1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أمنية عاشقة..."

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة samir1000, بتاريخ ‏6 أوت 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. samir1000

    samir1000 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.298
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      06-08-2007 11:04
    أمْنْيَّةُ عَاشِــقَة



    أَنـَا عُصـفُـورَةٌ طَـارَتْ مِنَ الأَمْـطَارِ تَنـْتَفِـضُ
    تَـفِى لِمَوَاسِـمِ التِّرحَالِ وَعْـداً لَيْـسَ يُنْـتَـقَضُ
    تُـهَـاجِرُ بَينَ عَـيْنَيْـكَ وَلا مـَـاءٌ .. وَلا رَوْضُ
    مَقَـادِيرُ الهَـوَى شَـاءَتْ فَـقُـلْ لِى كَيْفَ أَعْتَرِضُ
    وَكَيْفَ العُـمْـرُ يَلْقَـاكَ وَكَيـْفَ تُـقِـلُّـنَا أَرْضُ
    * * *
    سَـيُولَدُ مِنْ زَمَـانِ اليَأْسِ يـَوْمٌ لَيْسَ يـَعْـصَـانِى
    وَيَـنْـمُـو بَينَ أَجْفَـانِى وَيَكْـبُرُ بَين أَحْضَــانِى
    أُلاقِيــهِ بِأُمْـنِـيَــتِى وَبِالبَـسَـمَاتِ يَلْقَـانِى
    أُدَفِّئــهُ بِـأَجْنِـحَـتِى أُلــوِّنـُهُ بـِإِيـمَـانِى
    لأَنـَّكَ أَنْتَ يَا عُـمْـرِى بِـذَاكَ اليَـوْمِ تلْـقَانِى
    لِنـَغْـفِـرَ كُلَّ مَـاضِينَا بِـهَـجْـرِكَ أَوْ بِعِصْيَانِى
    * * *
    أَنـَا رَيْـحَـانَةٌ عَطَـرَتْ سَــمَاءَ الحُبِّ وَرْدِيـَّهْ
    لِتَـهْـفُـو فِى جَنَاحَيْكَ بـِقَصْــدٍ أَوْ بِعَفَوِيـَّهْ
    وَتُرْسـِــلُ بَينَ عَيْنَيْكَ نَسِــيمَ الصُّـبْحِ بِتَحِيَّهْ
    َوتَدْنـُو مِنْـكَ فِى مَعْنىً وَآمـَـالٍ ضَـبَابِيـَـهْ
    سـَـرَت بِالحُبِّ لِيَدَيـْكَ كَـآلامٍ سَــمَـاوِيـَهْ
    وَعـَـادَتْ مِنْكَ بِجَفَـاء وَكَلِمَـاتٍ رَمَــادِيـَّهْ
    * * *
    سـَيولَدُ مِنْ خَرِيفِ اليَأْسِ يـَوْمـاً عَطْفُ نِيسَـانِ
    رَبِيــعٌ بَـيْـنَ أَوْرَاقِى أُجَـمِّـلُهُ بِأَلْــوَانِى
    وَأَسْــرَابٌ مِنَ الطَّـيرِ تُنَـاجِـينِى وَتَـهْوَانِى
    وَتَرجـِـعُ أَنْتَ أَجْمَلُهَا رُجُـوعَ الرَّاحِلِ العَانِى
    وَتـَرجُـونِى بِأَنْ تُلْقِى جَنَــاحَيْكَ بِأَغْصَـانِى
    لِـكَـىْ تَرْتـَاحَ آوِنَـةً عَلَى تَرْدِيـدِ خَفَقَـانِى
    فَأَفْــرِدُ كُـلَّ أَوْرَاقِى وَسَــادُكَ بَينَ أَحْضَانِى
    * * *
    فَـدَاكَ القَـلْبُ مِنْ أَلمٍ عَلَى عَـيْنَيْكَ يَكْـوِينِى
    فَـدَاكَ العُمْـرُ مِنْ هَمٍ تَـوَقَّد فِى شَــرَايِينِى
    وَأَنْ أَلـقَـاكَ مُنْكَسِـراً بِـحُـبِّى إِذْ تُلاقِيـنِى
    وَتَسْـكُبَنِى عَـذَابَـاتٍ عَلَى دَمْـعٍ يُـدَاوِيـنِى
    وَتَحْـمِلَـنِى صَـبَابَاتٍ مِنَ الأَعْـمَـاقِ تَحْوِينِى
    فَقُـلْـهَا اليَوْمَ لا تَأْسَى أُحِبـَّكِ سَـوْفَ تَكْفِينِى
    لأَنَّـكَ أَنْتَ إِيـمَانِـى وَحُـبِّى أَنْتَ وَيـَقِـينِى
     
    أعجب بهذه المشاركة walid22

حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...