بيان الحكم الشرعي في الحجاب هل هو فرض في الشريعة الإسلامية

malek0711

عضو نشيط
إنضم
21 فيفري 2010
المشاركات
130
مستوى التفاعل
62
:besmellah2:
إن حجاب المرأة المسلمة فرض على كل من بلغت سن التكليف ، وهو السن الذي ترى فيه الأنثى الحيض ، وهذا الحكم ثابت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة ، فالكتاب : قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ المُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ) (الأحزاب 059) وقال تعالى في سورة النور : (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فَرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ) (النور 031) . وأما الحديث فيقول النبي صلى الله عليه وسلم : " يا أسماء ، إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا . وأشار إلى وجهه وكفيه " رواه أبو داود .
وهذا إجماع المسلمين سلفاً وخلفاً ، وهو من المعلوم من الدين بالضرورة ، وهذا لا يعد من ومن قبيل الفرض اللازم الذي هو جزء من الدين .
ومما سبق يعلم الجواب عما جاء بالسؤال
والله سبحانه وتعالى أعلم .:satelite::tunis:

فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد
 
إنضم
7 ماي 2010
المشاركات
114
مستوى التفاعل
239
إن دعاة الضلالة وأهل الفساد يحاولون دائمأ تشويه الحجاب،ويزعمون أن هو سبب تخلف المرأة،وأنه كبتُ لها وتقييد لحريتها،ويشجعونها على التبرج والسفور وعدم لتقييد بالحجاب؛بدعوى أن ذلك دليل على التحرر والتحضر!! وهم لا يريدون بذلك مصلحة المرأة كما قد تعتقده بعض الساذجات،وإنما يريدون بذلك تدمير المرأة والقضاء على حيائها وعفافها،فاحذري أختي المسلمة أن تنخدعي بمثل هذا الكلام،وكوني مهتزة بدينك ومتمسكة بحجابك،وتأكدي أن الحجاب أسمىمن بذلك بكثير،وأنه أولاً قبل كل شئ عبادة لله وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم،وليس عادة يحق للمرأة تركها متى شاءت،وأنه عفة وطهارة وحياء وإن الله تعالى عندما امرك به إنما أراد لك بذلك أن تكوني طاهرة نقية،بحفظ بدتك وجميع جوارحكمن أن يؤذيك أحد بأعمال دنئة وأقول مهينة،وأراد لك به أيضاً العلو والرفعة،وهو تشريف وتكريم لك وليس تضيقاً عليكِ،وهو حلة جمال وصفة كمال لكِ،وهو أعظم دليل على إيمانك وأدبك وسمو أخلاقك،وهوتمييز لك عن الساقطات المتهتكات.فإياكِ إياك أن تتساهلي به أو تنكري له،فإنه والله ما تساهلت امرأة بحجابها أو تنكرت له إلا تعرضت لسخط الله ةعقابه عاجلاً أم آجلاً، وما حافضت إمراة على حجابها إلا إزدادت رضاً وقرباً من الله،واحترامأ وتقديراً من الناس.واعلمي أنه ليست العفيفة الطاهرة هي التي لا تسمح لرجل أن يتمتع ببدنها فقط.بل إن المرأة الطاهرة الحقة هي التي لا تسمح اعين أجنبية عنها أن تقع على شئ من جسمها فتدنسه، والتي لا تطيق نظرة آثمة تنتهك طهارتها.
 

rchihi

عضو نشيط
إنضم
16 مارس 2007
المشاركات
260
مستوى التفاعل
241
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
 

khaoula bh

عضو مميز
إنضم
16 مارس 2010
المشاركات
707
مستوى التفاعل
3.451


اللهم
إني أسألك الهدي والتقي والعفاف و الغنى
اللهم اهدي بنات المسلمين للحجاب والستر
اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سواك
آمين يا أرحم الراحمين
 
أعلى