فنون التعامل مع الناس

med yassin

كبار الشخصيات
إنضم
20 ديسمبر 2007
المشاركات
23.504
مستوى التفاعل
84.325
بعض من فنون التعامل مع الناس

- أعط للحدث أو للكلام تعبيراً من الوجه يناسبه أو كلاماً يلائمه .
- فكّر في الموقف الراهن لا بشيء مضى أو شيء مستقبلي إلا عند جلسة سكون وتأمل إن كان لديك فكرة أو نصيحة فاعرضها بأسلوب حسن واضح و لا تأمر بها غيرك لينفذها إلا يكون تحت إمرتك و سلطتك .
- لا تخاطب فرداً حتى ينتهي من كلامه و قابله بظاهر كلامه لا بظنون و تخرصات مسبقة لديك .
- عوّد نفسك على عدم إساءة الظن بالآخرين إلا بما يقتضيه ظاهر الكلام أو الحال .

- إذا كنت في موقف ما أو على هيئة معينة فتصرف وفق الشرع المطّهر بما يناسب ذلك الموقف أو تلك الحال .
- ما تكنه للغير من خير و حب أظهره ولا تجعله كامناً في نفسك والعكس بالنسبة للشر والبغض .
- إذا عملت عمل طاعة أو فعل خير أو سنة فلا تعقّب ذلك أو تسبقه بدليل من القرآن أو السنة يؤيد ذلك إلا أن تكون معلماً لمن أمامك ؛ خشية الرياء .

- أول كلام مع الضيف بعد السلام أن تطلب منه التفضل وترحب به .
- عند ما تسلم على أحد فليكن وجهك تلقاء وجهه مع ابتسامة مشرقة لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) .
- لا تدخل الناس في مشاكلك وهمومك فلديهم ما يكفيهم .

- لتكن معاملتك للناس وسطاً لا غلو فيها بحيث تعظمهم وتخافهم وترجوهم وتعلّق قلبك بهم ، و لاجفاء فيها فتحتقرهم و تزدريهم و تتكبر عليهم ولا تؤدي لهم حقوقهم .. بل كن وسطاً تعمل في ذلك بما يقتضيه الشرع المطّهر. وتعدّى آداء الحقوق إلى الإحسان إليهم بالقول والمال والفعل والعون .
- إذا قابلت أخاً لك فرحب به وأسأل عن حاله وما يخصه مما يرضى أن تسأل عنه ، لأن ذلك اهتمام به وتقدير .




و الآن أمر للقسم النقاشي :

1- هل هذه السلوكيات مازالت متواجدة بيننا؟

2- هل لديك سلوك آخر تريد أن تضيفه للقائمة؟

3- هل تلتزم شخصيا بهاته الأمور؟؟
 

mahirparf

عضو فريق عمل بقسم الأسرة و المرأة
إنضم
25 جويلية 2008
المشاركات
2.219
مستوى التفاعل
8.636
شكرا أخى محمّد على الموضوع ؛هي بعض الطرق المثلى و التى يجب العمل بها . فتعامل النّاس مع بعضهم البعض أصبحت محتاجة إلى مراجعة كون التّواصل و التخاطب بينهم تأثّر بعدّة عوامل ممّا زعزع تلك الثقة و العفويّة التى كانت فى ما مضى و حلّت مكانها الشكّ و عدم الثقة هذا بالنسبة للعديد من النّاس و لعّل أهمّ عامل مؤثّر بدرجة كبيرة هو المال الذى يسيطر على العقول و يعتبر مركز للنّفوذ ووسيلة ضغط على النّفوس
1- هل هذه السلوكيات مازالت متواجدة بيننا؟
البعض منها فقط
2- هل لديك سلوك آخر تريد أن تضيفه للقائمة؟
السكوت و الإنصات أحيانا خير من الكلام

3- هل تلتزم شخصيا بهاته الأمور؟؟
نعم فى العديد منها
ملاحظة ؛
الكلام والحديث فى أحيان كثيرة لا يبيّن و لا يعرّفك على السّلوك الحقيقيّ للشّخص
 

chafi9

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
18 مارس 2010
المشاركات
1.698
مستوى التفاعل
14.001

1- هل هذه السلوكيات مازالت متواجدة بيننا؟

لنكن واقعيّين مع أنفسنا و مع غيرنا.. لقد مضت تلك السلوكيّات(و إن وجدت ف كيما يقولوها" حبّة في طبق"..) وذهبت مع رياح الزمان تاركةً ذكرى ماضي وأناس مميّزين لأجيال حاليّة يتحدثون عنها فقط دون التّقيّد بها..و هذا راجع لعدّة أسباب و هو موضوع آخر..

2- هل لديك سلوك آخر تريد أن تضيفه للقائمة؟
اقبل عيوب وضعف من تخاطب .. فالكمال لله ..


3- هل تلتزم شخصيا بهاته الأمور؟؟

نضريّــا ألتزم بها و لكن طبيعة الموقف قد تفرض عكس ذلك في البعض إن لم نقل العديد منها..
مشكور عالموضوع الرّائع..:frown:

 

Lily

نجم المنتدى
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
3.107
مستوى التفاعل
11.949

1- هل هذه السلوكيات مازالت متواجدة بيننا؟
نعم ما تزال و الحمد للَه على ما هدانا و لكنَها قلَت و هذا مؤسف. ربَما لأننا أصبحنا نرى ثلَة من الناس تحبَ التميَز بطريقة خاطئة عبر الجهر بالمعصية و الوقاحة المفرطة ... و ربَما لسلبيَتنا داخل المجتمع فلم يعد المجتمع يلعب دوره كرقيب للظواهر السلبيَة كما كان في الماضي

2- هل لديك سلوك آخر تريد أن تضيفه للقائمة؟

نعم هناك الكثير:
* يجب أن تتحدَث بصوت هادئ مع النَاس و ألاَ تتكلَم بصراخ احتراما لمن أمامك و احتراما للناس. لقد بدأنا نلاحظ بعض النَاس يتحدَثون بصوت عال في المواصلات العموميَة و في الشارع...
*"
لا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور"
هناك من الشباب و حتى الكهول من تراه يمشي مرحا ينعكس غروره على كل حركاته ، بعض النساء و الفتيات يمشين بتمايل لجلب الانتباه...
*
يقول الله تعالى : " ياأيها الذين آمنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولانساءٌ من نساءٍ عسى أن يكن خيراً منهن ولاتلمزوا أنفسكم ولاتنابزوا بالألقاب بئس الإسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون "
السخرية من النَاس أصبحت خبزا يوميَا بيننا. لا يمرَ شخص دون أن نعلَق على هيأته و على كلامه و من دون سخرية... نحن نمارس نوعا من التخلَف الجاهلي بهذه الممارسات و المؤسف هو أننا نتقبَلها.
التنابز بالألقاب، و الألفاظ الجارحة و النابيَة لا تكاد تغيب عن كلَ مجتمع مصغَر: في مدارسنا، في أماكن العمل، في الحومة...الخ
* الغيبة أو التقطيع و الترييش و هو أن نتحدث في الناس بما يكرهون
* حفظ المواعيد و العهود. تؤسفني تلك الطريقة التي نسيء فيها إلى أنفسنا بأن نقول "موعد عربي" لاحتقار الهويَة و الحط منها و يؤسفني أكثر أن تكون مواعيدنا على تلك الشاكلة بأن نجعل الناس ينتظرون لساعات..

* عند الكلام حاول أن تنظر إلى الشخص المقابل. إنه من المزعج أن يشيح شخص ما بنظره بعيدا حين يحادث شخصا آخر فذلك يعطي انطباعا بالاحتقار. إن كنت خجولا فلا بأس أن تنظر لمدَة لحضات في وجه مخاطبك و أنت تتكلَم حتى لا يأخذ هذا الإنطباع.
* احذر من النظر إلى الناس طويلا أو بطريقة مدققة و كأنك تفحصهم. يجب أن نربي أعيننا و حتى حواسنا من النظر طويلاو ليعلم كل منا أنَ النظرة مفتاح القلوب عند النَاس حين يتأكَدون من حسن خلقك. و أن النظرة الخائنة تفضح صاحبها و تغلق عليه قلوب الناس..
* يقول الرسول صلى الله عليه و سلم " ليس منا من لم يوقَر كبيرنا و يرحم صغيرنا و يعرف لعالمنا حقَه" إعطاء الوقار لمسنينا خلق المسلم و ليس من المعقول أن نرى من يعزف عن إعطاء مكانه في المواصلات لشيخ أو عجوز. هذا نبيَنا يقول عنه "ليس منا"
...
3- هل تلتزم شخصيا بهاته الأمور؟؟
أحاول الإلتزام ما أقدر و أحرص على ذلك
شكرا على هذا الموضوع الذي يأخذنا إلى حيث الكلمة الطيبة
 

mcny

كبار الشخصيات
إنضم
14 أكتوبر 2009
المشاركات
10.111
مستوى التفاعل
15.584
بعد السلام و الاستئذان اشكرك اخي محمد ياسين على هذه الوقفة التدبرية التي هي فعلا جد هامة فمعاملة الناس اخلاق و ما احوجنا اليها في وقتنا الراهن بنسبة لتساؤلك عن تحلي مجتمعنا بها في الوقت الراهن فاني ارى اننا نفقد اساسياتها ايما فقدان طبعا انا لا اعمم و لكن احكم من خلال استفحال مشاهد دون اخرى وجوه عابسة ، ردود سلام اقرب منها للتنفير و قرع طبول الحرب وربما استهتار بابسط قيم المحاورة من مقاطعة و تعنت
اين نحن من يسر المقال و فصاحة الخطاب و رقة الكلام
ان الاصل في التعامل مع الناس هو اللين و الحق : ان تكون ليين اي ان تكون هادئ الطبع خافت الصوت حكيم المقال موقرا للمسن و رؤوف بالفتى ناصحا للضال و شاكرا للبار اما الحق فان تامر المعروف و ان تنهى عن المنكر و ان تصدق العمل و المقال
اردت كذلك ان اضيف قيمة او فن آخر هو الاعتراف بالخطأ انها فضيلة و اي فضيلة فهي ترد اعتبار المظلوم و ترفع شأن المذنب خصوصا ان وشحت بوشاح الصدق و الندم
في الختام آمل ان ينفعنا الله بحسن القول و العمل و ان يحسن خُلُقنا كما ابدع خِلْقتنا

 

sassou25

عضو فريق عمل بقسم الأسرة و المرأة
إنضم
22 فيفري 2010
المشاركات
2.007
مستوى التفاعل
12.195
هي طرق مثالية ابعد ما يكون عن واقعنا ليست نظرة تشائمية بقدر ماهي واقع ملموس

1- هل هذه السلوكيات مازالت متواجدة بيننا؟

طبعا مازالت موجودة لكن بقلة
لكننا مازلنا متشبذين بها لانها سلوكيات ترفع من مكانتنا و تسمو بينا
2- هل لديك سلوك آخر تريد أن تضيفه للقائمة؟
-لا تندم على اسداء نصيحة لاي شخص حتى اذا اساء اليك
فالنصيحة برهان محبة ، ودليل مودة ، وأمارة صدق لا تجعل اجرها يذهب سدا
-من الحكمة أن تُسلم بخطئك حين تخطيء
-نادِ الناس بأحب أسمائهم, وتعرَّف على أنسابهم
-دع الغير يظنُ أن الفكرة هي فكرته


3- هل تلتزم شخصيا بهاته الأمور؟؟

- لا تدخل الناس في مشاكلك وهمومك فلديهم ما يكفيهم .
لا التزم بيها احيانا
لاني احب مشاركة مشاكلي و مشاكل غيري لتخفيف عنهم و عني طبعا .
طبعا ليس كل الناس (المقربين فقط).
:frown:
 

a7la dorra

عضو فعال
إنضم
12 أكتوبر 2009
المشاركات
588
مستوى التفاعل
1.081

1- هل هذه السلوكيات مازالت متواجدة بيننا؟

بقلة قليلة


2- هل لديك سلوك آخر تريد أن تضيفه للقائمة؟

تحمل عيوب من تخاطب في كلامه

3- هل تلتزم شخصيا بهاته الأمور؟؟

بصراحة معظمها
90%
 
أعلى