• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

قصائد حسان بن ثابت

almouchtak

عضو
إنضم
18 أوت 2008
المشاركات
5.376
مستوى التفاعل
9.740

عفتْ ذاتُ الأصابعِ فالجواءُ،



عفتْ ذاتُ الأصابعِ فالجواءُ،* إلى عذراءَ منزلها خلاءُ

دِيَارٌ مِنْ بَني الحَسْحَاسِ قَفْرٌ،* تعفيها الروامسُ والسماءُ

وكانَتْ لا يَزَالُ بِهَا أنِيسٌ،* خِلالَ مُرُوجِهَا نَعَمٌ وَشَاءُ

فدعْ هذا، ولكن منْ لطيفٍ،* يُؤرّقُني إذا ذَهَبَ العِشاءُ

لشعثاءَ التي قدْ تيمتهُ،* فليسَ لقلبهِ منها شفاءُ

كَأَنَّ خَبيأَةٍ مِن بَيتِ رَأسٍ* يَكونُ مِزاجَها عَسَلٌ وَماءُ

عَلى أنْيَابهَا، أوْ طَعْمَ غَضٍّ* منَ التفاحِ هصرهُ الجناءُ

إذا ما الأسرباتُ ذكرنَ يوماً،* فَهُنّ لِطَيّبِ الرَاحِ الفِدَاءُ

نُوَلّيَها المَلامَة َ، إنْ ألِمْنَا،* إذا ما كانَ مغثٌ أوْ لحاءُ

ونشربها فتتركنا ملوكاً،* وأسداً ما ينهنهنا اللقاءُ

عَدِمْنَا خَيْلَنا، إنْ لم تَرَوْهَا* تُثِيرُ النَّقْعَ، مَوْعِدُها كَدَاءُ

يُبَارِينَ الأسنّة َ مُصْعِدَاتٍ،* عَلَى أكْتافِهَا الأسَلُ الظِّماءُ

تَظَلُّ جِيَادُنَا مُتَمَطِّرَاتٍ،* تلطمهنّ بالخمرِ النساءُ

فإما تعرضوا عنا اعتمرنا،* وكانَ الفَتْحُ، وانْكَشَفَ الغِطاءُ

وإلا، فاصبروا لجلادِ يومٍ،* يعزُّ اللهُ فيهِ منْ يشاءُ

وَجِبْرِيلٌ أمِينُ اللَّهِ فِينَا،* وَرُوحُ القُدْسِ لَيْسَ لَهُ كِفَاءُ

وَقَالَ اللَّهُ: قَدْ أرْسَلْتُ عَبْداً* يقولُ الحقَّ إنْ نفعَ البلاءُ

شَهِدْتُ بِهِ، فَقُومُوا صَدِّقُوهُ!* فقلتمْ: لا نقومُ ولا نشاءُ

وَقَالَ اللَّهُ: قَدْ يَسّرْتُ جُنْداً،* همُ الأنصارُ، عرضتها اللقاءُ

لنا في كلّ يومٍ منْ معدٍّ* سِبابٌ، أوْ قِتَالٌ، أوْ هِجاءُ

فنحكمُ بالقوافي منْ هجانا،* ونضربُ حينَ تختلطُ الدماءُ

ألا أبلغْ أبا سفيانَ عني،* فأنتَ مجوفٌ نخبٌ هواءُ

وأن سيوفنا تركتك عبدا* وعبد الدار سادتها الإماء

كَأنّ سَبِيئَة ً مِنْ بَيْتِ رَأسٍ،* تُعفيِّها الرّوَامِسُ والسّمَاءُ

هجوتَ محمداً، فأجبتُ عنهُ،* وعندَ اللهِ في ذاكَ الجزاءُ

أتَهْجُوهُ، وَلَسْتَ لَهُ بكُفْءٍ،* فَشَرُّكُما لِخَيْرِكُمَا الفِداءُ

هجوتَ مباركاً، براً، حنيفاً،* أمينَ اللهِ، شيمتهُ الوفاءُ

فَمَنْ يَهْجُو رَسُولَ اللَّهِ مِنْكُمْ،* ويمدحهُ، وينصرهُ سواءُ

فَإنّ أبي وَوَالِدَهُ وَعِرْضي* لعرضِ محمدٍ منكمْ وقاءُ

فإما تثقفنّ بنو لؤيٍ* جُذَيْمَة َ، إنّ قَتْلَهُمُ شِفَاءُ

أولئكَ معشرٌ نصروا علينا،* ففي أظفارنا منهمْ دماءُ

وَحِلْفُ الحارِثِ بْن أبي ضِرَارٍ،* وَحِلْفُ قُرَيْظَة ٍ مِنّا بَرَاءُ

لساني صارمٌ لا عيبَ فيهِ،* وَبَحْرِي لا تُكَدِّرُهُ الّدلاءُ
 

almouchtak

عضو
إنضم
18 أوت 2008
المشاركات
5.376
مستوى التفاعل
9.740
وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني



وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ


خلقتَ مبرءً منْ كلّ عيبٍ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ
 

almouchtak

عضو
إنضم
18 أوت 2008
المشاركات
5.376
مستوى التفاعل
9.740

هلْ رسمُ دارسة ِ المقامِ، يبابِ



هلْ رسمُ دارسة ِ المقامِ، يبابِ** متكلكٌ لمسائلٍ بجوابِ

ولَقَدْ رَأيْتُ بِهَا الحُلولَ يَزِينُهُمْ** بِيضُ الوُجُوهِ ثَوَاقِبُ الأحْسَابِ

فدعِ الديارَ وذكرَ كلّ خريدة ٍ** بَيْضَاءَ، آنِسَة ِ الحدِيثِ، كَعَابِ

واشْكُ الهُمُومَ إلى الإلهِ وَمَا تَرَى** مِنْ مَعْشَرٍ مُتَألَبِينَ غِضَابِ

أمُّوا بِغَزْوِهِمِ الرّسُولَ، وألّبُوا** أهْلَ القُرَى ، وَبَوَادِيَ الأعْرَابِ

جَيْشٌ، عُيَيْنَة ُ وَابنُ حَرْبٍ فيهِم،** متخمطينَ بحلبة ِ الأحزابِ

حتّى إذا وَرَدُوا المَدينة َ وارتَجَوْا** قَتْلَ النّبيّ وَمَغْنَمَ الأسْلابِ

وَغَدَوْا عَلَيْنَا قَادِرِينَ بأيْدِهِمْ،** ردوا بغيظهمِ على الأعقابِ

بهُبُوبِ مُعصِفَة ٍ تُفَرِّقُ جَمْعَهُمْ،** وجنودِ ربكَ سيدِ الأربابِ

وكفى الإلهُ المؤمنينَ قتالهمْ** وَأثَابَهُمْ في الأجْرِ خَيْرَ ثَوَابِ

مِنْ بَعدِ ما قَنَطوا، فَفَرّجَ عَنهُمُ** تنزيلُ نصّ مليكنا الوهابِ

وَأقَرَّ عَيْنَ مُحَمّدٍ وَصِحابِهِ،** وأذلَّ كلَّ مكذبٍ مرتابِ

مُسْتَشْعِرٍ لِلْكُفْرِ دونَ ثِيابِهِ،** والكفرُ ليسَ بطاهرِ الأثوابِ

عَلِقَ الشّقَاءُ بِقَلْبِهِ، فَأرَانَهُ** في الكُفْرِ آخِرَ هذِهِ الأحْقَاب
 
أعلى