علاج لمرض السيدا

mimouvico

نجم المنتدى
إنضم
25 فيفري 2010
المشاركات
1.681
مستوى التفاعل
1.525
:besmellah2:
مرض الإيدز أو السيدا
علاج وشفاء طبيعي لمرض الإيدز أو السيدا

هل تعلم أنه يمكن شفاء مرض الإيدز (السيدا) بنظام غذائي مناسب فقط دون أية أدوية كيماوية أو خلطات عشبية سرية مستوردة ومكلفة؟ نحن لسنا في مجال تسويق أي أدوية كيماوية أو خلطات سرية أو حبوب فيتامينات أو أعشاب أو غيره كما هو شائع حاليا. وليس هناك حاجة للسفر إلى بلد نائي للحصول على إكسير سحري مزعوم لأن الحقيقة الأزلية هي أن:
المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء
طريقة العلاج الطبيعي المشروحة في هذه الصفحة للمرض الإيدز وغيره من الأمراض لن تلقى ترحيبا إعلاميا على الرغم من فعاليتها. هذه الطريقة غير مكلفة وليس فيها أي ربح لشركات أدوية أو تجار أعشاب, لذلك ليس هناك أي حافز مادي من قبل أي جهة علمية أو طبية أو إعلامية لنشر هذه العلوم بين المرضى.

ماهو مرض الإيدز؟
مرض نقص المناعة المكتسب الإيدز هو مرض يسببه فيروس HIV الذي يهاجم خلايا المناعة في الجسم T cells. يتسبب ذلك في نقص تدريجي لمناعة الجسم ويتركه عرضة لأمراض بسيطة يمكن للجسم عادة التغلب عليها. الأمراض التي تصيب مرضى الإيدز هي مثل التهاب الرئة, السل, والكثير من أنواع السرطان النادرة الحدوث عند الأشخاص العاديين والذين يتمتعون بمناعة طبيعية.

علاج الإيدز في الطب الغربي والطب التقليدي
حاليا ليس هناك علاج لمرض الإيدز بالأدوية الكيماوية وتستعمل المضادات الحيوية ليس لعلاج فيروس الإيدز وإنما للتغلب على الإلتهابات الإنتهازية التي تستفحل عند مريض الإيدز بسبب نقص مناعته. ولكن الطب الغربي يحاول الوصول إلى أدوية كيماوية تستطيع قتل هذا الفيروس وتخلص الجسم منه. ولكن كل الادوية لها تأثيرات جانبية وبعضها خطير.
علاجات الإيدز في الطب الغربي التقليدي يمكن تصنيفها على أنها طب من الدرجة الأولى والثانية من بين درجات الطب السبعة. علاجات حب الشباب الطبية التقليدية هي مكلفة وغير فعالة في غالب الأحيان وغالبيتها لها تأثيرات جانبية سيئة.

الإيدز والطب الصيني
جميع أنواع الأمراض التي تتسبب بها الميكروبات الحية بما فيها الإيدز سواء كانت سببها جراثيم أو فيروسات أو طفيليات أو غيرها, هي من نوع (أنثى = ين = متوسع). والسبب في ذلك أن جميع الإلتهابات بما فيها الإيدز تميل للإنتشار. فالإلتهابات تدخل إلى الجسم بأعداد صغيرة ثم تتكاثر وتنتشر في الجسم (توسع = أنثى).

علاج وشفاء الإيدز الطبيعي
من الطبيعي أن يكون الإنسان مشككا في علاج طبيعي ورخيص وسهل لمرض خطير مثل الإيدز. ولكن المعلومات المذكورة هنا هي ليست لتسويق أي دواء كيماوي أو عملية مكلفة ولا حتى خلطة أعشاب سرية أو حبوب باهظة الثمن. هذه المبادئ هي قوانين الدنيا مشروحة ببساطة. حتى أبقراط (أبو الطب الغربي) استنتج وقال أن "غذاؤك سيكون دواؤك". كما يذكر في كتاب ناي تشينغ (أشهر كتاب في الطب الصيني): "الأمراض التي لا تشفى بالدواء, يمكن شفاؤها فقط بالغذاء". الغذاء هو فعلا أفضل دواء, إذا كان المرض إيدز أو أي مرض آخر.
إسأل نفسك هل تريد الهجوم على فيروس مثل فيروس الإيدز بالأدوية الكيماوية والتي هي غالبا عقيمة ولها أضرار جانبية سامة أو تريد مساعدة جسمك على تنظيف نفسه وتقوية مناعته والشفاء التدريجي من هذا المرض؟
الطب الطبيعي والماكروبيوتيك تعالج المشكلة بطريقة مختلفة كليا. بدل الهجوم على فيروس الإيدز بالأدوية الكيماوية من الأفضل تزويد الجسم بالأغذية المناسبة والتي تدريجيا ترفع من مخزونه من بعض المعادن مثل الصوديوم والكالسيوم وبالتالي ترفع من مناعته تدريجيا وتسمح له بالتغلب على هذه الفيروس تدريجيا. كما قال أبقراط: "على الطبيب أن يساعد الطبيعة على شفاء المريض بدل أن يحاول أن يحل محلها". فكما يذكر في كل علوم الماكروبيوتيك والطب الصيني أن كل شيء في الدنيا يتألف من قوتين متعاكستين (ذكر وأنثى) أو قوى (توسع وتقلص), وعملية تكاثر فيروس الإيدز هي عملية توسع وبالتالي الأغذية من النوع المعاكس (ذكر) تساعد على وقف تكاثر هذا الفيروس وبالتالي التخلص منه تدريجيا والشفاء.

مقارنة بين علاج الإيدز بالحمية وعلاج الإيدز بالمضادات الحيوية
بعض الأنواع من فيروس الإيدز طورت مناعة لبعض المضادات الحيوية. هذا الأمر غير ممكن بالنسبة للعلاج بالغذاء المناسب. أي أن فيروس الإيدز لا يمكنها أن تطور مناعة ضد الأغذية التي تمنع تكاثرها.
المضادات الحيوية لها تأثيرات سمية جانبية كبيرة, ولكن الأغذية المناسبة ليس لها أي تأثيرات جانبية.
علاج الفيروس المسببة للإيدز وغيره من الأمراض المعدية مثل أمراض الجراثيم والطفيليات والفيروسات يتطلب إجراء زرع مخبري قبل وصف أي مضاد حيوي لمعرفة نوع الميكروب المسبب للمرض, بالإضافة لتجارب على عدد كبير من المضادات الحيوية لمعرفة أي منها هو الأفضل في علاج الإيدز. ولكن في العلاج بالغذاء ليس هناك ضرورة للزرع أو التجارب لأن تكاثر ميكروبات الإيدز هو ظاهرة من نوع (أنثى = توسع) وهناك بعض الأغذية التي تحمل قوة (ذكر = يانغ) قوي وهذه الأغذية ستمنع تكاثر فيروس الإيدز وغيره بشكل طبيعي وسليم مهما كان نوعها.
الأغذية التي تشكل مضادات حيوية طبيعية لفيروس الإيدز هي أغذية رخيصة ومتوفرة في كل مكان على عكس المضادات الحيوية والتي بعضها مكلف جدا أو غير متوفر.

الماكروبيوتيك والإيدز والطب الصيني
غالبية الناس يظنون أن إتباع نظام الماكروبيوتيك لعلاج الإيدز يعني بالضرورة تناول الأغذية اليابانية. هذا ليس صحيحا. هناك بعض الأغذية التي تشكل جزءا من نظام الماكروبيوتيك مثل الميسو والأوميبوشي والجوماشيو الغير متوفرة في منطقة الشرق الأوسط أو متوفرة بسعر باهظ. نحن لدينا في الشرق الأوسط أغذية ذات فوائد تكافئ فوائد هذه الأغذية اليابانية. هذه الأغذية المحلية رخيصة الثمن ومتوفرة في كل مكان ويمكنها أن تعوض عن الأغذية اليابانية المذكورة. يجب على المريض أولا أن يفهم مبدأ الماكروبيوتيك ومبدأ التوازن في الماكروبيوتيك (ين ويانغ) أو (ذكر وأنثى) حتى يستطيع فهم حالته الصحية التي أدت إلى ظهور مرض الإيدز. وبالتالي الماكروبيوتيك ستساعد المريض على فهم طبيعة الأغذية واختيار الأغذية التي تناسب حالته الصحية وتشفيه من الإيدز. يرجى قراءة إذا كان نظام الماكروبيوتيك يدعو لتناول الأغذية المحلية, فلماذا ينصحنا خبراء الماكروبيوتيك بتناول الأغذية اليابانية؟
الإيدز ونظام رقم 7 في الماكروبيوتيك

الإيدز والهرم الغذائي
المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء, وهذا صحيح حتى لمرض الإيدز. ولكن بعض الأغذية ستفيد مريض الإيدز وتحد من انتشار المرض وتساعد على الشفاء التدريجي, وأغذية أخرى ستزيد وتسرع من انتشار الإيدز وتجعل المشكلة أسوء مثل الأغذية الغنية بالحديد. الهرم الغذائي هو فقط خطوط عامة وعريضة عن التغذية وليس فيها أية معلومات مفيدة للشفاء من الإيدز أو غيره من الأمراض.

الإيدز وحبوب الفيتامين والمعادن
الغذاء دائما أفضل دواء. عند إتباع نظام تغذية مصمم خصيصا لمريض الإيدز, ليس هناك ضرورة لتناول أية حبوب فيتامين أو معادن إضافية. بعض الفيتامينات والمعادن قد يكون لها تأثير سلبي على مريض الإيدز عندما يتم تناولها بشكل عشوائي أو بكميات كبيرة. مثلا, حبوب الحديد سيكون لها تأثير سلبي كبير على مريض الإيدز. وذلك لأن كلاهما من نوع(أنثى = ين) وسيسرعان انتشار الإيدز لأن الإيدز هو مرض من نوع أنثى أيضا وسيصبح أسوء عند تناول حبوب الحديد.

علاج وشفاء الإيدز وأكثر من ذلك ...
إذا قررت أن تعالج الإيدز بالغذاء الصحيح والمناسب يمكننا المساعدة في تقديم نظام غذائي مناسب, ولن تكون لوحدك في هذا الاتجاه. إقرأ ما كتبه الكثير من الأطباء المشهورين عن أن الغذاء هو دائما أفضل دواء. ومن المفيد عند إتباع نظام غذائي علاجي للإيدز أو غيره القراءة عن أزمة الشفاء. كما ستجدون هنا لائحة بالأمراض التي تم علاجها وشفاؤها بالحمية المناسبة.
يمكنك الحصول على أجوبة على الكثير من الأسئلة الشائعة عن الإيدز وغيره الكثير من الأمراض وعن الغذاء كأفضل دواء في قسم أجوبة على أسئلة شائعة.
بالإضافة إلى تغيير عاداتك الغذائية, خصص بعض الوقت في يومك للإسترخاء والتأمل. إقرأ ما اكتشفه الآخرون عن هذا الكون الرائع من حولنا.
إذا أردت القراءة أكثر عن الصحة والطب البديل الطبيعي, إنظر إلى صفحة كتب أخرى مقترحة للقراءة في هذا الموقع. وإذا أردتم الإتصال بنا للأسئلة أو الإقتراحات يمكنكم الإتصال بنا بالهاتف أو بالبريد الألكتروني.

:frown:
أنتظر ردودكم
شكرا!!!!
 

dicodoc

نجم المنتدى
إنضم
4 أوت 2009
المشاركات
9.295
مستوى التفاعل
10.247
هل تمت تجربة هذه الطريقة؟ على كم من شخص؟ أين تمت هذه التجربة؟ و ما هي نسبة نجاحها؟
إذا تمت التجربة في الصين فلن ت
جد دليلا على ما ذكرت
http://www.tunisia-sat.com/vb/هنا
 
أعلى