: 12 2007

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

bassia

نجم المنتدى
إنضم
12 ديسمبر 2005
المشاركات
6.252
مستوى التفاعل
487
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


فضْل الله تعالى شهر رمضان على كثير من الشهور و جعلة أفضل شهور العام ففرض فيه الصيام و أنزل فيه القرآن و فية ينزل القدر و تُغفر الذنوب و يعتِق الله عز و جل من يريد من النار و فية تُصفد الشياطين و هو شهر البركة و شهر الأرحام , و فية ليلة هى خير من ألف شهر , و فيه قال صلى الله عليه وسلم :(( الصوم جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم )) ::: رواه البخاري ومسلم :::

و من هذا المنطلق نقدم لكم مسابقة هذا الأسبوع الاسلامية و التي سوف تكون مميزة انشاء الله بمناسبة هذا الشهر المبارك، وكلنا أمل في أن يشارك أكبر عدد من الأعضاء
و أسئلة هذا الأسبوع كما يلي


*السؤال الأول: من هو شاعر الرسول صلى الله علية وسلم ..؟



*السؤال الثاني: قال تعالى:( يا أيتها النفس المطمئنةارجعي الى ربك راضية مرضية )
فيمن نزلت هذه الآيات ؟


*السؤال الثالث: اذكر شروط صحة التوبة و اذكر أربعة من الأمور الصارفه عن التوبه؟وما الزمن الذي لاتقبل فيه التوبة؟


*السؤال الرابع: ما هو التّعطيل و أذكر مثالا له



*السؤال الخامس: أذكر آية تثبت حق الجار في الإسلام ؟



*السؤال السادس: ما هو الحديث القدسي ؟ اذكر حديثا قدسيا ورد في صحيح البخاري؟



*السؤال السابع : أين يقع جبل أحد، في مكّة أو المدينة؟



و مسابقة هذا الأسبوع هي نتاج عصارة عمل جماعي مشترك بيني و بين أخينا Alhawa و الأخ Abdouzrig و الأخ التونسي
جازاهم الله خيرا


أتمنى أن يشارك الجميع و بارك الله فيك اخواني
 

AlHawa

نجم المنتدى
إنضم
31 ديسمبر 2006
المشاركات
5.429
مستوى التفاعل
10.646
بارك الله فيك أخي

و أرجوا من الإخوة بالإجابة و التّنافس على إتقانها
 

abdouzrig

عضو نشيط
إنضم
14 جويلية 2007
المشاركات
270
مستوى التفاعل
27
و في ذلك فليتنافس المتنافسون ، وفق الله جميع الأخوة للمشاركة و الإجابة على هاته الأسئلة
جزاكم الله خيرا و بارك فيكم
 

anis-soft

عضو
إنضم
9 أفريل 2007
المشاركات
832
مستوى التفاعل
135
حسّان بن ثابت هو شاعر الرسول صلى الله علية وسلم
 

anis-soft

عضو
إنضم
9 أفريل 2007
المشاركات
832
مستوى التفاعل
135
موضوع رائع حقا نحن بحاجة الى الثقافة الاسلامية
 

