• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

امسح علم إسرائيل عن جهازك

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

Wajdi.Hamed

نجم المنتدى
إنضم
6 أفريل 2010
المشاركات
2.193
مستوى التفاعل
1.241
هل تعلم أن علم اسرائيل موجود على جهازك؟؟؟؟؟؟؟؟
قبل بضع ساعات ما كنت أعلم هذا إلا بعد أن وصلتني هذه الرسالة

امسح علم إسرائيل عن جهازك...
الكلام هذا صحيح... مشاهدة المزيد... .. ... ... وانا مسحتهأعطه دقيقة واحدة من وقتك
...للغرابة لدى الصغير قبل الكبير ان صورة علم اسرائيل موجودة في كل حواسيب
العالم ولنسهل عليكم المهمة جربوا هذه الطريقة بانفسكم ...كيفية العثور عليها :-قم بالذهاب إلى جهاز الكمبيوتر- قم بإختيار القرص C- ثم قم بفتح مجلد Program Files- ثم قم بفتح مجلد Microsoft Office- ثم مجلدMEDIA- ومن ثم CAGCAT10الصوره إسمها J0285926.wmfستجد علم اسرائيل وبه شموع الإحتفال بالنصرأتمنى من الجميع حدفهوالرجاء نشر الموضوع باي طريقه كانت….هذا العلم موجود علي جميع حواسيب العالموفعلا بعد أن اتبعت الخطوات المذكورة وجدت العلم وعليه شموع النصر وقمت بمسحها من الجهازأرجوا
نشر هذه الرسالة، كيف نقوم ونقعد ثائرين منددين بشرعية هذه الدولة
المزعومة وما يقومون به من انتهاكات لحرمة الدين والانسانية وعلمهم في بيت
كل مسلم وكل واحد فينا
 

mohamedzied

نجم المنتدى
إنضم
29 نوفمبر 2007
المشاركات
4.528
مستوى التفاعل
16.374
بل لنعرف ما معنى النجمة السداسية يا أخي

هناك الكثير من الجدل حول قدم هذا الرمز فهناك تيار مقتنع بأن اتخاذ هذا الشعار كرمز لليهود يعود إلى زمن النبي داوود عليه السلام، ولكن هناك بعض الأدلة التأريخية التي تشير إلى أن هذا الرمز أستخدم قبل اليهود كرمز للعلوم الخفية التي كانت تشمل السحر والشعوذة
وهناك أدلة أيضا على أن هذا الرمز تم استعماله من قبل الهندوسيين من ضمن الأشكال الهندسية التي استعملوها للتعبير عن الكون الميتافيزيقيا وكانوا يطلقون على هذه الرموز تسمية ماندالا Mandala وهناك البعض ممن يعتقد إن نجمة داوود أصبحت رمزا للشعب اليهودي في القرون الوسطى، وإن هذا الرمز حديث مقارنة بالشمعدان السباعي الذي يعتبر من أقدم رموز بني إسرائيل

في عام 1948 ومع إنشاء دولة إسرائيل تم اختيار نجمة داوود لتكون الشعار الأساسي على العلم الإسرائيلي.
النجمة السداسية عبر التأريخ

هناك إجماع على إن الجذور العميقة لرمز النجمة السداسية تعود إلى قرون من الزمن سبقت بداية تبني هذا الرمز من قبل الشعب اليهودي.
لايمكن تحديد البداية الفعلية لاستعمال هذا الرمز على وجه الدقة ولكن هناك مؤشرات على الاستعمالات التالية في التأريخ لرمز النجمة السداسية:
في الديانات المصرية القديمة كانت النجمة السداسية رمزا هيروغليفيا لأرض الأرواح، وحسب المعتقد المصري القديم فإن النجمة السداسية كانت رمزا للإله أمسو الذي وحسب المعتقد كان أول إنسان تحول إلى إله وأصبح اسمه حورس، ويعتقد البعض أن بني إسرائيل استعملوا هذا الرمز مع العجل الذهبي عندما طالت غيبة موسى عليهم في جبل سيناء أثناء تسلم موسى الوصايا العشر، فقام مجموعة من بني إسرائيل بالعودة للرموز الوثنية التي كانت شائعة في مصر آنذاك، وقد تكون منشأ هذه النظرية بخصوص علاقة النجمة السداسية بفكرة أرض الأرواح وحورس منشأها تشابه إلى نوع ما بين اسم حورس بالهيروغليفية والنجمة السداسية [5].
في الممارسة القديمة التي تعتبر أصل علم الكيمياء الحديثة والتي كانت تسمى خيمياء كانت النجمة السداسية رمزا لتجانس متضادين وبالتحديد النار والماء [6].
في "العلوم الخفية" والتي هي عبارة عن ممارسات قديمة لتفسير ماهو مجهول أو ماوراء الطبيعي تم استعمال النجمة السداسية كرمز لآثار أقدام نوع من "العفاريت" وكانت النجمة تستعمل في جلسات استحظار تلك "العفاريت" [2].
في الديانة الهندوسية تستعمل النجمة السداسية كرمز لاتحاد القوى المتضادة مثل الماء والنار، الذكر والأنثى ويمثل أيضا التجانس الكوني بين شيفا (الخالق حسب أحد فروع الهندوسية) وشاكتي (تجسد الخالق في صورة الإله الأنثوي) وأيضا ترمز النجمة السداسية إلى حالة التوازن بين الإنسان والخالق التي يمكن الوصول إليه عن طريق الموشكا (حالة التيقظ التي تخمُد معها نيران العوامل التي تسبب الآلام مثل الشهوة، الحقد والجهل). ومن الجدير بالذكر إن هذا الرمز يستعمل في الهندوسية لأكثر من 10،000 سنة [3][7].
في الديانة الزرادشتية كانت النجمة السداسية من الرموز الفلكية المهمة في علم الفلك والتنجيم [8].
في بعض الديانات الوثنية القديمة كانت النجمة السداسية رمزا للخصوبة والإتحاد الجنسي حيث كان المثلث المتجه نحو الأسفل تمثل الأنثى والمثلث الآخر يمثل الذكر [9].
في عام 1969 تبنت كنيسة الشيطان النجمة السداسية داخل دائرة كرمز لها، وكان اختيار هذا الرمز نتيجة للرمز المشهور في الكتاب المقدس 666 الذي تم ذكره في نبوءة دانيال والتي تشير إلى الدجال أو ضد المسيح.
تم استعمال النجمة السداسية والرقم 666 في حبكة رواية شيفرة دا فينشي سنة 2003 للمؤلف دان براون كجزء من نظرية المؤامرة

المعلومات منقولة بالطبع
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى