1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

فصول الحب...

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة majhoul tunisien, بتاريخ ‏16 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. majhoul tunisien

    majhoul tunisien عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جويلية 2006
    المشاركات:
    1.065
    الإعجابات المتلقاة:
    42
      16-07-2007 11:02
    :besmellah1:



    فصول الحب ​


    العلاقة بين الزوجين تشبة الحديقة. ولكي تزدهر هذه الحديقة , يجب أن تروى بانتظام , وأن نوليها اهتماما" خاصا", مع الوضع في الاعتبار فصول السنة, وكذلك أي أحوال جوية لايمكن التنبؤ بها,كما يجب باستمرار أن ننثر فيها بذورا" جديدة, وأن نقتلع منها الحشائش الضارة. وبنفس الطريقة , حتى يظل سحر الحب مفعما" بالحياة, يجب علينا أن نفهم فصوله ومواسمه,ونرعى حاجات الحب الخاصة.



    ربيع الحب
    الوقوع في الحب يشبه فصل الربيع. فنحن في هذه الفترة,نشعر كما لو كنا سنبقى سعداء إلى الأبد. إنه وقت البراءة والصفاء, والحب فيه يبدو شيئا" أبديا" خالدا". كما يبدو أن الطرف الاخر هو الاختيار الأمثل بالنسبة لنا. إن الحبيبين يتناغمان معا" وبدون مشقة في انسجام وتوافق ,ويبتهجان بحظهما السعيد.


    صيف الحب
    في صيف الحب, نكشف أن الطرف الاخر ليس مثاليا كما كنا نعتقد,ويصبح علينا أن نعمل على إنجاح العلاقة . وفي هذه الفترة يظهر الإحباط وخيبة الأمل,ومن ثم تصبح هناك حاجة إلى اقتلاع الحشائش الضارة, كما تحتاج النباتات إلى أن تروى بشكل أكبر تحت هذه الشمس المحرقة.
    في هذه الأثناء , لايصبح من السهل كما كان أن نمنح الحب, وأن نحصل على مانحتاجه منه. ويلوم كل طرف في العلاقة الطرف الاخر , ويتخلى عنه. إنهما لا يدركان أن الحب ليس سهلا" دائما", فهو يتطلب في بعض الأحيان العمل الشاق تحت شمس محرقة. في صيف الحب , نحتاج إلى أن نهتم باحتياجات الطرف الاخر, ونطلب منه مانحتاجه من الحب , ونحصل عليه . وهذا كله لايحدث بشكل تلقائي


    خريف الحب
    نتيجة لما قدمناه للحديقة من رعاية في فصل الصيف , يمكننا الان أن نجني ثمار جهدنا الشاق . لقد حل فصل الخريف , وهو وقت ذهبي , يتميز بالخصب والثراء ,وفي هذه الأثناء ,نشعر بحب أكثر نضجا",يتقبل ويتفهم عيوب ونقائض الطرف الاخر,وعيوبنا ونقائصئا نحن أيضا". إنه وقت الشكر والامتنان والعطاء المتبادل بين الطرفين. لقد بذلنا جهدا" شاقا" خلال فصل الصيف , ولذلك , يمكننا الان أن نهدأ , ونستمتع بالحب الذي أوجدناه داخلنا.



    شتاء الحب
    ثم تتغير الأحوال الجوية مرة أخرى , وياتي الشتاء. وخلال شهور الشتاء الباردة المجدبة, تتقوقع الطبيعة بكاملها على نفسها . إنه أوان الراحة والتأمل والتجدد. إنه وقت النمو بمعزل عن الاخرين , وذلك عندما نصبح في حاجة إلى أن نتوجه إلى أنفسنا أكثر مما نتوجه إلى الطرف الاخر في بحثنا عن الحب والرضا. إنه وقت المداواة والعلاج . الوقت الذي يقبع فيه الرجال في كهوفهم في سبات عميق, ويغوص فيه النساء إلى قاع ابارهن.
    بعد أن نحب ونداوي أنفسنا خلال شتاء الحب المظلم ,يعود الربيع لامحالة. ومرة ثانية, نستمتع بمشاعر الأمل والحب , وبكم كبير من الاحتمالات . وفي ظل ماقمنا به في رحلتنا الشتوية من مداواة داخلية وبحث عن الذات , نصبح الان قادرين على أن نفتح قلوبنا مرة أخرى ونشعر بربيع الحب.
     

  2. The_Great_WZ

    The_Great_WZ مشرف سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    3.348
    الإعجابات المتلقاة:
    1.404
      16-07-2007 11:06
    مشكور
    :oh:
    تحيّاتي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...