باساريلا: ميسي لن يكون مارادونا..!

djerba86

نجم المنتدى
إنضم
29 فيفري 2008
المشاركات
2.302
مستوى التفاعل
1.232
_4c04cc62b7ac0.jpg



أكد دانييل باساريلا رئيس نادي ريفر بيلت ونجم ومدرب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم السابق أن "ميسي لن يكون في أي مونديال مثل مارادونا".

وأكد باساريلا في تصريحات أمس الاثنين أن المدير الفني الحالي لمنتخب التانجو "لا يمكن اللحاق به", مستبعدا بذلك أن يكون مونديال 2010, الذي ينطلق في جنوب أفريقيا في غضون أيام, بالنسبة لليونيل ميسي كما كان مونديال 1986 في المكسيك بالنسبة لدييجو مارادونا, رغم كل الآمال المعقودة على نجم برشلونة.

وقال النجم الملقب بالقيصر الأرجنتيني: "لا في المونديال المقبل ولا في الذي يليه ولا في أي مونديال سيكون مثل مارادونا 1986، أبدا. الآن ربما يمكنه أن يكون في جنوب أفريقيا كما كان دييجو في نسخة 1982، كرة القدم هنا أصعب, لأن الكرة الأرجنتينية أكثر تعقيدا من نظيرتها الأسبانية, نظرا لأن المدافعين ببساطة أعلى مهارة, ومع ذلك كان مارادونا يصنع السحر هنا قبل حتى مونديال 1982".

ومع ذلك, أقر رئيس نادي العاصمة الأرجنتينية بأن "ميسي هو أفضل لاعب في العالم, ويلعب في برشلونة", قبل أن يستدرك أن "دييجو مع نابولي كان يلعب مع لاعبين أقل بكثير ممن هم إلى جوار ميسي في برشلونة, ومع ذلك كان يحل كل شيء".

وأعرب رئيس ريفر بليت عن تمنياته بأن يكون بين نجم برشلونة ولاعب الوسط المخضرم خوان سباستيان فيرون "نفس الاتصال الموجود بين تشافي وإنييستا سيكون ذلك رائعا, بل حاسما في رأيي".

ومع ذلك أوضح أنه غير متيقن من قدرة فيرون "على صنع الفارق في الكرة العالمية" كما يفعل في الأرجنتينية مع ناديه استوديانتيس دي لابلاتا: "لقد لعب أكثر من 60 مباراة هذا الموسم وهو ليس شابا عمره 25 عاما".

وأكد أن فيرون, أحد الأعمدة الرئيسية في تشكيل مارادونا, عمره 35 عاما "ولديه الآن درجة مسئولية داخل الفريق شبيهة بميسي".

وأعرب باساريلا عن ثقته و"أمله الكبير" في قدرات مارادونا كمدير فني لمنتخب التانجو, رغم سنوات العداء الطويلة بينهما والتي تعود إلى ما قبل مونديال 1986. وقال: "إنها مهمة ليست سهلة. الأرجنتين لم تكن في مستواها خلال التصفيات, لكن دييجو يرغب بشدة في الفوز ولديه محموعة رائعة من اللاعبين, بعضهم من ذوي الأسماء المرعبة في أوروبا. كما أنني لا أرى أي فريق مرشحا للقب في الوقت الحالي".

في هذا الشأن, قلل باساريلا من أهمية الآراء التي تشير إلى أسبانيا كأقوى المرشحين للفوز في جنوب أفريقيا: "أسبانيا لا تخيف, لا اليوم ولا أمس ولا أول أمس".

وأضاف: "المنتخبات الأربع الأكثر صعوبة في العالم سواء من حيث اللعب أو التدريب هي الأرجنتين والبرازيل وإيطاليا وألمانيا".

 
أعلى