لعله خيراً !!

marmar_at

عضو نشيط
إنضم
29 جويلية 2008
المشاركات
249
مستوى التفاعل
608
لعله خيراً !!




كان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك يقربه منه ، ويصطحبه معه في كل مكان .



وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له الوزير : لعله خيراً فيهدأ الملك .وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال له الوزير : لعله خيراً !!



فغضب الملك غضباً شديداً ، وقال ما الخير في ذلك ؟!





وأمر بحبس الوزير.



فقال الوزير الحكيم لعله خيراً ، ومكث الوزير فترة طويلة في السجن وفي



يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته ، فمر على قوم



يعبدون صنم ؛ فقبضوا عليه ليقدموه قرباناً للصنم ولكنهم تركوه بعد أن



اكتشفوا أن قربانهم – الملك – إصبعه مقطوع ، فانطلق الملك فرحاً بعد



أن أنقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضر ، وأول ما أمر به



فور وصوله القصر : أن أمر الحراس أن يأتوا بوزيره من السجن ، واعتذر



له عما صنعه معه ، وقال : إنه قد أدرك الآن الخير في قطع إصبعه ، وحمد



الله تعالى على ذلك ، ولكنه سأل الوزير : عندما أمرت بسجنك قلت لعله



خيراً فما الخير في ذلك ؟ فأجابه الوزير : أنه لو لم يسجنه ، لصاحبه في



الصيد فكان سيقدم قرباناً بدلاً من الملك ...





فكان في صنع الله كل الخير .



قال النبي صلى الله عليه وسلم "عجباً لأمر المؤمن ، إن أمره كله خير ،
وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء فشكر الله فله أجر ، وإن
أصابته ضراء فصبر فله أجر ، فكل قضاء الله للمسلم خير ". رواه مسلم



وقال صلى الله عليه وسلم :
"ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن، حتى الشوكة
يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه
 

samlach07

عضو مميز بقسم الشرينج الفضائي
إنضم
30 أوت 2008
المشاركات
7.825
مستوى التفاعل
9.900
الحمد لله على نعمة الاسلام
 
أعلى