بعد نجاحنا في التأهل الى نهائيات «الشان»: كيف نحافظ على ...

amine1919

عضو
إنضم
27 نوفمبر 2009
المشاركات
617
مستوى التفاعل
980
بعد نجاحنا في التأهل الى نهائيات «الشان»: كيف نحافظ على هذا المنتخب؟

تمكّن المنتخب الوطني للاعبين المحليين من حجز ورقة العبور الى نهائيات «الشان» للمرّة الاولى مع العلم ان هذه المسابقة انطلقت في نسختها الاولى في 2009...
أهم من التأهل بالنسبة لنا هي القدرة على المحافظة على هذه المجموعة من أجل الفوز بهذا اللقب المعنوي التكميلي لأن التأهل لنهائيات السودان 2011 لن يضيف لنا الشيء الكثير في سجلنا القاري المتواضع على مر السنين... هنا لن نهلل كثيرا ونتحدث طويلا عن ترشح يبقى عاديا بكل المقاييس بل نبحث عن كيفية البناء انطلاقا من هذه المجموعة للفوز بهذا اللقب لأن كل المعطيات تصب في خانة ترشيحنا للتتويج فنحن منطقيا أقوى المنتخبات المحلية لأن عناصر هذا المنتخب أغلبها من المنتخب الاول ثم ان بطولتنا تصنّف ضمن الاقوى افريقيا في حين يبقى المنتخب المصري الوحيد القادر على منافستنا في هذه المسابقة بالنظر الى جاهزية لاعبيه المحليين.
المجموعة التي تكوّن منتخب «الشان» تملك امكانات محترمة وتمثل ركائز أساسية في فرقها مثل الترجي والافريقي والنجم والنادي الصفاقسي وهذه تمثل نخبة الفرق القارية الى جانب التجانس الموجود في بنائه التكتيكي والانسجام بين مختلف اللاعبين وبالتالي يجب العمل من أجل الحفاظ على هذا الفريق بداية بتنقيته من عمار الجمل وأمثاله الذين يتكبّرون على هذا المنتخب بمجرّد أن يتم النفخ في صورتهم.
من جهة أخرى يجب البحث عن بعض العناصر البديلة لأن هناك بعض اللاعبين المؤهلين للاحتراف وبالتالي لن يواصلوا الانتماء الى هذا المنتخب.
«الشروق» حاولت البحث في هذا الموضوع للنظر في الطرق والسبل الكفيلة بالحفاظ على تماسك هذا المنتخب وقد حاولنا اكتشاف الطريقة المثلى في ذلك من خلال الاستنارة بآراء بعض الفنيين لتحديد ملامح هذا المنتخب في المستقبل وذلك في اطار هذا التحقيق.
محمد الهمامي

المنذر كبير: «التحفيز» ضروري..
«قبل كل شيء يجب القول إن ترشح منتخبنا كان مستحقا ومنتظرا والآن فقد ترشحنا فإنه لا بد من العمل على المحافظة عليه حتى لا يحدث لنا ما حدث لنا في السابق وفي هذا الباب أقترح تكثيف مباريات ودية ضد منتخبات افريقية والمشاركة في دورات ثلاثية ورباعية لخلق انسجام بين اللاعبين وتعويدهم على الظروف الحقيقية للمباريات وهو ما من شأنه أن يعود بالفائدة على المنتخب كما أرى من الضروري تحفيز اللاعبين معنويا وماديا حتى لا يفقدوا التركيز وهو ما عانى منه منتخبنا في الماضي القريب».
فريد كعباشي


الحبيب الماجري:خطوة أخــــرى نحو الـ«كــــان»
بشكل أو بآخر فإن منتخبنا الوطني للاعبين الناشطين في بطولتنا الوطنية أو المحلية، وبعد ترشحه لنهائيات «الشان» التي ستحتضنها السودان من المفروض أن نحافظ عليه في تحقيق الأهداف التي نرنو إليها جميعا والمتمثلة أساسا في رد الاعتبار لكرتنا قاريا والتمهيد الحقيقي لـ«الكان» الذي لا يختلف حوله اثنان أنه أكثر قيمة وإشعاعا.. وأعتقد أن المحافظة عليه ضرورة لا بد منها وذلك على كل المستويات سواء كانت فنية أو ذهنية أو غيرها فضلا عن المتابعة المستمرة لهؤلاء اللاعبين في أنديتهم والتواصل معهم خاصة أن هذا المنتخب يضم أكثر من ستة لاعبين من المنتخب الأول وبالتالي فإن الضرورة وكما أشرت الى ذلك تستوجب العناية بهذا الفريق تماما مثلما الشأن للفريق الأول لا سيما وأن أي مشاركة تبقى ناجعة ولا بد لها من الاستعدادات الفنية والبدنية والتكتيكية وأيضا الذهنية الفردية منها والجماعية.
علي

جلال القادري:الاستقرار... واعطاء القيمة اللازمة
أهم عنصر أراه مفيدا هو عامل الاستقرار وكذلك اخطاء الماضي حتى لا يبقى منتخب المحليين من مشمولات من ليس له عمل في الادارة الفنية حيث وعلى سبيل المثال درب هذا المنتخب في تصفيات الدورة السابقة كل من منذر الكبير وكنت الى جانبه كما دربه طارق ثابت ونبيل معلول وكأن هذا الفريق لا يعنينا والحال أن المنتخب يستمد قوته الشرعيةوالهامة من هؤلاء الناشطين هنا في بطولتنا التونسيةولذلك لابد من الاستقرار ثم الاستقرار حتى يكون نواة وعمودا فقريا لمنتخبنا الاول وذلك بنسبة 80٪ على أقل تقدير مع اضافة العناصر الاخرى القادرة على تقديم الاضافة المرجوة وعندها يكون التجانس وتتكون اللحمة ويكون التناغم ولذلك نكون قد أعطينا قيمة لهذا الفريق علىأن يتم تحديد مسؤولية المدرب الذي سيشرف على حظوظه ليكون هو المدرب الاول او المساعد او تعيينه كمساعد ثان مكلف فقط بهذا الفريق فضلا عن ضرورة متابعة اللاعبين عن قرب وحتى عند احترافهم خارج البلاد لابد من أن تكون احترافاتهم مدروسة وناجعة حتى لا يعود أبناؤنا بمستوى أدنى من المستوى الذي كانوا عليه فضلا عن وضع نص قانوني في عقودهم للمتابعة وحسن التأطير باعتبارهم فقط من الدوليين.
الخميلي

عثمان الشهايبي:«عين» المدرب الأول ضرورية
لأن أي منتخب يستمد قوته أساسا من لاعبيه المحليين فإن «الشان» إيجابية والمشاركة فيها تبقى ناجعة حتى يعرف أبناؤنا افريقيا أكثر وعند تلقيحهم بعناصرنا المحترفة خارج البلاد الذين من المفروض أن تكون لهم خبرتهم وقدرتهم على تقديم الاضافة ـ يكون المنتخب قد عرف توازنه وحتى قوته.. لا سيما وأن عناصرنا المحليين هم خمسة وحتى ستة في المنتخب الأول ومن الضروري جدا تحفيزهم ماديا ومعنويا من جهة فضلا عن ضرورة الاشراف على منتخب المحليين من قبل المدرب الأول للمنتخب الوطني حتى لا يعتبر أي كان أن مثل هذا المنتخب أي الذي يضم الناشطين هنا مجرد فريق مشارك فقط في هذه التظاهرة الكروية القارية وبالتالي لا أهمية له..
ومن هنا لا بدّ من الحفاظ على فريقنا هذا الذي تأهل لـ«الشان» بعد فوزه على المغرب ولو بالتعادل ولا بد من دعمه.

 

samlach07

عضو مميز بقسم الشرينج الفضائي
إنضم
30 أوت 2008
المشاركات
7.825
مستوى التفاعل
9.900
بصراحة عجبك مستوى المنتخب مع المغرب ؟؟
هاكوما نجوم البطولة
 

amine1919

عضو
إنضم
27 نوفمبر 2009
المشاركات
617
مستوى التفاعل
980
بصراحة عجبك مستوى المنتخب مع المغرب ؟؟
هاكوما نجوم البطولة
المنتخب ناقص إنسجام معناها الملاعبية ماهمش بش يعطيو مستواهم الحقيقي ومع المباريات يولي فما إنستجم فالفريق
 

fcbarca

عضو فعال
إنضم
22 أفريل 2010
المشاركات
422
مستوى التفاعل
164
:besmellah2:

المنتخب ناقص إنسجام معناها الملاعبية ماهمش بش يعطيو مستواهم الحقيقي ومع المباريات يولي فما إنستجم فالفريق
 

allouda

كبار الشخصيات
إنضم
21 ديسمبر 2007
المشاركات
1.659
مستوى التفاعل
6.840
حسب رايي يزيدهم في الفلوس توة ديما اللعب موجود...
نحبوا و الا نكرهوا هذيكة احسن طريقة باش تلز الرياضي التونسي باش يتألق وتدكروا ال100 مليون متاع العاب المتوسط تونس 2001


:tunis:
 

amine1919

عضو
إنضم
27 نوفمبر 2009
المشاركات
617
مستوى التفاعل
980
أنا احترم رايك لكنه لا ينطبق على الجميع ..فهل ترى أنا تالق اسامة ملولي وأنس جابر ومنتخب كرة السلة ومنتخب كرة اليد وراه المال ؟؟ أنا في رايي لا
 
أعلى