anis-soft

عضو
إنضم
9 أفريل 2007
المشاركات
832
مستوى التفاعل
135
1
حسّان بن ثابت هو شاعر الرسول صلى الله علية وسلم
2
قال الله -جل وعلا- عن النفس المطمئنة
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً
أي أن هذه النفس يوم القيامة لما اطمأنت في الدنيا بشرع الله ودينه، جاءت يوم القيامة راضية، ثم إن الله -جل وعلا- يجعلها مرضية؛ لأنها ترى نعم الله -جل وعلا- عليها في الآخرة؛ وذلك دليل على رضا الله -جل وعلا- عنها، فهذه النفس راضية ومرضية، قد رضي الله -تعالى- عنها،
3
ومن شروط التوبه وصحتها:
1- الاقلاع عن الذنب فان كان الذنب بفعل محرم تركه
2-الندم على مافات من مقارفه الخطايا.فمن كان اذا تذكر ذنبه فرح به وتمنى تلك الايام فليس بتائب في الحقيقه.
3-العزم الصادق على عدم العوده الى الذنب فمن ترك الذنب وفي نيته ان يعاوده غدا فليس بتائب على الحقيقه.
4- ان يكون تركها لاجل الله تعالى لا خوف او مصلحه او غير ذلك.
وان كان الذنب في حق ادمي فلا بد من شرط اخر وهو ان يعيد الحق لصاحبه او يتحلل منه فمن سرق مال شخص لزمه اعادته اليه.الا ان سامحه فان لم يوافقه حيا اعطاه ورثته وان لم يوافقهم تصدق به.
وليست مواجهة صاحب الحق شرطا لما قد يحصل من اذى ولكن يعيد الحق باي طريق مناسب.
ماعلى العبد بعد التوبه:
عليه ان يكثر من العمل الصالح وذكر الله وان يد عو ان يثبته الله على توبته وان يتقبلها منه وعليه مجانبة كل مايدعوه الى معاودة الذنب من صاحب او حي او بلد
الامور الصارفه عن التوبه:
1-الاعتماد على رحمة الله تعالى وعفوه مع الغفله عن عقابه.كقول كثير من المذنبين: الله غفور رحيم.
2- التسويف،وطول الامل ،وتاجيل التوبه الى حين الكبر.
3- الانهماك في متع الدنيا والغفله عن الاخره ونسيان الموووت.
4- استصغار الذنب واحتقاره وقول المذنب انا مافعلت شيئا ويرى فعله صغيرا لايؤاخذ عليه.قال ابن مسعود رضي الله عنه(ان المؤمن يرى ذنوبه كانه قاعد تحت جبل يخاف ان يقع عليه وان الفاجر يرى ذنبه كذباب مر على انفه فقال به هكذا)واشار الراوي بيده فوق انفه.
5-الاغترار بالحسنات التي يفعلها العبد ونسيان الذنوب.
6-مصاحبة المنهمكين في الذنوب ولو لم يكن فيها من المفاسد الا انهم يهونون الذنب بقولهم وفعلهم ويثبطون عن التوبه لكفى بها مفسده.
7-ظن المسرف على نفسه ان الله لايقبل توبته.وانه لابد من ان يعذبه وهذا تسويل الشيطان للمسكين وهو قنوط من رحمة الله تعالى.
الزمن الذي لاتقبل فيه التوبه:
1- وقت الاحتضار لانه اذ بلغت الروح الحلقوم لم تقبل التوبه.قال تعالى(وليست التوبه للذين يعملون السيئات حتى اذا حضر احدهم الموت قال اني تبت الئن)
2- اذا طلعت الشمس من مغربها.قال صلى الله عليه وسلم(من تاب قبل ان تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه)رواه مسلم

4

ما هو التّعطيل

التعطيل هو عدم إثبات الصفات لله عز وجل، إما كلياً أو جزئياً

قال: 'والشرك الأول -المتعلق بذات الله وأسمائه وصفاته- نوعان: أحدهما: شرك التعطيل؛ وهو أقبح أنواع الشرك، كشرك فرعون إذ قال:
وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ
[الشعراء:23]" وليس تفسير هذا القول من فرعون هو ما يقوله المتنطعون من أهل الكلام أنه سؤال عن الماهية، فكأنه -حسب تفسيرهم- قال: أخبرني عن ماهيته, فإن كلام فرعون إنما هو على سبيل إنكار الرب سبحانه، بل قد زعم أنه هو رب البشر الأعلى، قال تعالى مخبراً عن فرعون ذلك القول:
فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى
[النازعات:24].​

1
تعطيل المصنوع عن صانعه وخالقه' أي تعطيل الخلق عن الخالق كما في قوله تعالى: أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ [الطور:35]
2
تعطيل الصانع' أو الخالق، وورد الصانع في حديث: {الله صانع كل صانع وصنعته
} وفي قوله تعالى: صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ [النمل:88] فيطلق لفظ الصانع على الله, والأفضل أن يقال: الخالق.
5
الجار
واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب

6
الحديث القدسي
الحديث القدسي : هو كلام الله المنزل ـ لا على وجه الإعجاز ـ الذي حكاه أحد الأنبياء أو أحد الأوصياء ، مثل ما رُوي أن الله تعالى قال : " الصوم لي و أنا اُجزي به " .
حديث قدسي اخر
يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا

7
جبل أحد (بضمّ الهمزة و الحاء) جبل مطلّ على المدينة المنوّرة (غرب السعودية حالياً)، اشتهر بوقوع غزوة أحد تحت سفحه بين المسلمين بقيادة النبي محمد و أعدائهم القرشيين من مكة سنة 3 هـ (625 م).​
 

