المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : علاج السرطان


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63

NOURI TAREK
01/03/2009, 15:35
:besmellah1:

:wlcm:

أولاً : تخلص من وزنك الزائد

ثانياً : تجنب الإكثار من تناول الدهون وخاصة الدهون الحيوانية

ثالثاً : أحترس من نقص الألياف في غذائك والتي تتوفر في الحبوب والبذور والخضروات والفواكه .

رابعاً : كثرة أكل اللحوم خطر .... وكثرة أكل السكر الأبيض أخطر

خامساً : قل لا لكل الأغذية المحفوظة والمعلبة ... فهناك أكثر من ألف نوع من المواد الكيماوية تضاف للأطعمة لأغراض مختلفة كالحفظ وإعطاء النكهة وإكساب اللون أو تدخل في صنع العبوات التي تحفظ بها الأطعمة .

سادساً : أحترس من القهوة منزوعة الكافين

سابعاً : الفول السوداني والذرة من المسليات غير المستحبة .

ثامناً : أحذر من التعرض للمبيدات الحشرية

تاسعاً : تجنب التدخين

العاشر : الإفراط في شرب الشاي المغلي والقهوة

الحادي عشر : عوادم السيارات

الثاني عشر : تلوث الماء

الثالث عشر: التعرض لأشعة الجوال لفترات طويلة .

الرابع عشر : الحياة الكسولة ...أحد العوامل الخفية وراء زيادة نسبة الإصابة بالسرطان .

:tunis:

NOURI TAREK
02/03/2009, 15:23
:besmellah1:

:wlcm:

‏في كل عام يعلم حوالي 750 ألف مواطن بالولايات المتحدة أن النمو الصغير الذي يظهر بأجسادهم ما هو إلا سرطان الخلية القاعدية (والمسمى أيضا الورم الطلائي) وهو أكثر أنواع سرطان الجلد انتشارا.
إن التعرض المتكرر ولمدة طويلة لضوء الشمس هو السبب الأول. أصحاب البشرة الفاتحة ممن هم في سنوات منتصف العمر والذين قضوا وقتا طويلا في الشمس وهم أطفال، هم أكثر الناس حساسية بوجه خاص للإصابة بهذا السرطان. علاج حب الشباب بأشعة إكس والتعرض للزرنيخ ومركبات الهيدروكربون (الملوثات الصناعية أيضا) تزيد من خطر الإصابة.

الأعراض

‏يبدأ سرطان الخلية القاعدية على شكل حبيبة أو بثرة غير مؤلمة تنمو ببطء. وفيما بعد تتحول إلى قرحة مفتوحة ذات حافة صلبة. وحوالي 90‏% من حالات سرطان الخلية القاعدية تحدث فوق الوجه، غير أنها من الممكن أن تظهر في أي مكان من الجسم يتعرض أحيانا للشمس، الوجه، الأذنان، العنق، الظهر، الصدر، الذراعان، والساقان.

‏وبرغم أن الأورام من هذا النوع لا ‏تنتشر في الغالب الأعم لتصيب أعضاء أخرى ونادرا ما تكون مهلكة، إلا أنها قد تغزو الأنسجة المحيطة وقد تسبب تشويها شديدا إذا لم تعالج.

خيارات العلاج

‏سرطان الخلية القاعدية قابل للشفاء، لكن الوقاية هي أفضل علاج. وللوقاية من هذا النوع من سرطان الجلد، تجنب التعرض ‏لأشعة الشمس القوية، وارتد قبعة، واستعمل واقيا شمسيا.

‏طبيبك يستطيع تشخيص سرطان الخلية القاعدية عن طريق فحص جلدك وأخذ عينة من النسيج. وينبغي استئصال السرطانات من هذا النوع، ومن وسائل ذلك الجراحة (القطع بالمشرط)، والتجميد، والعلاج الإشعاعي ، والجراحة بالكي بالكهرباء، والكحت. وهناك أسلوب يحتاج لاجتهاد شديد من الطبيب ويسمى الجراحة الكيميائية للأنسجة ‏النضرة MOHS والتي تقلل بقدر الإمكان من مقدار الأنسجة المستأصلة وغالبا ما ‏تجرى عندما يكون الورم واقعا في ثنيات الجلد حول الأنف، أو عند زوايا العينين، وحول الأذنين.

‏ويوصى بإجراء فحوصات دورية لمدة خمس سنوات بعد استئصاله لضمان عدم عودة السرطان من جديد. فمن يصابون بهذا النوع من السرطان، معرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة به مرة أخرى.



:tunis:

NOURI TAREK
03/03/2009, 16:01
:besmellah1:

:wlcm:


الوصايا العشر الخاصة بالسرطان


لا تهمل إجراء فحص طبي كل سنة، ومرتين في السنة بعد سن الخامسة والثلاثين
لا يحوز إهمال أي كتلة وبالأخص عند منطقة الصدر (للنساء) (http://www.sehha.com/womenissues/BC.htm)
لا تهمل أي نزف أو إفراز غير عادي من أي فتحة في الجسم
لا تهمل سؤ الهضم المستمر أو الصعوبة في ابتلاع الطعام
لا تهمل التغييرات في عادات الأحشاء
لا تهمل السعال (http://www.sehha.com/generalhealth/cough.htm) المتواصل أو الخشونة في البلعوم
لا تهمل فقدان الوزن الغير واضح السبب، أو فقر الدم
لا تهمل التغييرات في لون أو حجم شامة أو ثؤلول
لا تهمل أي تقرح لا يشفى في وقت قصير
لا تهمل نصيحة الطبيب، بما في ذلك إجراء جراحة إذا أوصى بها

:tunis:

NOURI TAREK
04/03/2009, 12:50
:besmellah1:

:wlcm:


أظهرت البحوث أن مادة غوسيبول (gossypol)، وهي عقار مستخلص من زيت بذرة القطن، قادرة على تحسين فعالية العلاج من أورام البروستاتا، وربما من أنواع السرطان الأخرى كذلك.

وكان قد ثبت لدى عدة مجموعات بحث أن غوسيبول قد أظهرت أنشطة مضادة للأورام. لكن فريق بحث ميشيغان –بقيادة الدكتور مارك ليبمان والدكتور شاومينغ وانغ والدكتور ليانغ إكسو– قد أظهر أن هذا المثبط الجزيئي الصغير لبروتينات Bcl-2 وBcl-xL يمكن أن يرفع فعالية وكفاءة العلاج الكيميائي والإشعاعي للسرطان.

وأظهر الباحثون أن جزيء غوسيبول (السالب) قد ثبط وظيفة تلك البروتينات المضادة لموت الخلايا المبرمج apoptosis والتي تقلل من فعالية العلاجات، بل إنه يستحث موت الخلايا المبرمج، ويزيد من حساسية الأورام إزاء العلاج الإشعاعي لأورام بروستاتا الإنسان التي استزرعت في فئران المختبرات.

وقد وجد الباحثون –ولأول مرة– أن غوسيبول (السالب) قد عزز من فعالية العلاج الإشعاعي المضادة للأورام عمليا بزيادة استحثاث موت الخلايا المبرمج. وأهمية ذلك أن بروتينات Bcl-2 و Bcl-xL موجودة بصورة كبيرة في كثير من الأورام السرطانية، مما يزيد من مقاومة الأورام للعلاج بالعقاقير والإشعاع.

ولذلك لا تنحصر نتائج هذه الدراسة في حالات سرطان البروستاتا بل تشمل السرطانات الأخرى المحتوية على بروتينات Bcl-2 وBcl-xL ، كسرطانات الرئة والثدي والمبيض والبنكرياس والجلد والدماغ والرأس والعنق، حيث يمكن لغوسيبول (السالب) أيضا أن يستحث خلايا السرطان لكي تتأثر بالعلاجات الكيميائية والإشعاعية.

