القرآن معالج هائل للتوتر النفسي

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة kan2007, بتاريخ ‏8 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. kan2007

    kan2007 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 جوان 2007
    المشاركات:
    678
    الإعجابات المتلقاة:
    172
      08-07-2007 13:43
    بسم الله الرحمن الرحيم
    القرآن معالج هائل للتوتر النفسي
    أكدت أبحاث جديدة أجريت على مجموعة من المتطوعين في الولايات المتحدة، أن الاستماع للقرآن المرتل يتسبب قي حدوث تغيرات فسيولوجية لاإرادية في الجهاز العصبي عند الإنسان، فيساعد في تخفيف حالات التوتر النفسي الشديدة ووجد الباحثون أن لتلاوة القرآن أثرًا مهدئًا علي أكثر من 97 في المائة من مجموع الحالات، وتم رصد تغيرات لاإرادية في الأجهـزة العصبية للمتطوعين، مما أدى إلى تخفيف درجة التوتر لديهم بشكل ملحوظ، بالرغم من وجود نسبة كبيرة منهم لا يعـرفون اللغة العربية.
    و قد أظهرت الاختبارات التي استخدمت رسومات تخطيطية للدماغ أثناء الاستماع إلى القرآن الكريم، أن الموجات الدماغية انتقلت من النمط السريـع الخاص باليقظـة، 12- 13 موجـة في الثانيـة، إلى النسـق البطيء 8 - 10 موجات في الثانية، وهي حالة الهدوء العميق داخل النفس.
    كما لاحظ الباحثون أن الأشخاص غير المتحدثين بالعربية شعروا بالطمأنينة والراحة والسكينة أثناء الاستماع لآيات كتاب الله، رغم عـدم فهمهم لمعانيه، وهذا من أسرار القرآن العظيم وإعجازه، التي كشف الرسول صلى الله عليه وسلم، النقاب عن بعضها، حين قال: \"ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلـون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده\" (رواه مسلم).
    وفي هذا الإطار كانت دراسة مصرية سابقة قد أكدت أن سماع الإنسان لآيات القرآن الكريم يعمل على تنشيط الجهاز المناعي؛ نتيجة ما يحققه للسامع من هدوء واطمئنان يبدد التوتر والقلق، والعظيم في هذا الموضوع، أن الفائدة تعم علي المستمع سواء كان مسلمًا أو غير مسلم.
    وذكرت الدراسة، التي قامت بها هيئة المستحضرات الطبية واللقاحات، أن 79% ممن أجريت عليهم تجربة سماع آيات الذكر الحكيم، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، ويعرفون العربية أو لا يعرفونها، ظهرت عليهم تغيرات فسيولوجية تدل على تخفيف درجة التوتر العصبي التلقائي.
    وأضافت الدراسة أن الأثر القرآني المهدئ للتوتر يؤدى إلى تنشيط وظائف
    المناعة لمقاومة الأمراض والشفاء، وقد شملت الدراسة 210 متطوعين أصحاء تتراوح أعمارهم بين 17- 40 سنة، وكانوا من غير المسلمين، وتم ذلك خلال 42 جلسة علاجية، وكانت النتائج إيجابية نظرا للأثر المهدئ للقرآن الكريم على المتوتر بنسبة 65% ، وهذا الأثر المهدئ له تأثير علاجي، حيث إنه يرفع كفاءة الجهاز المناعي ويزيد من تكوين الأجسام المضادة في الدم.
    هذا الموضوع يؤكد هذه الدراسة
     
  2. hammurabi99

    hammurabi99 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جانفي 2007
    المشاركات:
    163
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      08-07-2007 13:47
    La source stp
    je veux juste verifier
     
  3. SEDUCT

    SEDUCT عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    676
    الإعجابات المتلقاة:
    299
      08-07-2007 13:56
    [​IMG]
     
  4. nightstar

    nightstar عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جوان 2006
    المشاركات:
    110
    الإعجابات المتلقاة:
    34
      08-07-2007 14:02
    Tu as raison hammurabi faut toujours avoir ses sources pour pouvoir convaincre on donne pas le chose comme ça à l'absolut.
    si je vous di que la terre va s'eclater dans un semaine et c'est approuvé. vous aller me croire sans vous donner de quoi je me suis basé. si vous dites oui vous serez hypo
     
  5. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      08-07-2007 14:19
    أثبتا العكس

    :smile1:
     
  6. nightstar

    nightstar عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جوان 2006
    المشاركات:
    110
    الإعجابات المتلقاة:
    34
      08-07-2007 14:24
    je ne peux pas prouver quelques chose qui n'a jamais existé. Prouve moi qu'il n'ya pas d''être humain qui on la tete d'un zebre les ventre d'un lion et les pied d'un homme. moi je dit qu'il y en a.
     
  7. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      08-07-2007 14:28
    هذه أنت وحدك ادعيتها وقد أشاطرك الرأي فيها :smile1: فللله في خلقه شؤون:smile1:

    أمّا بما يخصّ الموضوع فضع عنوانه في google وستجد مئات المواضيع المماثلة وبعضها مرفق بالمصدر
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...