المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : اخر أخبارعلوم الفضاء


الصفحات : 1 [2] 3 4 5 6 7 8 9 10 11

panda1980
03/03/2009, 17:04
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
شركة سمارت سات تطلق أول قمر اصطناعي




http://www.moheet.com/image/63/225-300/639034.jpg








دبي : أعلنت شركة سمارت أنها ستطلق أول قمر اصطناعي عربي خاص يحمل اسم "اس اس 1" خلال الربع الأول من عام 2011، لخدمة الشركات المزودة لتكنولوجيا البث فائق السرعة ومحطات التلفزة ووزارات الاتصالات وشركات نظم البيانات إضافة إلى الشركات العاملة في مجال الطوارئء وعمليات البحث والإنقاذ.
وكشفت سمارت سات عن أنها اختارت اثنتين من بين 10 شركات عالمية في مجال تصنيع الأقمار الاصطناعية لتصميم القمر كما عينت فريقاً من المتخصصين ذوي الخبرة العالية للإشراف على عملياتها.
ويسهم القمر وهو عبارة عن مشروع مشترك بين شركة سمارت لينك الأردنية وشركة الجوهرة الكويتية القابضة للاستثمار في مساعدة الشركات المزودة لخدمات البث فائق السرعة والبث الإذاعي على إضافة مزيد من القيمة إلى خدماتها المعتمدة على الأقمار الاصطناعية وضمان أفضل العروض للمستخدمين النهائيين في المنطقة.




**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**


http://www.***********/upload/wh_87997053.gif



http://3.bp.blogspot.com/_w08ynW_Xi-I/R77QHyHHh5I/AAAAAAAAAHE/R7D9IFKCgpQ/s400/d6e8f53b35.gif


http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
06/03/2009, 10:00
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-05/405p.jpg
«بساط يطفو في الهواء» لاكتشاف الفضاء!


اكتشف الفضاء.. على بساط طائر!



طوكيو ـ وكالات: أفاد مسؤول في وكالة الفضاء اليابانية إن رائد فضاء ياباني سيحاول خلال رحلة الى الفضاء هذا الشهر ان يطير على بساط ويستعمل قطرات للعين في جو معدوم الجاذبية وغيرها من المهام.

وأعلن المسؤول في وكالة "جابان ايروسبايس اكسبلوريشن ايجنسي" اليابانية لاستكشاف الفضاء ان كويشي وكاتا سيقوم بـ 16 مهمة اختيرت من ضمن 1597 اقترحها مئات الاشخاص بينهم اطفال صغار حتى رجل في التسعين.

واضاف تقرير للوكالة ان وكاتا سيجرب "بساطا يطفو في الهواء" بعد وصوله الى المختبر الياباني كيبو "امل" في محطة الفضاء الدولية في اواخر اذار/مارس الحالي حيث سيبقى لاكثر من ثلاثة اشهر.

وتساءل التقرير "انه حلم على الأرض لكن هل من الممكن ان نطير في الفضاء؟".

كما سيحاول وكاتا ان يثني ملابس ويقوم بتمارين رياضية منها الشقلبة مصارعة الذراع مع رائد اخر وان "ينفخ سائلا سحبه بواسطة قشة من كوب ليرى ماذا يحصل".

واضافت الوكالة اليابانية انها ستعرض تسجيلات التجارب على وسائل الاعلام اليابانية.
وشارك وكاتا "45 عاما" وهو مهندس سابق في خطوط الطيران اليابانية في مهام سابقة لوكالة الفضاء الاميركية ناسا الى الفضاء عامي 1996 و2000.

وكان في رحلته الاولى مع زميل له اول من لعب ال"غو" اليابانية في الفضاء مستخدمين لوحة خاصة.

ودعت وكالة الفضاء اليابانية في مبادرة اخرى الشركات الى استئجار رواد الفضاء في مختبر وكالة الفضاء الدولية بالساعة للقيام بمهمات معينة يمكن ان تتراوح بين الدعايات والتجارب العلمية.

وتبلغ كلفة ساعة رائد الفضاء 5،5 مليون ين "55 الف دولار" مع رسم اضافي لنقل اي مواد الى الفضاء يبلغ 3،3 مليون ين للكلغ.






**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**

http://www.***********/upload/wh_87997053.gif

panda1980
06/03/2009, 10:03
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)

http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-06/403p.jpg
مهمة «كبلر» تتمثل فحص النجوم والبقاء ساكنا


تلسكوب «كبلر» يبحث عن كواكب شبيهة بالأرض



فلوريدا ـ ايرين كلوتز: حصل تلسكوب تابع لادارة الطيران والفضاء الامريكية "ناسا" على موافقة على اطلاقه في مهمة للبحث عن كواكب شبيهة بالأرض حول نجوم اخرى وتحديد ما اذا كانت توجد اماكن خارج نظامنا الشمسي يمكنها اعالة حياة شبيهة بالحياة البشرية.

ومن المقرر اطلاق التلسكوب كبلر الساعة 10.49 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة الجمعة "0349 بتوقيت جرينتش يوم السبت" من مركز كيب كنافيرال التابع لسلاح الجو في فلوريدا.

وقال ايد ويلر رئيس قسم علوم الفضاء في ناسا للصحفيين " هذه مهمة تاريخية." واضاف "انها تتناول فعليا بعض الاسئلة الانسانية الاساسية التي طرحت منذ تطلع اول رجل او امرأة الى السماء متسائلا "هل نحن وحدنا؟"."

وحين يصل "كبلر" الى مداره فسيوجه الى قطاع من السماء زاخر بالنجوم بين التجمعين النجميين سيجنوس وليرا في مجرتنا درب اللبانة. وستكون للتسلكوب مهمتان رئيسيتان في بعثته التي تستمر ثلاث سنوات وهما تفحص النجوم والبقاء ساكنا.

وتتميز اجهزة قياس الضوء في التلسكوب بحساسية تكفي لاكتشاف التغيرات الطفيفة في عدد الفوتونات الضوئية المنطلقة من اكثر من 100 الف نجم مستهدف في مجال رؤية التلسكوب. وستنتج بعض التغيرات عن مرور كواكب امام النجوم التي تدور في فلكها فتحجب بالتالي بعض الضوء بصورة مؤقتة من زاوية رؤية التلسكوب.

وعثر العلماء بالفعل على اكثر من 340 كوكبا تدور حول نجوم خارج نظامنا الشمسي لكن لم يكن اي من تلك العوالم صغيرا مثل الارض. وكبلر هو اول تلسكوب صمم خصيصا للكشف عن عوالم في حجم الارض تدور حول نجوم وعلى مسافة ملائمة من تلك النجوم تسمح بوجود الماء السائل كعنصر ضروري للحياة.

وقال جيبور باسري احد علماء كبلر في جامعة كاليفورنيا في بيركيلي ان "كبلر لن يستكشف الاجواء او ما اذا كان يوجد ماء على تلك الكواكب." واضاف انها محاولة لتقييم احتمالات وجود كواكب صخرية.

وستستغرق الدراسة حوالي ثلاث سنوات يتوقع العلماء ان يمكنهم بعدها اعلان ما اذا كانت الكواكب الشبيهة بالارض شائعة ام نادرة.






**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**

http://www.***********/upload/wh_87997053.gif

panda1980
06/03/2009, 10:56
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
ناسا ترصد قمراً جديداً في مدار زحل



http://www.moheet.com/image/22/225-300/223240.jpg





واشنطن : أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن مركبة الفضاء "كاسيني" حصلت علي صور لقمير في مدار كوكب زحل.
وأشار الباحثون إلى أن القير الذي يبدو خافتاً يدور قرب احدي حلقات الكوكب، وقد اكتشف بعدما لوحظ وجود بقعة من الضوء في عدد من الصور الملتقطة للمدار جي، ليتبين لاحقاً أنه قمر صغير يدور حول الكوكب.
وأوضح الباحثون أن العلماء المكلفين بمراقبة الصور التي ترسلها المركبة "كاسيني" توصلوا بعد تحليل صور التقطت علي مدي أكثر من 600 يوم أن القمير يبعد كيلومتراً ونصف الكيلومتر عن الكوكب ويعتبر جزءا لا يتجزأ من حلقة جزئية أو ما يعرف بخاتم قوس قرب الحلقة "جي".
وقد سميت حلقات الكوكب بأحرف الأبجدية تبعاً لاكتشافها وهي من الخارج الي الداخل "دي" و"سي" و"بي" وأ" و "اف" و"جي و"اي".
وأكد ماثيو هيدمان من فريق تصوير الكوكب في جامعة كورنيل في نيويورك، أن الصور الجديدة التي التقطتها كاسيني للمدار جي، ستساعد العلماء في الكشف عن طبيعة المدار وقميره اللذان كانا يعتبران غامضين، وتمكنت المركبة كاسيني خلال تحليقها في مدارات كوكب زحل، وعشرات الرحلات الجوية إلى الأقمار التابعة، من ارسال صوراً واضحة للأرض.
وتوصل علماء الفضاء خلال الفترة الأخيرة، إلى وجود دلائل قوية تشير إلى وجود ثلوج علي سطح قمر اينكيلادوس، التابع لكوكب زحل، حيث أظهرت الصور انبعاث كميات ضخمة من بخار الماء من القمر، يُعتقد أنها ناجمة عن تبخر الثلوج.
وتعد المركبة كاسيني أول مركبة لاستكشاف نظام الحلقات الذي يدور حول كوكب زحل وأقمار الكوكب، وقد دخلت مدارها عام 2004، بعدما قطعت مسافة مليار ونصف مليار كيلومتر لتصل إلى وجهتها، والمركبة هي ثمرة تعاون بين وكالة ناسا ووكالتي الفضاء الأوربية والايطالية.



http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
06/03/2009, 10:57
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
الصين تختار رواد فضاء جدد للمحطة الفضائية
http://www.moheet.com/image/58/225-300/588355.jpg


بكين : بدأت الصين جولة جديدة من اختيار رواد الفضاء وسيدخل خمسة إلى سبعة رواد القائمة النهائية طبقاً لما اعلنه مسئول من برنامج البلاد الفضائي.
وأشار تشانغ جيان تشي نائب القائد الأعلى لمشروع الفضاء المأهول، إلى أن الرواد الجدد سيضطلعون بمهمات متعلقة بمحطة الفضاء الصينية المزمعة.
وأوضح تشانج أن رواد الفضاء الجدد سيتم اختيارهم من بين طياري القوات الجوية مثلما كان الحال عليه مع الدفعة الاولى من الرواد، مؤكداً أن روادا من بينهم يانج لي وي، أول صيني يرسل إلى الفضاء، لن يتقاعدوا ومن المحتمل أان يشاركوا في مهمات إذا دعاهم الواجب.




http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
06/03/2009, 10:58
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
الهند تطلق صاروخ تجريبي بنجاح
http://www.moheet.com/image/49/225-300/496922.jpg


نيودلهي : أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الهندية أن تجربة إطلاق صاروخ "براموس" الهندي الروسي المجنح الأسرع من الصوت جرت صباح اليوم بنجاح.
وأوضح الباحثون أن الصاروخ الذي تتسلح به القوات الهندية أطلق من أحد ميادين ولاية راجاستان ويصل مداه إلى 300 كم، وقد أعاد إلى الأذهان أن عملية إطلاق الصاروخ في يناير الماضي فشلت بسبب تعطل الاليكترونيات.
وأكد الباحثون أن روسيا والهند باشرتا بتنفيذ مشروع تصنيع صواريخ "براموس" في عام 1998. وقد حصل على تسميته من اسمي النهرين الهندي براخمابوترا، والروسي موسكو، ودخلت هذه الصواريخ الخدمة في القوات البحرية الهندية في عام 2006، وفي عام 2007 حصلت القوات البرية الهندية على نموذج جديد من هذا الصاروخ.
وأشار الخبراء إلى أن احتياجات الهند من صواريخ"براموس" تصل إلى نحو ألف صاروخ، وقد أبدت دول أخرى من بينها البرازيل وشيلي واندونيسيا وجمهورية جنوب إفريقيا وماليزيا وتايلاند، اهتماما كبيرا بهذا الصاروخ.





http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
07/03/2009, 18:17
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
ناسا ترصد قمراً جديداً في مدار زحل



http://www.moheet.com/image/22/225-300/223240.jpg


واشنطن : أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن مركبة الفضاء "كاسيني" حصلت علي صور لقمير في مدار كوكب زحل.
وأشار الباحثون إلى أن القير الذي يبدو خافتاً يدور قرب احدي حلقات الكوكب، وقد اكتشف بعدما لوحظ وجود بقعة من الضوء في عدد من الصور الملتقطة للمدار جي، ليتبين لاحقاً أنه قمر صغير يدور حول الكوكب.
وأوضح الباحثون أن العلماء المكلفين بمراقبة الصور التي ترسلها المركبة "كاسيني" توصلوا بعد تحليل صور التقطت علي مدي أكثر من 600 يوم أن القمير يبعد كيلومتراً ونصف الكيلومتر عن الكوكب ويعتبر جزءا لا يتجزأ من حلقة جزئية أو ما يعرف بخاتم قوس قرب الحلقة "جي".
وقد سميت حلقات الكوكب بأحرف الأبجدية تبعاً لاكتشافها وهي من الخارج الي الداخل "دي" و"سي" و"بي" وأ" و "اف" و"جي و"اي".
وأكد ماثيو هيدمان من فريق تصوير الكوكب في جامعة كورنيل في نيويورك، أن الصور الجديدة التي التقطتها كاسيني للمدار جي، ستساعد العلماء في الكشف عن طبيعة المدار وقميره اللذان كانا يعتبران غامضين، وتمكنت المركبة كاسيني خلال تحليقها في مدارات كوكب زحل، وعشرات الرحلات الجوية إلى الأقمار التابعة، من ارسال صوراً واضحة للأرض.
وتوصل علماء الفضاء خلال الفترة الأخيرة، إلى وجود دلائل قوية تشير إلى وجود ثلوج علي سطح قمر اينكيلادوس، التابع لكوكب زحل، حيث أظهرت الصور انبعاث كميات ضخمة من بخار الماء من القمر، يُعتقد أنها ناجمة عن تبخر الثلوج.
وتعد المركبة كاسيني أول مركبة لاستكشاف نظام الحلقات الذي يدور حول كوكب زحل وأقمار الكوكب، وقد دخلت مدارها عام 2004، بعدما قطعت مسافة مليار ونصف مليار كيلومتر لتصل إلى وجهتها، والمركبة هي ثمرة تعاون بين وكالة ناسا ووكالتي الفضاء الأوربية والايطالية.
**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**

http://www.***********/upload/wh_87997053.gif



http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

http://www.services.malaksoft.com/lmasat/head/head49.gif

panda1980
07/03/2009, 18:20
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
تلسكوب "كبلر" يبحث عن كواكب شبيهة بالأرض

http://www.moheet.com/image/33/225-300/331191.jpg

واشنطن: حصل تلسكوب تابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية "ناسا" على موافقة على إطلاقه في مهمة للبحث عن كواكب شبيهة بالأرض حول نجوم أخرى وتحديد ما إذا كانت توجد أماكن خارج نظامنا الشمسي يمكنها اعالة حياة شبيهة بالحياة البشرية.

وأشار ايد ويلر رئيس قسم علوم الفضاء في ناسا، إلى أنه حين يصل "كبلر" إلى مداره سيوجه إلى قطاع من السماء زاخر بالنجوم بين التجمعين النجميين سيجنوس وليرا في مجرتنا درب اللبانة، وستكون للتسلكوب مهمتان رئيسيتان في بعثته التي تستمر ثلاث سنوات وهما تفحص النجوم والبقاء ساكنا.
وتتميز أجهزة قياس الضوء في التلسكوب بحساسية تكفي لاكتشاف التغيرات الطفيفة في عدد الفوتونات الضوئية المنطلقة من أكثر من 100 الف نجم مستهدف في مجال رؤية التلسكوب، وستنتج بعض التغيرات عن مرور كواكب أمام النجوم التي تدور في فلكها فتحجب بالتالي بعض الضوء بصورة مؤقتة من زاوية رؤية التلسكوب.
وعثر العلماء بالفعل على أكثر من 340 كوكباً تدور حول نجوم خارج نظامنا الشمسي لكن لم يكن أي من تلك العوالم صغيراً مثل الأرض.
يذكر أن كبلر هو أول تلسكوب صمم خصيصاً للكشف عن عوالم في حجم الأرض تدور حول نجوم وعلى مسافة ملائمة من تلك النجوم تسمح بوجود الماء السائل كعنصر ضروري للحياة، وستستغرق الدراسة حوالي ثلاث سنوات يتوقع العلماء أن يمكنهم بعدها إعلان ما إذا كانت الكواكب الشبيهة بالأرض شائعة أم نادرة.
**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**

http://www.***********/upload/wh_87997053.gif



http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

http://www.services.malaksoft.com/lmasat/head/head49.gif

panda1980
08/03/2009, 18:52
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)

التلسكوب "كيبلر" سيراقب الكواكب الشبيهة بالأرض طوال 3 سنوات

http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-08/405p.jpg



"كيبلر" يتعقب "أشقاء" الأرض في الفضاء



فلوريدا- أطلقت وكالة أبحاث الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" تليسكوب الفضاء "كيبلر" بنجاح، من قاعدتها الجوية في "كيب كانافيرال"، في وقت متأخر من مساء الجمعة، بتوقيت الساحل الأمريكي الشرقي.

وتم إطلاق التليسكوب الفضائي الجديد على متن صاروخ "دلتا 2" قبل الحادية عشرة من مساء الجمعة بقليل، من القاعدة الجوية في ولاية فلوريدا، الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي.
ونقلت شبكة "سي ان ان" الإخبارية عن المسئول بوكالة "ناسا"، إد وايلر، تعليقا على المهمة الجديدة للوكالة الأمريكية "هذه مهمة تاريخية، إنها ليست فقط مهمة بحثية."
ومن المتوقع أن ينفذ التليسكوب الجديد مهمة سهلة ظاهرياً، لكنها شديدة التعقيد في واقع الأمر، وتتمثل بالتركيز على نقطة واحدة في الفضاء لمدة ثلاثة أعوام ونصف، للبحث عن كواكب قد تكون شبيهة بالأرض.

وبحسب "ناسا" فإن الهدف هو النظر في إمكانية العثور على كوكب يدور حول شمس موجودة في تلك النقطة، وفق ظروف مماثلة لظروف الأرض، ويحتمل بالتالي أن يكون ذلك قد مهّد لظهور حياة على سطحه.

وكانت مساعي البشر للعثور على حياة في كواكب مجموعة الأرض الشمسية قد باءت بالفشل، أما جهود رصد الكواكب البعيدة فاصطدمت بعدم قدرة التليسكوبات التقليدية على تجاوز النور الساطع للنجوم لمعرفة الكواكب التي تدور حولها.

غير أن ذلك تبدل بعد ما رصد عالم الفضاء، مايكل ماير، عام 1995 كوكب "بيجاسوس 5b" الذي يدور حول النجم "بيجاسوس"، من خلال قياس تأثيرات الجاذبية التي يحدثها دون رؤيته مباشرة، مما فتح الباب أمام اكتشاف 342 كوكباً منذ ذلك الحين.

ولكن الجديد في "كيبلر" يتمثل في أنه مزود بجهاز خاص يسمح له بقياس الاختلافات الحاصلة في ضوء النجوم لدى مرور الكواكب المحيطة بها في المنطقة المواجهة لعدسة التليسكوب، حتى وإن كانت تلك الاختلافات صغيرة بحيث لا تقاس سوى بالإلكترونات.

وأوضح جيمس فانسون، مدير برنامج "كيبلر" قائلاً: "إذا وجهنا هذا التليسكوب نحو مدينة صغيرة على سطح الأرض خلال الليل، فسيكون بمقدوره رصد الضوء الصادر عن مصباح يدوي"، وفقاً لمجلة "تايم."

ويمتاز "كيبلر" بأن آلية إطلاقه ستضعه عند مدار المجموعة الشمسية وليس عند مدار الأرض، مما يجعله بمنأى عن الاعتراض الذي يمكن أن تسببه الكواكب المجاورة لمجال رؤيته، وسيضعه العلماء على مقربة من نظام شمسي قريب منا يعرف باسم "سيغنوس ليرا"، يمتاز بكثرة النجوم والكواكب فيه.

ولا يكفي رصد تغييرات لمرة واحدة في ضوء النجوم للجزم بوجود كوكب في مكان ما من نظام "سيغنوس ليرا"، بل يتوجب على "كيبلر" أن يرصد هذا التغيير لأكثر من مرة وبشكل منتظم، حتى يمكن التأكد من وجود مدار ثابت.





**العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**

http://www.***********/upload/wh_87997053.gif



http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

http://www.services.malaksoft.com/lmasat/head/head49.gif

panda1980
08/03/2009, 19:01
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
ناسا ترصد قمراً جديداً في مدار زحل





http://www.moheet.com/image/22/225-300/223240.jpg


واشنطن : أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن مركبة الفضاء "كاسيني" حصلت علي صور لقمير في مدار كوكب زحل.
وأشار الباحثون إلى أن القير الذي يبدو خافتاً يدور قرب احدي حلقات الكوكب، وقد اكتشف بعدما لوحظ وجود بقعة من الضوء في عدد من الصور الملتقطة للمدار جي، ليتبين لاحقاً أنه قمر صغير يدور حول الكوكب.
وأوضح الباحثون أن العلماء المكلفين بمراقبة الصور التي ترسلها المركبة "كاسيني" توصلوا بعد تحليل صور التقطت علي مدي أكثر من 600 يوم أن القمير يبعد كيلومتراً ونصف الكيلومتر عن الكوكب ويعتبر جزءا لا يتجزأ من حلقة جزئية أو ما يعرف بخاتم قوس قرب الحلقة "جي".
وقد سميت حلقات الكوكب بأحرف الأبجدية تبعاً لاكتشافها وهي من الخارج الي الداخل "دي" و"سي" و"بي" وأ" و "اف" و"جي و"اي".
وأكد ماثيو هيدمان من فريق تصوير الكوكب في جامعة كورنيل في نيويورك، أن الصور الجديدة التي التقطتها كاسيني للمدار جي، ستساعد العلماء في الكشف عن طبيعة المدار وقميره اللذان كانا يعتبران غامضين، وتمكنت المركبة كاسيني خلال تحليقها في مدارات كوكب زحل، وعشرات الرحلات الجوية إلى الأقمار التابعة، من ارسال صوراً واضحة للأرض.
وتوصل علماء الفضاء خلال الفترة الأخيرة، إلى وجود دلائل قوية تشير إلى وجود ثلوج علي سطح قمر اينكيلادوس، التابع لكوكب زحل، حيث أظهرت الصور انبعاث كميات ضخمة من بخار الماء من القمر، يُعتقد أنها ناجمة عن تبخر الثلوج.
وتعد المركبة كاسيني أول مركبة لاستكشاف نظام الحلقات الذي يدور حول كوكب زحل وأقمار الكوكب، وقد دخلت مدارها عام 2004، بعدما قطعت مسافة مليار ونصف مليار كيلومتر لتصل إلى وجهتها، والمركبة هي ثمرة تعاون بين وكالة ناسا ووكالتي الفضاء الأوربية والايطالية.





http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
08/03/2009, 19:03
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
الصين تخطط لاطلاق مركبتين عام 2011

http://www.moheet.com/image/63/225-300/639096.jpg

بكين : أفاد رئيس المصممين السابق لمشروع الفضاء الصيني المأهول، بأن الصين تخطط لاطلاق مركبتي الفضاء شنتشو-8 وشنتشو-9 خلال عام 2011.
وأشار وانج يونج تشي إلى أن الصين تخطط لاطلاق وحدة فضائية غير مأهولة للمدار بحلول نهاية عام 2010 ومن المتوقع أن يلتحم النموذج بسفينة الفضاء غير المأهولة شنتشو-8 في عام 2011.
وأوضح وانج أنه إذا تم التحام الوحدة وسفينة الفضاء بنجاح فان الصين ستطلق مركبة الفضاء شنتشو-9 في نفس العام وعلى متنها رواد فضاء، وسيتم اختيار رواد فضاء لمركبة الفضاء شنتشو-9 من بين أول 14 رائد فضاء في الصين ومن بينهم 6 رواد فضاء سافروا للفضاء من قبل.
وتبدأ الصين قريباً في اختيار مجموعة جديدة من رواد الفضاء قد يكون من بينهم أول رائدة فضاء بالصين ولكنهم سيحتاجون لتدريبات طويلة ولن يتمكنوا من المشاركة في بعثة شنتشو-9.
وقد ارسلت الصين أول رائد فضاء للفضاء وهو يانج لي وي في عام 2003 على متن مركبة الفضاء محلية الصنع شنتشو-5 واعقب ذلك بعثة مكونة من فردين هما في جيون لونج ونيه هاي شنغ عام 2005.
يذكر أن تشاي أصبح أول رائد فضاء صيني "يمشي" في الفضاء الخارجي يوم 27 سبتمبر 2008 واستمر سيره الفضائي 20 دقيقة ويعتقد أن هذا ساعد في تمهيد الطريق للمهمة الفضائية المقبلة للبلاد وهي إطلاق معمل فضائي أو محطة فضائية.

http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
08/03/2009, 19:04
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
زحل يقترب اليوم من الأرض

http://www.moheet.com/image/42/225-300/422509.jpg

الرياض : أعلن باحثون أن زحل أجمل كواكب المجموعة الشمسية يقترب اليوم من الأرض في ظاهرة فلكية نادرة؛ حيث يقع زحل على خط واحد يمر عبر الشمس والأرض.
وأشار الباحثون إلى أنه يمكن مشاهدة زحل بالعين المجردة، ويكون ساطعا كما لم يسطع من قبل ويشاهد على أحسن حال عند منتصف الليل، وفي هذا التوقيت يكون كوكب زحل أقرب ما يكون من الأرض.
وأوضح المهندس ماجد أبو زاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة، أن هذه الظاهرة سوف تشاهد في كافة دول العالم والعالم العربي، حيث سيشرق زحل مساء ذلك اليوم في مكة المكرمة في تمام الساعة 6.30 والرياض 06.00 والقاهرة 05.52 والجزائر 05.42 وبغداد 06.04.
وبعد مرور بضع ساعات من موعد شروق زحل وارتفاعه فوق الأفق سوف يبدو للراصد من خلال العين المجردة كنجمة في غاية البريق واللمعان ذات لون أصفر في الأفق الشرقي.
وقد أكد الباحثون أن هذا التوقيت يعتبر هو الأفضل لهواة التصوير ومراقبة الكواكب لرصد كوكب زحل.
يذكر أن كوكب زحل يعتبر ثاني أكبر كوكب في النظام الشمسي بعد كوكب المشتري، ويبلغ متوسط بعده عن الشمس مسافة 1.43 مليون كيلومتر، ويستغرق دورانه حول الشمس 29.12 عاماً، ويبلغ حجمه 700 ضعف حجم الأرض.

http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
11/03/2009, 13:24
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)
http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-11/405p.jpg
تستغرق مهمة المكوك أسبوعين


المكوك «ديسكفري» في مهمة جديدة



كيب كنافيرال "فلوريدا" ـ وكالات: ينطلق مكوك الفضاء الامريكي ديسكفري في مهمة لاستكمال تجميع نظام الطاقة في محطة الفضاء الدولية وتوصيل أول رائد فضاء ياباني يقيم على متن المحطة.

ومن المقرر ان يتم الاطلاق الساعة 9.20 مساء اليوم بتوقيت شرق الولايات المتحدة "0120 بتوقيت جرينتش" من قاعدة كنيدي للفضاء في ولاية فلوريدا. وتوقع خبراء الارصاد جوا مواتيا للاطلاق بنسبة 90 في المئة.

وتأخرت المهمة شهرا بسبب مخاوف سلامة متعلقة بأجهزة قياس ضغط الوقود لكن بعد اختبارات مكثفة ودراسات أجاز مديرو المهمة اطلاق المكوك.

وتستغرق مهمة المكوك اسبوعين ويحمل لوحين لنظام الطاقة الشمسية وجهاز تقطير جديدا لنظام اعادة معالجة البول المخزن في المحطة بتكلفة 300 مليون دولار.

ويركب الرواد اللوحين الجديدين في اطار استكمال نظام الطاقة في المحطة.
ويشمل طاقم المكوك المكون من سبعة أفراد الرائد الياباني كويتشي واكاتا الذي سافر من قبل مرتين على متن مكوك الفضاء لكنه هذه المرة سيتخلف في محطة الفضاء الدولية ليقوم بدور مهندس الرحلة بعد انفصال المكوك عن المحطة.

ويحل واكاتا محل ساندرا ماجنوس رائدة الفضاء الامريكية في ادارة الطيران والفضاء الامريكية "ناسا" التي ظلت على متن المحطة منذ نوفمبر تشرين الثاني.

ويتكلف بناء محطة الفضاء الدولية 100 مليار دولار في اطار مشروع تشارك فيه 16 دولة بدأ منذ أكثر من عشر سنوات على بعد 350 كيلومترا من الارض.

وأمام "ناسا" تسع رحلات لاستكمال عملية تجميع المحطة بالاضافة الى مهمة صيانة أخيرة لتلسكوب الفضاء هابل قبل ان تحيل اسطولها المكوكي للتقاعد العام القادم.




http://img377.imageshack.us/img377/4555/44hk3.gif

panda1980
12/03/2009, 17:20
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)

http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-12/411p.jpg
فلورنسا تحتفي بالذكرى الـ400 لابتكار تلسكوب جاليليو


جاليليو صوّر الكون منذ 400 سنة!



روما ـ وكالات: تحتضن مدينة فلورنسا الإيطالية معرضا اعتبارا من يوم الجمعة القادم يضم بعض مقتنيات أصلية لجاليليو جاليلي تكريما للعالم الفلكي الذي كان أول من رأى الكون عبر التلسكوب منذ أربعة قرون مضت.

وتم اقامة المعرض تحت شعار "جاليليو...صور الكون منذ القدم حتى ظهور التلسكوب" في قصر ستروتزي، ويستمر حتى الـ30 من شهر أغسطس/آب القادم بمناسبة يوم الفلك العالمي واحتفاء بالذكرى الـ400 لابتكار تلسكوب العالم الإيطالي.

ويحوي المعرض 250 قطعة فنية من بينها لوحات، ورسومات، وأدوات فلكية، ومنحوتات، معظمها يعود إلى جاليليو.

ويبرز من بين المعروضات منظار يعود لأواخر عام 1609 وأوائل 1610 ، علاوة على عدسة مكبرة، وكلاهما محفوظان داخل إطار رخامي قام بتصميمه الهولندي فيتوريو كروستن في عام 1677.

كما خصصت في هذا الحدث الثقافي، الذي يضم مواد سمعية وبصرية تهدف لتسهيل توصيل المعلومات لصغار السن، بعض الأقسام لانجازات العلماء الإغريق والمسلمين.






http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
12/03/2009, 17:23
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)

http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-12/405p.jpg
تعطّل إطلاق المكوك مرة الثانية بسبب تسرب الوقود


إرجاء إطلاق مكوك الفضاء «ديسكفري»



واشنطن ـ وكالات: أجبر تسرب الوقود، الذي يهدد بحدوث كارثة، وكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" على إرجاء عملية إطلاق مكوك الفضاء الأمريكي ديسكفري، لتصبح يوم الأحد أو ربما الاثنين أو الثلاثاء المقبل.

وجرى إرجاء إطلاق السفينة الفضائية إلى محطة الفضاء الدولية أمس الأربعاء بينما كانت مجهزة لعملية الإطلاق، وذلك قبل ساعات فقط من عملية الإقلاع .

وقال مسؤولون في وكالة الفضاء والطيران الأمريكية " ناسا" في مؤتمر صحفي بالفيديو عبر الانترنت إن رواد الفضاء السبعة بما فيهم عضو الطاقم الياباني كويتشي واكاتا الذي يخطط للبقاء في مدار محطة الفضاء الدولية لم يصعدوا على متن المكوك بعد.

وأوضح مايك لينباش مدير عملية إطلاق المكوك "شهدنا حدوث تسربات للغاز مشابهة في هذه المنطقة ولكن لم أشهد مثل هذا التسرب بهذا الحجم الكبير".

وأشارت "ناسا" إلى حدوث التسرب في خط الهيدروجين بين المكوك وخزان الوقود الخارجي.

وذكر مسؤولون في "ناسا" أنه يتم استخدام هذا النظام لحمل الوقود القابل للانفجار بشكل أمن بعيدا عن منصة الإطلاق إلى فتحة بعيدا عن المنصة، التي يستطيع المرء رؤيتها تحترق أثناء التزود بالوقود ليلا في كاب كانيفرال.

وقال لينباش إن تسرب الغاز ظهر عند اكتمال حوالي 98% من عملية التزود بالوقود وبكثافة" أعلى بكثير من حدود السلامة الأرضية".

وقالت الوكالة الأمريكية إن قرار إرجاء عملية الإطلاق من الأحد إلى الثلاثاء "يعتمد على حجم العمل الضروري لعلاج المشكلة" موضحة أن يوم الثلاثاء سيكون اليوم الأخير الذى يمكن أن تتم فيه عملية الإطلاق.

وكان الموعد السابق لعملية الإطلاق يوم لأحد المقبل الساعة 2343 بتوقيت جرينتش مع فرصة نسبتها 20% لتدخل عوامل الطقس. ولكن يتوقع تزايد مشاكل الطقس يومي الاثنين والثلاثاء مع هبوب الرياح وتساقط كميات كبيرة من الأمطار.








http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
12/03/2009, 17:40
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)




بيونج يانج تطلق قريباً قمراً صناعيا





http://www.moheet.com/image/41/225-300/414276.jpg









سول: أعلن باحثون بوكالة النقل الجوي والبحري الدولية أن بيونج يانج ستطلق قريباً قمراً اصطناعياً.
وأشار الباحثون إلى أن بيونج يانج زودت منظمة الطيران المدني الدولية والمنظمة البحرية الدولية وهيئات أخرى بالمعلومات اللازمة لسلامة الطائرات والسفن في إطار إطلاقها قمراً اصطناعياً تجريبياً للاتصالات.
وأوضحت كوريا الشمالية أنها تنوي مواصلة برنامجها للتجارب الصاروخية وأن الصاروخ الذي تنوي إطلاقه نحو الفضاء الخارجي يدخل في إطار برنامج فضائي ولن يمثل عملا استفزازيا عسكريا.
وكانت سول وواشنطن دعتا بيونج يانج مراراً خلال الأسابيع الفائتة إلى العدول عن هذا المشروع.



http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
12/03/2009, 17:45
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)


الصين تعتزم إطلاق ستة عشر قمراً صناعياً

http://www.moheet.com/image/47/225-300/470699.jpg


بكين : تعتزم الصين إطلاق ما بين 15 و16 قمراً صناعياً خلال العام 2009.
وأكد المسؤلون عن البرنامج الفضائي الصيني أن الأزمة المالية العالمية الراهنة لا تأثير لها على برامج الفضاء الصينية، مشيرين إلى أن الجهود ماضية بصورة متزامنة في تصنيع المركبات الفضائية الثلاث التي يخطط لإطلاقها في عامي 2010 و2011، كما يجري حالياً اختيار مجموعة جديدة من رواد الفضاء ويمكن أن يكون من بينهم امرأة.
يذكر أن الصين أطلقت 8 أقمار صناعية في العامين الماضيين.


http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
12/03/2009, 17:48
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)


كوريا تطلق قمراً صناعياً إبريل المقبل

http://www.moheet.com/image/37/225-300/371956.jpg


سول: أكد مسؤول بكوريا الجنوبية أن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية أبلغت منظمات دولية بأنها ستطلق قمراً صناعياً فى الفترة ما بين 4 و 8 أبريل.
وأشار كيم هاى قوانج المسؤول بوزارة شؤون الأراضى والنقل والملاحة، إلى أنه سيتم اطلاق قمر صناعى تجريبى للاتصالات وكذا معلومات عن المناطق التى ستتأثر.
وتستعد لإطلاق القمر الصناعى كوانجميونجسونج - 2 على متن الصاروخ الحامل يونها - 2.


http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
14/03/2009, 14:08
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)

http://www.alarabonline.org/data/2009/03/03-14/403p.jpg
مشهد لتناظر الكواكب‏


قصة الكون وغرائب علم الفلك في نظريات الفيزياء الحديثة 1



إعداد: د. حسن المصدق*‏: أعلنت منظمة الأمم المتحدة عام 2009 سنة دولية لعلم الفلك، حيث عقد ت مؤتمرا خصيصا ‏لهذه المناسبة بدأ الخميس والجمعة في مقر منظمة اليونسكو في باريس، بحيث ‏انطلق حفل الافتتاح فعليا في 15-16 يناير/ كانون الثاني 2009 تحت رعاية هيئة الأمم ‏المتحدة، منظمة اليونسكو، والاتحاد الدولي لعلم الفلك.

وشارك فيه حوالي 400 شخصاً من ‏أكثر من 100 دولة في جميع أنحاء العالم، ومن بينهم علماء وشخصيات فلكية كبيرة.

إذ ‏تتزامن هذه الذكرى مع ذكرى المائة الرابعة لأول حالة مسجلة لرؤية جرم سماوي من خلال ‏منظار العالم الإيطالي جاليليو، كما أنها تشكل الذكرى السنوية الأربعين لهبوط أول إنسان ‏على سطح القمر.

ومن ثم سيقوم الفلكيون في جميع أنحاء العالم بدعوة جميع الناس من ‏مختلف الفئات والأعمار لتأمل عجائب الكون، وللنظر عبر المسابر والمراقب إلى روائع ‏السماء، فضلا عن طرح كافة الأسئلة التي تدور في ذهنهم حول علم الفلك ونشأة الكون.

‏وجريدة العرب الأسبوعي لا تفوت الفرصة للمشاركة في تظاهرة دولية كبيرة كهذه، إيمانا ‏منها بدور العرب والمسلمين الحضاري في تطوير علم الفلك. إذ ستكون السنة الدولية للفلك ‏‏2009 أولاً وقبل كل شيء مناسبة لمعرفة آخر الاستكشافات، ثم تبادل المعلومات حول ‏الكون ومكاننا فيه، وقيمة الثقافة العلمية في حياة الإنسان.‏‎ ‎

قضية الفلك ونشأة الكون قضية جد شائكة، نظرا لكونها تقع في المنطقة الفاصلة بين العلم ‏والثقافة "بشقيها الديني واليومي"، فهي من جهة كما نعلم حاضرة بقوة في الكثير من العبادات ‏بخاصة الخلاف الذي يتكرر كل عام، مع حلول شهر رمضان، كما أنها من جهة أخرى لا ‏غنى عنها في تحديد زمان ومكان الكشوف والخسوف قبل وقوعه بمدة طويلة، فضلا عن ‏حماية البيئة والتوقعات عبر الأرصاد الجوية.

الأمر الذي اختلط معه الحابل والنابل عندما لا ‏يفرق الناس بين ما هو في تعداد التنجيم والرؤية. فالأول دجل وشعوذة يقوم على استغباء ‏العقول والسيطرة على الجيوب بإيهام الناس قراءة مستقبلهم ودرء سوء الطالع عنهم، بينما إن ‏اعتماد الحساب الفلكي العلمي الدقيق، سننهي معه التكهنات والاختلافات في حلول الأشهر ‏الهجرية، بحيث تتحول السنة الهجرية إلى سنة دقيقة منضبطة مثل السنة الميلادية.

ناهيك أنه ‏سنحسم جدلا لم ينتهي إلى الآن والخاص بمسألة الرؤية، حتى يتمكن الجميع من وأد ودفن ‏إشكالاً فرَّق الأمة الإسلامية في يوم صيامها ويوم عيدها. ناهيك أن غياب ثقافة الفلك عربياً ‏واقع مأساوي بحق، فمن المعروف أن الثقافة السائدة عربياً تُعاني نقصاً فاضحاً في مجال ‏العلوم، بخاصة منها علم الفلك على الرغم من بعض الجهود المتميزة شكلا ومضمونا.

وعسى ‏أن يكون تعلم فيزياء الفلك وعلومه وقوانينه ومفرداته بديلاً معرفياً يسحب من أذهان الناس ‏صورة التنجيم والشعوذة والخرافة ويقطع الطريق أمام المنجمين الذين تطلق عليهم خطأ تسمية ‏‏"علماء الفلك" بينما تعتمد توقعاتهم على مجموعة من الأوهام والتنبؤات التي لا تقرّها قوانين ‏علم فيزياء الفلك واستنتاجاته مطلقا.

‎ومن ثم ما هو السبيل لفهم دقيق وعلمي لكيفية انبثاق الكون من العدم وظهور الحياة على ‏أديمه شريطة أن تكون الرؤية علمية وخالية من الخيال الجامح والتهويمات السحرية ‏والشعوذة؟

سؤال يجر معه‎ ‎‏ بالضرورة فحص تاريخ علم الفلك والفيزياء المعاصرة، بحيث ‏تبدو معه حلقة التأسيس صعبة جدا، بعد أن اتضح أن عمر الكون بالقياس إلى إشعاع حفريات ‏‏<< الانفجار العظيم>> أو ما يسمى ببقايا الإشعاع الكوني، يرجع إلى 14 مليار سنة إلى ‏الوراء، ما زالت نظريات الفيزياء المعاصرة تتضارب حولها ولم تستطع فك غُلالة أسرارها ‏كليا. ‏

غير أن الصعوبة لا تكمن هنا فحسب، بل إن الكلام عن نشأة الكون يفرض أيضا الحديث عن ‏حجمه ومنتهاه، بحيث إذا شئنا تقريبه من الفهم الإنساني العادي، علينا أن ندرك بأن أحدث ‏الطائرات الحربية المطاردة تطير بسرعة قصوى تصل إلى ماخ 3، ما يعني أنها قادرة على ‏الطيران بسرعة تفوق الكيلومتر في الثانية.

غير أنه بهذه السرعة النفّاثة والكبيرة جدا، ما ‏زالت تحتاج إلى أكثر من مليون سنة كي تصل إلى أقرب نجم بجوار الأرض. لذا ما يزال ‏الذهول والحيرة يطالان علماء الفلك في ملكوت الله الواسع، على الرغم من الفتوحات العلمية ‏والتقنية الجبارة التي تم تحقيقها في القرن الماضي. ‏

هذا في الوقت الذي ما زالت فيه تتكرر كثير من الأسئلة الحادة التي علكتها الألسن منذ القدم: ‏من أين أتى الكون وكيف نشأ؟ وإلى أين يتجه؟ وبالتالي من أين أتى الإنسان وإلى أين نذهب؟ ‏هل حياة الإنسان والكون مرتبطان بعضهما ببعض؟

وهل يساعدنا معرفة نظريات تفسير نشأة ‏الكون، الإجابة عن سؤال كيف سينتهي؟ علاوة على هذا كله، ثمة أسئلة أخرى، منها كم هو ‏عمر الكون؟ ومَن الأسبق الدجاجة أم البيضة في إشكالية نشأة الكون؟ فكل ما رجعنا إلى ‏نقطة زمنية وجدنا نقطة أقدم منها، وهكذا دواليك، بحيث يشبه الأمر دوران القط حول نفسه ‏ليلحق بذيله، غير أنه في هذا المسعى المستحيل‏‎ ‎يدور ويظل يدور دائما. ‏

والواقع أن تاريخ علم الكون بدأ بإجبار العلماء وتحذيرهم من مغبة الغرور وادعاء تقديم ‏وصف شامل وكامل للكون برمته، بل كان عليهم الاهتمام أولا بالعالم القريب " ما هو موجود ‏على سطح الأرض والكواكب القريبة من نظامنا الشمسي"، خوفا من مغبّة السقوط في أوهام ‏التنبؤات وفرضيات أو اختلاق رؤى أسطورية لا تغني ولا تسمن من جوع، خلافا لما ينبغي ‏أن تكون عليه كل رؤية علمية دقيقة. ‏

والواقع أن معرفة الكون لم يكن أمرا بالسهل مناله، ما دامت العديد من السمات الأساسية ‏للمادة ما زالت غير معروفة على وجه كامل، بالرغم من الفتوحات الجبارة في مجال النظرية ‏النسبية العامة التي تهتم بفهم العالم في أبعاده الكبرى: النجوم والمجرات وتجمعات أو حشود ‏المجرات، فيما انبرت الفيزياء الكمية إلى محاولة فهم العالم في ثناياه الصغيرة والدقيقة، ‏بخاصة في مجال الجزيئات والجسيمات والذرات والإلكترونات والكواركات...

لكن من ‏المعروف أيضا بأن كلا النظريتان متعارضتان، فصحة افتراضات الواحدة منها تلغي الأخرى، ‏ما يجعل إحداها على صواب والأخرى على خطأ. لذلك يحاول العلماء فك هذا التناقض عبر ‏محاولة إيجاد جسر رابط سواء عبر ما سمي بنظرية الأوتار الفائقة، آخر ما تفتقت عنه ‏عبقرية العلماء في تذليل العقبات بين النظريتين، بخاصة أنها تحاول أن تجد نظرية موحدة في ‏الفيزياء تستطيع أن تجمع كل قوى الطبيعة الجبارة مع أدق المكونات المادية الصغيرة في ‏نسيج نظري واحد.‏

غير أن المهم يبقى معرفة الكون في أكبر أبعاده وفي أصغر أبعاده على حد سواء، فإذا الكون ‏مكون من نجوم ومجرات ومجرات فائقة، فهو مكون في تقاسيمه الصغرى من ذرات ‏وإلكترونات ونيوترونات...

إذ لا يخفى بأن اللغات تكونها جمل... والجمل تكونها حروف... ‏وبالتالي إن البحث في اللغة لا يمكن الاستغناء فيه عن الجمل والحروف معا، وهو ما يمكن ‏على غراره تطبيقه أيضا في الكون عبر الانطلاق من النجوم والمجرات الكبرى، بالإضافة ‏إلى البحث في الجسيمات والذرات والإلكترونات والنيوترونات...‏

معادلات الفيزياء الحديثة: ظهور النسبانية وسقوط الحتمانية
تعد نظرية ميكانيكا الكم أهم نظرية ظهرت في بدايات الألفية الثانية، تفسر الطبيعة الثنائية، ‏الموجية والجسيمية للمادة، بالإضافة إلى خاصيتها الاحتمالية على الصعيد ما تحت أو دون ‏الذري، وهي نظرية تبتعد كثيرا عن نظرية القانون الواحد في تفسير كل الظواهر الطبيعية ‏التي يمكن اشتقاق كل قوانين الفيزياء بواسطتها رياضيا، أو على الأصح إن كل قوى الأربعة ‏الأساسية في الكون " القوة الكهرومغناطيسية، والقوة النووية الضعيفة " التفاعل الأساسي الذي ‏يسبب النشاط الإشعاعي"، والقوة النووية الشديدة " التفاعل الأساسي الذي يربط الكواركات ـ ‏مكونات المادة على المستوى ما تحت الذري ـ سوية في نواة الذرة"، والجاذبية يمكن أن ‏تجمع في قانون واحد.

هذا مع العلم بأن هذا القانون لم يتم التوصل إليه، وربما لن يتم التوصل ‏إليه في الأمد القريب والمتوسط. ومن ثم لاحظنا بأنه إذا كانت السببية معطى أساسي في ‏الفيزياء الميكانيكية هدفها المساهمة في استنتاج شيئ ملاحظ من شيئ غير ملاحظ، فلقد لحقها ‏في الفيزياء الكمية تغيير كبير، بحيث تحول عنها الفيزيائيون إلى تبني الاحتمالية.

فبعد ما كان ‏‏<< لكل شيئ سبب>> صرنا أمام << كل شيئ محتمل>>,‏
ولا ريب بأن العلم ظل أمدا طويلا محصورا في البحث عن الأسباب، هذا قبل أن يقترح العالم ‏الألماني ماخ التخلي عن مفهوم السبب والنتيجة لأن ذلك قد يؤدي اعتبار كل منهما حدثين ‏مفردين ومتمايزين، بينما هما في الواقع ليسا إلا جزئين من نفس الظاهرة.

ومن ثم ركز هذا ‏العالِم على العلاقة بينهما، لأن إدراك عناصر الطبيعة يتم من خلالها، واقترح <<الدالة>> ‏كمفهوم أنسب لفهم علاقات العناصر في ارتباطها، بحيث إن ارتباط العناصر بواسطة معادلة ‏قابلة للقياس، يمكن من خلاله أن نعتبر كل واحد منها دالة للآخر. ومن ثم يصبح التصور ‏العلمي للطبيعة نسق من العلاقات الدالية.‏

والحال أن ذلك يرجعنا إلى العالم الفرنسي المركيز بيار سيمون دو لابلاس "1749- 1827" ‏الذي اقترح بعد اكتشاف قانون الجاذبية البحث عن مجموعة من القوانين العلمية يمكننا ‏بواسطتها التكهن مطلقا بما سيقع في العالم مستقبلا، لاسيما أنه يكفي أن نعرف مسبقا حالته ‏في ظرف معين، كي نخمن على وجه التحديد المسار الذي سيتجه نحوه في أي لحظة مقبلة. ‏

وبعبارة أخرى أنه عبر أوضاع وسرعة الشمس في ظرف زمن معين، يمكننا مثلا استعمال ‏قوانين نيوتن في حساب وضع النظام الشمسي في أي ظرف زمني آخر، بحيث تبدوا الحتمية ‏في هذه الحالة شبه مؤكدة، غير أن لابلاس لم يتوقف عند حد ذلك، بل أكد وجود قوانين ‏مماثلة تتحكم في باقي الظواهر بما فيها السلوك الإنساني.‏

ولقد ثارت في وجه هذه الرؤية العديد من الاعتراضات والنقد الشديد، أولها دينية لأنها ‏تتعارض مع حرية مشيئة الله في التدخل في الكون، لكنها مع ذلك بقيت كفرضية عامة للعلم ‏إلى غاية بداية القرن العشرين.

ثم سرعان ما تم دحضها تجريبيا، بخاصة عندما يرسل جسد ‏ساخن نفس كمية الطاقة في موجات مترددة ما بين مليار ومليارين في الثانية، بحيث يكون هذا ‏التردد ما بين مليارين وثلاثة مليارات موجة في الثانية. مفاد ذلك أنه إذا كان عدد الموجات ‏في الثانية غير محدود، فهذا يعني بأن الطاقة الإجمالية المرسلة من قبل هذا الجسد الساخن ‏يمكن أن تكون غير منتهية.

ولكي يتم تجنب هذه النتيجة المثيرة للسخرية، اقترح العالم ‏الألماني ماكس بلانك في سنة 1900 بأن الضوء وأشعة << ‏X‏>> والموجات الأخرى لا ‏يمكن أن تُرسل بنسب اعتباطية، بل في شكل حزمات أطلق عليها << كموم " جمع: ‏كم"=‏quanta ‎‏>>. فضلا عن أي كم‎"quantum"‎‏ "وحدة أي كمية فيزيائية، تكون قيمها ‏مضاعفات لهذه الوحدة" له نسبة معينة من الطاقة تزداد بفعل ارتفاع تردد الموجات. كذلك ‏ضمن تواتر عالي القياس، يتطلب إرسال كمّ واحد، طاقة أكثر مما هو موجود ومتوفر.

بحيث ‏ينتهي الإشعاع عالي القياس إلى التقلص، وبالتالي إن النسبة التي فقد بحسبها الجسد طاقته ‏ستكون منتهية. ‏

ومن ثم إن الفرضية الكمِّية تشرح تماما نسبة إشعاعات الأجساد الساخنة المرسلة، لكن ‏تداعياتها على الحتمانية لم تأخذ بعين الاعتبار إلا مع سنة 1924، حيث عمد ويرنر هاينزبرغ ‏إلى صياغة << مبدأ عدم اليقين>> أو الارتياب، بحيث إن قياس سرعة جسيم وحالته ‏المستقبلية، يتطلب منا قياس وضعه الحالي وسرعته على وجه الدقة.

لكن في هذه الحالة ‏بالذات يجب إضاءته، بحيث إن أشعة الضوء الساقطة ستتناثر من قبل نفس الجسيم لتحديد ‏حالته، فيما أنه لن يكون بوسعنا تحديد هذه الحالة والمسافة بين موجات الضوء على وجه ‏الدقة، ما لم نستعمل ضوءا قصير الموجة كي نحصل على قياس أدق.

غير أن بلانك يعتبر ‏بأنه لا يكفي استعمال كمية ضوئية صغيرة، ما يفرض علينا استعمال كم "‏quantum‏" واحد ‏على الأقل، ما سينجم عنه اعتراض الجسيم وتغيير سرعته بشكل غير متوقع. ناهيك أنه كلما ‏أردنا قياس الحالة على وجه الدقة، كلما كان طول موجة الضوء التي نحتاجها قصيرة، تطلبت ‏طاقة الكم أن تكون عالية، مما تتأثر معه سرعة الجسيم بشكل قوي ولا يمكن تفاديه.‏

وبمعنى آخر أنه كلما حاولنا قياس وضع الجُسيم بدقة، كلما نقصت إمكانية حصولنا على ‏سرعته وثباته بنفس القدر. لذك برهن هينزبرغ أن عدم اليقين الذي يحيط بوضع الجسيم ‏مضاعف بعدم التيقن المحيط بشحنة الجسيم، لا يمكن أن يكون أصغر من ثابت بلانك " ثابت ‏كوني يحكم تكْمية النظم الميكروسكوبية". فضلا أن هذا الحد غير خاضع للطريقة التي نحاول ‏بها قياس وضع أو سرعة الجسيم ولا نوعه أيضا، لأن مبدأ عدم التيقن الذي وضعه هايزنبرغ ‏هو خاصية كامنة في العالم.‏

ومن ثم كان لهذا المبدأ نتائج عميقة وخطيرة حول الطريقة التي نتصور بها العالم، بحيث ‏وضع حدا للحلم الذي راود لابلاس وكثير من العلماء في بلورة نظرية علمية تشمل نموذجا ‏محددا وشاملا للكون. إذ كيف يمكن التنبؤ بمسار الأحداث مستقبلا وبيقين كامل في ظل ‏عجزنا عن قياس وضعيته الحالية بدقة.

الأمر الذي دفع هايزنبرغ وإروين شرودينجر وبول ‏ديراك في العشرينات إلى إعادة النظر في الميكانيكاالكلاسيكية وتصور الميكانيكا الكمية ‏كبديل، بحيث لم يعد للجسيمات وضع محدد على وجه اليقين ولا تحديد سرعتها عبر ‏الملاحظة، إذ هي في حالة كمية تلف وضعها وسرعتها.

وبالتالي لا تتنبأ الميكانيكا الكمية ‏بحالة وحيدة ومحددة عبر معطيات ملاحظة بعينها، بل تستبدل ذلك بعدد من النتائج الممكنة ‏والمختلفة، كي تقدم وفق هذا المنظار لكل منها احتمال الوجود. ومن ثم دخلت الصدفة في ‏العلم، لكن هذا لا يعني بأن العالم تحكمه الصدفة، فهذا مستحيل في نظر أينشتاين حين قال في ‏كلمته الشهيرة: << إن الله لا يلعب النرد>>.‏

عناصـــــر الكــون ونسيج الفضاء‏
‏-‏ بداية لم يكن معروفا من هذا الكون الفسيح والمتمدد إلى غاية سنة 1800، غير 6 ‏كواكب قريبة من أصل 9 التي يضمها النظام الشمسي، لكن اليوم "اتسعت الرؤيا ‏وضاقت العبارة" أمام هذا الكون الشاسع والفسيح الذي يضم نوعين من الكواكب، تمثل ‏الصغرى منها الكواكب الأرضية، سواء التي يحيط بها محيط هوائي "جو" أم لا، ‏بحيث تمثل " عطارد، الأرض، المريخ، الزهرة، ، بلوتون..." نجوما صخرية ‏ومعدنية ذوات مساحة صلبة، بينما الكواكب الأخرى مثل "المشتري، زحل، ‏أورانوس، نبتون" بالإضافة إلى جميع الكواكب التي تم اكتشافها بالقرب من النجوم، ‏فهي كواكب عملاقة مكونة من الغازات.

غير أن استعمال مصطلح << غازات>> لا ‏يستقيم ما دام الهيدروجين والهليوم كمواد غازية في الأرض، فهي على العكس من ‏ذلك لزجة في علياء السماء، ما يجعل تلك الكواكب مجرد كرات لزجة عملاقة في ‏وضع دوراني، تحتوي كلها على فضاء يمتزج مع طبقاتها الداخلية ولها نواة صلبة.‏

والحال أنه مهما كانت حدة أعين أكثر الناس بصرا لا يستطيع أن يرى أكثر من ‏‏3000 نجم، فيما استطاعت المراقب الفلكية اليوم أن تكشف لنا اليوم أكثر من 1500 ‏مليون نجم.‏

‏-‏ ثانيا، تشكل النجوم كتلا من الغازات يصل عرضها آلاف أو مئات الآلاف من ‏الكيلومترات، لا تظهر في الغالب إلا كرؤوس إبر مضاءة أو مشتعلة من مختلف ‏الأحجام والألوان، فهي أجسام ملتهبة ومتقدة تشع نورا وحرارة، وقد نجد تركيبة ‏بعضها مزدوجة تدور الواحدة منها في فلك الأخرى.

فضلا عن وجود نجوم حمراء ‏قزمية الشكل، منتشرة بكثرة في المدار الأسفل من النجوم، حيث تصل كُتلتها العامة ‏نصف كتلة الشمس وتبلغ درجة الحرارة على سطحها حوالي 4000 درجة. ثم نجد ‏أيضا نجوما صفراء من نوع شمسي بدرجة أقل، لكن حرارتها مرتفعة قليلا وأكثر ‏كثافة، بينما نجد في مدارها الأعلى نجوما عملاقة زرقاء أكثر إشعاعا وأكثر كثافة من ‏الشمس عشرات المرات، حيث تفوق درجة حرارتها أكثر من 50000 درجة، لكنها ‏نادرة جدا.

علاوة أن هذه النجوم تظل ملتهبة طوال حياتها وبنفس الطريقة، بيد أنها ‏تصبح عرضة لتحولات كبيرة في شيخوختها، الأمر الذي يوحي بأن الشمس بعد أن ‏يحين أجلها سوف تتحول إلى نجم عملاق أحمر أكثر لمعانا وأكبر من أي نجم عادي ‏مئات المرات، ثم لا تلبث أن تنفجر في النهاية مُخلِّفة ركاما من الأجساد المتناثرة ‏أصغر بمئات المرات من النجوم العادية، تعرف بالأقزام البيضاء.‏

‏-‏ ثالثا، يظهر الغبار المجري أو النجوم السديمية كسحب رقيقة من الغاز ورهج الغبار ‏المتناثر هنا وهناك، بحيث تتكون النجوم في سحب من الغاز والغبار، كما تعد خزانا ‏للهيدروجين والهليوم، فضلا عن احتوائها أيضا على بقايا من غازات أخرى وركام ‏من غاز الكاربون يغطي مساحتها الجليد.

إذ من المعروف عموما أن النجوم تولَد في ‏سحب غاز وغبار عملاقة، بخاصة أن قربها أو بعدها من نجم ما، هو الذي يجعلها ‏مضيئة أو مُعتَّمة. ذلك أن غياب النجوم من جوار الغازات يُسبب العتمة، فيما إن ‏النجوم السديمية الكبرى هي سحب جزيئية من مختلف الأعمار، ترجع إلى مئات من ‏السنين الضوئية وتختزن المواد الأساسية لنشأة ملايين من النجوم.

حيث بينت الفيزياء ‏الفلكية الحديثة أن الأجرام السديمية هي، إما مراكز ولادة نجوم " عبارة عن غيوم ‏غازية ممتدة يضيئها إشعاع نجوم تكونت حديثا ولا تزال مدفونة في هذه السحب ‏والغيوم" أو نجوما نزعت قشرتها السطحية خلال مرورها بطور العملاق الأحمر، ‏وبالتالي يصبح المظهر السديمي في هذه الحالة يرجع إلى هذه المادة المنتشرة في ‏الفضاء، حيث مقاساتها تعد بالسنين الضوئية.‏

‏-‏ رابعا، تتميز المجرات " منطقة في السماء قوامها نجوم كثيرة لا يُميزها البصر فتراها ‏العين بقعة بيضاء" بكبرها الذي يضم الكواكب والنجوم وسحب الغاز والغبار مهدها ‏الأول.

إذ تضم ما بين 100- 1000 بليون نجم، بحيث توجد ثلاثة أنواع منها: منها ‏المجرات الحلزونية تضم قرابة 200 مليونا من النجوم، وهي حلزونية لأنها توزع ‏النجوم وسحب الغاز بشكل حلزوني، تماما مثل حركة اليد المرفوعة دائريا.

لكنها ‏على الرغم من كونها مُسطحة كقرص، فهي تحتوي على بُرعمة "بُصيْلة" مركزية، ‏إذا نظرنا إليها جانبا، نَجدها تُشبه بيْضتين فوق طبق ظهرها مسند إلى ظهر الآخر. ‏كما تعتبر المجرات الكبرى إهليلَجية الشكل " بيْضية الشكل"، هي أكثر كثافة من ‏المجرات الحلزونية وحجمها يفوق مئات آلاف السنين الضوئية، نظرا لكونها تشبه في ‏شكلها العام الكرة المستطيلة.

أما إذا نظرنا إلى الفارق بينها وبين الحلزونية، فهي لا ‏تضم إلا القليل من نجوم سحب الغاز والغبار. ثم تأتي بعد هذه المجرات، المجرات ‏غير المنضبطة في الشكل، كما أن هناك مجرات لولبية وبيضوية ومجرات ممزقة ‏ومجرات مزدوجة ومجرات مزدوجة دوارة ومجرات بيضوية متفجرة ومجرات ‏مزدوجة ملتصقة.‏

‏-‏ خامسا، إن الحشود المجرية تعني بأن الكون متعدد المجرات، فهي مثل تلك النجوم ‏التي تحت ضغط الجاذبية تبقى مجمّعة من أجل تكوين مجرات أخرى، أو مثل ‏المجرات التي تُكون فيما بينها مجموعات واسعة تصبح بعدها كومة وحشود من ‏المجرات.

ويتبين أن الحشود المجرية الكبرى كالعذراء تضم آلافا من المجرات تمتد ‏على 20 مليون سنة ضوئية، بينما الصغرى منها كمجرة أندروميدا لا تضم إلا ثلاثين ‏من المجرات الصغرى لا تفوق 5 مليون سنة ضوئية، حيث إن الحشود الأكثر غنى ‏تُقدم بنية مهيكلة في المركز مع المجرات الأكثر كثافة ـ بصفة عامة المجرات ‏الإهليلجية ـ .

كما يمكن أن تكون هذه الحشود في المناطق المركزية أكثر كثافة، لأن ‏قُطر المجرات لا يبعد فيما بينها إلا قليلا، غير أنها كلما ابتعدنا من المركز تخفت ‏الكثافة وتصبح المجرات صغيرة جدا وغير منتظمة ومتباعدة بينها، بحيث لا تضم إلا ‏بضعة ملايين من النجوم. إجمالا، إن عددا كبيرا من المجرات يظل متقاربا من بعضه ‏على شكل حشد، شكلها بيضوي ومنها ما هو شديد التسطح، لكنها تخلو من النوع ‏اللولبي " الحلزوني".‏

‏-‏ سادسا، تؤكد الحشود العملاقة بأن الحشود المجرية ليست هي الأكثر اتساعا في ‏بنيتها، لأنها هي بدورها تجتمع فيما بينها لكي تُكون حشودا فائقة أو عملاقة، بخاصة ‏إذا فحصنا أرجاء الكون الفسيح سنجده مثل رغوة خيوط يتكون جدار فقاعتها من ‏حشود مجرية وحشود مجرية عملاقة ممتدة تضم مليارات من المجرات, بحيث نجد ‏في هذه الفقاعة من الرغوة مساحات واسعة خالية من أية مادة، قد يصل حجمها 150 ‏إلى 120 مليون سنة ضوئية.

إذ أن مجموع المادة المرئية يكمن تقريبا في هذه ‏الفقاعات العملاقة والخيوط، ما يجعل هذا الكون الذي يضم مليارات المجرات يظهر ‏ويا للعجب كأنه خال وغير مأهول. ذلك أن المناطق المُعتَّمة تمثل مناطق فسيحة من ‏فضاء يبدو خاليا، بحيث يتم تطور النجوم إلى نجوم عمالقة بعد تحول غاز ‏الهيدروجين بعد تفاعله في جسم النجم إلى غاز الهليوم، والذي نظرا لكثافته الزائدة ‏مقارنة بكثافة الهيدروجين فإنه ينجذب باتجاه النواة القائمة حول مركز النجم.

ومع ‏تزايده تتزايد الكثافة في النواة بدرجة كبيرة، فتؤدي إلى حدوث ضغط كبير فيها وبعث ‏حرارة هائلة منها، ينجم عنها تفاعل نووي ينجم عنه تمدد حجم النجم شيئا فشيئا، ‏يرافقه تبرد في سطح النجم، يتغير معه لون النجم من لون بنفسجي إلى لون أزرق، ثم ‏إلى اللون الأصفر ومن بعده إلى اللون البرتقالي، ثم إلى اللون الأحمر. بحيث يكون ‏النجم قد وصل إلى أقصى حجم له، يبدو معه في الأخير كنجم عملاق.‏

لذلك يبقى إن الكون من هذا المنظور يُبين أنه إذا كان يضم مليارات من المجرات مجتمعة ‏ومرتبطة بينها بخيوط دقيقة على مدار مليارات السنين الضوئية، فإن أجزاء أخرى فسيحة منه ‏غير مأهولة بالمجرات... ذلك أن الكون في اتساعه الذي لا يمكن للعقل البشري تصوره، ‏مُكوَّن من ملايير النجوم ولدت لتحيى ثم تموت، بحيث تتجمع في مجرات تتحد بينها كي ‏تُشكل كومة من المجرات الفائقة.‏

إجمالا وبإيجاز شديد، تكشف الفيزياء الحديثة على الأقل مع نظرية "الانفجار العظيم" بأن ‏الكون بدأ في التشكل كغبار من الهيدروجين والهيليوم. ثم طالته البرودة بسبب تمدد هذا ‏السحاب أو الغبار بسرعة فائقة بعد أن كانت درجة حرارته تفوق حرارة الشمس ملايين ‏المرات.

الأمر الذي دفع بعض الفلكيين إلى الإعلان بأن النجوم والمجرات ظهرت منذ ‏مليارات السنين، بحيث أنه لما شاخت هذه النجوم وانفجرت تناثرت منها في الفضاء العناصر ‏الذرية الأولى التي هي أكثر وزنا من الليتيوم " العنصر الثالث بعد الهيدروجين " يشكل %73 ‏بالمائة من المادة المرئية" والهيليوم "العنصر الثاني الأكثر وجودا في الفضاء" خلال الانفجار ‏العظيم. إذ أنه من خلال هذه العناصر الذرية الثلاثة في تفاعلها تشكلت الكواكب والأحياء.‏

والسؤال الأساسي الذي يعترض سبيلنا في تطبيق فتوحات العلم وعلم الفلك الحديث على نشأة ‏هذا العالم، يبدأ من معضلة القول بأن الكون كان موجودا منذ الأزل، ما يجعل وضع العالم في ‏الوقت الحالي لا يمكن تفسيره بصورة تامة بالركون إلى الحالات الأسبق، لأن كل ما رجعنا ‏إلى سبب امتدت خطوط الرجعة إلى الخلف بدون نهاية وبدون انقطاع في سلسلة السببية، ‏وبالتالي كل ما رجعنا إلى الخلف سنجد نقطة أخرى إلى ما لانهاية. وبالتالي سنظل ندور ‏وندور إلى ما لانهاية...‏

ومن جهة أخرى إذا قلنا بأن الكون ظهر إلى الوجود في لحظة معينة من الماضي، فإن ‏اللحظة الأولى التي ظهر فيها الكون تصبح فريدة من نوعها، لكن هنا كيف نربط بين الوجود ‏والعدم ما دام أن الصانع سبحانه هو وحده القادر على القول: << كن فيكون>>. إذ يبدو أنه ‏مهما بلغت نظريات تفسير الكون من دقة وعلمية، يبقى شيئا هناك ما وراء القوانين العلمية، ‏ينبغى الرجوع إليه عندما كان الزمن يساوي صفرا.

لكن السؤال المحير، هو ما هو هذا ‏الشيء الخارق؟ وهنا بالذات تخرس جميع الألسنة وتقر بعجزها.‏

ثمة تصور ثالث يقول أنه لا هذا ولا ذاك، بمعنى أنه لم يكن هناك كون منذ الأزل، ولا كون ‏ظهر على حين غرة وفجأة. ومن ثم إمكانية وجود طريق ثالث بين الطريقين السالفين الذكر، ‏هو أن الكون لم يوجد دائما، ولم يظهر على نحو مفاجئ في لحظة زمنية خلق فيها، بل ظهر ‏تدريجيا كما يعنيه زمن بلانك " أي 10 -43 من الثانية: يستنبط زمن بلانك من ثابت بلانك ‏وثابت الجاذبية وسرعة الضوء".

وهذه الإمكانية يمكن أن نتبناها على ضوء ميكانيك الكم، ‏حيث مبدأ عدم اليقين لهايزنبرغ، ما يعرف بعامل اللاحتمية في الطبيعة.‏

مفاد هذا الرأي أن الأحداث على المدى المجهري على الأقل، يمكن أن تكون تلقائية، أي أنها ‏تحدث بلا أسباب سابقة تامة التحديد وحتمية على هذا الوجه أو ذاك، ما يترك لهذه اللاحتمية ‏أن توفر للكون فرصة الظهور دون أن يخلق أو << يسبب>> بطريقة فيزيائية خاصة.

الأمر ‏الذي يؤدي إلى القول بأن الظهور التلقائي للكون يتماشى مع قوانين فيزياء الكم " فيزياء ‏الذرة"، بينما في الفيزياء الكلاسيكية يعتبر ذلك معجزة، ولا يمكن تفسيرها علميا.‏

والأهم بأن مبدأ عدم التيقن " اللاحتمية، الارتياب، عدم اليقين" يخبرنا بأنه لا نملك تحديد ‏سرعة واتجاه الجسيمات الأولية في الذرة، ما يعني بأن الكون عبارة عن مكان مضطرب ‏عندما نختبره على وجه التحديد لمعرفة موقع الجسيمات الأولية مثل الإلكترون بدقة، نقوم ‏بتسليط ضوء ساطع ذي تردد متزايد يساعدنا في معرفة حركة هذه الإلكترونات.

لكن ذلك لا ‏يمر مرور الكرام، بحيث إن ملاحظاتنا تصبح مشوشة ومضطربة تمام الاضطراب، لأن طاقة ‏الفوتونات عالية التردد التي من المفترض أن تساعدنا في معرفة حركة الإلكترون بدقة، تتدخل ‏بمجرد تسليط ضوئها في حركة الإلكترونات فتغير من سرعتها بشكل ملحوظ. الأمر الذي ‏يكشف عن تداخل مبدأ عدم التيقن بالاضطراب، بحيث لا نعرف مثلا حركة الإلكترون ‏المحبوس في صندوق على وجه التحديد.

فكل ما نشاهده هو تحركه في جميع الاتجاهات ‏وبسرعة كبيرة، أما إذا سلطنا الضوء عليه، فإن فوتونات هذا الضوء تتدخل هي بدورها في ‏سرعة واتجاه الإلكترون اللذين يتغيران بشدة وبشكل غير متوقع بين لحظة وأخرى.‏

والواقع أن هايزنبرغ كشف سمة أساسية في العالم المجهري تتعلق باضطراب أدق المكونات ‏فيه، بحيث يستحيل أن نحدد على وجه اليقين موقع حركة الإلكترون، فهي تتحرك في كل ‏الاتجاهات.‏

____________

‏* أستاذ جامعي بالسوربون



http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif

panda1980
15/03/2009, 15:24
http://up.qatarw.com/u/files/wy1r6rh2fo1ldcj08972.gif (http://up.qatarw.com/u/)



المكوك ديسكفري يستعد للإطلاق



http://www.moheet.com/image/64/225-300/640840.jpg



واشنطن : بعد سلسلة من التأجيلات المتتالية، وضعت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا"، المكوك "ديسكفري" على منصة الإطلاق في قاعدة "كيب كانافيرال" بولاية فلوريدا، تمهيداً لإطلاقه.
وأشار مسؤولون في ناسا إلى أن الوكالة تأمل في أن يتمكن طاقم المكوك ديسكفري المكون من سبعة رواد، من الإنطلاق في مهمتهم الجديدة، في حوالي السابعة و38 دقيقة من مساء الأحد، بتوقيت الساحل الأمريكي الشرقي.
واضطرت الوكالة الأمريكية إلى تأجيل إطلاق المكوك في وقت سابق الأربعاء، بعد اكتشاف تسرب في خط نقل الهيدروجين، وهي المرة الخامسة التي يتم فيها تأجيل إطلاق المكوك إلى المحطة الفضائية الدولية، منذ بداية العام الجاري.
وكان أول موعد لإطلاق المكوك في 12 يناير الماضي، إلا أن ناسا قررت تأجيله إلى 19 من الشهر نفسه، ثم عادت وأجلت عملية الإطلاق إلى الخامس من فبراير الماضي، قبل أن تعود وتؤجله لمرة رابعة، لإجراء مزيد من الاختبارات.
وبعد أن حددت يوم 12 مارس الجاري للإطلاق، قالت في بيان أن "الموعد النهائي سيتم تحديده بناء على التقدم في إصلاح الصمامات الخاصة بالتحكم في تدفق الهيدروجين السائل من المحركات الرئيسية الثلاثة للمكوك".
ومن المتوقع أن يحمل المكوك "ديسكفري" في رحلته القادمة إلى المحطة الفضائية، وهي أول خمس رحلات تخطط ناسا لإطلاقها العام الجاري، سبعة رواد فضاء، بينهم رائد ياباني، كما سيقوم المكوك بنقل معدات ومؤن، من بينها الزوج الرابع والأخير من أجنحة توليد الطاقة الشمسية للمحطة الدولية.
وتعتبر هذه الرحلة الثامنة والعشرين لأحد "المكوكات" إلى محطة الفضاء الدولية، لكنها الأولى لمكوك أمريكي خلال العام الحالي، قبل الاستغناء عن الجيل الحالي من "مكوكات الفضاء" في العام 2010، حسبما أعلنت الإدارة الأمريكية في وقت سابق من العام الماضي.
وتتلخص مهمة المكوك في توصيل آخر مجموعة من ألواح الطاقة الشمسية إلى محطة الفضاء الدولية، بحيث تسمح بزيادة إنتاج الطاقة، وبالتالي دعم توسيع المحطة لتواجد طاقم مكون من ستة أفراد خلال العام 2009، ضمن مشروع تشارك فيه 16 دولة، وتبلغ تكلفته 100 مليار دولار.
وكان طاقم المحطة الفضائية الدولية قد نجا من "كارثة" كانت وشيكة الخميس، حيث هرعوا إلى الاحتماء داخل كبسولة مجهزة لإعادتهم إلى الأرض، بعد ما رصدوا قطعة كبيرة من النفايات الفضائية، في طريقها للاصطام بالمحطة.
وأكدت ناسا أن قطعة النفايات التي يُعتقد أنها محرك خاص بأحد الأقمار الصناعية، مرت بسلام دون أن تصطدم بالمحطة الدولية، بعد أن أثارت قلقاً لدى مسؤولي الوكالة الأمريكية، كما أصابت الرواد الثلاثة على متن المحطة الفضائية بالهلع.


http://www12.0zz0.com/2009/01/06/14/476767304.gif