وبناء على البيانات المستخلصة من الخلايا والحيوانات المعالجة، تبين أن غوسيبول السالب كان أكثر فعالية من غوسيبول الطبيعي الذي استخدم في دراسات سابقة. كما تظهر تلك البيانات أن غوسيبول السالب يقوي العلاج الإشعاعي والكيميائي، بحيث يتغلب على مقاومة الأورام للعلاج بالعقاقير والإشعاع، والتي يسببها ارتفاع مستويات بروتينات Bcl-2 وBcl-xL.


المفارقة أن مادة غوسيبول قد تم تجريبها مبكرا في الصين، ومنذ عام 1929، كعقار يتعاطاه الرجال لمنع الحمل (الإخصاب)، ولم تنشر نتائج التجارب إلا عام 1957. ولكن بعد دراسات واسعة في السبعينات الماضية، تم التخلي عنه لأنه تسبب في عقم بعض الرجال وحتى بعد التوقف عن تعاطيه. وفي عام 1998، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن البحث بشأن استخدامه كمانع للحمل يجب أن يتوقف تماما.



المصدر : الجزيرة نت

NOURI TAREK
05/03/2009, 11:01
:besmellah1:

:wlcm:


صلاة الفجر تحمي من الإصابة بالسرطان وأزمات القلب




كشف العلم الحديث عن أن صلاة الفجر في أوقاتها تعمل على تنشيط عمل الخلايا وتمنع انقسامها بل وتحمي من الإصابة بالسرطان والأزمات القلبية وتنظم عمل الهرمونات والدورة الدموية.
ويقول الدكتور سعيد شلبي أستاذ الطب البديل بالمركز القومي للبحوث في القاهرة إن الأبحاث المتطورة أكدت فائدة صلاة الفجر بانتظام حيث تكون جميع أعضاء الجسم في قمة نشاطها في ذلك التوقيت فيزداد إفراز الهرمونات خاصة (الأدرينالين) المعروف باسم هرمون الخوف وينشط جميع الجسم ويحميها من الأورام السرطانية ويفرز ذلك الهرمون من الغدة الفوق كلوية ويسري في الدم.


:tunis:

NOURI TAREK
06/03/2009, 14:42
:besmellah1:

:wlcm:




سم النحل مستحضر بيولوجى معقد يؤثر على الجسم بأكمله ويزيد قدرته على المقاومة اذ يتركب من حمض اللأيدروكلوريك والفورميك والأرثوفوسفوريك والكولسين والهستامين والتبوفان وفوسفات المغنسيوم والكبريت. كما يحتوى رماده على آثار النحاس والكالسيوم وعلى نسبة كبيرة من البروتينات والزيوت الطيارة وهى التي تحدث الألم عند اللسع الذي تحدث تأثيره السام كأي مادة بروتينية تحقن في الجسم .

فسمّ نحلةِ هو تركيبُ معقّدُ من الإنزيماتِ والبروتيننانت وأحماض أمينية. وهو سائل عديم اللون ، قابل للذوبان في الماءِ. وهو في الحقيقة صنف من أصناف العقاقير ، ويَوجد أكثر من أربعة وعشرون منتج يحتوي على سّمِّ النحلةِ. وهذه المنتجاتِ على شكل مراهم وحقنِ ، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات بوصفة طبية أو حتى بدون وصفة طبية في بعض البلدان .

وهذه المنتجات لا يمكن أن أن نقول بأنها بنفس تأثير لسعة النحلة على الرغم من انها منتجة من نفس السم لأن طريقة تحضير هذه المنتجات تفقد السم بعض مكوناته التي تَلْعبُ دوراً فعالا في التّأثيرِ الُشفائي . هذا اضافة التي طريقة التركيب والتخزين والأكسدة.

وقد ثبت بالتجارب أن معظم الذين يصابون بلدغ النحل " بسم النحل" فإنه بمنجاة من الحمى الروماتيزمية . وقد كتب ذلك العالم ليوبارسكن عام سبعة وتسعين وثمانمائة ألف في كتابه " سم النحل كعامل شفائي" أثبت فيه أن سم النحل علاجاً ناجحاً جدا للحمى الروماتيزمية .

وبدأ العلماء في عملية استخلاصه ووضعه داخل حقن خاصة يختلف تركيزها ، ويستعمل فى علاج أمراض الجلد والملاريا والتهاب العيون ومراض المفاصل والتهابات العصب الوركي والفخذ وأعصاب الوجه ، ويستعمل بحذر خاصة مع الأطفال الذين عندهم حساسية والاحتراس فى أمراض السل والسكر وتصلب الغشاء الهضمي الهلامي ، وبعض الأمراض التناسلية وامر اض القلب الوراثية.

سم النحل وأمراض السرطان :

أكتشف أخيرا مادة جديدة في سم النحل لها تأثر فعال لتسكين الألم وأنها أقوى من المورفين بعشرات المرات وسموها " أدولين " وأن لها خاصية خفض الحرارة تعادل خمسة أضعاف الأسبرين ويمكن استخدام هذا المادة في حالة السرطان لعلاج الألم الذي ينشأعنه ، وفي اليابان تم استخدام غذاء الملكة كمادة ضد نمو الأورام الخبيثة ، ويعزي ذلك الى دور غذاء الملكات في كونه يحطم الأحماض النووية في خلايا الورم ولكن هذا التأثير يتم ببطء .

طريق استخدام العلاج بلسع النحل

1. قبل الإستخدام يجب استشارة الطبيب والتأكد من عدم وجود حساسة ضد سم النحل .

2. يغسل المكان بالماء الدافىء والصابون ولا يسمح بإستخدام الكحول .

* من أكثر المطهراتِ المستعملةِ بشكل عام هي الكحولِ أو صبغة اليود ، وهذه يَجِبُ أَنْ لا تَستعملَ في تعقيم موضع العلاج قبل اللدغة لأن هذه المطهراتِ تُحطّمُ بشكل سريع المكونات الفعالة في سمِّ النّحلةِ، ويُمكنُ أَنْ تُغْسَلَ موضع العلاج بالصّابونِ والماءِ الدّافئِ ومن ثم تجفف بمنشفةِ.

. بعد ازالة الشوكة يدهن المكان باى دهن عديم التأثير ويفضل الدهان بعسل النحل .

4. عند استخدام لدغ النحل يراعى ان يكون اللدغ فى الجسم فى اماكن متفرقة .

5. التدرج فى عدد اللدغات ففى اليوم الاول واحدة وفى اليوم الثانى نحلتين وهكذا حتى عشر لدغات يعقبها راحة للمريض اربعة او خمسة أيام .

العلاج بسمِّ النحلةِ َرُبَما يُسبّبُ ألماً الى دّرجة لا يمكن أن يتحملها المريضِ ، فإن استخدام الثلج على موضع الدغة قد يُقلّلَ الألم .

6. ثم تبدأ الجرعة الثانية" 140 الى 150 " لدغة .

7. ويعتمد عدد الوخزات وفترة الإستخدام على نوع العله ففي الحالات البسيطة عدد 2 الى 3 لدغات لجلستين او خمس جلسات فقط واذا كانت الحالة أصعب فتكون عدة لدغات ما بين جلستين الى ثلاث جلسات في الإسبوع لمدة شهر الى ثلاثة أشهر وهكذا .


