لحياة الزوجية :: كوني رقيقة

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة hbshsan, بتاريخ ‏22 أوت 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. hbshsan

    hbshsan عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أوت 2006
    المشاركات:
    1.412
    الإعجابات المتلقاة:
    35
      22-08-2007 22:43
    أختي المسلمة:
    إن الرجل عندما يتزوج من فتاة يتمنى منها أن تكون أنثى، لذلك، فان المطلوب أن تكوني أنثى بمعنى الأنوثة ولن تكوني كذلك إذا نافسته في حمل الأثقال، والجلوس على المكتب في المتجر والمصنع لانك عند ذلك تفقدين رقتك وجاذبيتك، فإذا أردت أن تكوني موفقة في حياتك الزوجية فاعطي الأولوية للعلاقة التي بينك وبين زوجك ثم لعملك الخاص.

    ثم أذكرك بخصال تحببك إلى زوجك متى تخلقت بها فلا تنسي أن زوجك ينتظر منك دائما أن تكوني:
    1- مهتمة بأنوثتك.
    2- مهتمة به هو قبل اهتمامك بنفسك.
    3- منطقية في طلباتك فلا تكوني تلك المرأة التي لا تريد إلا الزوج، وإذا حصلت عليه أرادت كل شيء. وأنني أحذرك من أن ترهقي زوجك بتكليف مادية لا يطيقها فيبقى ابد الدهر جوازه مرهونا لدى البنوك.
    إن المرأة العاقلة تتزوج الرجل ولا تتزوج المال أو المظاهر مثل السيارة الفاخرة أو جولات في أوروبا كل عام وقد قيل : إن الفتاة العاقلة هي التي تتزوج رجلا لا رصيد له في البنك، بدلا من تتزوج رصيدا بلا رجل.
    4- لا تختلقين له ما يكدر صفوه فكثيرون من الأزواج يهجرون زوجاتهم وان كن جميلات تخلصا من جو النكد.
    5- تبحثين عن عيوبك فتصلحينها ولا تبحثين عن عيوبه.
    6- ترضين بما قسم الله لك.
    7- لا تكونين متكبرة فان الكبر يبغضك إلى زوجك، وقد روي أن إحدى الملكات تسمى فكتوريا أحبت رجلا من عامة الشعب وبعدما ارتبطت به جاءته يوما تطرق بابه فقال: من بالباب؟ قالت: أنا الملكة فكتوريا، قال: لا اعرف أحدا من الملكات، فقالت أنا حبيبتك فكتوريا، فقال: الآن عرفتك فادخلي يا حبيبتي.
    8- لا تمدين عينيك إلى رجل غيره فان الرجل غيور بطبعه لا يرضى من زوجته أن تحادث أحدا إلا بإذنه، ولا تتزيني إلا له وقد قال عليه الصلاة والسلام: لا يحل لامرأة تؤمن بالله أن تأذن في بيت زوجها وهو كاره ولا تخرج وهو كاره، ولا تطيع فيه أحدا ولا تعتزل فراشه، ولا تضربه فان كان أظلم فلتأته حتى ترضيه "، ويقول :" أيضا إذا تطيبت المرأة لغير زوجها فإنما هو نار وشنار ".
    ويروى أن أحد المشايخ زوج ابنته لاحد طلبته ثم ليلة الدخول اخبره بان ابنته عمياء بكماء صماء فكاد الرجل أن يغمى عليه، لكنه رضي بما قسم الله له ولا سيما أن الشيخ لم يطالبه بدرهم، فلما دخل عليها وكشف عنها وجدها من اجمل النساء وجها وعيونا وسمعا فتعجب وعندما اخبرها بما قاله أبوها قالت لقد صدق أبي إنني عمياء بكماء صماء عن الحرام فلا انظر إلا إليك ولا اسمع إلا كلامك ولا أتكلم إلا معك فحمدا لله عز وجل وقبل رأسها.
    فاتقي الله أيتها المسلمة وإياك أن تحادثي أحدا في الهاتف أو تذكري أمامه إعجابك بفلان فإن ذلك يوغر صدره.
     

  2. hbshsan

    hbshsan عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أوت 2006
    المشاركات:
    1.412
    الإعجابات المتلقاة:
    35
      22-08-2007 22:48
    احبك وليس في قلبي غيرك...
    وأنت شمعة عمري، وزهرة حياتي...
    كلمات دافئة، لكنها لا تكفي للتعبير عن حقيقة الحب..

    هناك ممارسات عملية وتصرفات ملموسة، تستشفين منها أن زوجك يحبك حقا، ولا يستطيع الحياة بدونك.
    مما يؤكد صدق محبته لك وافتتانه بك أن تلك التصرفات تأتي- أحيانا بشكل عفوي، غير مدروس مسبقا، وفي ظروف كثيرة ومختلفة...
    · في الـبـيـت:
    - يفضل دائما الجلوس بقربك
    - يستمع لآرائك باهتمام شديد
    - لا يشرد أو يغرق في التفكير وأنتما معا
    - لا يذهب إلى النوم ويتركك.
    - يشاهد معك البرامج التلفزيونية التي تفضلينها.
    - يبدي استماعه بالمسلسل الذي تودين متابعته
    - لا يغضب حين يدخل فيجد الأثاث في حالة فوضوية لأنك تنظفين البيت.
    - يصر أن يساعدك في الأعمال المنزلية
    - يفضل البقاء معك على الذهاب إلى سهرة مع أصحابه
    - يبدي سعادته كل مرة لوجوده في البيت
    - يصر على عدم تغيير بعض قطع الأثاث لأنها تحمل ذكريات حميمة تخصكما معا.
    · عـنـد اهـلـك:
    - يكون في غاية الفرح والنشوة حين تزورون اهلك.
    - لا ينظر إلى الساعة أو يستعجلك بالعودة إلى البيت
    - لا يتركك عند اهلك ثم يذهب لقضاء أعماله
    - يحترم أسرتك وينصت جيدا لما يقولونه
    - يثني على الطعام الذي يقدمونه
    - يشعرهم انه واحد منهم
    - يشاركهم في مناقشة القضايا التي تخصهم ويؤكد دوما انه مستعد لعمل أي شيء من أجلهم.
    - يشكرهم دوما على الهدية الأجمل في حياته التي قدموها له.
    · على المـائـدة:
    - يثني على الطعام ويبدي استمتاعه الشديد بمذاقه.
    - لا ينتقد أي نوع حتى لو كان ينفر منه
    - يحدثك عن اطرف ما وقع له خلال اليوم وأنتما تأكلان
    - يقدر لك مجهودك في إعداد الطعام
    - يصر أن يطعمك لقمة بيده كل مرة.
    · في التـعـامـل:
    - يذكرك دوما باللحظات الجميلة التي قضيتماها معا
    - يتشوق للاحتفال بذكرى لقائكما الأول
    - يبدو في احسن حالاته خلال عيد زواجكما
    - يسعد بلمس يديك وكأنهما في بداية مشوار الخطوبة
    - يؤكد لك دوما أن حياته ستغدو لا معنى لها بدونك
    - لا يتذمر من العمل ولا يعدد أمامك مشاكله التي يعاني منه
    - لا يثور حين يطلبه أحد في الهاتف حتى لو كان الوقت غير مناسب.
    - يصحبك كل حين في نزهة خارجية ليأخذك إلى المكان الذي كنتما تتقابلان فيه أيام زمان.
    · مع صـديقـاتـك:
    - يحترم صديقاتك جدا
    - لا يغضب إذا اتصلت بك صديقة وفي أي وقت
    - يرحب بأي صديقة تزورك، ثم يعتذر عن الجلوس معكما بلباقة وكياسة
    - يمتدح صديقاتك في غيابهن ويثني على سلوكهن
    - لا يتأخر عن الذهاب معك لزيارة صديقة مريضة ولا يتوانى عن تقديم المساعدة لها أن احتاجت.
    - يمتدحك أمامهن ويعبر عن سعادته البالغة باقترانه بك.
    · في الســـوق:
    - يصر على شراء هدية لك كلما ذهبتما إلى السوق
    - يترك لك الوقت الكافي لاختيار ما تريدين.
    - لا يتذمر أبدا من ارتفاع سعر أي شيء تشترينه.
    - لا يصرخ في وجه البائع أو يتعارك معه
    - لا يستعجلك بالذهاب مهما كان مشغولا.
    - يثني دوما على حسن ذوقك في اختيار الأشياء التي اشتريتها
    - لا يظهر عصبيته وانزعاجه مهما تواجه من ظروف في السوق أو في المحلات التجارية
    - سيشتري دوما بعض الهدايا لأهلك.
     
  3. abdouzrig

    abdouzrig عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جويلية 2007
    المشاركات:
    271
    الإعجابات المتلقاة:
    28
      23-08-2007 01:08
    و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة و رحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...