دعوة مجددا لكافة الاخوة الاعضاء للانتباه

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة YSL2007, بتاريخ ‏31 جويلية 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      31-07-2007 11:30
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


    مرة أخرى أتوجه لكم ايها الاخوة الكرام أعضاء المنتدى للانتباه مما يتم نقله من مواقع و منتديات أخرى


    فقد لا حظت وجود موضوع سخيف جدا في منتدانا الغالي بعنوان "ملائكة تنقذ فتاة من الاغتصاب" و الحمد لله ان الموضوع تم اغلاقه من طرف الادارة و نتمنى ان يتم حذفه نهائيا مع الشكر مسبقا للأخ هلال من الادارة


    و مع الاسف فان الاخ صاحب الموضوع قام بحسن نية بنقل هذا الموضوع دون التبين من جديته و من صحة ما ورد فيه


    لست ضد نقل المواضيع من مواقع أخرى و لكني أقول عوض ان تنقل من مواقع و منتديات، لما لا يكون ذلك من كتاب يكون مؤلفه عالم مشهود له بالعلم و الامانة و الثقة و بهذا ستكسب ثوابا مضاعفا لانك ستستفيد من قراءة الكتاب القيم و ستفيد اعضاء المنتدى بمعلومات صحيحة
     
  2. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      31-07-2007 22:27
    :besmellah2:

    سأزيدك بلّة أخرى أخي

    أنا بحكم أنّي موجود هنا بألمانيا عندي العديد من الأصدقاء بعضهم من اليهود! و كنّا نتناقش دائما في موضوع فلسطين و القضيّة و لقد لاحظت أنّ هناك فرق بين فريقين واحد صهيوني يدعم إسرائيل و ما تفعله و الآخر يهودي و فقط لا يدعم الظّلم, و كان من بين الفريق الأخير شاب كان يفرح دائما لرؤيتي و كان يجالسني و يسألني رأيي في العديد من الأمور, مع العلم أنّ أغلبيّة العرب يتجنّبونهم عداي.

    لم أره قرابة السّنة حتّى ديسمبر الفرط حيث سبق قائلا السّلام عليكم! إستغربت و إعتقدت أنّها ملاطفة!

    المهمّ بعد إلحاح حكى لي قصّت الحادث الذي تعرّض له و أنّ سيّارته إصطدمت بشجرة في الطّريق الزّراعي و كيف أنّ الشّرطة وجدته ملقى على الأرض في مكان لا يمكن أن يتواجد فيه إلخ

    و بعد النّقاهة إلتقى مع صديق مصري و حكى له أنّه كلّ ما يتذكّره أنّ رجلا يلبس الأبيض حمله من السّيّارة و كانت تصاحبه أصوات غريبة و لكن جميلة لا يعرفها! فأخذه الصّديق إلى المنزل و صادف أذان على قناة إقرأ من مكّة فجنّ لأنّ هذا هو الصّوت الذي سمعه!

    و نحسبه من المسلمين!

    لا يهمّ في كلّ القصّة هل هي أحلام أم حقيقة ما حصل له المهم أنّه أسلم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...