المصدر : كتاب التداوي بعسل النحل لمؤلفه ابراهيم بن محمد " صفحة 70 " وبعض المواقع الأجنبية من الإنترنت





:tunis:

NOURI TAREK
07/03/2009, 10:22
:besmellah1:

:wlcm:


واشنطن (رويترز):

خطا العلماء خطوة مهمة اخرى تجاه استخدام خلايا عادية من الجلد جرى تهيئتها لتسلك مثل الخلايا الجذعية المأخوذة من اجنة لايجاد علاجات لحالات مثل مرض الشلل الرعاش (باركنسون).

وازال الباحثون في معهد وايتهيد لبحوث العلاج الحيوي في ماساتشوستس عقبة كؤودا في استخدام ما يسمى الخلايا الجذعية المبرمجة او خلايا "اي بي اس" من خلال ازالة الجينات التي يحتمل ان تسبب السرطان .

وكتب الباحثون في دورية "الخلية" "CELL" يوم الخميس قائلين انهم حولوا خلايا "اي بي اس" الى خلايا مخ التي لها دور في الاصابة بمرض الشلل الرعاش.

وخلايا "اي بي اس" يمكن الحصول عليها من خلايا الجلد الخاص بمريض مما يحد من احتمالات ان يرفض النظام المناعي للجسم الخلايا كما يحدث في بعض الاحيان مع زراعات الاعضاء.

ويقول ديرك هوكيمير احد الباحثين في معهد وايتهيد ان زراعة خلايا صحية مأخوذدة من خلايا "اي بي اس" لتحل محل الخلايا التي دمرها مرض او اصابة ربما يكون ممكنا في المستقبل لكن استخداما مرتقبا بشكل اكبر لهذه الخلايا ربما يكون في المختبر لاختبار اثار العقاقير الجديدة.

وقال هوكيمير في مقابلة عبر الهاتف "من اجل تطبيقات تتعلق بالزراعة في الجسم مازلنا بعيدا."

وعلم العلماء ان مجرد حفنة جينات يمكن ان تعيد برمجة خلية مرة اخرى الى حالة يمكنها ان تولد مثل خلية جذعية مأخوذة من اجنة اي نمط من خلايا في الجسم.

وقال الباحثون ان هذه الجينات مع ذلك لديها احتمال ان تسبب السرطان وايضا ربما تتفاعل بنتائج غير متوقعة مع الاف الجينات الاخرى في الخلية.

واستخدم فريق معهد وايتهيد فيروسات لنقل ثلاثة جينات الى خلايا الجلد لمريض بالشلل الرعاش ثم ازالوها بعد ان قامت بوظيفتها.

وكانت النتيجة مجموعة من الخلايا التي بدت مثل الخلايا الجذعية الجنينية من مرضى الشلل الرعاش بدون جينات اضافية.

ثم استخدموا بعد ذلك خلايا "اي بي اس" لتشكيل الخلايا العصبية التي تفرز مادة الدوباماين. وهي خلايا المخ التي تموت لدى المصابين بمرض الشلل الرعاش.

وهذه هي المرة الاولى التي يشكل فيها العلماء خلايا "اي بي اس" التي احتفظت بخصائصها مثل خلايا جنينية بعد ازالة الخلايا التي اعيد برمجتها.
وقال الباحثون ان الحامض النووي "دي ان ايه" لخلايا "اي بي اس" انتهى بها الامر لتكون مطابقة تقريبا للحامض النووي "دي ان ايه" لخلايا الجلد الاصلية.




المصدر :Reuters 2009


:tunis:

NOURI TAREK
09/03/2009, 12:30
:besmellah1:

:wlcm:



http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-07/403p.jpg
وضع الإصبع على موطن الداء أول خطوة


السرطان... القاتل الأول بحلول سنة 2010




العرب أونلاين- ماتياس بولينجر: هو مصطلح مختصر لأكثر من 200 مرض مزمن. ويتميز بالتكاثر غير المحدود في خلايا الأنسجة، ويؤدي آليا إلى تشكيل أورام غير طبيعية"أورام خبيثة" تسمى الأورام السرطانية، ما جل البعض من العلماء يصفه بأن حرب خفية.

ويمر بثلاث مراحل، مرحلة تكوين الورما حيث تظهر في بعض مواضع الجسم أورام غير مؤلمة تشبه "الثؤلول" تخرب الأنسجة السليمـة وتتوسع على حسابها. ليست هذه الأورام في الواقع نتيجة تكاثر عادي للخلايا و إنما هي نتيجة تكـاثر فوضوي غير محدود لبعض الخلايا التي لم تعد تخضع لنظم التكاثر الخلوي وهكذا يتكون الورم من كتلة خلوية تنقسم خلاياهــــا الفتية بسرعة ثم لا تـلبث أن تتغلغـل بعمـق في الأنسجـة المجاورة وتهضمهـا.

ويقتل هذا المرض الخطير في كـل عام آلاف النـــاس، وهو مـنتشر في كافة أنحاء العالم و يصـيب العروق البشرية جـميعها، كما يـتغـلغل بين جميع الطـبقات الاجتماعية وينتـقـي بـصورة خاصة الأشخاص الذين تجاوزوا سن الأ ربعين.

وقد أكدت التـقـديـرات الأخيرة انـه سـوف يقتل 17 مليون شــخص في العالم بحلول 2030 في مقـابـل 7,6 ملايين في 2007 حسـب ما جاء في تحذيرات مجـمـوعة من الخبراء الأميركيين اســـتـنـادا الى تقرير نشـره المركز العالمي للابحاث السرطانية / الوكالة المتخصـصة في امراض السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

وبحـسـب الـتـقـرير الـذي يـدق نـاقـوس الخـطر زادت الاصابات بالسرطان الى الضـعـف بين عامي 1975 و2000 وقـد تـزداد مجددا الى الضعـف بين عامي 2000 و2020 والى ثـلاثـة اضـعـاف فـي 2030 مع تـسـجـيـل 20 الى 26 مليـون حالة جديدة سنويا ما يـؤدي الى 13 الى 17 مـليون حالة وفـاة و75 مليون مصاب خلال عـقـدين قـادمين.

ورغـم تـراجع آثار مرض الـسرطان ومعدلات الوفـيـات نـتـيـجة الاصابة به بين النساء /1999 و2005 وذلك لاول مرة فـقـد يـصـبـح السرطان اول سبب للوفيات في العالم في 2010 بحـســب الهيئات الاميركية الرئيسـية لمكافحة هذا المرض.

وقال بـيـتر بويل مدير اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان \'\'هذه الزيادة السريعة في حالات السرطان تشكل تحديا حقيقيا للانظمة الصحية في العالم\'\' داعيا الى تحسين سبل الوقاية.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من تزايد حالات السرطان في البلدان النامية، حيث يتوقع أن يشهد العالم خلال العشر سنوات القادمة زيادة بمقدار ثلثي الحالات الحالية من مرضى السرطان، وأوضح تقرير مشترك صادر عن منظمة الصحة العالمية ووكالة الطاقة الذرية أن نحو 84 مليون شخص يواجهون خطر الموت من مرض السرطان على مدى العقد القادم.

وكشف التقرير عن برنامج "ميثاق" الذي تشترك فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية والأمم المتحدة في معركة ضد المرض من خلال تفعيل تقنيات علاج السرطان بالإشعاع، والبرنامج يشارك فيه خبراء وشركاء آخرون في هذا المجال.

واكد رئيس الاتحاد العالمي لمكافحة السرطان الدكتور جون سيفر ان اعداد مرضى السرطان في دول العالم العربي تتزايد بشكل مخيف في السنوات الاخيرة موضحا انه على الرغم من ذلك فإن نسبة الاصابة مازالت اقل من الدول المتقدمة.

مشيرا إلى ان اعداد المصابين في المنطقة العربية تتراح بين 100 الى 150 حالة جديدة لكل 100 الف مواطن سنويا.

وأكد أن مشكلة مرضى السرطان اصبحت خطيرة جدا في العالم كله ويجب تكثيف جهود الحكومات مع منظمات المجتمع المدني لمكافحة المرض والحيلولة دون الاصابة به من خلال حملات مكثفة لمقاومة التدخين والتلوث ودعم عمل البرامج وتوصيلها للمساهمة في نشرها بين الناس.

وقال ان عدد المصابين في العالم يصل الى اكثر من 20 مليون مريض تقريبا وان هذا العدد متوقع ان يضاف عليه نحو 10 ملايين اخرى سنويا مشيرا الى ان اعداد الذين يموتون سنويا من جراء الاصابة بالمرض يصل الى اكثر من 6 ملايين مصاب واشار الى ان هذه النسبه تعادل 12 بالمائة من حالات الوفاة في العالم وهي نسبة تفوق من يموتون بسب الايدز والسل وغيرها من الامراض الخطيرة.

وذكر ان مسببات المرض يمكن تحاشيها في 30 بالمائة من حالات الاصابة مشيرا الى ان 50 بالمائة من الحالات في دول المنطقة يتم شفاؤها وتعيش حياة كاملة تماما بعد تعافيها وهو مايؤكد نجاح الاساليب الجديدة في العلاج وفي المقاومة.

ومن جهته قال الامين العام لرابطة الاطباء العرب لمكافحة السرطان وعضو مجلس ادارة الاتحاد العالمي الدكتور شريف عمر في تصريح مماثل ان الرابطة التي تضم عددا كبيرا من الاطباء المتخصصين في هذا المرض من مختلف الدول العربية تقوم بدور فاعل ونشط في تبادل الخبرات والبحوث والتعاون من اجل مكافحة المرض.

واوضح ان اسباب المرض في الدول العربية مختلفة حيث تنتشر بعض الامراض مثل البلهارسيا اضافة الى التدخين والتلوث وتزايد بناء المصانع مع انتشار الطموحات الصناعية منوها بان الاصابة بسرطان الثدي تأتي في المرتبة الاولى في العالم العربي خاصة في مصر ودول المغرب العربي.

واشار الدكتور عمر الى ان سرطان الجهاز الهضمي هو الاكثر انتشارا في دول الخليج العربي فيما ينتشر في مصر سرطان الكبد والمثانة بالنسبة للرجال والثدي بالنسبة للنساء موضحا انه ليست كل السرطانات خبيثه ولا يمكن العلاج منها ولكن هناك انواع من السرطانات التي يمكن الشفاء تماما منها.

كما اشار الى ان نسبة الاصابة بسرطان الرئة تزداد في المنطقة العربية بشكل كبير خاصة في الاردن ولبنان حيث تأتي الإصابة بهذا المرض في المرتبه الاولى منوها بان نسبة الإصابة بالسرطانات في الغرب تعادل ضعف الإصابة في الدول العربية.
واكد ان الدول العربية تمتلك خبرات علمية كبيرة تعد من الخبرات النادرة على مستوى العالم وهناك اطباء مشهود لهم بالكفاءة.

واعرب الدكتور عمر عن تفاؤله في التوصل الى علاجات جديدة تمكن تماما من الشفاء من المرض مشيرا الى ان الشفاء من لوكيميا الاطفال كانت في السابق 20 بالمائة وصلت الآن الى 75 بالمائة فيما كانت نسبة الشفاء من سرطان الغدد الليمفاوية 30 بالمائة اصبحت 80 بالمائة.

وشدد على اهمية دور التأهيل النفسي في علاج المريض من خلال مساندة الطبيب المعالج واعداد برنامج تأهيلي خاص لكل مجموعة من المصابين بنفس المرض للتعايش معا اضافة الى مساندة المريض من الاصدقاء والاسرة والمجتمع.

واوضح الدكتور انه على الرغم من ان المرض له علاقة بالجينات لكن هذا لايعني انه مرض وراثي ولكن هناك عائلات تنتشر فيها بعض الاورام مثل سرطان الثدي والمبيض عند المرأة.

ويمكن وقاية الإنسان من الإصابة بأنواع كثيرة من السرطان ليس عن طريق الأدوية وإنما عن طريق إجراء تعديلات غذائية وسلوكية في حياته، ويعتقد بعض العلماء بارتباط حدوث 30-40% من حالات السرطان مباشرة نتيجة الطعام الذي يتناوله وعوامل أخرى مثل المحافظة على وزن جسمه عند حدوده الطبيعية وممارسته نشاطا بدنيا بشكل روتيني، وأشارت دراسة إلى إمكانية إنقاص 30% من عدد حالات الإصابة بالسرطان بالامتناع عن التدخين.

ويفيد بأن المحافظة على وزن جسم أي شخص عند حدوده الطبيعية وممارسته رياضة بدنية بشكل منتظم ضد إصابته بالسرطان، فيساعد تناوله طعاما متزنا في مكوناته الغذائية واستمراره ممارسة الرياضة البدنية ومراقبة وزن جسمه ليكون قريباً من حدوده الطبيعية في تقليل خطر إصابته بالسرطان نحو 30-40%،وإذا كان الشخص زائد الوزن ولا يمارس أي رياضة بدنية فيتحتم عليه تغيير عاداته اليومية وإجراء تغيرات فيها حتى يوفر صحة أفضل لجسمه.

وأشار المعهد الأمريكي لبحوث السرطان في تقريره العلمي عام 1997عن ارتباط حدوث 60-70%من حالات السرطان مباشرة بالعادات اليومية للإنسان مثل ما يأكله من طعام وما إذا كان يمارس رياضة بدنية بشكل يومي ومحافظته على وزن جسمه عند حدوده الطبيعية وما إذا كان مدخناً أم لا ويفيد إجراء بعض التعديلات في السلوك الحياتي للشخص في إنقاص معدل خطر إصابته بالسرطان، وهي تقلل في نفس الوقت خطر حدوث أمراض مزمنة في القلب و ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر له، كما يؤدي إتباع الشخص هذه الخطة الجديدة في حياته إلى الشعور بأنه أفضل نفسيا وصحيا.

التدخين سبب أبرز
ويؤكد تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن عدد الذين يلاقون حتفهم أو يعيشون معاناة الأمراض المزمنة من جراء التدخين يفوقون عدد الذين يلاقون حتفهم نتيجة الطاعون والكوليرا والجدرى والسل والجذام والتيفوئيد والتيفوس مجتمعة في كل عام.

ويقول التقرير الأخير لمنظمة الصحة العالمية في قرار الجلسة السابعة والسبعين للمجلس التنفيذي: "إن تدخين واستخدام التبغ يؤدي إلى 90 بالمئة من جميع حالات سرطان الرئة، و75 بالمئة من جميع حالات التهاب الشعب الهوائية، بالإضافة إلى مساهمته الأكيدة في تسبّب ضيق شرايين القلب، وبالتالي تسبب الذبحات الصدرية وجلطات القلب، كما يسبب التدخين جملة من السرطانات المختلفة مثل سرطان الحنجرة والمريء، ويشترك مع مواد أخرى في سرطان الجهاز البولي والجهاز الهضمي، كما يؤدي إلى مضاعفات كثيرة بالنسبة للأجنة في بطون أمهاتهم".

كما أشارت أن عدد المدخنين في العالم ارتفع إلى 1.3 مليار وأن عدد الوفيات التي يسببها التدخين تقارب الـ5 ملايين شخص كل سنة. وحسب تقديرات المنظمة فإن هذا الرقم يمكن أن يرتفع إلى الضّعف سنة 2020 وأن 70 بالمئة من الضحايا هم تحديدا من الدول النامية.

