من هل تعليم القذر
يجب الاصلاح وتوجيه كل انسان لميولاته ومساعدت الهواة و متفوقي الدراسة في توفير كل متطلبات العلم
لانريد تصدير عقولنا لفرنسا او اي بلد

صدقني معاناة رهيبة لي كأستاذ جامعي من مستوى الطلبة الذين يأتوننا من الثانوي المحطم كليا .

SEYFROMATUN
30/03/2012, 12:02
المطالعة ثمّ المطالعة:satelite: وخاصّة الأطفال:tunis:

huntercity
30/03/2012, 12:54
بقليل من الاحكام البيداغوجية و كثير من تغيير العقليات المترسخة فى اهل التربية
ستعود تونس منارة علم.
ولما لا ستكون جامعاتنا بمستوى مدارس و كليات هارفارد و غيرها
المهم فى العقليات و حب الافضل

alghazi10
30/03/2012, 13:16
هذه الجملة تتكرّر منذ أيام بورقيبة و بن علي و لا جديد غير مزيد التجهيل...و حتى يتمّ هذا فعلا على رئيس الحكومة أن يدرك أن حكومته و هو أيضا في حاجة إلى تشخيص و إصلاح و إذا صلح حال الحكومة و المنظومة السياسية للدولة سيبدأ إصلاح كل المنظومات التربوية و التعليمية و الاجتماعية و الاقتصادية...أما و الحال كما هو عليه اليوم فلا أمل إطلاقا في صلاح التعليم و لا الاقتصاد و لا المجتمع التونسي...متى كان الرجل المناسب في المكان المناسب يمكن التقدّم و النجاح أما أن تكون المناصب رهين علاقة مصاهرة أو أخوّة أو رهين النشاط في مكتب محلّي لحزب معين و خاصة مكأفأة على سنوات السجن في الماضي...فإننا سائرون نحو الهاوية بخطى حثيثة...

kabrouna
30/03/2012, 13:29
أرجو أن تضاف الى قائمة المواد مادّة الأخلاق وتكون قويّة الضّارب...لأنّ ما ينقص مدرستنا هو الأخلاق..

Taghoutiboss
30/03/2012, 13:41
والله حاجة إلتوى ما فهمتها ...علاش كل واحد يجي للحكومة يمشي طول طول للتعليم باش اصلحوه ياخي بالله ولادنا ولاو لعبة في يدهم ولا فران تجارب يطبقوا علاهم في منظماتهم الفاشلة ؟؟؟؟

Taghoutiboss
30/03/2012, 13:45
أرجو أن تضاف الى قائمة المواد مادّة الأخلاق وتكون قويّة الضّارب...لأنّ ما ينقص مدرستنا هو الأخلاق..


عليك نور يا أخي هذا هو ألي ناقص مدارسنا
الأخلاق

ياخي بلكشي رجعونا بهايم حاشاكم ما نعرفوش نقراو ولا ما نفهموش تي رانا توانسة راس مالنا قرايتنا أحبت الحكومة أم كرهت

mecaical
30/03/2012, 15:45
أرجو أن تضاف الى قائمة المواد مادّة الأخلاق وتكون قويّة الضّارب...لأنّ ما ينقص مدرستنا هو الأخلاق..

الحل يبدئ من هنااااا أخي الفاضل



قال وزير التعليم الياباني عندما سئل عن سر التقدم والتفوق الذي أحرزته اليابان في شتى مناحي الحياة , فأجاب :(السر يرجع إلى تربيتنا الأخلاقية ) .

*********
لقد وصلت اليابان إلى هذا المستوى الرفيع من التقدم والرقي والازدهار بسبب اهتمام قادتها بتدريس مادة تسمى بالتربية الأخلاقية ( Moral Education ) , والتربية الأخلاقية مادة تدرس في جميع مراحل التعليم بدءا من المرحبة الابتدائية إلى مرحلة الجامعة نظرياً وعمليا ً.

**********
لكن في المقابل نحن في تونس ندرس الأخلاق كمادة للتدريس و لأخذ الأعداد

nadourmiled
30/03/2012, 16:07
تعب التعليم من التشخيص الذي يلحقه تشخيص أخر هل هناك علاج استعجالي إن تعليمنا المريض يحتضر

ezelle
30/03/2012, 17:46
لازم عمل جبار

djmaker
30/03/2012, 17:56
الحل يبدئ من هنااااا أخي الفاضل



قال وزير التعليم الياباني عندما سئل عن سر التقدم والتفوق الذي أحرزته اليابان في شتى مناحي الحياة , فأجاب :(السر يرجع إلى تربيتنا الأخلاقية ) .

*********
لقد وصلت اليابان إلى هذا المستوى الرفيع من التقدم والرقي والازدهار بسبب اهتمام قادتها بتدريس مادة تسمى بالتربية الأخلاقية ( Moral Education ) , والتربية الأخلاقية مادة تدرس في جميع مراحل التعليم بدءا من المرحبة الابتدائية إلى مرحلة الجامعة نظرياً وعمليا ً.

**********
لكن في المقابل نحن في تونس ندرس الأخلاق كمادة للتدريس و لأخذ الأعداد
لما لا تكون احد اهم الدول و اقواها اقتصاديا قدوتنا...

DeviaVenator
30/03/2012, 18:06
فعلا يا جماعة ؛ لماذا لا نحاول دراسة التجربة اليابانية والجنوب كورية لكي نطور نظامنا؟؟؟ لماذا نتشبث بطرق فاشلة مستوردة من المستودعات الاوروبية؟؟؟

Alytataouin
30/03/2012, 18:39
لا أعتقد أن كل نظام تعليمي يأتي من الخارج يوافق بيءتنا.يجب الانطلاق من مرتكزاتنا وتشريك أهل الميدان من اساتذة ومعلمين لا أن تحضر البرامج وراء ابواب مغلقة وتجارب تطبق مقابل تلقي ملايين من الخارج :frown: