المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : علاج السرطان


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47

NOURI TAREK
11-03-2009, 09:05
:besmellah1:

:wlcm:


الكافيين يفتح آفاقا للوقاية من سرطان الجلد





وجدت دراسات سابقة أن الكافيين قد يوفر وقاية من سرطان الجلد، لكن دراسة جديدة أجريت مؤخرا قد تفسر السبب وراء ذلك، حيث اكتشف الباحثون ما يظنونه آلية ارتباط الكافيين بخفض سرطان الجلد، ويأملون أن يصبح هذا المركب أحد مكونات المراهم الواقية من أشعة الشمس، بحسب هِلث ذي نيوز.
أجرى الدراسة فريق بحث من جامعة واشنطن بمدينة سياتل، بقيادة أستاذ طب الجلد بالجامعة الدكتور پول إنغهَيم ونشرت حصيلة نتائجها بدورية مجلة "طب الأمراض الجلدية البحثي".
ويعتقد الباحثون أنهم قد توصلوا إلى آلية تفسر ارتباط مادة الكافيين بتراجع سرطان الجلد. ودرس الباحثون تأثير الكافيين على خلايا الجلد البشري بالمختبر، حيث عرضوها للأشعة فوق البنفسجية. ووجدوا أنه في الخلايا التالفة بسببها، قام الكافيين بتعطيل بروتين "ATR-Chk1"، الذي قاد الخلايا التالفة للتدمير الذاتي. لكنهم لم يجدوا للكافيين أثرا على الخلايا غير التالفة.
المعلوم أن بروتين "ATR-Chk1" أساسي للخلايا التالفة السريعة النمو، بيد أن الكافيين يستهدف بالتحديد خلايا تالفة قد تصبح خلايا سرطانية. فالكافيين يضاعف عدد الخلايا التالفة التي تموت بشكل طبيعي بعد إعطائها جرعة من الأشعة فوق البنفسجية.[/URL]
وقاية وإزالة الخلايا
هذه هي الآلية البيولوجية التي تفسر مشاهدات العلماء لدى تناول الكافيين بالفم منذ سنوات عديدة. لكن لا ينبغي زيادة كميات مشروبات الكافيين التي يتم تناولها للوقاية من سرطان الجلد. فتأثير زيادة كبيرة من هذه المشروبات لعدة سنوات صغير نسبيا. لكن الأشخاص الذين يفضلون هذه المشروبات سيجدون سببا آخر لتناولها.
كذلك اختبر الباحثون وضع الكافيين مباشرة على الجلد، ووجدوا أنه يكبت تفاقم سرطان الجلد بنسبة 72% لدى الفئران، في حين تمضي الدراسات التجريبية على البشر قدما ولكن ببطء.
ويؤمل إنتاج مستحضرات كافيين لاستخدمها على الجلد كوقاية من سرطان الجلد. فقد يستخدم الكافيين للواقية من الشمس والتخلص من الخلايا التالفة منعا لتسرطنها، بل وربما من المعقول تماما إضافته إلى مستحضرات الدهون الواقية من أشعة الشمس.
من ناحية أخرى، ينصح خبراء طب الجلد بالتحقق من صدقية النتائج قبل أي تطبيقات إكلينيكية أو علاجية. فخلاصة الدراسة أن الكافيين قد يستخدم كمركب مفيد في إزالة الخلايا التالفة جينيا بسبب الأشعة فوق البنفسجية، لمنعها من التكاثر. وهذا قد يساعد على منع تفاقم سرطان الجلد. (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)file:///C:/DOCUME~1/fsc/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)
تجارب واسعة
من المثير أن الكافيين الذي يرتبط عادة بدلالة سلبية قد أظهر إمكانية خفض احتمالات الإصابة بسرطانات الجلد، عدا الميلانوما، في دراسات وبائية متعددة.
في المقابل، صرح علماء من مؤسسة سرطان الجلد بأن المؤسسة لا تعتقد بثبوت البرهان على أن الكافيين يخفض مخاطر الإصابة بسرطان الجلد، رغم أن الفكرة بحد ذاتها مثيرة للاهتمام وكانت موضوعا لأبحاث سابقة.
وسيستغرق الأمر سنوات من التجارب الواسعة للوقوف على ما إذا كان هذا أسلوبا مجديا في الوقاية من سرطان الجلد.
ولم تناقش الدراسة كميات الكافيين الكافية للحصول على فائدة وقائية فعلية. فكثير من الناس يتناولون كميات كبيرة من الكافيين يوميا، ورغم ذلك يصابون بسرطان الجلد. لذلك تبقى الوقاية من أشعة الشمس هي الطريقة الوحيدة المؤكدة للحيلولة دون الإصابة بالسرطان. (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)file:///C:/DOCUME~1/fsc/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)[URL="http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##"]




المصدر : الجزيرة نت



:tunis:

NOURI TAREK
12-03-2009, 10:51
:besmellah1:

:wlcm:


الخضراوات تقي من سرطان البروستات








قال باحث صينيي إن الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الخضار قد تقي من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

وتوصل الباحث روث تشان وزملاؤه من الجامعة الصينية في هونغ كونغ إلى هذه النتيجة بعد الاطلاع عن أكثر من 100 دراسة أكدت جميعها على التأثير الإيجابي للمواد المضادة للأكسدة الموجودة في هذه الخضار وفي الوقاية من مرض سرطان البروستات وحماية خلايا الجسم.

وقال الباحث تشان لموقع UroToday.com إن الطماطم ومنتجاتها تحتوي على مادة ليكوبين Lycopene المضادة للأكسدة، مشيراً إلى أن بإمكان الطماطم و الليكوبين خفض خطر الإصابة بسرطان البروستات.

وأشار إلى أن الخضار المائلة إلى اللون البرتقالي تحتوي مادة بيتا – كاروتين beta-carotene المضادة للأكسدة وبأن منتجات الصويا وبعض الخضار مثل الثوم والبصل بنوعيه الأخضر واليابس والكراث تقي أيضاً من الإصابة من سرطان البروستات.

وكانت دراسات أخرى قد ذكرت أن البروكلي والقنبيط والملفوف وغيرها تحتوي على مركبات يمكن أن تقي من مرض السرطان أيضاً.



المصدر : هونغ كونغ – العرب أونلاين – وكالات


:tunis:

NOURI TAREK
12-03-2009, 13:16
:besmellah1:

:wlcm:


أظهرت دراسة سويدية حديثة أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول الحليب ومنتجات الألبان الأخرى تقل لديهم وبشكل كبير أخطار الإصابة بمرض سرطان المثانة.

ووجد الباحثون أن تناول مختلف الأطعمة والعناصر الغذائية من الممكن أن يؤثر على أخطار إصابة الأشخاص بسرطان المثانة نتيجة إفراز معظم الأيضات من خلال المثانة البولية، وفيما يتعلق بالعوامل الغذائية يعمل استهلاك الحليب ومنتجات الألبان الأخرى بشكل فاعل وقوي على تقليل أخطار الإصابة بهذا المرض السرطاني المميت.

وأوضح الباحثون أن منتجات الحليب تحتوي على بكتيريا حمض اللبنيك التي ثبتت فاعليتها في قمع تسرطن المثانة عند القوارض، كما اتضح أن تعامل الفم مع بكتيريا حمض اللبنيك يقمع الأغذية المستمدة من الطفرات البولية لدى الإنسان وبهذا يمكن تقليل أخطار الإصابة بسرطان المثانة.

:tunis:

NOURI TAREK
13-03-2009, 11:29
:besmellah1:

:wlcm:



يبدو أن الشخص الذي اطلق اسم إضافات غذائي كان مخطئا بشدة. فإدخال مكون جديد على الغذاء لا يعني دائما بأنه مفيد، على الأقل بالنسبة لصحتك. الدراسات التي تختبر أمانَ الإضافات الغذائية تختبرها على الحيوانية. ومن الصعب استنتناج ما إذا كانت النتائج على الحيوانات تعادل نتائجها على صحة الإنسان، مع ذلك أظهرت العديد من هذه الدراسات بأنّ بعض الإضافات يمكن أن تسبّب السرطانِ .

1. نترات الصوديوم

تشمل قائمة الإضافات الخطيرة الـ 12 التي نعلمها لحد الآن تتضمّن نترات الصوديوم، تستعمل هذه النترات للحفاظ على لون ونكهة منتجات اللحوم المعلبة. تضاف نترات الصوديوم عموماً إلى لحمِ الخنزير، المقانق المقلية، اللحوم الباردة، السمك المدخّن، ولحم البقر لتثبيت اللون الأحمرِ وإضافة النكهة. تمنع المادّة الحافظة نمو البكتيريا، لكن الدراسات ربطت بين أكلها وبين الإصابة بأنواعِ مختلفة من السرطان. يقول Christine Gerbstadt، دكتور وناطق باسم الجمعية الأمريكية للأغذية، هذا النترات هي على قائمة المواد التي امتنع عن تناولها، فتحت بعض شروط الطبخ على درجات الحرارة العالية مثل الشي، يتحوّل إلى مركّب تفاعلي تروج للسرطان."




http://manager.albawaba.com/img/new_sys/mediabank/51626_mb_file_8be8a.jpg

2 . بي إتش أي وبي إتش تي

Butylated (hydroxyanisole)و butylated hydrozyttoluene) تعتبر من إضافات الأغذية التي تحمل علما أحمرِ. تعتبر هذه المواد مانعات تأكسد تستعمل في الحفاظ على الأطعمة البيتية ومنعها من الإكسدة. فهي تمنع الدهون والزيوت من التحول إلى مادة فاسدة، كما توجد في رقائق الإفطار، العلكة، ورقائق البطاطس، والزيوت النباتية، لكن هناك قلق من أنها قد تسبب السرطانَ. يتغير تركيب هذه المواد أثناء عملية [حفظ الغذاء]، وقد تشكّل مركّب يتفاعل في الجسمِ، وبالرغم من أن استعمالها ليس بهدف التسبب بالإمراض للناس إلا أن بعض الناس يمكن أن يصابوا بالسرطان من مجرد تناولها.

3. Propyl gallate الزيوت

Propyl gallate مادّة حافظة أخرى يجب تفاديها. تستعمل هذه المادة لمنع الدهونِ والزيوت من التحول لمادة فاسدة وتستعمل في أغلب الأحيان بالإرتباط مع "بي إتش أي" و"بي إتش تي". هذا المضاف يوجد أحياناً في منتجات اللحمِ، ومكعبات شوربة الدجاجِ، والعلكة. Propyl ghttp://manager.albawaba.com/img/new_sys/mediabank/51625_mb_file_91bd9.jpgallate وبالرغم من أنه لم يثبت علميا بأنه يسبب السرطان، لكن الدراسات التي اجريت على الحيوانات تقترح بأنّها يمكن أن ترتبط بالإصابة بالسرطان، حاول شراء المواد العضوية أو الطبيعية.

4. Monosodium glutamate

Monosodium glutamate هو من الأحماض الأمينية التي تستعمل كمحسن للنكهة في الشوربات، وصلصات السلطة، والرقائق، والمجمدات، والغذاء الآسيويِ. ولكنه يرتبط أكثر بالأطعمة الآسيوية والنكهات المستعملة فيها. يمكن أن يسبّب المونوصوديوم الصداعَ والغثيانَ لدى بعض الناسِ، كما ربطت الدراسات على الحيوانات بين استهلاك المونوصوديوم و تضرر الخلايا العصبية في أدمغة الفئران النامية. يويوصى باستعمال كمية صغيرة من الملحِ عند الإمكان.

5. الدهون المتحولة

الدهون المتحولة يجب أن تكون على قائمتنا لأن تناولها بكثرة يؤدّي إلى مرض القلب. لقد ثبت بأن الدهون المتحولة تسبّب مرض القلب، وتعمل على الترويج للإصابة بالسكتة القلبية، النوبة القلبية، الفشل الكلوي، وخسارة الإحساس بالأطراف بسبب مرض وعائيِ. هذا وقد قام العديد من المنتجون بتعديل وتخفيض كمية الدهون المتحولة في المنتجات. ويوصي الخبراء بأنّ لا نستهلك أكثر من غرامان من الدهون المتحولة.http://manager.albawaba.com/img/new_sys/mediabank/51627_mb_file_3c2b9.jpg

6. السكر الصناعي

Aspartame، والمعروف أيضاً بعلامات تجارية مختلفة مثل Nutrasweetو Equal ، مضاف غذائي يتوفر في ما يسمّى بالأطعمة قليلة السكّر مثل الحلويات القليلة السعرات، gelatins، المشروبات المحلاة، والمشروبات اللاكحولية. ويمكن أن تأتي هذه المحليات في أكياس منفصلة. ولقد ركزت العديد من الدراسات على سلامة وآمان استعمال aspartame المكون من حامضين أمينيين وmethanol. وقد اشارت إستنتاجات من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأغذية والزراعة إلى أمان استعماله. بالمقابل، فقد قام المركز العلمي بإعطائه اقل درجة تصنيف في مراجعة إضافات الغذاء، بسبب دراسة أجريت من 1970 – 2007 تبين أن aspartame يرتبط بالسرطان .


:tunis:

NOURI TAREK
13-03-2009, 12:11
:besmellah1:

:wlcm:


علاج جديد يخفف أعراض سرطان القولون



واشنطن - أطلق أطباء دلائل جديدة يمكن لها أن تخفف من أعراض تناذر القولون المتهيج، مثل الألم البطني، الإسهال، وغيره من الأعراض التي تظهر لدى الإصابة بهذا المرض، الذي يتعرض له ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية، ويكلف الحكومة هناك حوالي 20 مليار دولار سنويا.

تشخيص المرض يعتمد على وجود ألم بطني، حس انتفاخ مع غازات، إسهال، وإمساك، أو تشارك أكثر من عرض مع بعضه البعض.

ورغم أنها قد تختلط في تشخيصها مع التهابات الأمعاء الأخرى، مثل داء كرون، والتهاب القولون التقرحي، إلا أن تناذر القولون المتهيج مرض مختلف تماما عن غيره.

ويقول الدكتور ويليام شي، أستاذ الطب ومدير مختبرات أمراض المعدة والأمعاء في جامعة ميتشيغان: "لقد كانت آخر مرة نشرت فيها الكلية الأمريكية جديدا حول تدبير القولون المتهيج في عام 2002، ولكن خلال السنوات التالية، حصل تطور علمي كبير ساعدنا على فهم آلية وكيفية تدبير هذا المرض."

ووفقا للدلائل الجديدة، فإن مرضى القولون المتهيج ذوي الأعراض النموذجية، ودون أي علامات خطورة مرافقة، مثل النزيف الشرجي، فقر الدم بعوز الحديد، نقص الوزن، قصة عائلية لسرطان القولون، لا يحتاجون لاختبارات مكثفة قبل تشخيصهم.

وفي حال ظهور علامات الخطورة أو تجاوز المريض سن الخمسين، عندها لابد من إجراء فحوصات أخرى، مثل تنظير القولون لنفي وجود مشاكل أخرى في الأمعاء، وأهمها سرطان القولون.

أما المرضى الذين يبدون إسهالا، أو مشاركة بين الإسهال والإمساك، فهؤلاء يحتاجون لإجراء فحوصات دم متممة للتأكد من عدم إصابتهم بالداء الزلاقي "celiac disease"، والذي يظهر فيه المرضى أعراض عدم تحمل لبروتين الغلوتين الموجود في القمح، أو غيره من الحبوب.

وفيما يتعلق بتفصيل العلاجات الدوائية التي ذكرها الأطباء حديثا، فإن وصف مضادات الاكتئاب للمريض يمكن أن يساعد على إراحته.

دواء الـ Amitiza يساعد النساء المصابات بمرض القولون المتهيج المترافق بالإمساك، في حين يقوم الـ Rifaximin مضاد الالتهاب غير القابل للامتصاص، بالتخفيف من عرض الانتفاخ بشكل ملحوظ.

أما الـ Lotronex الذي يعمل على مستقبلات السيروتونين، فيمكن اعتباره علاجا جيدا لمرضى القولون المتهيج المصحوب بإسهال شديد.

وشدد الأطباء على دور الحمية الغذائية في تخفيف الأعراض، خاصة مع إضافة مركبات الألياف الطبيعية إلى النظام الغذائي اليومي.

ويذكر أن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من الرجال بنسبة الضعف، وهو عادة ما يبدأ في سن البلوغ الباكر، ومع ظهور العلاجات المختلفة أصبح هناك أملا كبيرا في إمكانية تخفيف معاناة المرضى من الأعراض الشديدة للقولون المتهيج، وذلك من خلال اللجوء إلى المشاركات الدوائية التي من شأنها تحسين الحالة العامة للمريض.


المصدر : العرب أونلاين
:tunis:

NOURI TAREK
14-03-2009, 09:23
:besmellah1:

:wlcm:

انضمت عديد الجمعيات في أوروبا إلى حملة على مستوى القارة من أجل التحذير من علاقة المبيدات الحشرية بالإصابة بالسرطان.

وقالت فروع منظمتي ''تحالف الصحة البيئية'' و''الحركة من أجل حقوق واحترام الأجيال المقبلة'' في عدد من الدول الأوروبية إن الضرورة باتت تستدعي اهتماماً حقيقياً رغم النسبة الضعيفة للأورام التي تسببت فيها تلك المواد.

وأطلقت المنظمتان حملة تحت شعار ''مبيدات وسرطانات'' تركّز أساساً على دعوة السياسيين إلى الاهتمام بالموضوع ومنع استخدام مبيدات يتم تسويقها بصفة عادية ومن دون قيود.

وتدعو المنظمات إلى حظر بيع واستخدام المبيدات المعروفة باحتمال خطورتها على الصحة العمومية.

وتقول المنظمتان إنه من الضروري القيام ببرامج توعية واسعة النطاق رغم أنّ حالة وحيدة من كل مائة حالة سرطان، يعود سببها المباشر إلى المبيدات الحشرية.

وسبق لدراسات أن أظهرت أنّ المبيدات الحشرية التي تستخدم في المزارع والحدائق تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان المخ بشكل كبير.

وأشار الباحثون إلى أن العاملين في المجال الزراعي الذين يتعرضون للمبيدات الحشرية بشكل كبير ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بسرطان المخ مقارنة بنظرائهم الأصحاء.

وأوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يتعرضون لمستويات عالية من المواد الكيماوية ترتفع لديهم مخاطر إصابتهم بالسرطان بمقدار الضعف بخاصة احتمال إصابتهم بسرطان ''غليوما'' الخطير.

:tunis:

NOURI TAREK
14-03-2009, 11:42
:besmellah1:

:wlcm:



أظهر بحث جديد أن التعرض لجرعات صغيرة من البنزين الموجود في دخان السجائر بشكل غير مباشر وأبخرة البنزين وتلوث الهواء كلذلك ربما يغير من طبيعة نخاع العظام ويمكن أن يؤدي بدوره إلى مشكلات صحية.
وأفاد العلماء بأن العمال في قطاعات الصناعة مثل النفط والشحن الذين يتعرضونلجرعات كبيرة من تلك المواد أكثر عرضة للاصابة بنوع من سرطان الدم (اللوكيميا)، غيرأن المخاطر المحتملة للجرعات الاصغر من تلك المواد الكيماوية غير واضحة، وتشيرالدراسة الجديدة التي نشرت نتائجها في مجلة (ساينس) إلى أن العمال الذين يستنشقونأقل من جزء من المليون من البنزين وهو ما يعتبر أكثر أمنا بموجب قوانين المهنيةالأمريكية يعانون من قلة عدد خلايا الدم البيضاء عن العمال غير المعرضين لتلكالمواد الكيماوية.
وقال الاخصائي في علم السموم برنارد جولدشتاين من مدرسةالصحة العامة بجامعة بتسبرج (إن ذلك يمثل اقتحاما لموضوع دراسة جديد فيما يتعلقبالآثار المحتملة للتعرض لمستويات ضئيلة (من تلك المواد الكيماوية).
وقالت مجلةساينس إن العلماء أجروا دراسة استمرت 16 شهراً قارنوا خلالها بين 250 عاملاً تعرضوالمواد رغوية محملة بالبنزين في مصنعين للأحذية في الصين بنحو 140 عاملاً لم يتعرضوالتلك المواد ويعملون على
خياطة الملابس في مصانع صينية أخرى.
وأجرى هذهالدراسة باحثون من معهد الأورام القومي الأمريكي في مدينة بيثيدا بولاية ميريلاندوالمركز الصيني لمكافحة الامراض والوقاية منها في بكين وجامعة كاليفورنيا فيبيركيلي ومؤسسات أخرى.
وقاس العلماء بعناية مدى التعرض للبنزين بأخذ عينات منالبول واختبار الهواء في المصانع بالإضافة إلى قياسه في بيت كل عامل وبعد 16 شهراًأخذوا عينات دم من العمال.
وكما كان متوقعاً كان العمال الذين تعرضوا للبنزينبمستوى جزء من المليون أو أكثر لديهم خلايا دم بيضاء مثل الخلايا المحببة وخلايا بيوالخلايا السلفية التي تكون خلايا الدم أقل من العمال الذين لم يتعرضوا لذلك. وهذاينطبق أيضاً على 109 عمال تعرضوا لأقل من جزء من المليون من البنزين حتى بعدالسيطرة على التدخين وغيرها من العوامل المحتملة الأخرى.
وقال كينج لان من معهدالسرطان الوطني الأمريكي إن هؤلاء العمال لديهم خلايا محببة وخلايا بي بنسبة 15 :18بالمائة مقارنة بالعمال الذين لم يتعرضوا لتلك المواد مما يزيد المخاوف بشأن صحةالنخاع لديهم.
ويعتقد بعض الخبراء أنه على الرغم من أن العمال ليسوا مرضى إلاأن النتائج تشير إلى أن الجرعات المنخفضة من البنزين ربما تغير من طبيعة النخاعويمكن أن يؤدي ذلك بدوره إلى مشكلات صحية.

المصدر : مجلة الجزيرة




:tunis:




يمكن أن يؤدة إستنشاق كميات كبيرة من البنزين إلى الموت, بينما التعرض للبنزين بكميات أقل يسبب النعاس, دوار, زيادة معدل ضربات القلب, الصداع, رعشة, عدم إتزان, فقد الوعي. كما أن تناول طعام به نسبة عالية من البنزين يؤدى لحدوث قيء كما يسبب تآكل جدار المعدة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%AF%D8%A9), الدوار, الرغبة في النوم, رعشة, زيادة معدل ضربات القلب, الموت.
كما أن التعرض الطويل للبنزين يسبب الضرر للب العظام, كما يسبب حدوث قلة في خلايا الدم الحمراء مما يؤدى لحدوث أنيميا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%86%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7). كما يمكن أن يؤدى ذلك لنزيف وإضعاف المناعة بالجسم.
وقد لوحظ أن السيدات اللائي تعرض للبنزين لفترات طويلة يحدث لهم إختلال في الدورة الشهرية, كما يقل حجم المبايض. ولا يعرف ختى الآن بالتحديد ما إذا كان البنزين يؤثر على تطور الحمل في النساء, أو على الخصوبة في النساء.
وأظهرت التجارب أن هناك نقص في أوزان مواليد حيوانات التجارب, تأخر في تكون العظام, تآكل لب العظام عند تعريض الأنتثى الحامل للبنزين.
وقد صنفت إدارة الصحة والخدمات الإنساسنسة الأمريكية (DHHS) البنزين على أنه من المواد المسرطنة. والتعرض الطويل للبنزين في الهواء يمكن أن يسبب اللوكيميا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7), سرطان الدم.
وهناك عديد من الإختبارات التى يمكن عملها لقياس معدلات البنزين في الجسم, فمثلا يمكن قياس معدل البنزين في النفس, وإن كان لابد من عمل هذا الإختبار في فترة قليلة من زمن النعرض للبنزين. كما يمكن قياس نسبة البنزين في الدم, وإن كان البنزين يختفى سريعا من الدم, فيجب إجراء اختبار الدم بسرعة للحصول على نتائج دقيقة.
ويتعرض البنزين لعملية الأيض (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%8A%D8%B6) في الجسم. ويمكن قياس بعض نواتج الأيض في البول. ولكن يجب أن يتم ذلك بعد فترة قصيرة من التعرض للبنزين, وإن كانت هذه الطريقة ليست بالدقة الكافية للتعرف على كمية البنزين التى تعرض لها الجسم, حيث أن البنزين الموجود في البول يمكن أن يكون من مصدر أخر.
وقامت وكالة حماية البيئة الأمريكية بتحديد أقصى مستوى للبنزين في مياه الشرب بكمية 0.005 ملليجرام لكل لتر (0.005 mg/L). كما طالبت أيضا بالإبلاغ عن أى كمية تسرب للبنزين تزيد عن 4ز5 كيلو جرام نتيجة الحوادث أو الخطأ.
وقامت إدارة الدفاع المدني والصحة الأمريكية (OSHA) بوضع حدود مسموحة للتعرض للبنزين وهى جزء واحد من البنزين في مليون جزء من الهواء في بيئة العمل خلال يوم عمل يبلغ 8 ساعات, وعدد ساعات إسبوعى يصل 40 ساعة.
العمال الذين تتطلي وظائفهم التعرض للبنزين, يمكن أن يكونوا في خطر التعرض لمادة مسرطنة. ومنها الصناعات التى تتضمن صناعة المطاط, مصافي الزيت, مصانع الكيماويات, مصانع الأحذية, الصناعات المتعلقة بالبنزين (وقود). وفى عام 1987, قدرت OSHA أن حاولي 237,000 من العمال في الولايات المتحدة يتعرضوا للبنزين, وا يمكن تأكيد ما إذا كان هذا الرقم قد تغير أم لا.


المصدر : ويكيبيديا العربية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D 8%A7:%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D 9%86%D9%82%D9%8A%D8%AD)-- الموسوعة الحرة --

NOURI TAREK
16-03-2009, 11:22
:besmellah1:

:wlcm:



وسائل تجنبك الإصابة بالسرطان







قالت جمعية صحية أميركية ان تناول الأدوية المضادة للسرطان يشكل وسيلة من عشر وسائل تقلل خطر الإصابة بهذاالمرض.

واقترح خبراء من جمعية السرطان الأميركية تناول أدوية عدة لخفض خطر الإصابة بالسرطان، وقالوا انه يتوجب على المعرضين لخطر الإصابة بهذا المرض التحدث مع أطبائهم حول ميزات ومضار هذه الأدوية.

كما تقترح الجمعية تجنب التعرض للكيميائيات والإشعاعات المسببة للسرطان. وقال ناطق باسم الجمعية في بيان " تأكد من ان أي طبيب يطلب منك إجراء صور أشعة، وخاصة تلك التي تتضمن جرعات عالية من الإشعاع، يعرف عدد صور الأشعة التي أجريتها سابقا وبشكل خاص صور الأشعة المقطعية ".

وأضاف "إذا لم يكن الأمر ملحا فاطلب إجراء فحوص بديلة مثل الصور بالأمواج فوق السمعية، أو صور الرنين المغناطيسي".

وشدد البيان على ضرورة حصر إجراء صور الأشعة للأطفال والمراهقين في أدنى حد.

وأشار الى أربع طرق أخرى لتقليل خطر الإصابة بالسرطان مثل عدم تعريض الجلد لأشعة الشمس كثيرا، وتحديد استخدام هرمونات سن اليأس، وعدم التدخين.

وعدد البيان أربع طرق أخرى فاعلة لتفادي الإصابة بالمرض القاتل هي إجراء الفحوص بانتظام، وإتباع حمية مضادة للسرطان، والحفاظ على وزن صحي وعلى نشاط رياضي.


وقالت الجمعية ان ممارسة الرياضة بشكل معتدل تقلل خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة بنسبة 30 الى 50 %.



المصدر: العرب اونلاين-وكالات





:tunis:

NOURI TAREK
17-03-2009, 09:43
:besmellah1:

:wlcm:


الخوف من الاصابة بالسرطان غير مبرر



استبعد طبيب استرالي من أن تؤدي عمليات استخدام البخاخات الخاصة بإزالة الروائح من الجسم وشرب القهوة للاصابة بمرض السرطان، مشيراً إلى أن الكثيرين يشعرون بالقلق من احتمال الاصابة بالسرطان من دون مبرر.

وتهدف الدراسة التي وضعها الدكتور برنارد ستيوارت من "جامعة أنس أس دبليو أند إيسترن سيدني" الى تبديد مخاوف الكثيرين الذين يعتقدون أن مثل هذه الاشياء يمكن أن تؤدي إلى اصابتهم بالاورام الخبيثة.

وقال ستيوارت لوكالة الانباء الاسترالية " أي أي بي" الاثنين إن التجارب أثبتت أن التدخين والتعريض المتعمد للجسم لاشعة الشمس لفترة طويلة يؤدي إلى تكوّن مادة مسببة للسرطان لكن أشياء كثيرة لا تسبب مثل هذا الخطر.

أضاف ان من بين المخاطر "المحتملة" للاصابة بالسرطان تدخين بعض أنواع الماريوانا وتناول كمية كبيرة من اللحوم المصنعة والاقامة قرب مكبات النفايات، مشيراً إلى أن صباغة الشعر والسكن قرب أعمدة الكهرباء تشكل خطراً أقل،
موضحاً بأن التجارب لم تثبت بشكل قاطع بعد ما إذا كان استخدام الهواتف الخليوية يمكن أن يسبب السرطان.
وتابع " أريد تبديد قلق الكثيرين الذين يعتقدون أن كل شيء تقريباً يمكن أن يسبب السرطان لأن مثل هذه المخاطر تكون غالباً غير مهمة".

وقال " نعلم أن الزرنيخ يحتوي على مواد سرطانية، كما أن العمال الذين يتعرضون لانبعاث الغازات الزئبقية أكثر عرضة من غيرهم للاصابة بالسرطان من الاطفال الذين يستعملون ألعاباً مصنوعة من الزئبق والخشب".



المصدر : العرب أونلاين

NOURI TAREK
17-03-2009, 15:31
:besmellah1:

:wlcm:



حبوب منع الحمل تقلل الإصابة بسرطان المبيض




قال باحثون بريطانيون ان حبوب منع الحمل قد تقي النساء من احتمال الاصابة بسرطان المبيض لمدة 30 عاما أو أكثر بعد توقفهن عن تناولها وانها منعت حتى الآن 100 ألف حالة وفاة ناجمة عن سرطان المبيض في أنحاء العالم.

وكتب الباحثون في دورية "لانسيت" يقولون انه كلما طالت الفترة الزمنية التي تتناول فيها النساء حبوب منع الحمل كلما قل احتمال اصابتهن بالمرض الاكثر شيوعا بعد سن الخمسين. وأضافوا انه على سبيل المثال فان النساء اللاتي يتناولن الحبوب لمدة 15 عاما يقل احتمال اصابتهن بالمرض بمعدل النصف.

وكتبت فاليري بيرال الباحثة بجامعة اوكسفورد وزملاؤها في التقرير ان هذه الحبوب منعت بالفعل إصابة 200 ألف امرأة في أنحاء العالم بسرطان المبيض ومنعت 100 ألف حالة وفاة بسبب المرض.

وقالت بيرال إن نتائج الدراسة أقوى دليل حتى الآن على فوائد حبوب منع الحمل حين يتعلق الأمر بسرطان المبيض وتظهر ان الوقاية تمتد لفترة أطول كثيرا مما كان يظن الناس.

وأضافت بيرال "عندما تكونين في الستين يكون من المهم ما اذا كنت تناولتها "الحبوب" لخمس سنوات أو عشرة حين كنت في العشرينات. وكلما طالت فترة تناولك لها كان أفضل حين يكون احتمال الاصابة بسرطان المبيض كبيرا."

وتناول ما يقدر بثلاثمئة مليون امرأة حبوب منع الحمل منذ انتاجها أوائل ستينات القرن الماضي. وبحثت مئات الدراسات سلامتها حيث أظهرت بعضها ان لها فوائد. بينما أشارت دراسات أخرى الى انها تزيد احتمالات الاصابة بسرطان الثدي وعنق الرحم.

وقالت بيرال وزملاؤها ان دراستهم التي حللت 45 دراسة بشأن سرطان المبيض في 21 دولة تظهر ان فوائد حبوب منع الحمل تفوق المخاطر. وسرطان المبيض على وجه الخصوص مميت لأن النساء عادة لا تظهر عليهن غير أعراض بسيطة أو لا تظهر مطلقا الى ان يصل المرض الى مرحلة متقدمة.

وقال الباحثون إن ما يزيد على 100 مليون امرأة يتناولن الآن حبوب منع الحمل وعليه فان ذلك سيمنع بالفعل ما يزيد على 30 ألف حالة اصابة بسرطان الرحم في العقود القليلة المقبلة.

وكشفت الدراسة ايضا ان العرق والوعي والتاريخ العائلي والعوامل الأخرى لا تلعب فيما يبدو دورا كبيرا في احتمال تقليل الإصابة بسرطان المبيض حين تقارن بتناول حبوب منع الحمل.

وأوضح الباحثون أنهم لا يعرفون بالضبط لماذا توفر حبوب منع الحمل وقاية الا انهم قالوا ان الفوائد معقولة لأن الحبوب تكبح وظائف المبايض حين تتناولها النساء.

وتقول الوكالة الدولية لأبحاث السرطان انه تحدث أكثر من 190 ألف حالة إصابة جديدة بسرطان المبيض سنويا.

:tunis:



المصدر : العرب أونلاين

NOURI TAREK
18-03-2009, 08:21
:besmellah1:

:wlcm:


المضمضة وسيلة لكشف الأورام السرطانية




قال باحثون إن مجرد مضمضة الفم ربما تكون وسيلة جديدة للكشف عن سرطان الرأس والعنق لدى الأشخاص المعرضين بصورة كبيرة للإصابة بالمرض.

ويطور العلماء وسيلة فحص عن طريق اللعاب وهي وسيلة زهيدة الثمن وسهلة وغير مسببة للألم يمكنها رصد أمراض مثل سرطان الفم والحلق لدى المدخنين الشرهين وممن يحتسون كميات كبيرة من الخمور وغيرهم من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

ويركز هذا الفحص على العثور على خلايا بها علامات وراثية تشير لوجود هذه الأورام السرطانية.

ويطلب من المرضى استخدام الفرشاة لغسل الفم ثم المضمضة والغرغرة بمحلول ملحي. ويقوم العلماء بترشيح الخلايا في اللعاب الذي يخرجه المرضى بعد عملية المضمضة والذي ربما يحتوي على واحد أو أكثر من 21 جزءا من الجينات المتغيرة التي تصاحب سرطان الرأس والعنق.

ويقول خبراء إن الغالبية العظمى من حالات الاصابة بسرطان الرأس والعنق مرتبطة باستهلاك التبغ بما في ذلك التدخين. كما أن احتساء الخمور بشدة يزيد من خطر الإصابة.

وإذا ما اكتشفت الأورام السرطانية في الرأس والعنق في مرحلة مبكرة فعادة ما يمكن علاجها مما يظهر الحاجة للكشف المبكر عن الأورام.

وقال الباحث جوزيف كاليفانو من قسم جراحة الرأس والعنق في مركز جونز هوبكنز "نحن نعلم من الذين يصابون بسرطان الرأس والعنق.. المدخنون ومن يحتسون الكثير من الخمور ممن هم في عمر متقدم. المشكلة هي أنه أحيانا يكون التشخيص صعبا حتى يصل المرض لمراحل متقدمة ويصعب علاجه والشفاء منه."

ولا توجد وسائل لمسح الرأس والعنق لاكتشاف الإصابة بالسرطان. وقال كاليفانو "لذلك فانه لا بأس من وجود طريقة سهلة لتحديد من هم عرضة لخطر الإصابة بسرطان الرأس والعنق والذي يمكن أن يقوم به أي أحد..ممرضة.. طبيب.. مساعد طبيب."

واستخدمت طريقة المضمضة مع 211 شخصا مصابين بسرطان الرأس والعنق و527 شخصا غير مصابين. وقال كاليفانو إن هذه الطريقة نجحت في تحديد إصابة أكثر من نصف المصابين.

وأجرى الباحثون منذ ذلك الحين تغييرات لتحسين وسيلة الفحص. ويتوقع كاليفانو أن استخدام هذه الطريقة على نطاق واسع قد يستغرق سنوات.

وفي الولايات المتحدة وحدها يؤدي سرطان الرأس والعنق إلى وفاة 13 ألف شخص.





:tunis:

NOURI TAREK
20-03-2009, 12:31
:besmellah1:

:wlcm:


عينات الشعر تقدم تشخيصا لسرطان الثدي




قال باحثون في استراليا ان الشعر المأخوذ من النساء المصابات بسرطان الثدي يمكن تمييزه عن شعر النساء غير المصابات بالمرض.

واوضح الباحثون في دورية السرطان الدولية " International Journal of Cancer" انه عند تعريض الشعر لاشعة اكس ينحرف الشعر بنمط مميز بفعل مادة الفا كيراتين التي يتكون منها الشعر. واستخدم الدكتور جاري كورينو والدكتور بيتر فرينش ومقرهما في مؤسسة "فيرمسكان ليمتد" في سيدني هذه التقنية في دراسة عينات من شعر 13 امرأة شخصت اصابتهن بسرطان الثدي وعشرين امرأة من الاصحاء. وقص الشعر بالقرب من الجلد بقدر الممكن للحصول على عينات من الشعر الاحدث نموا. واحدث الباحثون "بنجاح واستمرار نمط انحراف لالفا كراتين باستخدام اشعة اكس في كل عينة من الشعر".

وانتج الشعر المأخوذ من مريضات سرطان الثدي نفس الانماط "مع الاختلاف الوحيد هو تركيبة شكل جديد. فكان ذلك بمثابة حلقة مميزة منخفضة الكثافة".

وهذه الحلقة اشارة دقيقة تماما في التعرف على سرطان الثدي. واعطت هذه الطريقة نتيجة سلبية لاحدى المصابات بسرطان الثدي كما انها اعطت نتيجة ايجابية زائفة لثلاثة من الاصحاء.

ودرس الباحثون طول الشعر بعد نمو لمدة ستة اشهر من مريضة بسرطان الثدي تساقط شعرها بعد تلقيها علاجا كيماويا. واوضح انحراف الشعر في ثلاث مواضع على امتداد الشعر دليلا واضحا لتكون الحلقة في موضع ابعد من منبت الشعر وهي حلقة اضعف في الموضع المتوسط وعدم تكون حلقة بشكل كامل بالقرب من المنبت.

واشار كورينيو وفرينش الى ان "الانخفاض الواضح في كثافة الحلقة يبدو انه يرتبط بمسار علاج المريض وربما يشير الى التخلص من السرطان نتيجة للعلاج".

وفيما يتعلق بسبب نمط الحلقات اشاروا الى انه ربما يمثل " دمجا للمادة الدهنية المتفرقة في النسيج نتيجة لوجود ورم". وربما ايضا بسبب تأثير المرض على بصيلات الشعر بطريقة ما.

وخلصوا الى ان هناك حاجة اخرى لاثبات دقة هذه الطريقة المنهجية كاختبار تشخيصي لسرطان الثدي.


المصدر : العرب أونلاين


:tunis:

NOURI TAREK
20-03-2009, 12:46
:besmellah1:



:wlcm:



خطوات بسيطة تجنب الإصابة بالسرطان







واشنطن - بعيدا عن السرطانات التي قد يمكن تجنبها بمجرد التوقف عن التدخين، ظهرت قائمة جديدة من أكثر الأنواع شيوعا لدى البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية، مما يمكن الوقاية منها.

هذا ما أكده تقرير جديد صدر عن المؤسسة العالمية لبحوث السرطان "WCRF"، بالمشاركة مع المنظمة الأمريكية لبحوث السرطان "AICR"، حيث أورد أنه في الولايات المتحدة يمكن للشخص عبر تناول حمية غذائية صحية صحيحة، وممارسة الرياضة، والحفاظ على مستوى الدهون في الجسم بحدودها الأدنى، أن يمنع حدوث أنواع مختلفة من السرطان.

والأنواع تلك يمكن الوقاية منها حسب النسب التالية: 38 بالمائة لسرطان الثدي، 45 بالمائة لسرطان القولون والمستقيم، 36 بالمائة لسرطان الرئة، 39 بالمائة لسرطان البنكرياس،47 بالمائة لسرطان المعدة، 69 بالمائة لسرطان المري، 63 بالمائة لسرطان الفم والحنجرة ، 70 بالمائة لسرطان باطن الرحم، 24 بالمائة لسرطان الكلية، 21 بالمائة لسرطان الكبد، و11 بالمائة لسرطان البروستات.

وبنظرة أكثر شمولية، فإن توفر العناصر الثلاثة المذكورة سابقا، يمكن أن يقي من الأنواع الاثنتي عشر أعلاه بنسبة 34 بالمائة، ومن السرطانات عموما بنسبة 24 بالمائة، حسب ما ورد في التقرير الذي اعتمد في نتائجه على النظرية الشاملة، وليس الفردية، خاصة فيما يتعلق بفرص الإصابة من عدمها.

وفي جانب مهم من التقرير الذي نشرته الشبكة الإخبارية سي ان ان ، تم ذكر خطوات لابد أن تلتزم بها عدة جهات، مثل الحكومات، المؤسسات الصناعية، المدارس، ووسائل الإعلام، وغيرها من المؤسسات التي تتحمل عبء الدعوة إلى انتهاج نمط حياة صحي، يتضمن تطوير الوسائل التي تشجع الأفراد على ممارسة المشي والجري، توجيه المدارس إلى تقديم الأطعمة والأشربة الصحية، عدم المغالاة في أسعار الأغذية المراقبة صحيا، الامتناع عن الترويج للأشربة السكرية المضرة بالأطفال، التشجيع على الإرضاع الطبيعي، والتركيز على أهمية دور الإعلام في نشر الوعي تجاه الوقاية من مرض السرطان.

وهناك عوامل كثيرة لها علاقة بحدوث هذا المرض، وبعضها لا يمكن السيطرة عليه، أهمها وجود تاريخ لهذا المرض بالعائلة، ومجرد اتباع نظام حياة صحي، قد لا يعني نهاية احتمالات حدوث السرطان بشكل نهائي، ويبقى أهم جانب فيه، هو التشخيص المبكر للمرض، الذي يزيد فرص النجاة والشفاء منه.


المصدر : العرب أونلاين



:tunis:

NOURI TAREK
20-03-2009, 13:59
:besmellah1:

:wlcm:



النعناع الصيني يقاوم الخلايا السرطانية





قام مجموعة من العلماء باستخدام نوع من نبات النعناع لتصنيع مادة كيميائية تدمر الأوعية الدموية التي تقوم بتغذية الأورام السرطانية، مما يؤدي إلى موت خلايا تلك الأورام.

وأوضح الباحثون أن جميع أنواع السرطان تتطلب تغذية من الدم حتى يمكن للخلايا السرطانية النجاة والنمو لذلك فإن القدرة على استهداف وتدمير الأوعية الدموية سيساعد في الحصول على معالجة يمكن تطبيقها على جميع أنواع السرطان لدى كل من البالغين والأطفال على حد سواء.



المصدر : العرب أونلاين


:tunis:

NOURI TAREK
20-03-2009, 16:16
:besmellah1:

:wlcm:


الصيام يحمي الخلايا من اثار العلاج الكيميائي



كشفت دراسة نشرت في الولايات المتحدة ان جعل الفئران تصوم عن الاكل لمدة يومين يحمي خلاياها السليمة من الآثار الضارة للعلاج الكيميائي ما يبعث أملا جديدا لعلاج السرطان.

فقد احتفظت الفئران التي خضعت لجرعات مرتفعة من العلاج الكيميائي بنشاطها في حين نفق نصف عدد المجموعة التي كانت تتغذى بصورة طبيعية.

علاوة على ذلك فان الناجين من المجموعة التي كانت تتغذى طبيعيا استمرت في فقد الوزن واصيبت بالوهن كما يوضح فالتر لونغو الاستاذ في جامعة كاليفورنيا الجنوبية والمعد الرئيسي لهذا البحث الذي ورد في نشرة الاكاديمية الوطنية الاميركية للعلوم بتاريخ 31 اذار/مارس.

واكدت اختبارات اجريت على خلايا بشرية في الانابيب هذه النتيجة. من جهة اخرى فان الفئران التي ارغمت على الصيام لم يبد عليها "اي مظاهر الم او ضغط عصبي" بعد جلسات العلاج الكيميائي التي كانت اقوى بثلاث الى خمس مرات من التي يخضع لها البشر وفقا للدراسة.

ويسعى الطب منذ عقود الى جعل العلاج الكيميائي اكثر انتقائية ودقة. وهكذا سيكون باستطاعة الاطباء التحكم اكثر في انتشار السرطان بل وشفاء المرضى منه اذا لم يكن العلاج الكيميائي مدمرا لباقي خلايا الجسد.واعتبر الدكتور بينشاس كوهين طبيب السرطان واستاذ طب الاطفال في جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس "غرب" ان هذا البحث "على درجة كبيرة من الاهمية لانه يضع مفهوما جديدا لعلاج السرطان".

واضاف ان "هذا الاكتشاف يفتح نظريا الباب لطرق علاج جديدة للبشر مع اعطاء جرعات اعلى من العلاج الكيميائي وهو جدير بان تجرى عليه تجارب سريرية".
من جانبه قال الدكتور ديفيد كوين خبير السرطان والمدير الطبي لمركز نوريس نوريس هوسبيتل اند كلينيكس "غرب" التابع لجامعة كاليفورنيا ان "هذا الاسلوب يمكن ان يطبق على غالبية المرضى".


وهو يرى ان العديد من اطباء السرطان سيكونون على استعداد لاختبار مفهوم الصيام الذي اكتشفه فالتر لونغو وسينصحون مرضاهم بمتابعة التجارب السريرية التي ستجرى عليه.ويقول فيليب سييرا مدير برنامج علاج الشيخوخة في المعهد الوطني للشيخوخة "الامر لا يتعلق بعلاج اخر للسرطان فحسب وانما ايضا باختلاف كبير في المفاهيم".

واشار الى انه بعدما عمل الباحثون لسنوات على اكتشاف طرق علاجية تستهدف فقط الخلايا السرطانية تركزت اعمال فالتر لونغو على حماية الخلايا الاخرى.وفالتر لونغو باحث في مجال الشيخوخة يقوم بتدريس امراض الشيخوخة وعلم الاحياء في جامعة كاليفورنيا.

واوضح ان فكرة حماية الخلايا السليمة من الاثار الضارة للعلاج الكيميائي ربما بدت صعبة التحقيق لان الجسد يضم خلايا شديدة التنوع تستجيب للعلاج بصورة مختلفة.
ويأمل لونغو الذي طلب التصريح باجراء تجربة سريرية على نطاق ضيق في ان تؤكد النتائج سريعا استنتاجاته الاولية.

وقال "لن نحصل على نتائج قوية الا بعد اسابيع من بداية الدراسة" و"اذا نجح الامر خلال عام فان هذا الاسلوب قد يعمم في العديد من المستشفيات".


المصدر : العرب أونلاين

:tunis:

NOURI TAREK
21-03-2009, 12:32
:besmellah1:

:wlcm:



الزعفران يقي من السرطان



أعلنت دراسة لوزارة الزراعة السورية تطابقها مع دراسات عالمية حول أهمية نبات الزعفران، المنتشر بكثرة في سوريا، لجهة إمكانية استخدامه كعامل يقي من السرطان أو يمكن أن يدخل في البرنامج العلاجي المخصص لهذا المرض.

وأشارت الدراسة إلى أن الزعفران لايمنع تشكل أورام سرطانية جديدة فقط ولكنه قد يسبب تقلص وانكماش الأورام الموجودة كما يزيد فعالية العلاج الكيمياوي ويشجع أثاره المضادة للسرطان.

وبينت الدراسة الفوائد الصحية للزعفران والتي ترجع الى محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل مادتي "لايكوبين وبيتا كاروتين" كعوامل وقاية وعلاج من السرطان إضافة الى صناعة مركبات من الزعفران تسبب تجمع الصفائح الدموية في الدم لايقاف النزيف الدموي وأخرى تثبط حدوث ذلك إضافة الى أن هذا النبات يؤثر في تحسين الذاكرة وتنشيطها.

يذكر أن السوريون يشربون الزعفران بكثرة ويعتبرونه ضمن قائمة الأعشاب الطبية.

المصدر : العرب أونلاين


:tunis:

NOURI TAREK
22-03-2009, 09:24
:besmellah1:

:wlcm:


مادة طبيعية في المربى تكافح السرطان




وجدت دراسة حديثة أن بعض المواد الاساسية الموجودة في المربى مفيدة في مكافحة مرض السرطان.

وقال البروفيسور فيك موريس، الذي قاد فريقاً من الباحثين من معهد أبحاث الاطعمة في بريطانيا وهو جمعية غير ربحية، إن مادة "بكتين" الموجودة في المربى يمكن أن تكون مفيدة في الحد من انتشار السرطان.

لكن موريس قال لموقع المعهد الالكتروني إنه من المفيد أكثر تناول الفاكهة والخضار الطازجة بسبب احتوائها على هذه المادة، والتي قال بأنها عبارة عن ألياف طبيعية موجودة في كافة أنواع الفاكهة والخضار. أضاف "أعتقد أنه بإمكانك الحصول على بعض الحماية من المربى ولكنه مليء بالسكر".

وكانت دراسة نشرت العام الماضي في "جورنال غلايكوبايولوجي" أشارت إلى أن مادة بكتين يمكن أن تبطيء الاصابة بمرض سرطان البروستات، مضيفة بأنه تبين للعلماء في جامعة جورجيا إن عندما تتعرض خلايا بروستات السرطان لهذه المادة فإن ذلك يقضي على حوالي 40% منها.

كما بينت دراسة أخرى أن تعريض الجرذان لهذه المادة يقضي على سرطان القولون والرئة لديها.



لندن ـ العرب أونلاين ـ وكالات


:tunis:

NOURI TAREK
22-03-2009, 10:35
:besmellah1:



:wlcm:


يعتمد العلاج الذي يصفه الأطباء لحالات معاودة سرطان الثدي على خصائص

سرطان الثدي الأصلي، لكن فريق بحث من تورنتو بكندا أتم مؤخراً أول دراسة في

العالم تقارن أورام سرطان الثدي الأصلية بالعينات النسيجية (الخزعات)

المستخرجة مما يشتبه في أنها أورام معاودة بموضع آخر في الجسم، بحسب

خدمة "ساينس ديلي".

ووجد الباحثون أن مقارنة الخزعات أدت إلى تغيير جوهري في مسار علاج 20

% من المريضات المشتبه في معاودة أورامهن السرطانية. وفي بعض الحالات

كان التغيير يطال نوع العقاقير أو العلاجات المستخدمة، وفي حالات أخرى أظهرت

الخزعات أن المريضات ليس لديهن في الواقع أورام خبيثة متقدمة، بل هي

حالات حميدة.

ويقول الدكتور مارك كلَمُنز قائد فريق البحث وإخصائي أورام الثدي ببرنامج

سرطان الثدي في مستشفى الأميرة مرغاريت وشبكة الصحة الجامعية بتورنتو،

إن النتائج تظهر إمكانية تغير السرطانات مع مرور الوقت، ولذلك لا تستجيب

للعلاجات التي كانت ملائمة للسرطان الأصلي.

ويضيف الباحث أن هذه النتائج الأولية "تقود إلى اتجاه جديد، بينما نحاول أن نفهم

أكثر لماذا لا تستجيب بعض المريضات للعلاج. هذه المعرفة ستساعد الأطباء في

سعيهم لتصويب خطة العلاج، وتقديم العقاقير المناسبة للمريض المناسب وفي

الوقت المناسب".

وفي هذه الدراسة الممولة من المؤسسة الكندية لسرطان الثدي بمنطقة أونتاريو،

قام الدكتور كلَمُنز وزملاؤه بتقييم 29 خزعة من أورام معاودة مأخوذة من

مريضات انتشر سرطان الثدي لديهن إلى العظام أو الجلد أو العقد اللمفاوية أو

الرئة أو الكبد.

تغير التشخيص

وقارن علماء دراسة الأمراض (الباثولوجيون) نتائج السرطان الأصلي بنتائج

الخزعات الجديدة بواسطة تحليل المؤشرات التنبؤية الدالة على المرض وتؤثر في

نمو أورام سرطان الثدي، مثل هرموني الإستروجين والبروجستيرون. فوجود أو

غياب أو مزيج هذه المؤشرات الدالة تكوّن الخارطة التي يستخدمها أخصائيو

الأورام لتحديد العلاج الأكثر فعالية لكل مريضة.

ولم يتغير التشخيص في 15 حالة، بينما تغيرت مؤشرات الأورام في عشر

حالات. وفي ثلاث حالات شعرت المريضات بانبثاث سرطان الثدي، وتبين أنها

أورام حميدة. وفي حالة واحدة كان السرطان المعاود نوعاً مختلفاً تماماً وهو

سرطان لمفوما، ويعالج بطريقة مختلفة تماماً عن سرطان الثدي.

وتلفت الدكتورة كريستين سيمونز -المشاركة في إعداد الدراسة- إلى أن بعض

النساء تغير مسار علاجهن بشكل كبير وفقاً لنتائج الدراسة، وأدى ذلك إلى فرق

واضح في حياتهن.

ومن ذلك أن نتائج الخزعة عند إحدى المريضات بينت أنها غير مصابة بسرطان

في عمودها الفقري، في حين كانت تحاول منذ عامين التكيف مع تشخيصها بهذا

السرطان.


المصدر: الجزيرة


:tunis:

panda1980
22-03-2009, 18:11
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)


بارك الله فيك الأخ طارق و أرجو أن تقبل مشاركتي

ثلاث خطوات بسيطة تجنبك الإصابة بالسرطان

http://www.moheet.com/image/53/225-300/535243.jpg



محيط: بعيدا عن السرطانات التي قد يمكن تجنبها بمجرد التوقف عن التدخين، ظهرت قائمة جديدة من أكثر الأنواع شيوعا لدى البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية، مما يمكن الوقاية منها.. هذا ما أكده تقرير جديد صدر عن المؤسسة العالمية لبحوث السرطان "WCRF"، بالمشاركة مع المنظمة الأمريكية لبحوث السرطان "AICR".

وأكد التقرير أن هناك خطوات بسيطة يمكن للأشخاص اتباعها لتجنب أخطر أنواع السرطانات، أهمها تناول حمية غذائية صحية صحيحة، وممارسة الرياضة، والحفاظ على مستوى الدهون في الجسم بحدودها الأدنى، أن يمنع حدوث أنواع مختلفة من السرطان.

وتلك الخطوات البسيطة تقيك من السرطانات منها حسب النسب التالية: 38 بالمائة لسرطان الثدي، 45 بالمائة لسرطان القولون والمستقيم، 36 بالمائة لسرطان الرئة، 39 بالمائة لسرطان البنكرياس،47 بالمائة لسرطان المعدة، 69 بالمائة لسرطان المري، 63 بالمائة لسرطان الفم والحنجرة ، 70 بالمائة لسرطان باطن الرحم، 24 بالمائة لسرطان الكلية، 21 بالمائة لسرطان الكبد، و11 بالمائة لسرطان البروستات.

وبنظرة أكثر شمولية، فإن توفر العناصر الثلاثة المذكورة سابقا، يمكن أن يقي من الأنواع الاثنتي عشر أعلاه بنسبة 34 بالمائة، ومن السرطانات عموما بنسبة 24 بالمائة، حسب ما ورد في التقرير الذي اعتمد في نتائجه على النظرية الشاملة، وليس الفردية، خاصة فيما يتعلق بفرص الإصابة من عدمها.


http://www.moheet.com/image/58/225-300/588261.jpg



وفي جانب مهم من التقرير الذي نشرته شبكة سي إن إن، تم ذكر خطوات لابد أن تلتزم بها عدة جهات، مثل الحكومات، المؤسسات الصناعية، المدارس، ووسائل الإعلام، وغيرها من المؤسسات التي تتحمل عبء الدعوة إلى انتهاج نمط حياة صحي، يتضمن تطوير الوسائل التي تشجع الأفراد على ممارسة المشي والجري، توجيه المدارس إلى تقديم الأطعمة والأشربة الصحية، عدم المغالاة في أسعار الأغذية المراقبة صحيا، الامتناع عن الترويج للأشربة السكرية المضرة بالأطفال، التشجيع على الإرضاع الطبيعي، والتركيز على أهمية دور الإعلام في نشر الوعي تجاه الوقاية من مرض السرطان.

وهناك عوامل كثيرة لها علاقة بحدوث هذا المرض، وبعضها لا يمكن السيطرة عليه، أهمها وجود تاريخ لهذا المرض بالعائلة، ومجرد اتباع نظام حياة صحي، قد لا يعني نهاية احتمالات حدوث السرطان بشكل نهائي، ويبقى أهم جانب فيه، هو التشخيص المبكر للمرض، الذي يزيد فرص النجاة والشفاء منه.

علاقة الغذاء بالسرطان

من جهة أخري، أفادت دراسة حديثة بأن النساء اللاتى يتناولن وجبات غنية باللحوم ومنتجات الألبان ربما يقل لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدى، فى حين أن النساء اللاتى يتناولن قدراً كبيراً من الألياف والفواكه والخضروات يقل لديهن خطر الإصابة بسرطان المبيض.


http://www.moheet.com/image/50/225-300/509765.jpg



وأشارت الدكتورة فاليريا اديفونتى من جامعة ميلانو، إلى أن النساء اللاتى يأكلن كثيراً من اللحوم الحمراء والمصنعة تصاب بسرطان الثدى بالمقارنة مع النساء الآخريات، حيث تم الربط بين الدهون المشبعة التى توجد بشكل أساسى فى المنتجات الحيوانية وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدى فى بعض الدراسات ولكن ليس فى دراسات اخرى.

وأوضحت الدراسة أن النساء اللاتي التزمن بنمط غذائى غنى بالفيتامينات والألياف قل لديهن بنسبة 23 فى المئة خطر الإصابة بسرطان المبيض، وذلك بالمقارنة مع النساء اللاتي تناولن كميات أقل من تلك المواد الغذائية، وعلى الجانب الآخر تم الربط بين النمط الغذائى الغني بالمنتجات الحيوانية وانخفاض مماثل فى خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما قل لدى النساء اللاتي اتبعن نمط الدهون غير المشبعة خطر الإصابة بسرطان الثدى بشكل طفيف فى حين ارتبط النمط الغنى بالنشويات بخطر متزايد بالإصابة بهذين النوعين من السرطان.



**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**

http://www.***********/upload/wh_87997053.gif



http://3.bp.blogspot.com/_w08ynW_Xi-I/R77QHyHHh5I/AAAAAAAAAHE/R7D9IFKCgpQ/s400/d6e8f53b35.gif

http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

http://www.services.malaksoft.com/lmasat/head/head49.gif

NOURI TAREK
23-03-2009, 09:02
:besmellah1:

:wlcm:



النيكوتين يساعد على تحفيز سرطان الرئة



بالرغم من كل الجهود الحثيثة التي تقوم بها الجمعيات والمؤسساتالتي تعنى بالصحة وتهتم بالتوعية ضد الإصابة بأمراض السرطان، إلا أن العديد يتابعالتدخين حتى بعد قراءة مقال مثل هذا يتحدث بصراحة عن مخاطر النيكوتين حتى لو كانمستخدماً على نطاق محدود.
فقد اكتشفت دراسة جديدة أنه بينما لا تساهم بدائل النيكوتينالموجودة في التبغ، والرقع، والعلكة، على تجنب الإصابة بسرطان الرئة، إلا أنها قدتساهم في الإصابة به على المدى البعيد.

يقول سيركومار تشيلابان، مؤلف مشارك في الدراسة، وأستاذ مشارك فيبرنامج اكتشاف الدواء، بالتعاون مع مركز اتس لي موفيت للسرطان والبحوث في جامعةساوث فلوريدا تامبا، "يقوم النيكوتين بالترويج لنمو شرايين، وخلايا حيوية جديدة،وهذان عاملان مرتبطان معا في تطور مرض السرطان."

وتظهر الدراسة كيفية حدوث ذلك. بينما تثير النتائج أسئلة كثيرةحول استعمال مرضى سرطانِ الرئة للبدائل التي تحتوي على النيكوتينِ والتي تهدف الىمساعدة المدخنين الذين يرغبون في التوقف عن التدخين، مثل الرقع والعلكة.

هذا ووجد الباحثون ميزة رئيسة بين النيكوتين والمستقبلات الموجودةعلى الخلايا التي تحيط بممرات التنفس الرئوية، وفي خلايا سرطانِ الرئة نفسها. ويقومالرابط بين النيكوتينِ وهذه المستقبلات بإثارة إنتشار خلايا سرطان رئة آخر. ووفقاًلجمعية السرطان الأمريكية، يعتبر سرطان الرئة مسؤولا بنسبة 13 بالمائة عن كل أمراضالسرطان الجديدة، ويعتبر المسبب الاول للوفاة بين الرجال والنساء، وتشمل أمراضسرطان الخلية غير الصغيرة 85 بالمائة تقريباً من 175,000 حالة جديدة من سرطانالرئة في الولايات المتحدة كل سنة.

وبينما يعتبر دخان التبغ السبب المباشر للإصابة بثمانية من عشرةأمراض تصيب الرئة، إلا أن النيكوتين -- المادة الكيمياوية المسبّبة للإدمان فيالتبغ - لا تسبب السرطان. ولقد كان دور، النيكوتين في سرطان الرئة موضوع نقاش منذفترة طويلة.

وفي دراسة سابقة وجد فريق تشيلابان بأن تعرضِ مرضى سرطان الرئةللنيكوتين أظهر تقويضا لتأثير العلاج الكيمياوي في قَتل خلايا السرطان. لأن العديدمن المرضى يستعملون رقع أو علكة النيكوتين لمساعدتهم على التخلص من عادة التدخين،وهذا يزيد من الحركة المزعجة للعوامل المتدخلة التي يمكن أن تشجع تطور المرض.

يقول تشيلابان، "وجدنا بأن الكمية الطبيعية من النيكوتين الموجودةنموذجياً في دم المدخن يمكن أن تحفز إنتشار خلايا السرطان، وقمنا بتميز بعضالبروتينات في الخلية التي تسهل هذا الإنتشار."

وأضاف "لذا، يجب على المدخن أن يبقى بعيداً عن كل المنتجات التيتحتوي على النيكوتين، وليس فقط السجائر – بل كل شيء. أنا لا أستطيع ان أقول بأن هذهالموضوع خاص بالتدخين فقط. بل بالتعرض لأي نوع من اشكال النيكوتين حتى الرقعالمستخدمة للمساعدة في ترك التدخين قد لا تكون افضل بديل."



المصدر : البوابة كوم



:tunis: