المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : محور أحلام و مطامح (السنة التاسعة أساسي)


DALI1306
25/05/2009, 02:32
أريد مساعدتكم في فرض تأليفي عدد 3 في الانشاء

محور أحلام و مطامح (السنة التاسعة أساسي)
شكرا

DALI1306
25/05/2009, 10:07
على الأقل أعطوني LIEN جزاكم الله خيرا

meherhendi0
27/05/2012, 11:36
المحو الاخير الاحلام و المطامح يتحدث على اهمية الطموح و دوره في تحقيق نجاح صاحبه خلاله سنتعرف أيضا على الخصال الكفيلة بتحقيق الطموح و هذه بعض الفقرات التي تتحدث على هذا:
1- معاني و مفاهيم الطموح:
لطموح كلمة لها معانى كثيرة
الطموح
هو سيد الصفات , وسر الحياة
ومفتاح لكل أبواب المجد العليا أراه في مخيلتي عنواناً لكل شخص ناجح ,
وهو درب لكل عقل منير.
الطموح جسر وحيد ومعبر أساسي للتطور والتقدم والرقي بالشعوب .
فبه تحصل المستحيلات ويزال كل فكر منحرف . ويدون به الأمل في مجالات الحياة
ويعيش به الاٍنسان في أعالي السماء فيملك به الدنيا
ويفوز بمبتغاه. ... ويصل .. به ..اٍلي قمة الاٍبداع
وبه تمحى ظلمة الليل وبه ننير ظلام الجهل فيكشفه ويهجره الى نور العلم ,
ويضفي على الحياة .. طعم النبوغ والاختراع ..

الطموح
سيف قاطع ... ونقطة فاصلة ..بين شعوب العالم .
هو المحك الرئيس بين التقدم والتخلف
هو من أظهر العلماء , وأبرز الأدباء وأصحاب الفكر والثقافة
و ساعد الطموح على النهضة العلمية ... والطفرة الحياتيه لكل الأمم والشعوب ..
الطموح
هو بحر لا ساحل له , جيش لا قائد له , من أمسك بزمام القيادة فيه فقد دمر عالم الجهل
بأقوى أسلحة العلم وزف فوق رؤوس العلماء عالماً ... وفيه بعدد رمال الصحراء أفكاراً بناءة
فمن أخذه طريقاً ومسلكاً فقد انتشل نفسه من قاع الجهل اٍلي قمه التقدم .........
الطموح
وليد الأمل وهو الخير والقناعة وكل أمر حسن ,
ومن لازم الطموح بمعناه الحسن لازمته السعادة فيصبح اٍنساناً يسعي للوصول اٍلي هدفه
ويطمح في تحقيقه ومن هذا المنطلق يظهر الاٍبداع ويترجم اٍلي اختراع واكتشاف
وتتفجر ينابيع المعرفة ...... وتنتضح العقول بالأفكار البناءة
2- اهميته:
التي تتمثل أسسا في مجموعة من الافضال حيث ان الطموح بمثابة الحافز الذي يحثنا على تقديم الافضل و هو شرط من شروط التميز يبث في الانسان حب الحياة و الرغبة و كما قال الشاعر " اعلل النفس ارقبها ما اضيق العيش لولا فسحة امل "الطموح يبث في صاحبه النشاط و الحيوية و يزيده تفائلا و كما قال الشاعر"اذا طمحت الى غاية ركبت المنى و نسيت الحذر و من لا يحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر"
http://www.tunisia-school.com/forum/caoaece-ae-caaoeyocnce-ecaaee-aocoi/17991-ciaca-ae-aocai.html