ومع أن نسبة الخطورة ترتفع في البلدان النامية أكثر من أي مكان آخر إلاّ أننا نلاحظ أن البلدان الأوروبية تتحرك بشكل أكثر سرعة وأكثر جدية، مجنّدة كل طاقاتها، للمحافظة على ثروتها البشرية والطبيعية.

في المقابل نلاحظ تباطؤا في استيعاب النتائج ولا مبالاة من قبل الدول الأكثر تضرّرا، حيث سعت الدول الأوروبية إلى اتخاذ إجراءات صارمة من ذلك سن قوانين وتشريعات تقضي بحظر التدخين في الأماكن العامة كما في بريطانيا وألمانيا، ومعاقبة المخالفين، ومن جهتها سنت دول عربية مثل هذا القانون مثل الأردن وقطر وتونس.

نمط الحياة يقلص الإصابة
كما تتأثر صحة الإنسان ككل ويقل خطر إصابته بالسرطان بشكل كبير نتيجة قيامه بأشياء معينة في حياته واختياره الأغذية الصحية في طعامه وبشكل خاص إكثاره من تناول الفواكه والخضراوات في طعامه وهي لا توفر لجسمه فقط المكونات الغذائية التي يحتاجها للشعور بصحة جيدة ولكنها تحتوي على مركبات تساعد في الوقاية من خطر المركبات الموجودة طبيعيا المسببة للسرطان التي يتعرض لها كل يوم.

ويكون اختيار الأغذية التي يحصل عليها يومياً أي شخص من أكثر العوامل أهمية في وقايته من السرطان، ويتناول معظم الأمريكيون طعاما مرتفع المحتوى من الدهون وعالي السعرات الحرارية ويقل ما يحتويه من الخضراوات والفواكه وبذور البقول والأغذية النباتية الأخرى، ويفيد تناول الأغذية النباتية ليس فقط في الوقاية من السرطان وإنما تضاد حدوث أمراض في القلب ومشكلات صحية أخرى.

وبناء على توصيات المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان يفيد حصول الإنسان على طعام صحي مع امتناعه عن التدخين في إنقاص خطر إصابته بالسرطان بنسبة 60-70%، وينصح بالحصول على 5-10 مبادلات من الفواكه والخضر كل يوم فهي أسهل الأشياء التي يمكن عملها للوقاية من السرطان، ويشجع المعهد على تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالمركبات الوقائية من السرطان مثل مضادات الأكسدة وهي تشمل الكرنب وبروكلي والقرنبيط وكرنب بروكسل بذور البقول والثوم والزنجبيل وفول الصويا والبصل والبندورة والخضراوات والفواكه وثمار الحمضيات والتوت والفواكه الجافة.

وهناك ضرورة لابد منها وهي محافظة الشخص على وزن جسمه عند حدوده الطبيعية بممارسته رياضة بدنية بشكل منتظم لمدة 30 دقيقة كل يوم، وهي ذات فائدة في المحافظة على وزن جسمه عند حدوده الطبيعية التي لها فائدتها في تقليل فرص حدوث السرطان.

وتكون الرياضة البدنية بحد ذاتها أيضا ذات فوائد ضد السرطان، وتلعب الرياضة البدنية دورا رئيسا في المحافظة على الوزن الطبيعي، وينصح المعهد الأمريكي لبحوث السرطان بضرورة المحافظة على استمرار النشاط الجسمي ووزن الجسم عند حدوده الطبيعية بالإضافة إلى تناول طعام صحي، وهناك تساؤلات عن مقدار الرياضة البدنية المطلوبة ونوعها، ويوصي المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة في هذا الخصوص بممارسة الشخص رياضة بدنية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة كل يوم.

وإذا لم يتمكن من ممارستها بشكل مستمر فيستطيع القيام بها خلال ثلاث جلسات 10 دقائق كل منها خلال اليوم الواحد ولو كانت على شكل رياضة بدنية خفيفة كالمشي فهي ذات فائدة في تقليل فرص حدوث السرطان، وبلا شك هناك ضرورة جعل الرياضة جزءا من النشاطات اليومية للشخص واكتسابه عادات صحية بتركه سيارته بعيدة عن مكان عمله تسمح له بالسير إليها والمشي بسرعة فترة 10 دقائق بعد الغذاء مثلا ثم تكرار ذلك عدة مرات يوميا.

ونبه العلماء إلى أن الملايين من الناس ممن يصابون بمرض السرطان سنويا كان يمكن تفادي إصابتهم به.

وقد جاء هذا في تقرير أصدره صندوق أبحاث أمراض السرطان بالاشتراك مع المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان تحت اسم "سياسات وممارسات لمنع الإصابة بمرض السرطان".
وضع التقرير هيئة مؤلفة من نحو 23 خبيرا عالميا برئاسة الأستاذ الجامعي مايكل مارموت، وشمل 48 توصية لقطاعات مختلفة من المجتمع.

ويشمل التقرير تقديرات لنسبة حالات الإصابة بالمرض والتي يمكن منعها باستخدام الغذاء الصحي والنشاط الرياضي والوزن المعتدل، ويشير إلى أن هذه الأرقام تدلل على أهمية القضية التي يطرحها.

ويقول التقرير إن هناك نحو 8 ملايين حالة وفاة سنويا بمرض السرطان، وإن تناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة البدنية قد يبقيان نحو ربع إلى ثلث هذه الحالات على قيد الحياة.

ويضيف أن نحو 42% من حالات الإصابة بمرض سرطان الثدي و43% من حالات الإصابة بسرطان القولون في المملكة المتحدة كان يمكن منعها من خلال اتباع نمط صحي من الغذاء والنشاط الرياضي واعتدال الوزن.

فيما تبلغ النسبة في الولايات المتحدة 45% لسرطان القولون و38% لسرطان الثدي.
ولا تشمل هذه الإحصائيات المدخنين الذين يشكلون ثلث حالات الإصابة بالمرض.
ويعطي التقرير أرقاما عن مدى انتشار المرض في الصين "وتمثل الدول ذات الدخل المنخفض" والبرازيل "ذات الدخل المتوسط".




المصدر : العرب أونلاين

:tunis:

NOURI TAREK
09/03/2009, 14:17
:besmellah1:

:wlcm:


عقار يطيل أعمار مرضى سرطان الكبد في المراحل المتطورة



أعلنت شركتا( باير) و (أونيكس) للأدوية عن انتهاء المرحلة الثالثة من تجربة مستحضرهما الجديد سورافينيب (Nexavar) و الخاص بالمرضى الذين يعانون من مرحلة متقدمة من سرطان خلايا الكبد، حيث أثبتت التجارب ارتفاع معدلات البقاء على قيد الحياة لدى هؤلاء المرضى ممن تم إعطاؤهم هذا العقار مقارنةً بالمرضى الذين لم يتناولون العلاج. وبناءً على هذه الاستنتاجات أوصت اللجنة بوقف التجربة مبكرا نتيجة للنتائج الايجابية .
ونتيجةً لهذه التوصية ستقوم شركتا باير وأونيكس بوقف التجربة والسماح لجميع المرضى المشاركين بهذه التجربة باستعمال عقار (Nexavar) سورافينيب . ونظراً لأن العلاجات المنظمة الحاصلة على موافقة لهذا المرض محدودة فستواصل الشركتان مناقشاتهما مع سلطات الصحة في أنحاء العالم متضمنة إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) وسلطات الصحة الأوروبية حول الخطوات القادمة في التقدم بطلب الحصول على موافقة لعلاج سرطان خلايا الكبد.
وقال د/ جوردي برويكس مشارك الباحث الرئيسى ورئيس مجموعة سرطان الكبد بعيادة برشلونة، وحدة الكبد، بعيادة مستشفى برشلونة بأسبانيا ''لقد أثبت التفوق الملحوظ في إجمالى معدلات البقاء على قيد الحياة لدى المرضى الذين يتم علاجهم باستخدام نيكسافار - مقارنةً بالمرضى الذين لم يتناولوا العلاج - فعالية((Nexavar في علاج سرطان خلايا الكبد المتقدم.
وذكر د. جوزيف إم لوفيت مساعد كبير الباحثين وأستاذ مساعد/ مدير برنامج أبحاث سرطان خلايا الكبد، قسم أمراض الكبد بكلية طب ماونت سيناى بنيويورك وأستاذ الأبحاث بمجموعة سرطان الكبد بعيادة برشلونة، ''تشير هذه النتائج إلى إمكانية وجود علاجات جديدة للمرضى الذين يعانون من هذا المرض المدمر.'' ويشار الى ان سرطان خلايا الكبد والمعروف بسرطان الكبد الأولي هو أكثر أشكال سرطان الكبد شيوعاً وهو المسئول عن حوالي 90% من أورام الكبد الأولية الخبيثة لدى البالغين. وهو خامس أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم.
أما العقار Nexavar سورافينيب فهو عقار مثبط للكاينيزات المتعددة يؤخذ عن طريق الفم يستهدف الخلايا السرطانية والأوعية الدموية المغذية لها وقد وجد أن نيكسافار يؤثر على أعضاء مجموعتين من الكاينيزات معروف عنها أنها تشارك في تكاثر الخلايا السرطانية (النمو) والأوعية الدموية (الإمداد بالدم) وهما عمليتان أساسيتان في نمو السرطان وقد أثبتت نماذج ما قبل المرحلة الإكلينيكية أيضاً ان له دورا في إعاقة عملية إعطاء الإشارات) مما قد يؤدي إلى فوائد علاجية لسرطان خلايا الكبد.
وقد حصل Nexavar سورافينيب مؤخراً على تصديق 50 دولة تقريباً بما فيها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي لعلاج مرضى سرطان الكلى المتقدم. وعلاوة على ذلك يتم تقييم نيكسافار بواسطة الشركات والمجموعات الدراسية الدولية والوكالات الحكومية والباحثين الأفراد كعلاج واحد أو علاج مركب لمجموعة كبيرة من أنواع السرطان بما في ذلك إستخدامه كعلاج مساعد في سرطان الكلى و أورام الكبد المتقدمة والورم القتامى المنتقل (metastatic melanoma) وسرطان الخلايا غير الصغيرة بالرئة (، non-small cell lung cancer) وسرطان الثدي.
وقد تم الحصول على النتائج باستخدام البيانات التي تم الحصول عليها من تجربة شارب للبروتوكول العشوائي لتقييم سورافينيب في مرضى سرطان الكبد وهي تجربة مرحلة ثالثة عشوائية مزدوجة الحجب أو التعمية مصممة لتقييم عقار Nexavar في مرضى سرطان الكبد المتقدم والذين لم يتناولوا أى علاج منظم من قبل. وقد تم الاختيار العشوائي لستمائة واثنين مريض تم تسجيلهم في الأمريكتين وأوروبا وأستراليا/نيوزلندا. وتتمثل الأغراض الأساسية من الدراسة في مقارنة إجمالي معدلات البقاء على قيد الحياة بالنسبة إلى وقت تطور الأعراض لدى المرضى الذين يأخذون نيكسافير مقارنةً بأولئك الذين لم يتناولوا العلاج.






:tunis:

NOURI TAREK
10/03/2009, 09:49
:besmellah1:

:wlcm:



اكتشاف الأنزيم المسبّب لانتشار السرطان




قال علماء إنهم اكتشفوا الأنزيم المسبّب لانتشار مرض السرطان وانتقاله إلى الأجزاء الأخرى من الجسد.

وذكرت مجلة "الخلايا السرطانية" أن العلماء في معهد أبحاث السرطان اكتشفوا أن أنزيما اسمه "لوكس" أو Lox يلعب دوراً هاماً في انتشار الخلايا السرطانية.

وبحسب أطباء فإن Cancer metastasis، وهو عبارة عن انتشار الخلايا السرطانية من عضو أو نسيج إلى آخر، مسئول عن الإصابة بحوالي 90 بالمائة من الوفيات التي لها علاقة بالسرطان.

ويأمل أطباء في السيطرة على مرض السرطان إذا وجدت أدوية توقف نشاط هذا الأنزيم.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الأحد أن الباحثين أجروا دراسة عن سرطان الثدي عند الفئران، وهم واثقون من أن النتائج التي سوف يتوصّلون إليها سوف تنطبق أيضاً على أنواع السرطانات الأخرى عند البشر.

وقالت الدكتورة جانين إيرلار التي قادت فريق الدراسة، إن "هذا الاكتشاف الجديد يوفر أملاً حقيقياً قد يمكّننا من تطوير علاج يمنع انتشار السرطان"، واصفة الاكتشاف بأنه "قطعة أساسية مفقودة في لعبة \'جيكسو\' بحث عنها العلماء لفترة طويلة".

و"جيكسو" عبارة عن مجموعة قطع صغيرة إذا وضعت في مكانها الملائم، أمكن الحصول على رسم أو صورة أو لوحة طبيعية كاملة.

وأضافت إيرلار أن هذه المرة الأولى التي يتمّ تحديد الأنزيم الرئيسي المسئول عن انتشار السرطان بشكل قوي وفعّال.

من ناحيتها قالت رئيسة مركز أبحاث السرطان والمعلومات في بريطانيا الدكتورة جولي شارب، إنه من المهمّ جداً معرفة الطريقة التي ينتشر فيها السرطان من أجل تحسين وسائل العلاج من المرض.



المصدر : العرب أونلاين

:tunis:

NOURI TAREK
11/03/2009, 10:05
:besmellah1:

:wlcm:


الكافيين يفتح آفاقا للوقاية من سرطان الجلد





وجدت دراسات سابقة أن الكافيين قد يوفر وقاية من سرطان الجلد، لكن دراسة جديدة أجريت مؤخرا قد تفسر السبب وراء ذلك، حيث اكتشف الباحثون ما يظنونه آلية ارتباط الكافيين بخفض سرطان الجلد، ويأملون أن يصبح هذا المركب أحد مكونات المراهم الواقية من أشعة الشمس، بحسب هِلث ذي نيوز.
أجرى الدراسة فريق بحث من جامعة واشنطن بمدينة سياتل، بقيادة أستاذ طب الجلد بالجامعة الدكتور پول إنغهَيم ونشرت حصيلة نتائجها بدورية مجلة "طب الأمراض الجلدية البحثي".
ويعتقد الباحثون أنهم قد توصلوا إلى آلية تفسر ارتباط مادة الكافيين بتراجع سرطان الجلد. ودرس الباحثون تأثير الكافيين على خلايا الجلد البشري بالمختبر، حيث عرضوها للأشعة فوق البنفسجية. ووجدوا أنه في الخلايا التالفة بسببها، قام الكافيين بتعطيل بروتين "ATR-Chk1"، الذي قاد الخلايا التالفة للتدمير الذاتي. لكنهم لم يجدوا للكافيين أثرا على الخلايا غير التالفة.
المعلوم أن بروتين "ATR-Chk1" أساسي للخلايا التالفة السريعة النمو، بيد أن الكافيين يستهدف بالتحديد خلايا تالفة قد تصبح خلايا سرطانية. فالكافيين يضاعف عدد الخلايا التالفة التي تموت بشكل طبيعي بعد إعطائها جرعة من الأشعة فوق البنفسجية.[/URL]
وقاية وإزالة الخلايا
هذه هي الآلية البيولوجية التي تفسر مشاهدات العلماء لدى تناول الكافيين بالفم منذ سنوات عديدة. لكن لا ينبغي زيادة كميات مشروبات الكافيين التي يتم تناولها للوقاية من سرطان الجلد. فتأثير زيادة كبيرة من هذه المشروبات لعدة سنوات صغير نسبيا. لكن الأشخاص الذين يفضلون هذه المشروبات سيجدون سببا آخر لتناولها.
كذلك اختبر الباحثون وضع الكافيين مباشرة على الجلد، ووجدوا أنه يكبت تفاقم سرطان الجلد بنسبة 72% لدى الفئران، في حين تمضي الدراسات التجريبية على البشر قدما ولكن ببطء.
ويؤمل إنتاج مستحضرات كافيين لاستخدمها على الجلد كوقاية من سرطان الجلد. فقد يستخدم الكافيين للواقية من الشمس والتخلص من الخلايا التالفة منعا لتسرطنها، بل وربما من المعقول تماما إضافته إلى مستحضرات الدهون الواقية من أشعة الشمس.
من ناحية أخرى، ينصح خبراء طب الجلد بالتحقق من صدقية النتائج قبل أي تطبيقات إكلينيكية أو علاجية. فخلاصة الدراسة أن الكافيين قد يستخدم كمركب مفيد في إزالة الخلايا التالفة جينيا بسبب الأشعة فوق البنفسجية، لمنعها من التكاثر. وهذا قد يساعد على منع تفاقم سرطان الجلد. (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)file:///C:/DOCUME~1/fsc/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)
تجارب واسعة
من المثير أن الكافيين الذي يرتبط عادة بدلالة سلبية قد أظهر إمكانية خفض احتمالات الإصابة بسرطانات الجلد، عدا الميلانوما، في دراسات وبائية متعددة.
في المقابل، صرح علماء من مؤسسة سرطان الجلد بأن المؤسسة لا تعتقد بثبوت البرهان على أن الكافيين يخفض مخاطر الإصابة بسرطان الجلد، رغم أن الفكرة بحد ذاتها مثيرة للاهتمام وكانت موضوعا لأبحاث سابقة.
وسيستغرق الأمر سنوات من التجارب الواسعة للوقوف على ما إذا كان هذا أسلوبا مجديا في الوقاية من سرطان الجلد.
ولم تناقش الدراسة كميات الكافيين الكافية للحصول على فائدة وقائية فعلية. فكثير من الناس يتناولون كميات كبيرة من الكافيين يوميا، ورغم ذلك يصابون بسرطان الجلد. لذلك تبقى الوقاية من أشعة الشمس هي الطريقة الوحيدة المؤكدة للحيلولة دون الإصابة بالسرطان. (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)file:///C:/DOCUME~1/fsc/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif (http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##)[URL="http://www.aljazeera.net/News/Templates/Postings/DetailedPage.aspx?FRAMELESS=false&NRNODEGUID=%7b1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%7d&NRORIGINALURL=%2fNR%2fexeres%2f1664D0FA-7922-44A7-BE0C-36819953C157%2ehtm&NRCACHEHINT=Guest##"]




المصدر : الجزيرة نت



:tunis:

NOURI TAREK
12/03/2009, 11:51
:besmellah1:

:wlcm:


الخضراوات تقي من سرطان البروستات








قال باحث صينيي إن الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الخضار قد تقي من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

وتوصل الباحث روث تشان وزملاؤه من الجامعة الصينية في هونغ كونغ إلى هذه النتيجة بعد الاطلاع عن أكثر من 100 دراسة أكدت جميعها على التأثير الإيجابي للمواد المضادة للأكسدة الموجودة في هذه الخضار وفي الوقاية من مرض سرطان البروستات وحماية خلايا الجسم.

وقال الباحث تشان لموقع UroToday.com إن الطماطم ومنتجاتها تحتوي على مادة ليكوبين Lycopene المضادة للأكسدة، مشيراً إلى أن بإمكان الطماطم و الليكوبين خفض خطر الإصابة بسرطان البروستات.

وأشار إلى أن الخضار المائلة إلى اللون البرتقالي تحتوي مادة بيتا – كاروتين beta-carotene المضادة للأكسدة وبأن منتجات الصويا وبعض الخضار مثل الثوم والبصل بنوعيه الأخضر واليابس والكراث تقي أيضاً من الإصابة من سرطان البروستات.

وكانت دراسات أخرى قد ذكرت أن البروكلي والقنبيط والملفوف وغيرها تحتوي على مركبات يمكن أن تقي من مرض السرطان أيضاً.



المصدر : هونغ كونغ – العرب أونلاين – وكالات


:tunis:

NOURI TAREK
12/03/2009, 14:16
:besmellah1:

:wlcm:


أظهرت دراسة سويدية حديثة أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول الحليب ومنتجات الألبان الأخرى تقل لديهم وبشكل كبير أخطار الإصابة بمرض سرطان المثانة.

ووجد الباحثون أن تناول مختلف الأطعمة والعناصر الغذائية من الممكن أن يؤثر على أخطار إصابة الأشخاص بسرطان المثانة نتيجة إفراز معظم الأيضات من خلال المثانة البولية، وفيما يتعلق بالعوامل الغذائية يعمل استهلاك الحليب ومنتجات الألبان الأخرى بشكل فاعل وقوي على تقليل أخطار الإصابة بهذا المرض السرطاني المميت.

وأوضح الباحثون أن منتجات الحليب تحتوي على بكتيريا حمض اللبنيك التي ثبتت فاعليتها في قمع تسرطن المثانة عند القوارض، كما اتضح أن تعامل الفم مع بكتيريا حمض اللبنيك يقمع الأغذية المستمدة من الطفرات البولية لدى الإنسان وبهذا يمكن تقليل أخطار الإصابة بسرطان المثانة.

:tunis:

NOURI TAREK
13/03/2009, 12:29
:besmellah1:

:wlcm:



يبدو أن الشخص الذي اطلق اسم إضافات غذائي كان مخطئا بشدة. فإدخال مكون جديد على الغذاء لا يعني دائما بأنه مفيد، على الأقل بالنسبة لصحتك. الدراسات التي تختبر أمانَ الإضافات الغذائية تختبرها على الحيوانية. ومن الصعب استنتناج ما إذا كانت النتائج على الحيوانات تعادل نتائجها على صحة الإنسان، مع ذلك أظهرت العديد من هذه الدراسات بأنّ بعض الإضافات يمكن أن تسبّب السرطانِ .

1. نترات الصوديوم

تشمل قائمة الإضافات الخطيرة الـ 12 التي نعلمها لحد الآن تتضمّن نترات الصوديوم، تستعمل هذه النترات للحفاظ على لون ونكهة منتجات اللحوم المعلبة. تضاف نترات الصوديوم عموماً إلى لحمِ الخنزير، المقانق المقلية، اللحوم الباردة، السمك المدخّن، ولحم البقر لتثبيت اللون الأحمرِ وإضافة النكهة. تمنع المادّة الحافظة نمو البكتيريا، لكن الدراسات ربطت بين أكلها وبين الإصابة بأنواعِ مختلفة من السرطان. يقول Christine Gerbstadt، دكتور وناطق باسم الجمعية الأمريكية للأغذية، هذا النترات هي على قائمة المواد التي امتنع عن تناولها، فتحت بعض شروط الطبخ على درجات الحرارة العالية مثل الشي، يتحوّل إلى مركّب تفاعلي تروج للسرطان."




http://manager.albawaba.com/img/new_sys/mediabank/51626_mb_file_8be8a.jpg

2 . بي إتش أي وبي إتش تي

Butylated (hydroxyanisole)و butylated hydrozyttoluene) تعتبر من إضافات الأغذية التي تحمل علما أحمرِ. تعتبر هذه المواد مانعات تأكسد تستعمل في الحفاظ على الأطعمة البيتية ومنعها من الإكسدة. فهي تمنع الدهون والزيوت من التحول إلى مادة فاسدة، كما توجد في رقائق الإفطار، العلكة، ورقائق البطاطس، والزيوت النباتية، لكن هناك قلق من أنها قد تسبب السرطانَ. يتغير تركيب هذه المواد أثناء عملية [حفظ الغذاء]، وقد تشكّل مركّب يتفاعل في الجسمِ، وبالرغم من أن استعمالها ليس بهدف التسبب بالإمراض للناس إلا أن بعض الناس يمكن أن يصابوا بالسرطان من مجرد تناولها.

