قصة الملك وصديقه

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة fulldream, بتاريخ ‏10 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. fulldream

    fulldream عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أوت 2007
    المشاركات:
    19
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      10-09-2007 17:50
    قصة الملك وصديقه
    كان هناك ملك وكان للملك صديق كلما حدث للملك مكروه قال له صديقه : ( عسى أن يكون خيراً إن شاء الله ) والملك يصبر على مضض إلى أن جاء يوم فوقع للملك حادث أصيب فيه ففقد إحدى أصابع يده فأصبح بأصابع أربعة معيب التكوين ، فرآه صديقه فقال أيها الملك (عسى أن يكون خيراً إن شاء الله ) فغضب الملك فأمر بسجنه كيف يقول هذا في مثل هذا الموقف ، فأخذوا صديق الملك ووضعوه في الزنزانة ، عادوا إلى الملك فقال ماذا قال عندما وضعتموه في الزنزانة ؟ قالوا : قال : (عسى أن يكون خيراً إن شاء الله) .
    تماثل الملك للشفاء بعد شهرين أو ثلاثة وخرج للصيد لأول مرة منفرداً دون صاحبه ، فقبضت عليه جماعة لهم معبد يعبدون فيه الأوثان من دون الله ويقربون كل عام قربانا من البشر يقبضون عليه ، فلما وصلوا به وأخبروه بغايتهم قال أنا الملك فكذبوه ، فأدخلوه على سدنة المعبد للاطلاع على الضحية فرآه سدنة المعبد معيب التكوين مقطوع الأصبع عندئذِ أعادوه فتركوه عندها ، فرجع إلى قومه وكان أول أمر يصدره هو الإفراج عن صاحبه ، فلما حضر إليه أخبره بالقصة وقال ها أنا عرفت الخير من قطع إصبعي وهو عدم قتلي ، فقل لي ما الخير الذي حدث لك وأنت في زنزانتك عندما قلت ( خيراً إن شاء الله ) قال أيها الأمير لو لم أكن مسجونا لكنتُ معك ولكنتُ أنا الأضحية للصنم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...