العودة   منتديات تونيزيـا سات > قسم التعليم والعلوم والتكنولوجيا > المنتدى التعليمي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02/01/2010, 17:28 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابن عرفة
ابن عرفة غير متواجد حالياً
عضو نشيط

الصورة الرمزية ابن عرفة

إحصائية العضو




ابن عرفة will become famous soon enough

افتراضي شواغل عالمنا المعاصر

السلام عليكم أصدقائي أريد حجج حول محورمن شواغل عالمنا المعاصرو سأبدأ بحجج حول

*-القمار -*
*-المقامر هو الذي انحرف عن عمل الخير والفضيلة وعن جادة الصواب وتولدتعنده روح النزعة الفردية في امتلاك المال والاستحواذ عليه ومحاولة إعادةالكرات باللعب بالقمار مهما خسر من مال أمللا في أن يربح لكنه يبقى خاسراخاسرا وإن ربح مالا يخسر الدين والايمان بالله الذي حرم القمار.
*-فالمقامرون كلهم يحملون في سوق أوهامهم وضلالهم أنهم يربحون لكنهم مختلسونوسالبون أموال الغير بالنهاية يجدون أنفسهم وحيدين منعزلين مع القمارجنتهم المزعومة حسب عقولهم ونفوسهم المدمنة الذي سيحقق أحلامهم الزائفة
*-القمار يؤثر على الجهاز العصبي للمقامر وعلى دورته الدموية وهناك بعضالحالات أظهرت أن كثيرين من المقامرين ماتوا نتيجة إصابتهم بجلطات دماغيةوقلبية وهم على طاولات القمار .من هنايجب توعية أفراد المجتمع بكافة شرائحه من خطر الانزلاق في براثن القمارفهذا المرض القمار المؤدي إلى الهستيريا والجنون والموت هو أقسى من أي مرضفتاك إذا كان المرض الخبيث يفتك بالشخص ذاته فالقمار مرض خبيث من نوع آخرفهو يفتك بالفرد والاسرة والمجتمع .
*-المقامرشخص جشع وطماع وحبه للمال لايضاهيه حب يهون عليه كل شيء حتى الغالي فيسبيل المال وهو زاهد بالمال لكنه يستلذ في تبديده على مائدة القمار يعيشحالة إدمان رهيبة يكنز المال ويزهد ليبدده على طاولة القمار
*- الحظ في القمار كالسراب كلما اقتربت منه ابتعد أكثر
*- يتركز انتباه المقامر على لعبته و لن ينتبه الا بعد أن تنتهي النقود من جيبه تماما فيخرج مفلسا أو مدينا لشهر أو لسنة قادمة .
*-قال الله تعالى يأيها الذين آمنوا إنماالخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون

أريد حجج حول المحور كامل و شكرا






رد مع اقتباس
الأعضاء ال 2 الذين شكروا ابن عرفة على هذا الموضوع
اعلانات
قديم 15/12/2010, 17:56 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
sabiroparnas
sabiroparnas غير متواجد حالياً
عضو نشيط

الصورة الرمزية sabiroparnas

إحصائية العضو





sabiroparnas is an unknown quantity at this point

افتراضي حجج حول محور شواغل عالمنا المعاصر By SP

By
Sabiro
Parnasse
مثال : ظاهرة العنف
- تتعدد المواقف وتتعدد أشكالها وأنواعها لكن نهايتها تتفق في إحدى الصورتين إما الانتصار أو الهزيمة وفى كلا الحالتين أنت لم تصل إلي حل بل تتفاقم المشكلة وينشأ طرف ثالث "الكراهية" التى تؤدى إلى العنف فى النهاية.
فالعنف معناه واحدآ لا يختلف "إيذاء شخص" وإلحاق الضرر به، ونجد أن العنف يغرس في نفس الطفل منذ صغره فهو سلوك يكتسب وينشأ مع الطفل خطوة بخطوة ليصل إلي ذروته في فترة الشباب والمراهقة وهى فترة التمرد والعنفوان
لا يوجد تفسير واحد صريح لأسباب انتشار العنف بين الشباب وإنما توجد عوامل عديدة تؤدى إلي ذلك السبب الأول وراء العنف هو فقد الإنسان قدرته في السيطرة علي أعصابه ومشاعره سواء كرد فعل طبيعى تجاه موقف أثاره أو أذى مشاعره، أو أن تكون طبيعة في الشخص لعدم توافر صفة الصبر والمثابرة في مواجهة أبسط الأمور.
ويعتقد الشاب الذي يميل للعنف أنه يحل مشاكله بهذه الطريقة بإخافة الآخرين واكتسابه الاحترام ... لكنه لا يعرف أن النتيجة تكون عكسية عدم احترام الآخرين والانعزال ثم كره الناس له والمرحلة النهائية عدم تخلصه من الغضب والإحباط اللذين هما أساس لكل ذلك.
المزيد عن الغضب ..
* ما هى علامات العنف؟
- فقد السيطرة علي الأعصاب كثيرآ وفي كل موقف.
- النزعة التخريبية.
- الشجار بالأيدى.
- الإفراط في استخدام العقاقير والكحوليات.
- الإقدام علي السلوك المتهور.
- النزعة التفكيرية المستمرة في اقتراف العنف.
- عبارات شفهية لتهديد الآخرين.
- الاستمتاع بإيذاء الحيوانات.
- حمل سلاح (سكين – أداة حادة – مسدس).
- وإذا لاحظت تكرار هذه التصرفات، فاحتمال العنف وارد ويتمثل في:
- تاريخ وراثى في العائلة من التصرفات العدوانية.
- إساءة استخدام العقاقير والكحوليات .. المزيد عن شرب الكحوليات
- مصاحبة أصدقاء السوء.
- الولع باقتناء الأسلحة.
- كلمات التهديد للآخرين.
- فقد السيطرة علي التصرفات عند الغضب.
- الانسحاب من الأصدقاء.
- الشعور بالوحدة والرفض.
- التنمر لتصرفات الآخرين.
- ضعف الآداء المدرسي.
- فقد الاحترام من الآخرين والشعور بذلك.
- الفشل في الاعتراف بحقوق الآخرين.
* بماذا تشعرعندما يتمكن منك الغضب؟
- ستشعر بالآتى عندما يتمكن منك الغضب:
- علامات الغضب:
- شد فى العضلات.
- ازدياد ضربات القلب.
- تغير في التنفس.
- احمرار الوجه.
- الارتعاش.
- اضطرابات بالمعدة.
- تخبط في الحركات.
- ارتفاع نبرة الصوت.
- يمكنـك أن تبتعـد عـن حـافة العنف، بتقليل نسبة الإدريتالين المسئول عن دقات قلبك السريعة:
- التركيز علي التنفس، مع أخذ أنفاس بطيئة وعميقة.
- تخيل نفسك علي الشاطئ أو أى مكان يشعرك بالهدوء.
- التفكير في أى شئ آخر كان يساعدك علي الاسترخاء فيما مضي.
- أخبر نفسك بهذه الكلمات:
"عليك بالهدوء ...
لا تعطى لهم الفرصة أن يستفزوك ...
أنا أقوى منهم ...".
- فكر في العواقب قبل أن تقدم علي عمل أى شئ.
- حاول أن تجد مبررآ أو تفسيرآ للشخص الذي استفزك-.
- لا تجادل أمام الآخرين.
- اجعل هدفك هو هزيمة المشكلة وليس الشخص الذي أغضبك.
- لا تجعل الغضب يسيطر عليك-.
* ما هى دوافع العنف؟
- ما هو السبب الذي يدفعك أن تشعل نيران العنف؟
- الإجابة ليست بسيطة كما يتخيل البعض، لكن الكثير يرجعها إلي واحدة أو أكثر من الأسباب التالية:
1- التعبير عن النفس:
يستخدم البعض لغة العنف للتحرر من مشاعر الغضب والإحباط التى تدور بداخلهم، لأنهم لا يجدون إجابات علي المشاكل التى يواجهونها وبالتالى يجدون هذا المخرج في إطلاق سراح غضبهم والذي يترجم في صورة العنف.
2- وسيلة للمناورة:
والمناورة هنا للسيطرة علي الآخرين أو للوصول إلي شئ يريدونه.
3- وسيلة لأخذ الثأر والانتقام:
يكون الثأر والانتقام مبررآ لأشخاص آخرين، سواء للدفاع عن فرد يهتم به أو الانتقام من شخص قام بإيذائه.
4- سلوك مكتسب:
مثله في ذلك مثل باقى السلوك المكتسبة، يتعلمها الشخص بمرور الوقت لكن من السهل تغييرها.
* وبما أنه لا يوجد سبب واحد سهل يؤدى إلي العنف، فلا يوجد حل واحد سهل له أيضآ. والأسهل والأفضل هو أن نتعرف علي مصادره والعلامات المنذرة بظهوره سواء في نفسك أو فيمن حولك.
- مصادر العنف:
- الأصدقاء.
- الاحتياج إلي الاحترام والاهتمام.
- عدم تقدير النفس.
- مرحلة طفولة بدون اهتمام أو إساءة في التعامل.
- سهولة الحصول علي الأسلحة.
* هل يوجد ما يسمى بالعنف تجاه النفس؟
- ظاهرة العنف تجاه النفس:
عندما يفشل الشخص في التخلص من شحنات الغضب التى تملأه بممارسة العنف علي الآخرين، يتحول إلي النفس والذي يترجم في صورة شائعة (الانتحار). وهناك علامات تنذر بممارسة العنف تجاه النفس:
- محاولات سابقة للانتحار.
- إساءة استخدام العقاقير والكحوليات.
- التطرف بالتفكير للانتحار أو التخلص من الحياة.
- اللجوء إلي العزلة.
- تقلب المزاج.
- تغير في عادات الأكل أو النوم.
- فقد الأمل.
- الشعور بالذنب.
- عدم تقدير النفس.
- عدم السيطرة علي السلوك.
- سلوك عدوانى مندفع.
- ضعف الآداء الدراسي.
- فقد الاهتمام بكثير من الأشياء.
- عدم ممارسة النشاط المعتاد.
- الوقوع في مشاكل مع الآخرين.
- طلب الكمال.
- التخلى عن امتلاك الأشياء.
- عدم وجود نظرة مستقبلية في الحديث مع الآخرين.
- ويتم ملاحظة مثل هذه العلامات عند:
1- موت أو انتحار صديق أو أحد أفراد العائلة.
2- صراع مع الآباء، أو فشل علاقة عاطفية.
والتفكير في الانتحار يأتى من ألم نفسي يشعر به الشخص، وهو المنفذ للهروب من هذه الآلام. وإذا كان هناك شخص محبط يتحدث أمامك عن الانتحار يجب أن تأخذ حديثه بجدية بالغة ولا تتعامل معه كأنه سر لأنك ستفقده طيلة العمر.
* هل الغضب شيئآ طبيعيآ؟
- معنى الغضب:
- الغضب حالة وجدانية طبيعية:
الغضب حالة وجدانية يمر بأى شخص عندما يتعرض للإحباط أو الفشل أو حتى الخيانة. لكن من غير المعقول أو الطبيعى أن تحوله إلي عنف يدمر حياتك، فمن حقك أن تغضب وأن تتمرد لأنه عاطفة قوية تختبر ردود أفعالك للمواقف، لكن الأهم أن تكون استجابتك علي نحو ملائم.
- الطرق الصحية للتعامل مع الغضب:
- تعلم كيف تتحدث عن أحاسيسك، إذا تخشي من ذلك أو من إيجاد الكلمات الصحيحة التى تعبر عما يجول بداخلك، حاول أن تتحدث مع شخص ملائم يفهمك جيدآ.
- عبر عن نفسك بهدوء، عبر بطريقة نقدية، عبر بغضب، بيأس بحزن لكن بدون أن تفقد أعصابك. اسأل نفسك دائمآ إذا كان رد فعلك منطقى ومقبول.
- استمع للآخرين بإنصات، مع الاستجابة لهم بدون إظهار غضب إذا تلقيت شيئآ سلبيآ، اسأل نفسك دائمآ عما إذا كنت تفهم
وجهة نظر الشخص المتحدث إليك بطريقة صحيحة.
- تفاوض بشأن حل المشكلة التى تواجهك بدلآ من إلقاء اللوم علي الطرف الآخر.
* علاج العنف عند النشء الصغير:
ظاهرة العنفالأطفال أو النشء الصغير بوجه عام هم أكثر العناصر البشرية تأثراً بهذه الظاهرة، فإذا تعلم الطفل في صغره أو شاهد سلوكاً غير حميد يؤثر عليه بالسلب فيما بعد وفيما يتبعه من أنماط في حياته. لماذا لا نرفض العنف ونعلم أطفالنا وأجيالنا الجدد كلمة أخرى نضيفها إلي جانب هذه الكلمة "العنف" وهى "عدم" التي تعطي معني انعدام الشيء وعدم تواجده أو أن نستخدم المعني المضاد لها وهو السلاسة والتعامل مع الأمور بحكمة وهدوء؟ وأظن أن الإنسان الذي يلجأ إلي العنف هو إنسان ضعيف في اللغة يحتاج إلي تعلم كلمات جديدة ... "بمعني آخر يحتاج إلى دروس لكى يتعلمها"
- أولاً الدرس الأول: لابد وأن يتعلم النشء الصغير من خلاله كلمة جديدة هي "عدم العنف" مع تقديم شرح وافٍ لهذه الكلمة أي علي الأقل تفسير مبسط حتى يستطيع التعامل معها وتكرارها. ومعني هذه الكلمة "رفض استخدام الاعتداء الشفهي أو الجسدي الذى يسود ويسيطر علي تعاملاتنا اليومية مع كافة الأشخاص. كما تعني هذه الكلمة أيضاً حل الصراعات التي توجد من حولنا بكافة مشاكلها وأنماطها، ففي المنزل مثلاً نجد استخدام العنف المتمثل في العقوبة الجسدية التي يمارسها الآباء علي أبنائهم (ضرب الأطفال). وينطوي عدم استخدام العنف أيضاً علي أن نتعلم ونمارس السيطرة علي النفس وإلا سنفقد أعصابنا في أى موقف نتعرض فيه للضغوط.
- ثانياً الدرس الثاني: كيفية تجنب العنف مع أبنائنا من خلال دراسة الأسباب المؤدية لذلك، لأنه للأسف يستخدمه العديد منا علي أنه إحدى وسائل التسلية والمتعة.
1- لابد من إيلاء اهتمام كبير لوسائل الترفيه والتسلية التي تعلم الأبناء العنف فدائماً نجد أن القصص التي تقدم في أفلام الأطفال عبارة "عن خير وشر" أي أنه هناك شخص شرير يحارب شخص خير وتدور أحداث القصة في الصراع الذي يدور بينهما ولا يتم الانتصار علي هذا الشخص الشرير إلا من خلال العنف.
2- ألعاب الفيديو "الفيديو جيم" كما يطلقون عليها، يكون مضمونها أيضاً بطل ما يحارب عدو له إلي أن ينتصر عليه، وإذا لم يخوض البطل أية معارك خلال اللعبة ستجد بعض الإيماءات التي تدل علي الشر والصراع مثل: ضحكات الشر، وكلمات التهديد فالعنف ليس جسدي فقط وإنما معنوي أيضاً، فلابد أن نعلم أبناءنا عدم التجرد من الصفات الإنسانية.. فأنت تعلمهم منذ الصغر علي السلوك الحميدة ثم تجد من يهدمها!!
3- القصص أو الكتب التعليمية التي تحتوي علي سرد الأحداث المليئة بالحروب دون ذكر أوقات السلم أو تجاهل الجهود السلمية الناجحة بدون استخدام الحروب في حل الصراعات.
4- ممارسة الرياضة العنيفة هي أيضاً من أحد الأسباب التي تدمر أجسامنا ولا تساعد علي بنائها.
5- انتشار بعض العادات السيئة مثل: شرب الكحوليات، تدخين السجائر، أو إساءة استعمال العقاقير يساهم في انتشار العنف وخاصة بين الشباب أو النشء الصغير لأنها تخرج الإنسان عن شعوره وتذهب بعقله.
ماذا عن تدخين السجائر على صفحات موقع فيدو ..
6- الأسلوب الخاطئ الذي يتبعه الآباء في حياتهم اليومية من انشغال الأم والأب بأعباء الحياة، أو عدم استقرار الحياة بينهما وممارسة الشجار أمام الأبناء دون أن يعوا أن ذلك له تأثير سلبي لأن الطفل يفهم كل شيء يدور حوله بل يتعلم السلوك الخاطئ أسرع من السلوك الصحيح.
- ثالثاً الدرس الثالث: التفريق بين الكلمتين "العنف" وفي مقابلها عدم العنف. لكي تضيف كلمة عدم العنف لابد وأن تعي أولاً معني العنف وتراه لكي تتجنبه. أذكر العنف أمام أطفالك للتفريق بين مميزاته ومساوئه، علمهم كيف يحبون أعدائهم ولكن في نفس الوقت لا يثقون بهم. والشيء المنطقي هو استحالة السيطرة الكاملة علي أعصابك، وقد يخطئ الآباء أحياناً في نفاذ صبرهم مع الأبناء.
- رابعاً الدرس الرابع: تعلم كيف تتحمل ما تتبعه من أساليب خاطئة في التربية وذلك عن طريق بذل المزيد من المجهود لتعليم الطفل قيم جديدة حميدة





التوقيع









رد مع اقتباس
العضو الذي شكر sabiroparnas على هذا الموضوع
قديم 14/02/2011, 22:07 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ahmedhmidi
ahmedhmidi غير متواجد حالياً
عضو مميز

الصورة الرمزية ahmedhmidi

إحصائية العضو





ahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond reputeahmedhmidi has a reputation beyond repute

افتراضي

شكرا لكم
وجازاكم الله خيرا







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




الساعة الآن :22:21 بتوقيت GMT +1.

*منتديات تونيزيـا سات*