3. Propyl gallate الزيوت

Propyl gallate مادّة حافظة أخرى يجب تفاديها. تستعمل هذه المادة لمنع الدهونِ والزيوت من التحول لمادة فاسدة وتستعمل في أغلب الأحيان بالإرتباط مع "بي إتش أي" و"بي إتش تي". هذا المضاف يوجد أحياناً في منتجات اللحمِ، ومكعبات شوربة الدجاجِ، والعلكة. Propyl ghttp://manager.albawaba.com/img/new_sys/mediabank/51625_mb_file_91bd9.jpgallate وبالرغم من أنه لم يثبت علميا بأنه يسبب السرطان، لكن الدراسات التي اجريت على الحيوانات تقترح بأنّها يمكن أن ترتبط بالإصابة بالسرطان، حاول شراء المواد العضوية أو الطبيعية.

4. Monosodium glutamate

Monosodium glutamate هو من الأحماض الأمينية التي تستعمل كمحسن للنكهة في الشوربات، وصلصات السلطة، والرقائق، والمجمدات، والغذاء الآسيويِ. ولكنه يرتبط أكثر بالأطعمة الآسيوية والنكهات المستعملة فيها. يمكن أن يسبّب المونوصوديوم الصداعَ والغثيانَ لدى بعض الناسِ، كما ربطت الدراسات على الحيوانات بين استهلاك المونوصوديوم و تضرر الخلايا العصبية في أدمغة الفئران النامية. يويوصى باستعمال كمية صغيرة من الملحِ عند الإمكان.

5. الدهون المتحولة

الدهون المتحولة يجب أن تكون على قائمتنا لأن تناولها بكثرة يؤدّي إلى مرض القلب. لقد ثبت بأن الدهون المتحولة تسبّب مرض القلب، وتعمل على الترويج للإصابة بالسكتة القلبية، النوبة القلبية، الفشل الكلوي، وخسارة الإحساس بالأطراف بسبب مرض وعائيِ. هذا وقد قام العديد من المنتجون بتعديل وتخفيض كمية الدهون المتحولة في المنتجات. ويوصي الخبراء بأنّ لا نستهلك أكثر من غرامان من الدهون المتحولة.http://manager.albawaba.com/img/new_sys/mediabank/51627_mb_file_3c2b9.jpg

6. السكر الصناعي

Aspartame، والمعروف أيضاً بعلامات تجارية مختلفة مثل Nutrasweetو Equal ، مضاف غذائي يتوفر في ما يسمّى بالأطعمة قليلة السكّر مثل الحلويات القليلة السعرات، gelatins، المشروبات المحلاة، والمشروبات اللاكحولية. ويمكن أن تأتي هذه المحليات في أكياس منفصلة. ولقد ركزت العديد من الدراسات على سلامة وآمان استعمال aspartame المكون من حامضين أمينيين وmethanol. وقد اشارت إستنتاجات من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأغذية والزراعة إلى أمان استعماله. بالمقابل، فقد قام المركز العلمي بإعطائه اقل درجة تصنيف في مراجعة إضافات الغذاء، بسبب دراسة أجريت من 1970 – 2007 تبين أن aspartame يرتبط بالسرطان .


:tunis:

NOURI TAREK
13/03/2009, 13:11
:besmellah1:

:wlcm:


علاج جديد يخفف أعراض سرطان القولون



واشنطن - أطلق أطباء دلائل جديدة يمكن لها أن تخفف من أعراض تناذر القولون المتهيج، مثل الألم البطني، الإسهال، وغيره من الأعراض التي تظهر لدى الإصابة بهذا المرض، الذي يتعرض له ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية، ويكلف الحكومة هناك حوالي 20 مليار دولار سنويا.

تشخيص المرض يعتمد على وجود ألم بطني، حس انتفاخ مع غازات، إسهال، وإمساك، أو تشارك أكثر من عرض مع بعضه البعض.

ورغم أنها قد تختلط في تشخيصها مع التهابات الأمعاء الأخرى، مثل داء كرون، والتهاب القولون التقرحي، إلا أن تناذر القولون المتهيج مرض مختلف تماما عن غيره.

ويقول الدكتور ويليام شي، أستاذ الطب ومدير مختبرات أمراض المعدة والأمعاء في جامعة ميتشيغان: "لقد كانت آخر مرة نشرت فيها الكلية الأمريكية جديدا حول تدبير القولون المتهيج في عام 2002، ولكن خلال السنوات التالية، حصل تطور علمي كبير ساعدنا على فهم آلية وكيفية تدبير هذا المرض."

ووفقا للدلائل الجديدة، فإن مرضى القولون المتهيج ذوي الأعراض النموذجية، ودون أي علامات خطورة مرافقة، مثل النزيف الشرجي، فقر الدم بعوز الحديد، نقص الوزن، قصة عائلية لسرطان القولون، لا يحتاجون لاختبارات مكثفة قبل تشخيصهم.

وفي حال ظهور علامات الخطورة أو تجاوز المريض سن الخمسين، عندها لابد من إجراء فحوصات أخرى، مثل تنظير القولون لنفي وجود مشاكل أخرى في الأمعاء، وأهمها سرطان القولون.

أما المرضى الذين يبدون إسهالا، أو مشاركة بين الإسهال والإمساك، فهؤلاء يحتاجون لإجراء فحوصات دم متممة للتأكد من عدم إصابتهم بالداء الزلاقي "celiac disease"، والذي يظهر فيه المرضى أعراض عدم تحمل لبروتين الغلوتين الموجود في القمح، أو غيره من الحبوب.

وفيما يتعلق بتفصيل العلاجات الدوائية التي ذكرها الأطباء حديثا، فإن وصف مضادات الاكتئاب للمريض يمكن أن يساعد على إراحته.

دواء الـ Amitiza يساعد النساء المصابات بمرض القولون المتهيج المترافق بالإمساك، في حين يقوم الـ Rifaximin مضاد الالتهاب غير القابل للامتصاص، بالتخفيف من عرض الانتفاخ بشكل ملحوظ.

أما الـ Lotronex الذي يعمل على مستقبلات السيروتونين، فيمكن اعتباره علاجا جيدا لمرضى القولون المتهيج المصحوب بإسهال شديد.

وشدد الأطباء على دور الحمية الغذائية في تخفيف الأعراض، خاصة مع إضافة مركبات الألياف الطبيعية إلى النظام الغذائي اليومي.

ويذكر أن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من الرجال بنسبة الضعف، وهو عادة ما يبدأ في سن البلوغ الباكر، ومع ظهور العلاجات المختلفة أصبح هناك أملا كبيرا في إمكانية تخفيف معاناة المرضى من الأعراض الشديدة للقولون المتهيج، وذلك من خلال اللجوء إلى المشاركات الدوائية التي من شأنها تحسين الحالة العامة للمريض.


المصدر : العرب أونلاين
:tunis: