1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الكرم أيام زمان....حكاية معبّرة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة mounir-vision, بتاريخ ‏16 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. mounir-vision

    mounir-vision كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    14.001
    الإعجابات المتلقاة:
    33.699
      16-07-2007 15:30

    [​IMG]
    الكرم أيام زمان..
    واين هو اليوم ؟؟؟

    ‏ حج عبد الله بن عباس بالناس، ونزل ذات يوم منزلاً، وطلب من غلمانه طعاماً فلم يجدوا شيئاً، فقال لهم:‏ ‏ اذهبوا إلى هذه البرية، لعلكم تجدون راعياً أو خيمة فيها لبن أو خبز، فمضوا حتى وقفوا على عجوز في فناء خبائها، فسلموا عليها، وقالوا لها:‏ ‏ أعندك طعام نبتاعه؟ قالت: أما للبيع فلا، ولكن عندي ما يكفيني أنا وأبنائي، فقالوا:‏ ‏ وأين بنوك؟ قالت:‏ ‏ في مرعى لهم، وهذا أوان أوبـَتهم، قالوا:‏ ‏ وما أعددت لهم؟ قالت:‏ ‏ خبزة تحت المـَلـَّة، قالوا:‏ ‏ أوليس عندك شيء آخر؟ قالت:‏ ‏ لا، قالوا:‏ ‏ فجودي لنا بشطرها، قالت:‏ ‏ أما الشطر فلا أجود به، وأما الكل، فخذوه، فقالوا:‏ ‏ تمنعين النصف، وتجودين بالكل، قالت:‏ ‏ نعم، لأن إعطاء الشطر نقيصة، وإعطاء الكل فضيلة، فأنا أمنع ما يضعني، وأمنح ما يرفعني ثم أعطتهم الخبز، ولم تسألهم من هم؛ ولا من أين جاءوا؟ فرجعوا إلى ابن عباس وأخبروه بخبر هذه المرأة، فعجب منها وقال:‏ ‏ احملوها إليَّ الساعة، فبادروا إليها، وقالوا لها:‏ ‏ إن صاحبنا يريد أن يراك، فقالت:‏ ‏ ومن صاحبكم؟ قالوا:‏ ‏ عبد الله بن عباس، قالت:‏ ‏ وأبيكم هذا هو الشرف الأعلى، وماذا يريد مني، قالوا:‏ ‏ إكرامـَك ومكافأتك، فقالت:‏ ‏ والله لو كان ما فعلته معروفاً، ما كنت لآخذ عنه بديلاً، فكيف وهو شيء يجب أن يشارك فيه الناس بعضهم بعضاً، وألحـُّوا عليها حتى ذهبوا بها، فلما وصلت إلى عبد الله سلمت عليه، فرد عليها السلام، وقرب مجلسها، وقال لها:‏ ‏ ممن أنت يا خالة؟ قالت:‏ ‏ من قبيلة بني كلب، قال:‏ ‏ وكيف حالك؟ قالت:‏ ‏ آكل الخبز المليل وأكتفي منه بالقليل، وأشرب الماء من عين صافية وأبيت ونفسي من الهموم خالية، فازداد منها استغراباً، وقال: لو جاء بنوك الآن وهم جياع، ما كنت تصنعين لهم؟ ‏ ‏ قالت: يا هذا لقد عظمت عندك خبزتي حتى أكثرت فيها الكلام، أشغل فكرك عن هذا فإنه يفسد المروءة ويورث الخسة، فقال لغلمانه: أحضروا أولادها، فأحضروهم فقربهم إليه وقال:‏ ‏ إني لم أطلبكم لمكروه، وإنما أحب مساعدتكم بمال، فقالوا:‏ ‏ نحن في كفاف من الرزق، فوجـِّه مالك نحو من يستحقه، فقال:‏ ‏ لا بد أن يكون لي عندكم شيء تذكروني به، وأمر لهم بعشرة آلاف درهم، وعشرين ناقة مع فحلها....
    **************
    تحياتى.
     
  2. bassia

    bassia نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    6.290
    الإعجابات المتلقاة:
    486
      16-07-2007 16:33
    يا حسرة على أيام زمان:sleep2:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...