عملية شد البطن والمعدة كل التفاصيل الهامة قبل القيام بها

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة med25salka, بتاريخ ‏6 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. med25salka

    med25salka عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جوان 2007
    المشاركات:
    1.362
    الإعجابات المتلقاة:
    944
      06-07-2007 13:21
    تعرف هذه العملية أيضا بعملية "ثني البطن، وهو إجراء جراحي تجميلي. وهي جراحة متخصصة، تعمد إلى إزالة الجلد والدهن الزائد من البطن المتوسطة والسفلية. وشد عضلات الجدار البطني أيضا.
    ويمكن أن يقلل الإجراء بشكل مثير من ظهور البطن البارزة. على أية حال، يمكن لهذه العملية إن تسبب ندبة كبيرة دائمة يمكن أن تمتدّ من الورك إلى الورك، اعتمادا على مدى الإجراء. إذا كنت تفكرين في إجراء العملية، فهذه المقالة ستعطيك فهما أساسي كيف سيساعدك هذا الإجراء، ومن يمكن أن يساعد، وكيف يتم، وماذا سينتج عنه.

    هل هذا الإجراء لي ؟



    أفضل المرشّحين لعمل هذه العملية، هم الرجال والنساء المستقرات عاطفيا الذين يتمتعون بحالة صحية جيدة نسبيا، وقريبين من وزنهم المثالي، والذي يتمتعون بجلد مرن جيد، لكنهم متضايقون من الإيداع الدهني الكبير أو الجلد البطني الذي لا يتأثر بالحمية أو التمرين.









    تعتبر الجراحة مفيدة جدا للنساء اللواتي فقدن المطاطية في العضلات وجلد البطن بسبب الحمل المتعدّد. إن خسارة مطاطية الجلد في المرضى الأكبر سنّا بسبب تخفيف الوزن يمكن أيضا أن يحسّن. هذه العملية لا تلاءم الجميع، وتعتمد كثيرا على القرار المشترك للطبيب والمريض.



    المرضى الذين يخطّطون لفقدان الكثير من الوزن يجب أن يؤجّلوا الجراحة حتى يبلغوا وزنهم المطلوب. كذلك الشابّات اللواتي يخطّطن للحمل في المستقبل يجب أن ينتظروا أيضا، حيث يتم شد العضلات العمودية في البطن أثناء الجراحة، ويمكن أن تنفصل أثناء الحمل.



    إذا كان لديك جرح أو ندبة من جراحات بطنية سابقة، قد لا ينصحك الطبيب بإجراء عملية شد البطن، بسبب ظهور ندب غير محببة.



    التكلفة:



    تعتبر هذه العملية مكلفة. وتتراوح التكلفة المتوسطة ما بين 5,000 إلى 9,000 دولار أمريكي. بالأضافة إلى تكلفة عملية إزالة الشحوم التي تتطلّب إضافة 2,700 دولار أو أكثر.



    ما هي المخاطر؟



    عندما تتم على يد جرّاح تجميل محترف، مختص في تجميل الجسم فعادة ما تكون النتائج مرضية. على أية حال، كما هو الحال مع كلّ الإجراءات الجراحية، هناك بعض الأخطار المرتبطة بعملية شد البطن وتتضمن هذه التعقيدات: العدوى، جلطات الدمّ، والشفاء السيّئ، الذي يمكن أن يؤدّي إلى ندبة كبيرة. يمكن أن تعالج العدوى بالمضادات الحيوية والتصريف. أما خطر جلطات الدمّ فيمكن أن يقلّل بالتحرّك مباشرة بعد الجراحة قدر الإمكان. أما الشفاء السيّئ والندب فقد يتطلّبان جراحة إضافية.



    يمكن أن يزيد التدخين من التعقيدات ويعيق الشفاء. ولكن إذا اتبعت أوامر الجرّاح بعناية قبل وبعد الجراحة، فيمكن أن تقلل خطر التعقيدات بشكل ملحوظ.



    الاستشارة قبل العملية:



    غالبا ما تعتبر الاستشارة مجانية، ويمكن للطبيب عندها أن يقيم حالتك الصحية، وحاجتك الحقيقية لإجراء العملية، وكل ما يتعلق بها من أمور ترتبط بالصحة والتوقعات. كوني واضحة، واخبري الطبيب عن النتيجة التي ترغبين بها. إذا لم يفهم الطبيب ما تريدين فقد لا ينفذه حسب رغبتك، كذلك يجب أن تكوني واقعية بشأن النتيجة.



    أنواع عملية شد البطن:



    الجراحة الصغيرة، والجراحة الشمولية.



    كلاهما يتضمّن إزالة الشحوم، والدهن من البطن. في العملية الصغيرة، يتم عمل شقّ صغير فوق منطقة العانة؛ ويتم إزالة الجلد السمين والفائض من البطن المتوسّطة والأوطأ. يتم سحب السرة إلى الأسفل للتعويض عن الجلد المشدود المزال. قد لا تحتاج إلى تضييق البطن. ويكون الشفاء سريعا جدا عادة.



    الإجراء الشمولي، يتطلب جراحة أكبر. حيث يتم فصل الجلد عن جدار البطن، صعودا إلى الأضلاع. عندها يتم خياطة العضلات معا لشدّها، ويتم إزالة كمية كبيرة من الجلد، وقد يحتاج المريض من 10 إلى 14 يوما ليتمكن من الانحناء. وعادة ما يعود المريض إلى نشاطه الطبيعي بعد 2 إلى 3 أسابيع ، ماعدا رفع الأغراض عن الأرض. لا يجب أن يكون هناك رفع أو دفع، أو وضع أي مجهود على عضلات المعدة، لمدة أقصاها شهران.



    بعد الجراحة



    بعد الجراحة يشعر المريض بالورم والألم، الذي يمكن أن يكون تحت سيطرة الدواء. اعتماد على نوع الجراحة، قد تخرج خلال بضعة ساعات، أو تبقى في المستشفى لمدة أقصاها 3 أيام. طبيبك سيعطيك تعليمات العناية لفترة ما بعد الجراحة. بالرغم من أنّك قد لا تكون قادرا على النهوض مباشرة، يجب أن تبدأ بالمشي بأسرع ما يمكن لتخفيض خطر تخثّر الدمّ. تزال الخيوط السطحيّة خلال أسبوع؛ والأعمق بعد 2 - 3 أسابيع. يتم استبدال الشاش برباط أو مشد داعم.



    قد يستغرق الشفاء من الجراحة أسابيع وحتى شهور. وفقا لحالتك الصحيّة ما قبل الجراحة. بعض الناس يعودون للعمل خلال أسبوعان؛ بينما يستغرق البعض شهرا للتعافي بما فيه الكفاية للعودة للعمل. أي برنامج تمرين هادئ، مثل اليوغا، سيساعدك على الشفاء أسرع، ويقلّل الورم، ويشد العضلات، ويقلل فرص تخثر الدم. كذلك الحصول على الكثير من الاستراحة وتناول حمية صحّية سيساعدك أيضا على الشفاء أسرع.



    ملاحظة: قد تبدو الندب سيئة جدا خلال الأشهر الثلاثة الأولى إلى ستّة شهور. وهذا طبيعي، ومؤقتا فقط. توقّع أن يستغرق ذلك عدّة شهور إلى سنة كاملة لتختفي الندب ويخف لونها. لن تكون الندب ملحوظة تحت الملابس الداخليّة ، حتى عندما تضع بدلة سباحة، ولكنها ستبقى دائما مرئية على الجلد.



    الخلاصة



    في أكثر الحالات تدوم نتائج العملية لسنوات، بفضل أسلوب الحياة الصحي والتمارين. إذا كنت مستعدة لهذا الأجراء والندب التي سترافقك دائما، وفترة الشفاء الطويلة، فهذه العملية لك.
     

  2. ZMJUVENTINO

    ZMJUVENTINO عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جويلية 2006
    المشاركات:
    609
    الإعجابات المتلقاة:
    241
      25-07-2007 19:56
    Merci beaucoup
     
  3. dali tn

    dali tn نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.933
    الإعجابات المتلقاة:
    1.984
      25-07-2007 20:03
    بارك الله فيك و جزاك الله خيرا ..............
     
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...