باحثون يكتشفون: القرآن يحوي " شفرة رقمية " تحميه من التحريف

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

makrem69

عضو نشيط
إنضم
10 سبتمبر 2006
المشاركات
124
مستوى التفاعل
70
:besmellah1:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى بركاته

تمكن عدد من الباحثين الإسلاميين، في إحدى شركات البرمجيات المصرية، من التوصل لكشف علمي جديد، يؤكد أن القرآن الكريم نزل من عند الله تعالى يحمل "شفرة رقمية 6" على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم يستحيل معها على الإنس والجان التعرض لآيات القرآن الكريم بأي تأويل أو تحريف، مصداقاً لقوله تعالي "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"، وهو ما أقره الأزهر الشريف من خلال إجازة هذا الكشف عبر اللجنة الشرعية بالأزهر.
وأكد الباحثون، في بيان أصدروه أنه على مدار 11 سنة من البحث الدؤوب في مقر الشركة بمدينة "سرس الليان" بمحافظة المنوفية شمال مصر، التي يرأسها رجل الأعمال الدكتور إبراهيم كامل، توصل الباحثون "لكشف الشفرات الربانية التي يخاطبنا بها الله تعالى في آيات القرآن الكريم حتى اليوم وإلى يوم القيامة".
وقالت هناء جودة سيد أحمد، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، توصلنا بعد 11عاماً من البحث الدؤوب لفك الشفرات الربانية للقرآن الكريم، التي تركزت في رقم 19 من خلال قوله تعالي عليها تسعة عشر (المدثر 30). وأضافت: "حينما قرأنا الآية القائلة ..ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيماناً ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون.. (المدثر 30)، وجدنا مجموع حروفها 57 وأنها تقبل القسمة على 19 .
ثم بحثنا في ترتيب نزول سورة المدثر فوجدناها الرابعة، ثم السورة التالية الفاتحة ، التي وجهنا المولي عز وجل لأن نجعلها فهرس القرآن لقوله تعالى ولقد آتيناك سبعاً من المثاني ، فقمنا بجمع حروف القرآن والآيات الشفع والوتر، فظهرت لنا أرقام تقبل القسمة على 19، وإذا أضفنا لها مجموع حروف بسم الله الرحمن الرحيم (3 + 4 + 6 + 6)، فوجدناها تقبل القسمة أيضاً علي 19 .
وتابعت هناء: "إن هذا الاكتشاف العلمي يمثل طفرة تؤكد استحالة تحريف القرآن الكريم، وإمكانية كشف حدوث أي تحريف عن طريق هذه الشفرات الربانية، وكذلك يمكن استخدامها في كشف التحريف في الكتب السماوية الأخرى، وقمنا بالفعل بتطبيق ذلك علي 200 صفحة، الأولى من التوراة فوجدنا حدوث تحريف في النص، وحينما حذفت كلمة "إسحاق" ووضعنا بدلاً منها "إسماعيل"، تم ضبط الشفرة ومطابقتها للنص
 

ismail2006

عضو مميز
إنضم
9 نوفمبر 2006
المشاركات
1.009
مستوى التفاعل
352
قال تعالي "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"
 

أبو عُمر

عضو مميز
إنضم
9 جانفي 2007
المشاركات
949
مستوى التفاعل
262
:besmellah1:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هذا يُزعم أنه إثبات حِفْظ للقرآن ، ومآله تحريف القرآن .وهذه طريقة البهائية ، وهي فرقة مارقة تنتسب إلى الإسلام زورا وبُتانا ، وتُقدِّس الرقم ( 19 ) !




وكان أحد أدعيائها ، وهو رشاد خليفة – قال بهذا القول ، ثم آل به الأمر إلى أمرين :

الأول : ادِّعاء النبوة !

الثاني : ادِّعاء أن القرآن فيه زيادة ؛ لأن عدد آيات سورة التوبة لم يقبل القسمة على (19) !

وفي هذا القول تخبّط كبير ، فعلى سبيل المثال : ما قيل في عدد أحرف البسملة ، وأنها (19) وليس الأمر كذلك .ففي القول أعلاه (مجموع حروف «بسم الله الرحمن الرحيم» (3 + 4 + 6 + 6))

وليس الأمر كذلك ، فإن الحرف المشدد عبارة عن حرفين ، فَحَرْف " الراء " في (الرحمن) وفي (الرحيم) عبارة عن حرفين ، وكذلك حرف المدّ في (الرحمن) لم يتم احتسابه في العدّ .

فلو كتبنا البسملة مِن أجل العَدّ لكانت ( بسم الله الررحمان الررحيم ) .فيكون مجموع حروف البسملة ( 3 +4 + 8 + 7 ) .فسقط بذلك ما بَنوا عليه مِن وَهْم !

كما أن تلك الدراسة المزعومة لا تَمُتّ لِطريقة القُرآن بِصِلَة ؛ لِمَا فيها من التكلّف ، فإن العدد (19) لا يقبل القسمة إلاَّ بعد تكلّف بالغ !

وقد تكفّل الله بحفظ كتابه على مدى أكثر من ألف وأربعمائة عام من غير حاجة إلى هذه الطريقة المبتدعة المتكلّفة !

والله المستعان .


موضوع مغلق
 

نسرقرطاج

عضو مميز بالقسم العام
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
2.964
مستوى التفاعل
7.834
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تمكن عدد من الباحثين الإسلاميين، في إحدى شركات البرمجيات المصرية، من التوصل لكشف علمي جديد، يؤكد أن القرآن الكريم نزل من عند الله تعالى يحمل "شفرة رقمية 6"على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم يستحيل معها على الإنس والجان التعرض لآيات القرآن الكريم بأي تأويل أو تحريف، مصداقاً لقوله تعالي "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"، وهو ما أقره الأزهر الشريف من خلال إجازة هذا الكشف عبر اللجنة الشرعية بالأزهر.

وأكد الباحثون، في بيان أصدروه أنه على مدار 11 سنة من البحث الدؤوب في مقر الشركة بمدينة "سرس الليان" بمحافظة المنوفية شمال مصر، التي يرأسها رجل الأعمال الدكتور إبراهيم كامل، توصل الباحثون "لكشف الشفرات الربانية التي يخاطبنا بها الله تعالى في آيات القرآن الكريم حتى اليوم وإلى يوم القيامة".

وقالت هناء جودة سيد أحمد، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، توصلنا بعد 11عاماً من البحث الدؤوب لفك الشفرات الربانية للقرآن الكريم، التي تركزت في رقم 19 من خلال قوله تعالي عليها تسعة عشر (المدثر 30). وأضافت: "حينما قرأنا الآية القائلة ..ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيماناً ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون.. (المدثر 30)، وجدنا مجموع حروفها 57 وأنها تقبل القسمة على 19 .

ثم بحثنا في ترتيب نزول سورة المدثر فوجدناها الرابعة، ثم السورة التالية الفاتحة ، التي وجهنا المولي عز وجل لأن نجعلها فهرس القرآن لقوله تعالى ولقد آتيناك سبعاً من المثاني ، فقمنا بجمع حروف القرآن والآيات الشفع والوتر، فظهرت لنا أرقام تقبل القسمة على 19، وإذا أضفنا لها مجموع حروف بسم الله الرحمن الرحيم (3 + 4 + 6 + 6)، فوجدناها تقبل القسمة أيضاً علي 19 .

وتابعت هناء: "إن هذا الاكتشاف العلمي يمثل طفرة تؤكد استحالة تحريف القرآن الكريم، وإمكانية كشف حدوث أي تحريف عن طريق هذه الشفرات الربانية، وكذلك يمكن استخدامها في كشف التحريف في الكتب السماوية الأخرى، وقمنا بالفعل بتطبيق ذلك علي 200 صفحة، الأولى من التوراة فوجدنا حدوث تحريف في النص، وحينما حذفت كلمة "إسحاق" ووضعنا بدلاً منها "إسماعيل"، تم ضبط الشفرة ومطابقتها للنص.


سبحان الله ..
 

Elyes RAFA

نجم المنتدى
إنضم
21 نوفمبر 2007
المشاركات
2.227
مستوى التفاعل
1.531
سبحان الله ... و الحمد لله
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى