أنفع الطرق لتحصيل العلم:

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ami-sat, بتاريخ ‏7 أوت 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      07-08-2007 09:48
    أنفع الطرق لتحصيل العلم:

    يقول الإمام الشاطبى رحمه الله فى المقدمة الثانية عشرة من كتاب الموافقات.
    من أنفع طرق العلم الموصلة إلى غاية التحقق به أخذه عن أهله المتحققين به.

    وقد قالوا:" إن العلم كان فى صدور الرجال ثم انتقل إلى الكتب وصارت مفاتحه بأيدى الرجال" يقول الشاطبى وهذا الكلام يقضى بأنه لابد فى تحصيل العلم من الرجال (أى العلماء المتحفقين به) فهم مفاتحه بلا شك.

    ثم يقول رحمة الله: وإذا ثبت أنه لابد من أخذ العلم عن أهله المتحققين به فلذلك طريقان:

    الأول: المشافهة وهى أنفع الطريقين.
    وهى أن يجلس المتعلم بين يدى معلمه صادقاً مخلصاً مقبلاً على العلم وكم لهذه الجلسة بين يدى المعلم من بركات ورحمات.
    فكم من مسألة يقرؤها المتعلم فى كتاب، ويحفظها ويرددها على قلبه فلا يفهمها، فإذا ألقاها إليه المعلم فهمها بغتة وحصل له العلم بها بحضرة معلمه.

    قول الشاطبى:
    وهذا الفهم قد يحصل بأمر عادى من إيضاح موضع إشكال لم يخطر للمتعلم على بال وقد يحصل بأمر غير معتاد بأمر يهبه الله للمتعلم عند مثوله بين يدى المعلم ظاهر الفقر بادى الحاجة إلى ما يلقي إليه ،وهذا من فوائد مجالسه العلماء إذ يفتح للمتعلم بين أيديهم ما لا يفتح له دونهم.

    والطريق الثانى: لتحصيل العلم وما زال الكلام لأبى إسحاق الشاطبى رحمة الله هو: مطالعة كتب المصنفين وهو نافع بشرطين:

    الأول: أن يحصل له من فهم مقاصد ذلك العلم المطلوب ومعرفة إصطلاحات أهله ما يتم له به النظر فى الكتب، وذلك يحصل له بالطريق الأول من المشافهة مع العلماء أو هو مما يرجع إليه.

    الثانى: أن يتحرى كتب المتقدمين من أهل العلم فإنهم أقعد به من غيرهم بخلاف المتأخرين ولقد شهد الرسول لهم بالخيرية فقال صلى الله عليه وسلم : "خير الناس قرنى، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم ثم يجئ قدم تسبق شهادة أحدهم يمينه، ويمينه شهادته، . رواه البخارى ومسلم من حديث أبو هريرة رضى الله عنه.

    فينبغى لمن أراد أن يحصل العلم الشرعى:
    أن يذهب للعلماء ..، وأن يجلس بين أيديهم ..، وأن يصدق النية ..، ويخلص العمل لله جلا وعلا ..، ويتقى الله فى سره وعلنه ..، وقوله ..، وعمله..، وأن يحرص على الطاعات..، وأن يجتهد فى أن يبتعد عن المعاصى والمحرمات..، فإنها ظلمة تطفأ نور العلم.

    كما قال مالك للشافعى أنى أرى الله قد ألقى على قلبك نوراً فلا تطفئة بظلمة المعصية.

    وقال الشافعى رحمة الله:
    شكوت إلى وكيع سوء حفظى
    وأوصانى بأن العلم نور
    فأرشدنى إلى ترك المعاصى
    ونور الله لا يؤتاه عاصى


    نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من الصادقين
     
  2. samir1000

    samir1000 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.298
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      07-08-2007 11:13
    اللهم انصر الإسلام و المسلمين
    آمين يا رب العالمين
     
  3. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      07-08-2007 18:48
    بارك الله فيك أخي محمّد و أرجع و أنصح بالأكادميّة الإسلاميّة و أرجوا الإسراع بالتّسجيل ما دامت الإجازة مستمرّة!



    www.islamacademy.net
     
  4. ami-sat

    ami-sat عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.046
    الإعجابات المتلقاة:
    593
      08-08-2007 09:46
    جزاك الله خيرا أخي وجدي على النصيحة

    الدال على الخير كفاعله
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...