فورد تعد بياناتها المالية تحضيراً لبيع لاند روفر وجاغوار

الموضوع في 'السيارات و الدراجات و صيانتها' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏10 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      10-09-2007 21:45
    :besmellah1:
    نقلت تقارير إعلامية عن مصادر مطلعة في شركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات، أن إدارة الشركة أوعزت إلى مستشاريها القانونيين والماليين بإعداد البيانات اللازمة حول وحدتي "لاند روفر" و"جاغوار،" تمهيدا لتقديمها إلى المستثمرين الراغبين بتقديم عروض استحواذ.

    وأكدت التقارير أن فورد، التي سبق لها وأنجزت عملية بيع وحدة أستون مارتن قبل أشهر، ترغب بإتمام بيع "جاغوار" و"لاند روفر" بحلول نهاية الصيف الجاري، على أن يتم بيع وحدة "فولفو" السويدية التي تمتلكها الشركة منذ 1999، مطلع الشتاء المقبل.

    وتأمل فورد بأن تساهم البيانات التي تعدها في اجتذاب عروض جيدة لشراء وحداتها، وذلك في سياق مشروعها لإعادة هيكلة نفسها والتخلص من عثرتها المالية، وفقاً لما أوردته صحيفة النيويورك تايمز.

    وكانت فورد قد كشفت في 19 يوليو/تموز الماضي عن تلقيها عدة عروض لبيع وحدات إنتاج بعض أبرز طرزها، وخاصة جاغوار الفاخرة ولاندروفر، غير أن الناطق باسمها أكد أن تلك العروض ما تزال "أولية،" نافياً إمكانية إنجاز بيع تلك الوحدات قريباً.

    وقال ناطق باسم الشركة: "لقد تلقينا عروضاً من ثلاثة أطراف، ونحن الآن في مرحلة تقييم العروض ضمن رؤيتنا الإستراتيجية،" وذلك دون أن يكشف هوية مقدمي العروض أو قيمتها الفعلية.

    ولفتت مصادر مطلعة في فورد، آنذاك إلى أن العروض المقدمة ركزت على "لاندروفر" و"جاغوار،" فيما لم يتم تقديم أي عرض لشراء "فولفو."

    وكانت شركة فورد قد خسرت 12.7 مليار دولار العام الماضي، و282 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، كما سبق لها وصرفت آلاف الموظفين والعمال، وأقفلت عدة مصانع في سياق خطة لإعادة هيكلة الشركة بما يتناسب مع تراجع الطلب على منتجاتها.

    كما قامت الشركة برهن مصانعها لقاء 23.4 مليار دولار، استخدمتها في تمويل خطط إعادة الهيكلة وتغطية الخسائر الناتجة عن بعض العمليات التشغيلية.

    وتتوقع الشركة أن تتكبد خسائر إضافية تقارب 17 مليار دولار، قبل أن تعاود الربح مجدداً بحلول العام 2009 وفقاًَ لأسوشيتد برس.

    وكانت فورد قد اضطرت تحت ضغط حاجتها لتمويل عملياتها إلى بيع حصص "إدارية" في وحدة "أستون مارتن" مصنّعة السيارات الرياضية الشهيرة، إلى مجموعة من المستثمرين الذين سيقومون بإدارة الشركة بصورة جماعية، وفي مقدمتهم تحالف شركتي "الدار" و"أديم" الكويتيتان في مارس/آذار الماضي.

    وقد أعلنت فورد عن الصفقة في مقر "أستون مارتن" ببريطانيا الاثنين، كاشفة أن قيمتها النهائية تصل إلى 925 مليون دولار، بينها 848 مليوناً ستدفع نقداً، على أن تحصل على الباقي بصورة أسهم.
     

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...