وجبة البحر المتوسط تفيد المصابين بالتهاب المفاصل

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      09-09-2007 13:14
    :besmellah1:
    اشارت نتائج دراسة الى ان تعلم كيفية أكل وجبات منطقة البحر المتوسط ربما يساعد المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدى فى تخفيف الاعراض التى يعانون منها.

    وتميل الوجبات التقليدية فى منطقة المتوسط الى ان تكون غنية بالفواكه والخضروات والاسماك وزيت الزيتون ولا تتضمن الكثير من اللحوم الحمراء. وربطت عدة دراسات هذا النمط من الطعام بانخفاض مخاطر الاصابة بامراض القلب لكن هناك ايضا بعض الادلة على انه مفيد للمصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

    وينجم التهاب المفاصل عن هجوم منحرف للنظام المناعى على بطانة المفاصل مما يؤدى الى التهاب مزمن وألم وخشونة. وتشير بعض البحوث الى ان مكونات الوجبة المتوسطية مثل الدهون الصحية فى زيت الزيتون لها تأثيرات مضادة للالتهاب.كما ان هذه الوجبات غنية فى المعتاد بمضادات الاكسدة التى تساعد فى حماية خلايا الجسم من التلف.

    وفى الدراسة الجديدة التى نشرت فى حوليات الامراض المفصلية the Annals of the Rheumatic Diseases قسم الباحثون البريطانيون 130 امرأة مصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدى الى مجموعتين. وحضرت احدى المجموعات فصلا دراسيا فى التغذية على غرار منطقة المتوسط والتى شملت تعليمات عملية بشأن طريقة الطهي. وأعطيت المجموعة الاخرى معلومات غذائية مكتوبة فقط.

    ووجد الباحثون ان المجموعة الاخرى من النساء اللاتى حضرن الفصول اضفن فى الوجبات مقاديرهن من الفواكه والخضراوات والحبوب والدهون الاحادية غير المشبعة - وهو النوع الذى يوجد فى زيت الزيتون. وعلاوة على ذلك اعلن خلال الشهور الستة التالية عن شعور بالتحسن فى الالم والخشونة فى الصباح وفى الحالة الصحية بشكل عام.

    وعلى نقيض ذلك وجدت الدراسة ان النساء اللاتى تلقين مجرد معلومات مكتوبة لم يقمن بتغييرات كبيرة فى الوجبات الغذائية كمجموعة. ووجدت الدراسة انه لم يطرأ عليهن تحسن يذكر فى الاعراض بشكل اجمالي.

    وقالت المشرفة على الدراسة الدكتورة جايل ماكيلار بمستشفى جلاسجو الملكى ان النساء استفدن "بلاشك" من حضور الفصول بأكثر من اولئك اللاتى تلقين معلومات مكتوبة.

    ويبدو ان الفصول زادت فيما يبدو من ثقة المشاركين واتاحت لهن ايضا تفاعلا اجتماعيا كما قالت ماكيلار وزملاؤها. واضافة الى ذلك جرى توضيح للنساء اللاتى جئن بشكل عام من مناطق منخفضة الدخل كيف ان المنتجات الطازجة وغيرها من الاطعمة الصحية يمكن ان تتناسب مع ميزانيتهن وكيف يستخدمن مساعدات المطبخ فى التغلب على اى مشكلات تتعلق بعملهن اليدوي.
     

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...