bassia

نجم المنتدى
إنضم
12 ديسمبر 2005
المشاركات
6.252
مستوى التفاعل
487
1

حسّان بن ثابت هو شاعر الرسول صلى الله علية وسلم
2
قال الله -جل وعلا- عن النفس المطمئنة
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً
أي أن هذه النفس يوم القيامة لما اطمأنت في الدنيا بشرع الله ودينه، جاءت يوم القيامة راضية، ثم إن الله -جل وعلا- يجعلها مرضية؛ لأنها ترى نعم الله -جل وعلا- عليها في الآخرة؛ وذلك دليل على رضا الله -جل وعلا- عنها، فهذه النفس راضية ومرضية، قد رضي الله -تعالى- عنها،
3
ومن شروط التوبه وصحتها:
1- الاقلاع عن الذنب فان كان الذنب بفعل محرم تركه
2-الندم على مافات من مقارفه الخطايا.فمن كان اذا تذكر ذنبه فرح به وتمنى تلك الايام فليس بتائب في الحقيقه.
3-العزم الصادق على عدم العوده الى الذنب فمن ترك الذنب وفي نيته ان يعاوده غدا فليس بتائب على الحقيقه.
4- ان يكون تركها لاجل الله تعالى لا خوف او مصلحه او غير ذلك.
وان كان الذنب في حق ادمي فلا بد من شرط اخر وهو ان يعيد الحق لصاحبه او يتحلل منه فمن سرق مال شخص لزمه اعادته اليه.الا ان سامحه فان لم يوافقه حيا اعطاه ورثته وان لم يوافقهم تصدق به.
وليست مواجهة صاحب الحق شرطا لما قد يحصل من اذى ولكن يعيد الحق باي طريق مناسب.
ماعلى العبد بعد التوبه:
عليه ان يكثر من العمل الصالح وذكر الله وان يد عو ان يثبته الله على توبته وان يتقبلها منه وعليه مجانبة كل مايدعوه الى معاودة الذنب من صاحب او حي او بلد
الامور الصارفه عن التوبه:
1-الاعتماد على رحمة الله تعالى وعفوه مع الغفله عن عقابه.كقول كثير من المذنبين: الله غفور رحيم.
2- التسويف،وطول الامل ،وتاجيل التوبه الى حين الكبر.
3- الانهماك في متع الدنيا والغفله عن الاخره ونسيان الموووت.
4- استصغار الذنب واحتقاره وقول المذنب انا مافعلت شيئا ويرى فعله صغيرا لايؤاخذ عليه.قال ابن مسعود رضي الله عنه(ان المؤمن يرى ذنوبه كانه قاعد تحت جبل يخاف ان يقع عليه وان الفاجر يرى ذنبه كذباب مر على انفه فقال به هكذا)واشار الراوي بيده فوق انفه.
5-الاغترار بالحسنات التي يفعلها العبد ونسيان الذنوب.
6-مصاحبة المنهمكين في الذنوب ولو لم يكن فيها من المفاسد الا انهم يهونون الذنب بقولهم وفعلهم ويثبطون عن التوبه لكفى بها مفسده.
7-ظن المسرف على نفسه ان الله لايقبل توبته.وانه لابد من ان يعذبه وهذا تسويل الشيطان للمسكين وهو قنوط من رحمة الله تعالى.
الزمن الذي لاتقبل فيه التوبه:
1- وقت الاحتضار لانه اذ بلغت الروح الحلقوم لم تقبل التوبه.قال تعالى(وليست التوبه للذين يعملون السيئات حتى اذا حضر احدهم الموت قال اني تبت الئن)
2- اذا طلعت الشمس من مغربها.قال صلى الله عليه وسلم(من تاب قبل ان تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه)رواه مسلم

4

ما هو التّعطيل

التعطيل هو عدم إثبات الصفات لله عز وجل، إما كلياً أو جزئياً

قال: 'والشرك الأول -المتعلق بذات الله وأسمائه وصفاته- نوعان: أحدهما: شرك التعطيل؛ وهو أقبح أنواع الشرك، كشرك فرعون إذ قال:
وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ
[الشعراء:23]" وليس تفسير هذا القول من فرعون هو ما يقوله المتنطعون من أهل الكلام أنه سؤال عن الماهية، فكأنه -حسب تفسيرهم- قال: أخبرني عن ماهيته, فإن كلام فرعون إنما هو على سبيل إنكار الرب سبحانه، بل قد زعم أنه هو رب البشر الأعلى، قال تعالى مخبراً عن فرعون ذلك القول:
فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى
[النازعات:24].​

1
تعطيل المصنوع عن صانعه وخالقه' أي تعطيل الخلق عن الخالق كما في قوله تعالى: أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ [الطور:35]
2
تعطيل الصانع' أو الخالق، وورد الصانع في حديث: {الله صانع كل صانع وصنعته
} وفي قوله تعالى: صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ [النمل:88] فيطلق لفظ الصانع على الله, والأفضل أن يقال: الخالق.
5
الجار
واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب

6
الحديث القدسي
الحديث القدسي : هو كلام الله المنزل ـ لا على وجه الإعجاز ـ الذي حكاه أحد الأنبياء أو أحد الأوصياء ، مثل ما رُوي أن الله تعالى قال : " الصوم لي و أنا اُجزي به " .
حديث قدسي اخر
يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا

7

جبل أحد (بضمّ الهمزة و الحاء) جبل مطلّ على المدينة المنوّرة (غرب السعودية حالياً)، اشتهر بوقوع غزوة أحد تحت سفحه بين المسلمين بقيادة النبي محمد و أعدائهم القرشيين من مكة سنة 3 هـ (625 م).​


ما شاء الله عليك أخي anis-soft في سرعتك في الاجابة
في انتظار بقية المشاركات
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى