أموالنا لذوي الميراث نجمعها............

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة kskander, بتاريخ ‏24 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. kskander

    kskander عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏4 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    620
    الإعجابات المتلقاة:
    16
      24-07-2007 16:23
    يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام علي بن أبي طالب –رضي الله عنه- ليكتب له عقد دار .. فأمسك الإمام بالقلم والقرطاس .. فكتب " بسم الله الرحمن الرحيم .. اشترى ميت من ميت دار في بلد المذنبين .. وسكت الغافلين .. لها أربعة حدود .. الأول الموت .. والثاني الحساب .. والثالث الصراط .. والرابع إما جنةً أبدا أو ناراً أبدا "

    النفس تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن السلامة فيها ترك ما فيها
    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنها *** وإن بناها بشر خاب بانيها
    أموالنا لذوي الميراث نجمعها *** ودارنا لخراب الدهر نبنيها
    أين الملوك التي كانت مسلطة *** أزحت سقاها بكأس الموت ساقيها
    واعمل لدار غدا رضوان خازنها *** الجار أحمد والرحمن بانيها
    قصورها ذهب والمسك طينتها *** والزعفران حشيش نابت فيها

    فلنؤوب ونتوب .. حتى نلحق بركب التائبين ..؟!

    يا ربي يا من هو العلام في الأزلي *** بالسر والجهر من قولي ومن عملي
    ثبت بفضلك قلبي يا رحيم وجد *** لي بالرضا واعف يا رحمن عن زللي
    جرائمي لست أحصيها لكثرتها *** أرجوك يا سيدي عنها تجاوزلي
    حسبي رضاك ولا أرجو سواك ولا *** أحصي ثناك وإني فيك ذو أملي
    ذنبي عظيم وقلبي خائف وجل *** ومنك يرجى أمان الخائف الوجلي
    صبابتي عظمت إذ مقلتي حرمت *** طيب الكرى ونما يا سيدي زللي
    ضيعت عمري في لهو وفي لعب *** وفي فتور وفي عجز وفي كسلي
    أرجوك عفوك يا من قد تنزه عن *** ضد وند وعن كيفا وعن مثلي
    ظني جميل به أرجو النجاة غدا *** والعفو عن ما مضى يا منتهى أملي

    نسألك اللهم توبة نصوحا .. نذوق بها برد اليقين .. وطعم الإخلاص .. ولذة الرضا .. وأنس القبول ..

    يا نفس توبي فإن الموت قد حانا *** واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا
    أما ترين المنايا كيف تلقطنا *** لقطا فتلحق أخرانا بأولانا
    يا راكضا في ميادين الهوى لعبا *** يكفيك ما قد مضى قد كانا ما كانا
    في كل يوم لنا ميت نشيعه *** نرى بمصرعه آثارا موتانا.

    رباه
    يظن الناس بي خيرًا وإني *** لشر الناس إن لم تعف عني
    ومالي حيلة إلا رجائي *** وعفوك إن عفوت وحسن ظني
    والله لو علموا قبيح سريرتي *** لأبى السلام عليَّ من يلقاني
    ولأعرضوا عني وملُّوا صحبتي *** ولَبُئْتُ بعد كرامة بهوان
    لكن سترت معايبي ومثالبي *** وحلمت عن سقطي وعن طغياني
    فلك المحامد والمدائح كلها *** بخواطري وجوانحي ولساني

    منقول للإفادة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...