رحمة الرسول عليه الصلاة و السلام

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة DIEGO, بتاريخ ‏6 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. DIEGO

    DIEGO كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.607
    الإعجابات المتلقاة:
    121
      06-07-2007 14:20
    :besmellah2:

    رحمة الرسول عليه الصلاة و السلام


    نحن لن نستطيع ان نحصى رحمته صلى الله عليه وسلم فهو الرحمة المهداة للناس أجمعين , ولكن هذه نمازج من رحمته صلى الله عليه وسلم :



    - عن أنس رضي الله عنه قال:" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس لطفاً, والله ما كان يمنع في غداة باردة من عبد ولا أمة تأتيه من الماء فيغسل وجهه وذراعيه, وما سأله سائل قط إلا أصغى إليه فلا ينصرف حتى يكون هو - أي السائل- الذي ينصرف عنه, وما تناول أحد قط يده إلا ناوله إياها فلا ينزع يده حتى يكون الرجل هو الذي ينزع منه".
    أخرجه ابن حجر في المطالب العالية.

    - وتلا النبى صلى الله عليه وسلم قول الله تعالى فى ابراهيم( رب انهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعنى فانه منى و من عصانى فانك غفور رحيم ) (ابراهيم :36)

    و قول عيسى(ان تعذبهم فانهم عبادك و ان تغفر لهم فانك أنت العزيز الحكيم ) (المائدة :118)

    فرفع يديه و قال: اللهم أمتى أمتى و بكى , فقال الله عز و جل :يا جبريل اذهب الى محمد فسله: ما يبكيك ؟ فأتاه جبريل عليه السلام فسأله, فأخبره النبى صلى الله عليه وسلم بما قال و هو أعلم , فقال الله تعالى :يا جبريل .. أذهب الى محمد , فقل : انا سنرضيك فى أمتك و لا نسوؤك. صحيح

    - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم , من توفى من المؤمنين فترك دينا فعلىّ قضاؤه". صحيح

    - فهو صلى الله عليى وسلم اوصى اليه الله .... و عرج به الى عوالم الملكوت ..... و اثنى الله على خٌلقه الكريم... و مع ذلك لم ير نفسه فوق الناس ابدا.

    - ناده رجل يا سيدنا و ابن سيدنا و خيرنا و ابن خيرنا فقال لا يستهوينكم الشيطان انا محمد بن عبد الله و رسوله لا ترفعونى فوق منزلتى ....اثار اعجاب العجم حين راوا اصحابه لا يقومون اليه حين يرونه قادما لانه نهاهم عن ذلك ... كان اذا مشى احد اصحابه وراءه تعظيما و اجلالا اخذ بيد من يفعل ذلك و يدفعه للسير بجانبه .... راه رجل فارتعد فحزن الرسول ص و قال هون عليك انما انا ابن امراة كانت تاكل القديد بمكة ... ما اغلق عله باب .... و لاستره عن الناس حجاب ... كان اذا ناداه عبد من اقل الناس اجابه .... كان يشبه نفسه باقل الناس... قال عن نفسه : اجلس كما يجلس العبد و آكل كما يأكل العبد.

    - كان النبى يخرج لصلاه الفجر كل ليله و كانت المدينه شديدة البرودة فرأته أمرأة من الأنصار فصنعت للنبى عبائة ( جلباب ) من قطيفة و ذهب اليه و قالت : هذة لك يا رسول الله ففرح بها النبى و لبسها النبى و خرج فرءاة رجل من الأنصار فقال : ما أجمل هذة العباءة أكسينيها يا رسول الله , فقال له النبى : نعم أكسك إياها وأعطاها النبى لهذا الرجل .

    - بعد غزوة حنين كان نصيب الرسول من الغنائم كثير جداً لدرجة ان الأغنام كانت تملأ منطقة بين جبلين , فجاء رجل من الكفار و نظر إلى الغنائم و قال : ما هذا ؟ ( يتعجب من كثرة الغنائم ) , فقال له رسول الله : أتعجبك ؟ فقال الرجل : نعم , فقال الرسول : هى لك , فقال له الرجل : يا محمد أتصدقنى ؟ , فقال له الرسول : أتعجبك ؟ فقال الرجل نعم , فقال الرسول : إذاً خذها فهى لك , فأخذها الرجل و جرى مسرعاً لقومة يقول لهم : يا قوم : أسلموا , جئتكم من عند خير الناس , إن محمداً يعطى عطاء من لا يخشى الفقر أبداً .

    - جاء رجل إلى الرسول و هو يرتعد و خائف و كان اول مرة يقابل النبى , فقال له النبى : هون عليك فإنى لست بملك ,إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد و أمشى كما يمشى العبد و إن امى كانت تأكل القضيب بمكة ( أقل الأكلات ) .

    - جاءت امرأة إلى الرسول و قالت له : يا رسول الله : لى حاجة فى السوق أريد ان تأتى معى لتحضرها لى , فقال لها النبى : من أى طريق تحبى أن آتى معك يا امة الله ؟ فلا تختارى طريقاً إلا و ذهبت معك منة.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...