ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ami-sat, بتاريخ ‏4 أوت 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      04-08-2007 12:59
    :besmellah1:

    وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ [ق :19]
    والحق أنك تموت والله حى لا يموت ، والحق أن ترى عند موتك ملائكة الرحمة أو ملائكة العذاب ، والحق أن يكون قبرك روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار فإن (ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ ) أى : ذلك ما كنت منه تهرب وتبتعد.
    تحيد إلى الطبيب إذا جاءك المرض وتحيد إلى الطعام إذا أحسست بالجوع وتحيد إلى الشراب إذا أحسست بالظمأ.
    ولكن ماذا بعد ؟*! أيها القوى الفتى أيها الذكى العبقرى ، يا أيها الغنى ، يا أيها الفقير ، كل مذكور سيفنى ليس غيرُ الله يبقى من علا فالله أعلى
    أيا عبد كم يراك الله عاصيا
    أنسيت لقاء الله واللحدَ والثرى
    إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقى
    ولو أن الدنيا تدوم لأهلها
    حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
    ويوما عبوسا تشيب فيه النواصيا
    تجرد عريانا ولو كان كاسيا
    لكان رسول الله حياً وباقيا


    قال تعالى لحبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم : وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ [ الأنبياء : 34 : 35]
    وقال تعالى : كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالْأِكْرَامِ [ الرحمن : 26 ، 27]
    وقال تعالى : كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ [القصص : 88]
    وقال صلى الله عليه وسلم :" اكثروا من ذكر هادم اللذات "رواه أحمد (2/293) ،

    وذكر الموت ليس معناه. أن تقول : إن فلانا من الناس قد مات ، كلا وإنما ذكره معناه أن نستعد للموت وأن نعمل للموت وأن نغرس فى هذا الدنيا لما بعد الموت.
    إن لله عباداً فطنا
    نظروا فيها فلما علموا
    جعلوها لجة واتخذوا
    طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا
    أنها ليست لحى وطنا
    صالح الأعمال فيها سفنا


    نسأل الله تعالى أن يرزقنا قبل الموت توبة ، وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة ونعيماً ورضوانا ، إنه ولى ذلك والقادر عليه.
     
  2. krimi

    krimi عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 فيفري 2007
    المشاركات:
    470
    الإعجابات المتلقاة:
    29
      04-08-2007 17:24


    اللهم لا تحرمنا من لذة النظر إلى وجهك الكريم..
    اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك..
    ختم الله لنا ولكم بالصالحات
    اللهم آآآمين


    بارك الله فيك وبما طرحت وجزاك الله خير
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...