• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

لماذا الأتراك و ليس نحن ...

majedmarzouki

عضو مميز
عضو قيم
إنضم
18 جانفي 2009
المشاركات
918
مستوى التفاعل
3.446
السلام عليكم و حيّا الله أهل النخوة و العزة ممن شارك في قافلة كسر الحصار.
منذ أن إعتلى حزب العدالة و التنمية سلطة تركيا و تمكن شيئا فشيئا من كل مراكز الحكم هناك بفضل الثنائي أردوغان - غول و المواقف التركية في خدمة قضايا فلسطين و المسلمين تزداد حدة و تحديا لإسرائيل رغم العلاقات القائمة بينهما.
السؤال الذي يطرح نفسه : لماذا هذا الإندفاع التركي نحو إتخاذ مواقف أكثر حزما و دعما للمقاومة في حين أن دولا أخرى أقرب لهذه القضايا منطقيا و تاريخيا و جغرافيا مثل مصر و السعودية و سوريا لا تتخذ موقفا مقاربا و لو من بعيد ما يفعله الأتراك فضلا عن تلك الدول الصغيرة أو البعيدة عن منطقة الصراع.
أردت أن أجيب عن هذا السؤال من وجهة نظري و الأمر متروك للإخوة ليبدوا آراءهم.
حسب رأيي فإن المواقف التركية في الفترة الأخيرة كانت نتيجة أسباب كامنة في الشخصية التركية و أخرى في ثقلها على المستوى العالمي و بسبب موانع انتفت, أشرح لكم وجهة نظري:
1- من ناحية البنية النفسية للأتراك
- الأتراك يرون أنفسهم ورثة للخلافة و عليهم مسؤولية الراعي على رعيته
- الشخصية التركية هي شخصية عسكرية بالأساس معتزة بنفسها و هذا معروف عالميا, و العرب قد لقوا منهم بأسا شديدا ثم كانوا لهم عونا كبيرا عندما أسلموا
2- من ناحية القوة التركية
- تركيا هي القوة العسكرية الثانية في حلف الناتو بعد الولايات المتحدة
- تركيا ذات قوة إقتصادية هائلة فهي الإقتصاد السادس في كل أوروبا
3- من ناحية قوة القرار التركي
- ديمقراطية حقيقية في تركيا جعلت أردوغان و فريقه يعتمدون على شرعية حقيقية تسندهم و تدفع بمواقفهم نحو خدمة مصالح الأمة
- حكام وصلوا عن طريق الصناديق إذا فهم الأكفأ و الأقدر على إتخاذ القرارات
4- من ناحية العوائق التي زالت
- كانت تركيا ديمقراطية مقنعة حيث أن الجيش حام العلمانية يهيمن على القرارات المهمة و يستولي على الحكم إذا أراد بدعوى حماية العلمانية, و المعلوم أن العلمانية في تركيا جاءت كرد فعل لفصل تركيا عن تاريخها و جغرافيتها و بالتالي نشأت في ظلها علاقات مع إسرائيل. أما الآن الأغلبية و القرار المطلق بيد حزب العدالة و التنمية فانهمك الحزب الحاكم في تقليم مخالب الجيش و الحد من سلطاته
- كذلك في إطار الحكم العلماني كانت تركيا تداري أوروبا لتنضم إليها أما الآن و قد استيأست من ذلك فقد إتجهت جنوبا و بدأت ببناء علاقات ممتازة مع محيطها العربي و الإسلامي

عند زوائل العوائق التي ذكرتها برزت المواقف التركية الأخيرة و ذلك بسبب العوامل التاريخية و النفسية للشخصية التركية و لأن تركيا تستطيع أن تتحرر من الضغوط التي تسببها هذه المواقف إستنادا على قوة عسكرية و إقتصادية تجعل لها هيبة في العالم و إستنادا أيضا على شرعية داخلية و قوة معنوية يمنحها الحكم الديمقراطي داخلها

على العرب (الشعوب) أن يتعلموا من تركيا كيف تواجه إسرائيل رأسا برأس ثم يفعلوا مثلها

 

ابنة الجنوب

عضو فعال
عضو قيم
إنضم
20 جوان 2007
المشاركات
370
مستوى التفاعل
2.117





أتراكا ليسوا عربا.. لنصرة غزة و شهدائها و استشهادييها....
والسؤال الذي يطرح نفسه؟؟؟؟؟
أين العــــــــرب من هذا كل؟؟؟ومتي سينهضوا من سباتهم؟؟؟؟
بهذا التصرف من الأتراك جعلوا من العرب أجساد بدون أرواح جعلوهم مجرد عضلة في جسم ميت
 

كمال64

عضو فريق عمل المنتدى العام
إنضم
26 أوت 2008
المشاركات
2.290
مستوى التفاعل
19.080
لم يكن موقف الحكومة التّركيّة في أزمات سابقة ليدرك هذه الدّرجة من الجرأة والمساندة للقضيّة الفلسطينيّة ...والتّحوّل كان مع حكومة "أردوغان" في مناسبات سيذكرها التّاريخ.
ولا شكّ أنّ أهمّ عامل يبرّر ما تقدم عليه تركيا هو إنّ الحكومة التّركية قد اختارها قسم كبير من الشّعب وكانت متحمّلة مسؤوليّتها في التّعبير عن نبض ذاك الشّارع داخليّا وخارجيّا.
أرجو أن يكون قد تبيّن الخيط الأبيض من الحبال السّوداء.

 

jam248

نجم المنتدى
إنضم
10 فيفري 2008
المشاركات
3.259
مستوى التفاعل
8.731
لماذا الأتراك و ليس نحن ...
الجواب بكل بساطة :نحبن جبناء , والجبان لا يصنع الحرية
 

mohamedzied

نجم المنتدى
إنضم
29 نوفمبر 2007
المشاركات
4.528
مستوى التفاعل
16.374
وأنا لن أقدم أي جزء منها إلى أي أحد، دع اليهود يحتفظون بذهبهم فإذا ما تمزقت إمبراطوريتي، يمكنهم عندها الاستيلاء على فلسطين دون مقابل، ولكن تقسيم هذه البلاد لن يكون ممكناً إلا على أشلائنا، وأنا لن أسمح أبداً بإجراء عملية جراحية على جسد الأمة الحي."

السلطان عبد الحميد
 

lotfi222

نجم المنتدى
إنضم
24 فيفري 2008
المشاركات
8.266
مستوى التفاعل
28.673
تلك قوانين التاريخ و تلك سنة الله في خلقه. أي قضية لا يمكن أن تتقدم خطوة واحدة في الإتجاه الصحيح ما لم توضع في إطارها الطبيعي و ما لم يتبناها أصحابها الحقيقيون.

بقي الجدل قائما لسنين عدة حول هوية القضية الفلسطينية. هل هي قضية إنسانية, أم عربية أم إسلامية. و تأبى الحقيقة إلا أن تمد عنقها. و من لم يتفطن لها إلى حد الآن فلن يدركها أبدا.

 

fidouzi

نجم المنتدى
إنضم
19 نوفمبر 2006
المشاركات
5.180
مستوى التفاعل
3.678
بل قل ..... اين المسلمين الاخرين..................
هل القدس للعرب وحدهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

kalaoui

عضو
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
942
مستوى التفاعل
3.066
:besmellah2:

السبب الهام أن الرجال الذين يقودون تركيا ذوي فكر إسلامي مروا بمتاعب عديدة حتى وصلوا إلى أعلى هرم السلطة
لا ننسى زعيمهم

نجم الدين أربكان
 

karimlin

عضو مميز
إنضم
25 فيفري 2008
المشاركات
722
مستوى التفاعل
623
يا أخي لان الأتراك مسلمون سادوا العالم حتى القرن التاسع عشر
 

khorchani sofien

عضو نشيط
إنضم
14 مارس 2008
المشاركات
266
مستوى التفاعل
586
لماذا الأتراك و ليس نحن ...


الجواب بكل بساطة :نحبن جبناء , والجبان لا يصنع الحرية


:besmellah2:
يا اخي العزيز الاتراك يحبوا يرجعوا امجاد الدولة العثمانية و السيطرة على الدول العربية
:bang::bang::bang::bang::bang::bang::bang::bang:
 
أعلى