زيدان وكافو .. تاريخ ناصع البياض تعكر بالبطاقات الحمراء

khalil0212

نجم المنتدى
إنضم
11 مارس 2008
المشاركات
4.417
مستوى التفاعل
14.487
سيظل البرازيلى كافو الحاصل مع منتخب السامبا على لقبين لكأس العالم مع بلاده، و الفرنسى زين الدين زيدان الذي قاد فرنسا للتويج الوحيد بلقب المونديال عام 98 محتفظين بالرقم القياسي لعدد البطاقات الحمراء التي نالوها في البطولة.

ورغم تميز كل لاعب في بلاده، فكافو الذي شارك في تتويج بلاده بلقبين كأس العالم، ونال شرف رفع الكأس في عام 2002 بكوريا واليابان، كما قاد زيدان بلاده للتتويج الوحيد في حياتها، بالإضافة إلى إنجازاتهما مع الأندية التي لعبوا لها، إلا أن هذا التاريخ الأبيض يشوهه أنهما كانا أكثر اللاعبين الذين شاركوا في المونديال ونالوا بطاقات حمراء.

وعلى صعيد المنتخبات فإن منتخب الأرجنتين من أكثر المنتخبات التي حصل لاعبوها على الكروت الصفراء خلال المونديال حيث وصلت 88 بطاقة خلال مشاركتها فى المونديال.

ومنذ اعتماد لجنة التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" استخدام البطاقات الصفراء و الحمراء بداية من مونديال 1970 تم إشهار 170بطاقة حمراء و 1710صفراء خلال منافسات كأس العالم حتى عام 2006 والذي احتضنته ألمانيا.

ويعد لظهور البطاقات الملونة فى المونديال قصة طريفة حيث شهد مونديال 1966 فى مباراة أنجلترا و الأرجنتين مشادة كلامية بين راتين لاعب الأرجنتين وحكم اللقاء بعد تلفظ لاعب التانجو بكلمات بذيئة للحكم أمره على أثرها الخروج من الملعب و لكن لاختلاف اللغة و الاعتماد على الإشارت رفض اللاعب الخروج من الملعب حتى نزل رئيس الحكام الإنجليزية كين أستون أرض الملعب و دفعه للخروج.

وبدأ أستون فكرته عندما كان ماراً بسيارته و لاحظ إستخدام الناس للإشارات الصفراء فى السيارة للإنذا و الحمراء للإيقاف فجائته فكرة الكروت الملونة من أجل معاقبة اللاعبين ، وذهب مسرعاً إلى لجنه التحكيم العليا و إقتراح الفكرة التى تم إستخدامها لأول مرة 31 مايو 1970فى مونديال المكسيك وأشهر أول كارت منها فى مباراة الافتتاح للسوفيتى إفنى لوفيشيف.

ومنذ يومين مرت 40 عام على فكرة أستون بإستخدام الكروت الصفراء و الحمراء فى معاقبة اللاعبين داخل الملعب.
 
أعلى