حديث الأسبوع :الحلف بغير الله

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة أبو عُمر, بتاريخ ‏30 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. أبو عُمر

    أبو عُمر عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جانفي 2007
    المشاركات:
    994
    الإعجابات المتلقاة:
    292
      30-07-2007 18:09
    :besmellah1:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ​

    ننطلق اليوم على بركة الله في عرض سلسة هامة من

    الاحاديث المهمة جدا ساء كانت في العبادات او في العقيدة او الأحكام وسأحاول بتوفيق من الله بيان سندها

    وتقديم شرح مبسط لها ولأحكامها ...والله المستعان

    حديث اليوم


    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَدْرَكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ وَهُوَ يَسِيرُ فِي رَكْبٍ يَحْلِفُ بِأَبِيهِ فَقَالَ:​
    أَلَا إِنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ أَنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ مَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ.​
    متفق عليه وفي رواية في الصحيح

    فمن كان حالفا فلا يحلف الا بالله او ليسكت ​


    الحلف بغير الله أو صفة من صفاته محرم وهو نوع من الشرك ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلملا تحلفوا بآبائكم من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمتوجاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه قالمن حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك وثبت عنه أنه قالمن قال واللات والعزى فليقل لا إله إلا اللهوهذا إشارة إلى أن الحلف بغير الله شرك يطهر بكلمة الإخلاص لا إله إلا الله وعلى هذا فيحرم على المسلم أن يحلف بغير الله سبحانه وتعالى لا بالكعبة ولا بالنبي صلى الله عليه وسلم ولا بجبريل ولا بميكائيل ولا بولي من أولياء الله ولا بخليفة من خلفاء المسلمين ولا بالشرف ولا بالقومية ولا بالوطنية كل حلف بغير الله محرم وهو نوع من الشرك والكفر والعياذ بالله وأما الحلف بالقرآن الذي هو كلام الله فإنه لا بأس به لأن القرآن كلام الله سبحانه وتعالى تكلم الله به حقيقة في لفظه مريداً لمعناه وهو سبحانه وتعالى موصوف بالكلام فعليه يكون الحلف بالقرآن حلفاً بصفة من صفات الله سبحانه وتعالى وهو جائز وأما معارضة من تنصحه عن ذلك بقوله تعالى
    (والليل إذا يغشى) (والشمس وضحاها)
    وما أشبهها فإن هذا من أعمال أهل الزيغ الذين يتبعون ما تشابه من وحي الله سبحانه وتعالى فيعارضون به المحكم فهذا الحلف ربنا سبحانه وتعالى هو الذي حلف به ولله تعالى أن يحلف بما شاء من مخلوقاته الدالة على عظمته وقدرته وهو سبحانه وتعالى قد نهانا على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم أن نحلف بغيره فعلينا أن نمتثل الأمر وليس علينا أن نعارض أمر الله بما تكلم الله به فإن الله يفعل ما يشاء.

    سماحة الشيخ ابن العثيمين (رحمه الله)



    قال شيخ الاسلام ابن تيمية:

    "والحلف بالمخلوقات حرام عند الجمهور، وهو مذهب أبي حنيفة وأحد القولين في مذهب الشافعي وأحمد، وقد حكي إجماع الصحابة على ذلك."

    وقيل: هي مكروهة كراهة تنزيه، والأول أصح، حتى قال عبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر: (لأن أحلفَ بالله كاذباً أحبّ إليَّ من أن أحلف بغير الله صادقاً)، وذلك لأن الحلف بغير الله شرك، والشرك أعظم من الكذب"[2].
    وقال سليمان آل الشيخ: "قوله: ((فقد كفر أو أشرك)) أخذ به طائفة من العلماء فقالوا: يكفر من حلف بغير الله كفرَ شرك، قالوا: ولهذا أمره النبي صلى الله عليه وسلم بتجديد إسلامه بقول: لا إله إلا الله، فلولا أنه كفرٌ ينقل عن الملة لم يؤمر بذلك.
    وقال الجمهور: لا يكفر كفراً ينقل عن الملة، لكنه من الشرك الأصغر، كما نصّ على ذلك ابن عباس وغيره، وأما كونه أمر من حلف باللات والعزى أن يقول: لا إله إلا الله، فلأنّ هذا كفارة له مع استغفاره، كما قال في الحديث الصحيح: ((ومن حلف فقال في حلفه: واللات والعزى، فليقل: لا إله إلا الله))[3]، وفي رواية ((فليستغفر))، فهذا كفارة له في كونه تعاطى صورةَ تعظيم الصنم، حيث حلف به، لا أنه لتجديد إسلامه، ولو قُدّر ذلك فهو تجديد لإسلامه لنقصه بذلك لا لكفره، لكن الذي يفعله عبّاد القبور إذا طلبت من أحدهم اليمين بالله أعطاك ما شئت من الإيمان صادقاً أو كاذباً، فإذا طلبت منه اليمين بالشيخ أو تربته أو حياته ونحو ذلك لم يقدِم على اليمين به إن كان كاذباً، فهذا شرك أكبر بلا ريب، لأن المحلوف به عنده أخوف وأجلّ وأعظم من الله، وهذا ما بلغ إليه شرك عبّاد الأصنام، لأن جهد اليمين عندهم هو الحلف بالله كما قال تعالى: {وَأَقْسَمُواْ بِ?للَّهِ جَهْدَ أَيْمَـ?نِهِمْ لاَ يَبْعَثُ ?للَّهُ مَن يَمُوتُ} [النحل:38]"[4].

    ---------------

    [1] أخرجه الترمذي في النذور والإيمان، باب: ما جاء في كراهية الحلف بغير الله (1535)، والحاكم في المستدرك (4/330)، والبيهقي في الكبرى (10/29)، وقال الترمذي: "حسن صحيح"، وصححه الحاكم على شرط الشيخين، والألباني في صحيح الترغيب (2952).

    [2] مجموع الفتاوى (1/204).

    [3] أخرجه البخاري في التفسير، باب: {أفرأيتم اللات والعزى} (4860)، ومسلم في الإيمان (1647) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

    [4] تيسير العزيز الحميد (ص593).



    والى الملتقى بعد اسبوع باذن الله مع حديث آخر

    والى ذلك الحين ...لا تنسوني من صالح دعائكم​
     
  2. BOUALI01

    BOUALI01 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جانفي 2007
    المشاركات:
    390
    الإعجابات المتلقاة:
    28
      30-07-2007 18:14
    [​IMG]



    موضوع اكثر من رائع ولنا عودة للرد و تحليل كيفية رفعه وتثبيته في حالة التجاوب بارك الله فيك اخي الحبيب
     
  3. طالب_علم

    طالب_علم عضو مميز بقسم الافلام و المسلسلات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جانفي 2007
    المشاركات:
    547
    الإعجابات المتلقاة:
    70
      31-07-2007 02:40
    بارك الله فيك أخي الكريم و جزاك الله خيرا ونفعك بالعلم و زادك علما ما تنفع به غيرك و أحسن إليك إلي يوم القيامة
     
  4. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      31-07-2007 10:26
    بارك اببه فيك أخي matx3 و هذا سرد لآراء بقيّة المذاهب السّنّيّة

    فقال إبن حجر العسقلاني

    *3* باب لَا تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ

    الشرح‏:‏

    قوله ‏(‏باب‏)‏ بالتنوين ‏(‏لا تحلفوا بآبائكم‏)‏ هذه الترجمة لفظ رواية ابن دينار عن ابن عمر في الباب لكنها مختصرة على ما سأبينه، وقد أخرج النسائي وأبو داود في رواية ابن داسة عنه من حديث أبي هريرة مثله بزيادة ولفظه ‏"‏ لا تحلفوا بآبائكم ولا بأمهاتكم ولا بالأنداد ولا تحلفوا إلا بالله ‏"‏ الحديث‏.‏

    الحديث‏:‏

    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ عَنْ مَالِكٍ عَنْ نَافِعٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَدْرَكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ وَهُوَ يَسِيرُ فِي رَكْبٍ يَحْلِفُ بِأَبِيهِ فَقَالَ أَلَا إِنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ أَنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ مَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ
    الشرح‏:‏

    قوله ‏(‏أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أدرك عمر بن الخطاب وهو يسير‏)‏ هذا السياق يقتضي أن الخبر من مسند ابن عمر وكذا وقع في رواية عبد الله بن دينار عن ابن عمر، ولم أر عن نافع في ذلك اختلافا إلا ما حكى يعقوب بن شيبة أن عبد الله بن عمر العمري الضعيف المكبر رواه عن نافع فقال ‏"‏ عن ابن عمر عن عمر ‏"‏ قال ورواه عبيد
    قوله ‏(‏يحلف بأبيه‏)‏ في رواية سفيان بن عيينة عن ابن شهاب ‏"‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع عمر وهو يحلف بأبيه وهو يقول وأبي وأبي ‏"‏ وفي رواية إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر من الزيادة ‏"‏ وكانت قريش تحلف بآبائها‏"‏‏.‏

    قوله ‏(‏فقال ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم‏)‏ في رواية الليث عن نافع ‏"‏ فناداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ووقع في مصنف ابن أبي شيبه من طريق عكرمة قال ‏"‏ قال عمر‏:‏ حدثت قوما حديثا فقلت‏:‏ لا وأبي، فقال رجل من خلفي‏.‏

    لا تحلفوا بآبائكم، فالتفت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ لو أن أحدكم حلف بالمسيح هلك والمسيح خير من آبائكم ‏"‏ وهذا مرسل يتقوى بشواهده‏.‏

    وقد أخرج الترمذي من وجه آخر ‏"‏ عن ابن عمر أنه سمع رجلا يقول لا والكعبة، فقال‏:‏ لا تحلف بغير الله، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ من حلف بغير الله فقد كفر، أو أشرك ‏"‏ قال الترمذي حسن وصححه الحاكم، والتعبير بقوله فقد كفر أو أشرك للمبالغة في الزجر والتغليظ في ذلك، وقد تمسك به من قال بتحريم ذلك‏.‏

    قوله ‏(‏من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت‏)‏ قال العلماء‏:‏ السر في النهي عن الحلف بغير الله أن الحلف بالشيء يقتضي تعظيمه والعظمة في الحقيقة إنما هي لله وحده، وظاهر الحديث تخصيص الحلف بالله خاصة، لكن قد اتفق الفقهاء على أن اليمين تنعقد بالله وذاته وصفاته العلية، واختلفوا في انعقادها ببعض الصفات كما سبق، وكأن المراد بقوله ‏"‏ بالله ‏"‏ الذات لا خصوص لفظ الله، وأما اليمين بغير ذلك فقد ثبت المنع فيها، وهل المنع للتحريم‏؟‏ قولان عند المالكية، كذا قال ابن دقيق العيد، والمشهور عندهم الكراهة، والخلاف أيضا عند الحنابلة لكن المشهور عندهم التحريم، وبه جزم الظاهرية‏.‏
    وقال ابن عبد البر‏:‏ لا يجوز الحلف بغير الله بالإجماع، ومراده بنفي الجواز الكراهة أعم من التحريم والتنزيه، فإنه قال في موضع آخر‏:‏ أجمع العلماء على أن اليمين بغير الله مكروهة منهي عنها لا يجوز لأحد الحلف بها،

    والخلاف موجود عند الشافعية من أجل قول الشافعي‏:‏ أخشى أن يكون الحلف بغير الله معصية، فأشعر بالتردد، وجمهور أصحابه على أنه للتنزيه‏.‏

    وقال إمام الحرمين‏:‏ المذهب القطع بالكراهة، وجزم غيره بالتفصيل، فإن اعتقد في المحلوف فيه من التعظيم ما يعتقده في الله حرم الحلف به وكان بذلك الاعتقاد كافرا، وعليه يتنزل الحديث المذكور، وأما إذا حلف بغير الله لاعتقاده تعظيم المحلوف به على ما يليق به من التعظيم فلا يكفر بذلك ولا تنعقد يمينه‏.‏

    قال الماوردي‏:‏ لا يجوز لأحد أن يحلف أحدا بغير الله لا بطلاق ولا عتاق ولا نذر، وإذا حلف الحاكم أحدا بشيء من ذلك وجب عزله لجهله‏.‏
     
  5. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      31-07-2007 11:10
    :besmellah1:

    مشكور أخي matx3 موضوع جيد و هام و نتمنى تثبيته

    شكرا أيضا للاخوة الاعضاء على الردود و بالخصوص للأخ AlHawa على الاضافة القيمة

    وفقنا الله و اياكم لما فيه خير ديننا و دنيانا
     
  6. samir1000

    samir1000 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.298
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      03-08-2007 10:02
    [​IMG]
     
  7. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      03-08-2007 10:08
    جزاكم الله خيرا
    موضوع مميز
    موضوع الحلف بالله موضوع خطير
    وتكمن خظورته في عدم الإكتراث بعواقبه واستسهاله وجعله في خانة عموم البلوة
    فبلوة الحلف بغير الله عظيمة فهي كما آشار الأخوة في سردهم لقول العلماء في تفسيرهم للأحاديث الصحيحة في هذا الخصوص
    ثم هي تدخل في :
    عن أبي هريرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم (صحيح البخاري)

    ولا حول ولا قوة إلا بالله
     
  8. Annibal

    Annibal كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.578
    الإعجابات المتلقاة:
    1.085
      03-08-2007 10:18
    بارك الله فيك أخي matx3

    والله يفرحني لو علق كل عضو واضاف دليل او اية استكمالا لعمل الاخ
    عكس شكرا و..
    اريد ان اقول ان الحلف بغير الله ومهما كان شرك به
    هذا ما يدين به اهل السنة والجماعة في مذهب الرسل والاتباع
    يعني كيف تحلف تقول والله والا تسكت
    والحلف بغير الله للاسف موجود بكثرة لدينا ضنا من البعض انها معزة للابن او الوالد او ..... كقولهم وراس ولدي ...وراس بابا ...خلي عاد وراس سيدي فلان وفلتان
    لكن لا ينسى البعض ان الله هو الاحق بهذه المعزة وفوق كل مخلوقاته
    شكرا
     
  9. Annibal

    Annibal كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.578
    الإعجابات المتلقاة:
    1.085
      03-08-2007 10:22
    ملا حضة هامة
    ارتكب العضو الاخ AlHawa خطأ فادح في عدم كتابة اسم الجلالة بالصحيح
    اعرف ان هذا على حسن نية طبعا
    لكن يمكن ان نتغافل المشرفين على بعض الكلمات المكتوبة خطأ من الاعضاء
    والمهم ان يصل معناها الى القارىء
    الا خطأ كهذا في اسم الله سبحانه وتعالى
    ارجو التغيير لمن لديه صلاحيات
    وشكرا لجهود كل الاخوة
     
  10. moncefabed

    moncefabed عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جويلية 2007
    المشاركات:
    994
    الإعجابات المتلقاة:
    591
      03-08-2007 10:40
    جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا
    جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا
    جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا
    جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا
    جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا
    جازاك الله خيرا.....جازاك الله خيرا
    جازاك الله خيرا
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...