المساعد الشخصي الرقمي



Loading

مشاهدة النسخة كاملة : التاريخ و الجغرافيا في الباكالوريا ...


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10

Brahima08
11/10/2009, 23:10
:besmellah1:
إلي جميع تلاميذ السنوات 4 آداب و 4 إقتصاد و تصرف نحن علي إستعداد للإجابة علي جميع تساؤلاتكم بخصوص مادة التاريخ و الجغرافيا في الباكالوريا
وفي الاثناء سنقدم بعض الجوانب المنهجية - بعض الدروس - بعض الفروض ..قدر الامكان .

Brahima08
12/10/2009, 22:26
:besmellah1:
هذه حصة منهجية حول الدرس الاول في الجغرافيا : الادفاق السياحية
سنة 4 آداب و اقتصاد

Brahima08
13/10/2009, 23:40
:besmellah1:
هذا الملف يقدم إصلاح الحصة المنهجية حول الادفاق السياحية العالمية

Brahima08
19/10/2009, 22:22
هذه حصة منهجية حول الادفاق التجارية الدرس الثاني في الجغرافيا 4 آداب و إق

Brahima08
20/10/2009, 22:26
:besmellah1:
هذا الملف عبارة عن فرض مراقبة في التاريخ و الجغرافيا قدم لأقسام الباكلوريا آداب السنة الفارطة
التاريخ : شرح نص
الجغرافيا: مقال

Brahima08
28/10/2009, 20:27
:besmellah1:
هذا الملف يقدم فرض مراقبة حول الحرب العالمية الاولي و الادفاق السياحية العالمية لسنوات 4 آداب

Brahima08
29/10/2009, 23:07
:besmellah1:
ملف صغير و هام يعطينا فكرة عن أصناف الوثائق الجغرافية مع بسطة عن كيفية تحليلها و الامثلة المقدمة هي من الكتاب المدرسي لسنوات الرابعة ثانوي ( رقم الوثيقة والصفحة )

FARIDAMIN
10/11/2009, 09:40
ما سبب الغياب يا أخ brahima 08 فأتمنى أن تكون بخير

Brahima08
10/11/2009, 21:57
:besmellah2:

هذا الملف يقدم فرض تأليفي قدم في السنة الفارطة حول المحور الاول في الجغرافيا و المحور الاول في التاريخ

marrrriem
15/11/2009, 15:11
:besmellah2:
:kiss:اين انت اخي نحن نشكرك على هذه الاعمال :117:
ولكن لي طلب وهو اني اريد منهجية حول الح ع I والثورة البلشيفية
:satelite:وشكرا مرة اخرى:satelite:

Brahima08
17/11/2009, 21:47
:besmellah2:
:kiss:اين انت اخي نحن نشكرك على هذه الاعمال :117:
ولكن لي طلب وهو اني اريد منهجية حول الح ع I والثورة البلشيفية
:satelite:وشكرا مرة اخرى:satelite:

الرجاء تحديد الطلب بدقة فما المقصود بمنهجية حول الحرب العالمية الاولي و الثورة البلشفية

mog3di
22/11/2009, 18:39
العالم المعاصر من 1914 إلى 1945



الحرب العالمية الثانية







المقدمة: مثلت الحرب العالمية الثانية أهم حدث في النصف الأول من القرن 20 و الذي رسم ملامح العالم المعاصر و ارتبطت هذه الحرب بمنعرج الثلاثينات و ما تميز به من أزمة اقتصادية عالمية و بروز
الأنظمة الكليانية و خاصة ألمانيا النازية التي وجهت اقتصادها نحو الحرب فتوترت العلاقات الدولية بتصاعد المخاطر على السلم الجماعي ثم التدرج نحو الحرب ويتجلى السبب الرئيسي للحرب في إرادة الهيمنة و الطموحات التوسعية (ألمانيا ، ايطاليا ، و اليابان) وتتحدد مسؤولية تفجير الحرب في الإرادة التوسعية ألمانيا النازية تلك الإرادة التي شحذتها نواقص معاهدات سلم 1919
ماهي أسباب الحرب الثانية و أهم نتائجها؟
I/ أســــــــــباب الحرب الثانية:
1/ مخلفات الحرب الأولى وأزمة الثلاثينيات الاقتصادية:
أ- مخلفات الحرب الأولى:

اعتبر سلم 1919 من بين الأسباب العميقة لاندلاع الحرب العالمية الثانية.
v بالنسبة لايطاليا خيبت سلم 1919 أمالهم نتيجة تجاهل جرء هام من مطالبهم الترابية مما افرز وصول الفاشيين إلى الحكم بقيادة موسيليني وواعدين بإعادة مجد روما من خلال اقتسام جديد للمستعمرات
v بالنسبة لأوروبا الوسطى ،بقاء مشكل القوميات مطروحا إذ تكونت تشيكوسلوفاكيا و يوغسلافيا من فسيفساء من القوميات ( ألمان، اكرانيون،سلاف،كروات)تسعى كل واحدة إلى الالتحاق بالوطن الأم
v بالنسبة لألمانيا فقد ساهمت معاهدة فرساي في تمزيق وحدتها الترابية اذ اجبرت ملايين الألمان على العيش خارج أوطانهم كالسودات و الممر البولوني و مدينة دنريغ إضافة إلى إجبارها على دفع تعويضات مالية مما ساهم في وصول النازيين إلى الحكم بقيادة هتلر سنة 1933
v بالنسبة للاتحاد السوفياتي فقد جزء هام من أراضيه من بينها مناطق البلطيق التي اعتبرتها الدول الرأسمالية حزاما صحيا ضد انتشار الشيوعية في الغرب.
v
ب- أزمة الثلاثينيات الاقتصادية:

ساهمت أزمة 30نات (أزمة فائض إنتاج و انهيار أسعار) في تعميق التفاوت الاقتصادي بين الديمقراطيات التي تملك 80% من الاحتياطي العالمي للذهب و إمبراطوريات استعمارية كبرى مكنتها من مجابهة الأزمة و الدكتاتوريات مثل ألمانيا و ايطاليا و اليابان التي تأثرت بالأزمة لكونها لا تملك مستعمرات لذلك ستطالب بإعادة اقتسام العالم .
2/سياسة الأمن الجماعي من الانفراج إلى التأزم:

أ- تحديات الدكتاتوريات و تحالفها:

- عرفت فترة 1924-1928 انفراج سياسي بين فرنسا و ألمانيا و بلجيكا و انضمت ألمانيا إلى جمعية الأمم.
- بعد 30نات توترت العلاقات من جديد وعجزت جمعية الأمم على معالجة الأزمات فخلال المؤتمر الاممي حول نزع السلاح رفضت فرنسا حق ألمانيا في التسلح لذلك انسحبت ألمانيا من جمعية الأمم في أكتوبر 1933 و قرر هتلر العودة إلى التسلح سرا.
- رفض اليابان الانسحاب من منشور يا ( مقاطعة في الصين غنية بالمواد الأولية) ثمّ الانسحاب من الجمعية الأممية في مارس 1933
- فشل الجمعية الأممية في تسليط عقوبات على ايطاليا بعد غزوها لأثيوبيا ثمّ انسحابها من الجمعية في ديسمبر 1937
=> سمح هذا الوضع بتقارب القوى الدكتاتورية
- استرجاع ألمانيا منطقة السار وإعلان هتلر عن العودة للخدمة العسكرية و إعادة تسليح رينا نيا سنة 1936
- إبرام اليابان مع ألمانيا الحلف المضاد للشيوعية و انضمت إليه ايطاليا ثم المجر و اسبانيا

ب- ضعف الديمقراطيات:

انشغال القوى الديمقراطية (فرنسا و انقلترا و الو.م.أ))بمشاكلها الداخلية الناجمة عن أزمة 30نات و ميل شعوبها إلى السلم
v فرنسا اعتبرت نفسها غير قادرة على الوقوف بمفردها أمام التحديات الألمانية
v انقلترا سلكت سياسة التهدئة و التنازلات وإيجاد حلول سلمية في عهد وزير الخارجية تشمبرلان
v الو.م.التزمت الحياد تجاه الشؤون الأوروبية في عهد الرئيس روزفلت
v الاتحاد السوفياتي تواصل خوف الأنظمة الليبرالية منه


3/ السياسة التوسعية لألمانيا و السير نحو الحرب:


- حرص هتلر منذ وصوله إلى الحكم إلى تامين المجال الحيوي و تطبيق برنامجه التوسعي الذي أكد عليه في كتابه "كفاحي" فضم النمسا التي يعيش بها ملايين الجرمان.
- ضم منطقة السودات التابعة لـتشيكوسلوفاكيا يوجد بها 3ملايين ألماني بعد انعقاد مؤتمر ميونيخ 29 و 30 سبتمبر 1938 و جمع دلاديي (فرنسا) تشمبرلان (انقلترا) و موسيليني و هتلر
غير أن هتلر واصل توسعه في تـشيكوسلوفاكيا و احتواءها سنة 1939.
طالب هتلر بمدينة الدنزيق فظهرت بذلك مطامعه التوسعية لذلك انطلق السباق نحو التحالف
ü الحلف الفولاذي سنة 1939 بين ألمانيا و ايطاليا
ü معاهدة عدم الاعتداء بين ألمانيا و الاتحاد السوفياتي
=> يوم 1 سبتمبر 1939 قامت ألمانيا بغزو بولونيا فأعلنت فرنسا و انقلترا الحرب ضدها و بذلك اندلعت الحرب الثانية واتسعت رقعتها و تعددت أطرافها.
II/نتائج الـــحرب العالمية الثانية:
1) خسائر مادية وبشرية:
- بلغ عدد القتلى 55مليون إضافة إلى 35 مليون جريح.
- تدمير البنية التحتية ( طرقات، جسور ،مساكن) و تلاف المحاصيل الزراعية
=> انهيار أوروبا اقتصاديا و ماليا لكن كان المستفيد الأكبر من الحرب الو.م.أ التي ضاعفت من إنتاجها الصناعي ب 75% و امتلاكها 80% من رصيد الذهب العالمي
2) النتائج السياسية:
أ- انقسام أوروبا :

أصبحت أوروبا ميدان لتنافس العملاقين الأمريكي و السوفياتي و انقسمت إلى معسكرين غربي و شرقي
و خلافا للحرب الأولى لم يقع إمضاء معاهدات سلم

ب- الخريطة الجديدة للعالم سنة 1945

§ فقدان ايطاليا لجميع مستعمراتها
§ عاد اليابان إلى حدود أرخبيله
§ رسم الحدود الشرقية لألمانيا و تقسيم ألمانيا إلى أربعة مناطق بين الحلفاء
§ توسيع الاتحاد السوفياتي
§ ترحيل الأقليات القومية إلى داخل حدود دولتها القومية.
§
ج- نشأة منظمة الأمم المتحدة:

قرر الحلفاء في مؤتمر يالطا بالاتحاد السوفياتي يوم 11 فيفري 1945 بعث منظمة دولية جديدة تهدف إلى الحفاظ على السلم العالمي و يشتمل تنظيمها على جمعية عامة تضم كل الدول و مجلس امن يتمتع بسلطة واسعة تهيمن عليه الدول العظمى
خاتمة :كانت للحرب العالمية الثانية اثر سلبي على أوروبا التي تراجع نفوذها الاقتصادي و السياسي لصالح عملاقين هما الو.م.ا و الاتحاد السوفياتي اللذان سيشتد بينهما التنافس بين 1947 و 1953 و عرفت بالحرب الباردة.

mog3di
22/11/2009, 18:48
العالم المعاصر من 1914 إلى 1945 1
الثورة البلشفية 2س
- المعرفية:التعرف إلى أسباب الثورة ومراحلها وملامح النظام الجديد إلى 1939
- المهارية استقراء وثائق تاريخية .
المحتوى المعرفي
المقدمة اندلعت الثورة البلشفية في أكتوبر 1917 ونجحت في الإطاحة بالنظام القيصري الأوتقراطي
وتركيز نظام اشتراكي شيوعي مستغلة ظروف اقتصادية،اجتماعية،وسياسية متردية.
ماهي أسباب الثورة؟ ماهي الصعوبات التي واجهتها؟ ماهي ملامح النظام الجديد سياسيا، اقتصاديا و اجتماعيا.
I/ أســــــــــــــــــــــــــــــــــــباب اندلاع الثورة البلشفية:
1/ اضطهاد القوميات غير الروسية "سجن الشعوب":
امتدت الإمبراطورية الروسية على 22 مليون كم2 وتعد 160مليون نسمة وتضم العديد من القوميات (بولونية ،أوكرانية،أتراك...) وقد عانت هذه القوميات من اضطهاد سياسي و ثقافي وديني كفرض اللغة الروسية و المذهب المسيحي الاورتودكسي .
2/ تخلف اقتصادي و تأزم اجتماعي:
يرتكز الاقتصاد الروسي أساسا على الفلاحة إذ يشغل 65% من مجموع النشطين ويؤمن 80% من الن.د.خ وانحصرت ملكية الأراضي لدى فئة محدودة من الفلاحين الأغنياء (الكولاك) إلى جانب النبلاء و رجال الدين.بينما كانت الأغلبية العامة من الفلاحين بدون ارض و ازدادت أوضاعهم سوءا بعد قرار القيصر الترفيع في الضرائب لمواجهة الحرب ضد اليابان سنة 1905 و الدخول في الحرب الأولى إلى جانب الحلفاء سنة 1914.إلى جانب تعرضهم للاستغلال المفرط من قبل الكولاك.
أما في المدن فكانت الصناعة محدودة ومنحصرة في بعض المدن مثل بيتروغراد وموسكو وتقوم على رؤوس أموال أجنبية ( فرنسية وبريطانية بالأساس). ولم يكن عمال الصناعة أفضل حال من المزارعين بسبب طول ساعات العمل و ضعف الأجور وغياب الضمانات الاجتماعية.
=> انخراط هذه الفئات المتأزمة في النضال الاجتماعي و السياسي ضد النظام القيصري.
3/ تنامي الحركات المعارضة للنظام القيصري:
كان النظم القيصري اوتقراطي (حكم فردي استبدادي) رافضا لكل الإصلاحات و قامعا لكل الحركات المعارضة، وحتى مجلس الدوما (مجلس نواب) الذي أسس بعد الهزيمة ضد اليابان 1905 جرّد من صلاحياته وانتشر الفساد في إدارة الدولة التي أصبحت تحت تأثير الراهب رسبوتين المقرب من زوجة القيصر ذات الأصل الألماني .
=> أدى ذلك إلى تنامي المعارضة السياسية التي انقسمت إلى تيارين
v معارضة ليبرالية: يمثلها الحزب الدستوري الديمقراطي المتكون من البورجوازية التحررية
v معارضة اشتراكية: تنقسم إلى قسمين تيار اشتراكي ثوري يعتمد على العنف و أسلوب الاغتيالات وتيار اشتراكي ديمقراطي تبنى الفكر الماركسي و يعتمد على العمال كقاعدة اجتماعية ممثلا في حزب العمال الاشتراكي الذي انقسم بدوره إلى مناشفة(أقلية) و بلاشفة ( أغلبية) بقيادة لينين(1870-1924) يعتمدون على العمال وصغار الفلاحين لتحقيق الثورة.
4/ المشاركة في الحرب العالمية الأولى تفجر تناقضات المجتمع الروسي:
مثلت مشاركة روسيا في الحرب الأولى والهزائم التي تكبدتها 1.7 مليون قتيل و عجز النظام القيصري على توفير المؤونة للجيش على جبهات القتال و لسكان المدن وإصرار القيصر نيكولا الثاني على مواصلة الحرب والتحاقه بالجبهة لقيادة العمليات العسكرية تاركا قيادة البلاد إلى إدارة زوجته و الراهب رسبوتين بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار و تدهور المقدرة الشرائية
.
=> تعدد الإضرابات و تمرد الجيش و فراره من جبهات القتال لذلك اعتبرت الحرب الأولى بمثابة السبب المباشر لاندلاع الثورة.
II/اندلاع الثورة و الصعوبات التي واجهتها:
1) مراحل الثورة: من الثورة الليبرالية إلى الثورة الاشتراكية
أ- ثورة فيفري1917: سقوط النظام القيصري و تأسيس حكومة مؤقتة:
تعددت الإضرابات و المظاهرات الشعبية في بيتروغراد و موسكو بداية من جانفي 1917و مصحوبة بنهب الخبز لكن تحولت هذه الإضرابات منذ فيفري 1917 إلى مظاهرات سياسية تطالب بسقوط النظام القيصري في وقت انضم فيه الجيش إلى المتظاهرين،فسقطت العاصمة بيتروغراد وتكونت بعد استقالة القيصر سلطتان:
* سلطة برجوازية متكونة من بعض نواب الدوما الليبراليين.
* سلطة شعبية متآلفة من السوفياتات وهي مجالس سياسية انتخبها العمال و الجنود لتمثيلهم أهمها سوفيات بيتروغراد الذي سيطر عليه المناشفة و الاشتراكيون الثوريون بينما لم يحصل البلاشفة إلا على الأقلية.
اتفقتا هاتين السلطتين على تكوين حكومة مؤقتة يسيطر عليها الليبراليون .
غير أن هذه الحكومة لم يحدث إصلاحات وواصلت الحرب فتفجرت الأوضاع من جديد فاستغل البلاشفة هذا الوضع فساندوا العمال و الفلاحين و أعلنوا عن قيام ثورة ثانية بداية من افريل 1917.
ب- ثورة أكتوبر 1917 و انتزاع السلطة من طرف البلاشفة:
استطاع البلاشفة بفضل حنكة لينين من اكتساب ثقة العمال و الفلاحين عبر مجموعة من الشعارات : الأرض للفلاحين- السلم الفوري- السلطة للسوفياتات
و أصبحوا بالتالي يمثلون قوة داخل السوفياتات و انتخب ترودسكي(احد الزعماء البلاشفة) رئيسا لسوفيات بيتروغراد
في 10اكتوبر 1917 أقرت اللجنة المركزية الحزب البلشفي خطة للاستيلاء على السلطة أعدها لينين وفي 24 أكتوبر سيطرت القوات البلشفية المسلحة السيطرة على المراكز الإستراتجية بالعاصمة وتم الإعلان عن انتقال السلطة السوفيات و انتخبت حكومة جديدة تحت اسم
مجلس مفوضي الشعب برئاسة لينين وأقرت
تأميم أراضي الكولاك و الكنيسة و النبلاء و توزيعها على المزارعين و الفقراء.
تأميم المصانع الكبرى و البنوك ووضعها تحت رقابة العمال.
إعلان المساواة بين القوميات و حقها في تقرير مصيرها
إبرام معاهدة براست لتوفسك 1918 مع ألمانيا
2) تحديات الثورة و مواجهتها:
أ- الحرب الأهلية وشيوعية الحرب 1918-1921
وجدت هذه الحرب معرضة داخلية بسبب لأضرارها بمصالح بعض الأقليات السياسية و الاجتماعية مثل الليبراليون و الاشتراكيون و النبلاء و الكولاك كما وجدت هذه المعارضة مساندة خارجية من قبل انقلترا و فرنسا خوفا من تسرب هذه الثورة المعارضة للنظام الرأسمالي إلى أوروبا و استطاعت هذه المعارضة اكتساح ¾ التراب الروسي و أصبحت موسكو العاصمة الجديدة مهددة لكن سينجح البلاشفة في الصمود إمام الثورة المضادة بسلك سياسة شيوعية الحرب إي تسخير كل الوسائل من اجل انقاد البلاد (تكوين الجيش الأحمر 1.5مليون جندي بقيادة ترودسكي مصادرة فوائض الإنتاج اعتماد سياسة قمعية تجاه المعارضين بواسطة جهاز التشيكا)
لكن وان نجحت سياسة شيوعية الحرب في تحقيق الانتصار على أعداء الثورة إلا أنها خلفت وضع اجتماعي و اقتصادي متردي بسبب رفض الفلاحين مصادرة المزيد من إنتاجهم إلى جانب تمرد الجنود الذين نادوا بسقوط البلاشفة وهو ما دفع النظام البلشفي إلى التخلي عن شيوعية الحرب واعتماد سياسة اقتصادية جديدة.
ب- سياسة اقتصادية جديدة 1921-1927:
وهي الرجوع المؤقت و المحدود إلى الرأسمالية من اجل بناء الاشتراكية و تقوم على:
- إلغاء مصادرة فوائض الإنتاج و تعويضها بضريبة عينية ثم نقدية.
- حرية بيع المنتوج الفلاحي
- فتح الاستثمار الأجنبي.
مكنت هذه السياسة من تحسين الوضع الاقتصادي لكنها في المقابل أدت إلى ظهور الكولاك بالأرياف
III/ملامح النظام السوفياتي الجديد:
1/ الملامح السياسية: نشأة الاتحاد السوفياتي و إرساء دكتاتورية البروليتاريا
أ- نشأة الاتحاد السوفياتي:
- ديسمبر 1922 ،إعلان قيام اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (ارتفع عددها من 4 دول إلى 15 دولة سنة 1940) و اقر الدستور حرية الانسلاخ و الانضمام إلى الاتحاد
- تمتع القوميات بحقوقها الثقافية
- احتكار الاتحاد الشؤون الخارجية و الدفاع
ب - إرساء دكتاتورية البروليتاريا : أي حكم الأغلبية من العمال و الجنود و الفلاحين و التي تمارس سلطتها في مؤسسة السوفياتات (هي مجالس منتخبة من العمال و الجنود و الفلاحين) و الحزب البلشفي(مليونين و نصف منخرط سنة 1940)
- تولي ستالين الأمانة العامة للحزب بداية من 1922
تميز النظام الجديد بالبيروقراطية و المركزية الشديدة
2/ الملامح الاقتصادية: التأميم و التخطيط و التصنيع
* التأميم : إلغاء الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج و إرساء الملكية الاشتراكية
استحداث نوعين من الوحدات الإنتاجية في الأرياف السوفخوزات ( ملكية دولية) و الكلخوزات ( تعاونية من المزارعين يتم استغلالها بطريقة جماعية).
* التخطيط و التصنيع:
- اعتماد سياسة التخطيط الخماسي (5 سنوات)
- إعطاء الأولوية لتطوير قطاع الصناعة الثقيلة و التجهيز
=> تمكن الاتحاد السوفياتي من أن يصبح من بين القوى الصناعية الكبرى
3/ الملامح الاجتماعية:
- تحسين أوضاع العمال (الترفيع في الأجور، تحديد ساعات العمل ب8 س ، التغطية الاجتماعية...)
- تحقيق المساواة بين الرجل و المرأة
- إجبارية التعليم و مجانيته لأجل مقاومة الأمية (80% قبل الثورة)
- بروز نخبة من المفكرين و الفنانين ملتزمة بمبادئ الثورة
=> لكن مستوى المعيشة بقي متواضعا مقارنة بالبلدان الصناعية كما تحمل المزارعون عبء التصنيع
خاتمة:
تأثر بالثورة البلشفية دول عديد في العالم خاصة من خلال الأممية الثالثة التي ساندت حركات التحرر الوطني في العالم لكن
و إن رفضت الثورة نموذج الديمقراطية البرلمانية الغربية إلا أنها لم تفلح في تكريس ديمقراطية البروليتاريا.

mog3di
22/11/2009, 18:49
:117:العالم المعاصر من 1914 إلى 1945 1



الثورة البلشفية 2س



- المعرفية:التعرف إلى أسباب الثورة ومراحلها وملامح النظام الجديد إلى 1939
- المهارية استقراء وثائق تاريخية .
المحتوى المعرفي
المقدمة اندلعت الثورة البلشفية في أكتوبر 1917 ونجحت في الإطاحة بالنظام القيصري الأوتقراطي
وتركيز نظام اشتراكي شيوعي مستغلة ظروف اقتصادية،اجتماعية،وسياسية متردية.
ماهي أسباب الثورة؟ ماهي الصعوبات التي واجهتها؟ ماهي ملامح النظام الجديد سياسيا، اقتصاديا و اجتماعيا.
I/ أســــــــــــــــــــــــــــــــــــباب اندلاع الثورة البلشفية:
1/ اضطهاد القوميات غير الروسية "سجن الشعوب":
امتدت الإمبراطورية الروسية على 22 مليون كم2 وتعد 160مليون نسمة وتضم العديد من القوميات (بولونية ،أوكرانية،أتراك...) وقد عانت هذه القوميات من اضطهاد سياسي و ثقافي وديني كفرض اللغة الروسية و المذهب المسيحي الاورتودكسي .
2/ تخلف اقتصادي و تأزم اجتماعي:
يرتكز الاقتصاد الروسي أساسا على الفلاحة إذ يشغل 65% من مجموع النشطين ويؤمن 80% من الن.د.خ وانحصرت ملكية الأراضي لدى فئة محدودة من الفلاحين الأغنياء (الكولاك) إلى جانب النبلاء و رجال الدين.بينما كانت الأغلبية العامة من الفلاحين بدون ارض و ازدادت أوضاعهم سوءا بعد قرار القيصر الترفيع في الضرائب لمواجهة الحرب ضد اليابان سنة 1905 و الدخول في الحرب الأولى إلى جانب الحلفاء سنة 1914.إلى جانب تعرضهم للاستغلال المفرط من قبل الكولاك.
أما في المدن فكانت الصناعة محدودة ومنحصرة في بعض المدن مثل بيتروغراد وموسكو وتقوم على رؤوس أموال أجنبية ( فرنسية وبريطانية بالأساس). ولم يكن عمال الصناعة أفضل حال من المزارعين بسبب طول ساعات العمل و ضعف الأجور وغياب الضمانات الاجتماعية.
=> انخراط هذه الفئات المتأزمة في النضال الاجتماعي و السياسي ضد النظام القيصري.
3/ تنامي الحركات المعارضة للنظام القيصري:
كان النظم القيصري اوتقراطي (حكم فردي استبدادي) رافضا لكل الإصلاحات و قامعا لكل الحركات المعارضة، وحتى مجلس الدوما (مجلس نواب) الذي أسس بعد الهزيمة ضد اليابان 1905 جرّد من صلاحياته وانتشر الفساد في إدارة الدولة التي أصبحت تحت تأثير الراهب رسبوتين المقرب من زوجة القيصر ذات الأصل الألماني .
=> أدى ذلك إلى تنامي المعارضة السياسية التي انقسمت إلى تيارين
v معارضة ليبرالية: يمثلها الحزب الدستوري الديمقراطي المتكون من البورجوازية التحررية
v معارضة اشتراكية: تنقسم إلى قسمين تيار اشتراكي ثوري يعتمد على العنف و أسلوب الاغتيالات وتيار اشتراكي ديمقراطي تبنى الفكر الماركسي و يعتمد على العمال كقاعدة اجتماعية ممثلا في حزب العمال الاشتراكي الذي انقسم بدوره إلى مناشفة(أقلية) و بلاشفة ( أغلبية) بقيادة لينين(1870-1924) يعتمدون على العمال وصغار الفلاحين لتحقيق الثورة.
4/ المشاركة في الحرب العالمية الأولى تفجر تناقضات المجتمع الروسي:
مثلت مشاركة روسيا في الحرب الأولى والهزائم التي تكبدتها 1.7 مليون قتيل و عجز النظام القيصري على توفير المؤونة للجيش على جبهات القتال و لسكان المدن وإصرار القيصر نيكولا الثاني على مواصلة الحرب والتحاقه بالجبهة لقيادة العمليات العسكرية تاركا قيادة البلاد إلى إدارة زوجته و الراهب رسبوتين بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار و تدهور المقدرة الشرائية
.
=> تعدد الإضرابات و تمرد الجيش و فراره من جبهات القتال لذلك اعتبرت الحرب الأولى بمثابة السبب المباشر لاندلاع الثورة.
II/اندلاع الثورة و الصعوبات التي واجهتها:
1) مراحل الثورة: من الثورة الليبرالية إلى الثورة الاشتراكية
أ- ثورة فيفري1917: سقوط النظام القيصري و تأسيس حكومة مؤقتة:
تعددت الإضرابات و المظاهرات الشعبية في بيتروغراد و موسكو بداية من جانفي 1917و مصحوبة بنهب الخبز لكن تحولت هذه الإضرابات منذ فيفري 1917 إلى مظاهرات سياسية تطالب بسقوط النظام القيصري في وقت انضم فيه الجيش إلى المتظاهرين،فسقطت العاصمة بيتروغراد وتكونت بعد استقالة القيصر سلطتان:
* سلطة برجوازية متكونة من بعض نواب الدوما الليبراليين.
* سلطة شعبية متآلفة من السوفياتات وهي مجالس سياسية انتخبها العمال و الجنود لتمثيلهم أهمها سوفيات بيتروغراد الذي سيطر عليه المناشفة و الاشتراكيون الثوريون بينما لم يحصل البلاشفة إلا على الأقلية.
اتفقتا هاتين السلطتين على تكوين حكومة مؤقتة يسيطر عليها الليبراليون .
غير أن هذه الحكومة لم يحدث إصلاحات وواصلت الحرب فتفجرت الأوضاع من جديد فاستغل البلاشفة هذا الوضع فساندوا العمال و الفلاحين و أعلنوا عن قيام ثورة ثانية بداية من افريل 1917.
ب- ثورة أكتوبر 1917 و انتزاع السلطة من طرف البلاشفة:
استطاع البلاشفة بفضل حنكة لينين من اكتساب ثقة العمال و الفلاحين عبر مجموعة من الشعارات : الأرض للفلاحين- السلم الفوري- السلطة للسوفياتات
و أصبحوا بالتالي يمثلون قوة داخل السوفياتات و انتخب ترودسكي(احد الزعماء البلاشفة) رئيسا لسوفيات بيتروغراد
في 10اكتوبر 1917 أقرت اللجنة المركزية الحزب البلشفي خطة للاستيلاء على السلطة أعدها لينين وفي 24 أكتوبر سيطرت القوات البلشفية المسلحة السيطرة على المراكز الإستراتجية بالعاصمة وتم الإعلان عن انتقال السلطة السوفيات و انتخبت حكومة جديدة تحت اسم
مجلس مفوضي الشعب برئاسة لينين وأقرت
تأميم أراضي الكولاك و الكنيسة و النبلاء و توزيعها على المزارعين و الفقراء.
تأميم المصانع الكبرى و البنوك ووضعها تحت رقابة العمال.
إعلان المساواة بين القوميات و حقها في تقرير مصيرها
إبرام معاهدة براست لتوفسك 1918 مع ألمانيا
2) تحديات الثورة و مواجهتها:
أ- الحرب الأهلية وشيوعية الحرب 1918-1921
وجدت هذه الحرب معرضة داخلية بسبب لأضرارها بمصالح بعض الأقليات السياسية و الاجتماعية مثل الليبراليون و الاشتراكيون و النبلاء و الكولاك كما وجدت هذه المعارضة مساندة خارجية من قبل انقلترا و فرنسا خوفا من تسرب هذه الثورة المعارضة للنظام الرأسمالي إلى أوروبا و استطاعت هذه المعارضة اكتساح ¾ التراب الروسي و أصبحت موسكو العاصمة الجديدة مهددة لكن سينجح البلاشفة في الصمود إمام الثورة المضادة بسلك سياسة شيوعية الحرب إي تسخير كل الوسائل من اجل انقاد البلاد (تكوين الجيش الأحمر 1.5مليون جندي بقيادة ترودسكي مصادرة فوائض الإنتاج اعتماد سياسة قمعية تجاه المعارضين بواسطة جهاز التشيكا)
لكن وان نجحت سياسة شيوعية الحرب في تحقيق الانتصار على أعداء الثورة إلا أنها خلفت وضع اجتماعي و اقتصادي متردي بسبب رفض الفلاحين مصادرة المزيد من إنتاجهم إلى جانب تمرد الجنود الذين نادوا بسقوط البلاشفة وهو ما دفع النظام البلشفي إلى التخلي عن شيوعية الحرب واعتماد سياسة اقتصادية جديدة.
ب- سياسة اقتصادية جديدة 1921-1927:
وهي الرجوع المؤقت و المحدود إلى الرأسمالية من اجل بناء الاشتراكية و تقوم على:
- إلغاء مصادرة فوائض الإنتاج و تعويضها بضريبة عينية ثم نقدية.
- حرية بيع المنتوج الفلاحي
- فتح الاستثمار الأجنبي.
مكنت هذه السياسة من تحسين الوضع الاقتصادي لكنها في المقابل أدت إلى ظهور الكولاك بالأرياف
III/ملامح النظام السوفياتي الجديد:
1/ الملامح السياسية: نشأة الاتحاد السوفياتي و إرساء دكتاتورية البروليتاريا
أ- نشأة الاتحاد السوفياتي:
- ديسمبر 1922 ،إعلان قيام اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (ارتفع عددها من 4 دول إلى 15 دولة سنة 1940) و اقر الدستور حرية الانسلاخ و الانضمام إلى الاتحاد
- تمتع القوميات بحقوقها الثقافية
- احتكار الاتحاد الشؤون الخارجية و الدفاع
ب - إرساء دكتاتورية البروليتاريا : أي حكم الأغلبية من العمال و الجنود و الفلاحين و التي تمارس سلطتها في مؤسسة السوفياتات (هي مجالس منتخبة من العمال و الجنود و الفلاحين) و الحزب البلشفي(مليونين و نصف منخرط سنة 1940)
- تولي ستالين الأمانة العامة للحزب بداية من 1922
تميز النظام الجديد بالبيروقراطية و المركزية الشديدة
2/ الملامح الاقتصادية: التأميم و التخطيط و التصنيع
* التأميم : إلغاء الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج و إرساء الملكية الاشتراكية
استحداث نوعين من الوحدات الإنتاجية في الأرياف السوفخوزات ( ملكية دولية) و الكلخوزات ( تعاونية من المزارعين يتم استغلالها بطريقة جماعية).
* التخطيط و التصنيع:
- اعتماد سياسة التخطيط الخماسي (5 سنوات)
- إعطاء الأولوية لتطوير قطاع الصناعة الثقيلة و التجهيز
=> تمكن الاتحاد السوفياتي من أن يصبح من بين القوى الصناعية الكبرى
3/ الملامح الاجتماعية:
- تحسين أوضاع العمال (الترفيع في الأجور، تحديد ساعات العمل ب8 س ، التغطية الاجتماعية...)
- تحقيق المساواة بين الرجل و المرأة
- إجبارية التعليم و مجانيته لأجل مقاومة الأمية (80% قبل الثورة)
- بروز نخبة من المفكرين و الفنانين ملتزمة بمبادئ الثورة
=> لكن مستوى المعيشة بقي متواضعا مقارنة بالبلدان الصناعية كما تحمل المزارعون عبء التصنيع
خاتمة:
تأثر بالثورة البلشفية دول عديد في العالم خاصة من خلال الأممية الثالثة التي ساندت حركات التحرر الوطني في العالم لكن
و إن رفضت الثورة نموذج الديمقراطية البرلمانية الغربية إلا أنها لم تفلح في تكريس ديمقراطية البروليتاريا.

صابر عماري
23/11/2009, 22:19
عمل رائع:kiss: و مجهود ممتاز :frown: و لكنني اريد ملخصات لدروس الجغرافيا بكالوريا آداب:good::40: