تحذيرات جديدة وخطيرة

الموضوع في 'المواضيع المختلفة عن الجوّلات' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      13-09-2007 09:31
    تحذيرات جديدة وخطيرة
    كثرة استخدام المحمول أخطر على الدماغ من مرض الزهايمر


    تتوالى الأبحاث العلمية التي تحذر مرارا وتكرارا من أخطار الهواتف المحمولة على أدمغة البشر، وآخر هذه الدراسات ما اكتشفه باحثون هولنديون، حيث أكدوا أن الاستخدام المتكرر للهواتف المحمولة يؤدي إلي تقليل نشاط المخ و القدرة علي التركيز في بعض القضايا بعينها.
    والأخطر من ذلك أنهم وجدوا أن ظاهرة تقليل نشاط المخ لدي مستخدمي المحمول بكثرة تشبه ما يحدث في المخ لدي مرضي الزهايمر.
    ونشرت مجلة "انترناشيونال جورنال أوف نيوروساينس" في عددها الصادر لشهر سبتمبر دراسة حول التأثير طويل المدي لاستخدام الهواتف النقالة، أعدها علماء هولنديون مستقلون من جامعة رادباود في مدينة نيجميجن حيث قاموا بأبحاث خاصة تتعلق بالمخ ووظائفه .
    وقارن فريق البحث بقيادة مارتيجن أنز المشرف علي الدراسة تأثير استخدام الهواتف النقالة علي 100 مستخدم بصورة منتظمة و 100 ممن لا يستخدمون هذه الهواتف و 100 شخص ممن يستخدمونها بصورة غير منتظمة، وكان مستخدمو الهواتف بانتظام أشخاص يستخدمونها بكثرة ولسنوات.
    وتبين للباحثين أن من يستخدمون المحمول بكثره يقل نشاط المخ لديهم، مثلما يحدث لدى مرضى الزهايمر، وأن نشاط المخ لدي مرضي الزهايمر ينحدر بشدة لكن نشاطه لدي مستخدمي الهواتف النقالة ينخفض لكنه يبقي في الحدود " الطبيعية".

    المحمول يسبب الأورام الدماغية

    وفي سياق الدراسات التي أجريت مؤخرا حول أخطار الهواتف المحمولة، أكدت نتائج دراسة دولية أن الذين يستخدمون الهواتف المحمولة لعشر سنوات أو أكثر معرضون لخطر الإصابة بالأورام الدماغية أكثر من مستعملي الهواتف العادية أو الثابتة.
    وأوضحت الدراسة التي أجرتها 5 دول أوروبية، تضم بريطانيا والسويد والدنمارك والنروج وفنلندا، أن4500 شخص شهدوا ازدياداً في حالات الإصابة بالأورام في الجهة من الرأس التي يضع فيه الشخص الهاتف المحمول عليها عند استخدامه، واتضح أن الدراسة لا تشير إلي ازدياد خطر الإصابة بالورم الدبقي في الدماغ عند استخدام الهواتف المحمولة، ولكن هناك حاجة إلي إجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة مدي التأثير الذي يمكن أن يحدثه ذلك علي الدماغ قبل استخلاص النتائج النهائية .

    المحمول يؤثر على خصوبة الرجال

    وفي سياق متصل، حذرت دراسة لمؤسسة "كليفلاند كلينك" الأمريكية من أن الإفراط في استخدام المحمول قد يؤدي إلى تدمير الحيوانات المنوية.
    وقد أثبتت الدراسة أن المحمول يسبب ضعف الخصوبة، لأن الرجل الذي يستخدم المحمول‏ 4‏ ساعات يوميا أو أكثر‏ يبلغ عدد الحيوانات المنوية لديه‏ 50 ‏ مليونا في المليمتر وحالتها متدهورة‏،‏ مقارنة بــ‏69 ‏ مليوناً لمن يستخدمه ساعتين فقط يوميا‏، أما من يمتنع عن استعماله علي الإطلاق فيصل عدد الحيوانات المنوية لديه‏ 88‏ مليونا.
    وقد أرجعت الدراسة السبب في ذلك إلى أن الإشعاع الصادر عن المحمول‏‏ ربما‏ يكون مضراً للحمض النووي الذي يؤثر علي خلايا الخصيتين التي تنتج هرمون النستوسيزون أو الأنابيب التي تضع فيها الحيوانات المنوية .

    خطر على نمو الأطفال

    حذر خبراء مشاركون في ندوة "محطات وأجهزة المحمول مخاطر وإيجابيات"، من خطورة استخدام الأطفال أقل من 15 سنة للتليفونات المحمولة.
    جاء هذا التحذير في الندوة التي نظمتها الجمعية المصرية للكتاب والإعلاميين الشباب، كما شارك فيها المهندس هشام عبد الرحمن ممثلاً لوزير الاتصالات والدكتور مدحت المسيري الأستاذ بهندسة القاهرة والمهندس أحمد مصطفي بوزارة البيئة.

    وطالب الخبراء أن يبعد جهاز التليفون من الرأس بمسافة 2.5 سم علي الأقل عند الحديث، وأن يحتفظ به في جراب علي حزام البنطلون إلي الخلف قليلاً، ووصفوا محطات تقوية الإرسال المشيدة فوق أسطح العمارات بأنها آمنة، لأنه روعي عند إنشائها جميع المتطلبات الخاصة بعناصر الأمان .

    المحمول خطر أثناء ضعف الإرسال

    أكد فولفرام كونج رئيس الهيئة الألمانية للحماية من الإشعاع بمدينة سالزبورج، أنه يجب الابتعاد قدر الإمكان عن إشعاع المحمول عندما يكون الإرسال سيئاً والحرص أن تكون مدة المكالمات قصيرة ، بالإضافة إلي واستخدام سماعات الأذن.
    وأوضح القائمون على الدراسة أن الأطفال والشباب من أكثر الفئات عرضة للإصابة بمخاطر الاشعاع الناتج عن الهاتف المحمول، وهو ما يزيد من إمكانية إصابتهم بتأثيرات طويلة الأمد، لا يمكن معرفتها بالتحديد في الوقت الحالي.
    أما بالنسبة للمخاطر الناتجة عن استخدام الهاتف المحمول في إرسال الرسائل القصيرة فإنها قليلة للغاية لأن الجهاز لا يكون قريباً من منطقة الرأس.
    وأشار كونج إلى أن التأثيرات الناتجة عن المكالمات الصادرة أقل من تأثيرات المكالمات الواردة بسبب وجود عبء إضافي نتيجة عملية إجراء الاتصال نفسها.
    وحذر كونج في الوقت نفسه من استخدام الهواتف المحمولة أثناء القيادة لأن الإرسال في هذه الحالة يكون سيئاً وإذا اضطر المرء لاستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة فإني أنصحه بتركيب هوائي خارجي".
     

  2. aminosworld

    aminosworld عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    180
    الإعجابات المتلقاة:
    8
      25-09-2007 13:00
    baraka allahou fik
    :wlcm:
     
  3. dommar

    dommar كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جانفي 2006
    المشاركات:
    1.737
    الإعجابات المتلقاة:
    724
      25-09-2007 13:17
    مشكور على المعلومات الغير مؤكدة:satelite:
     
  4. tiptop

    tiptop عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    252
    الإعجابات المتلقاة:
    11
      25-09-2007 17:35
    مشكور على المعلومات مؤكدة
     
  5. yassinebinga

    yassinebinga عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أوت 2007
    المشاركات:
    2.528
    الإعجابات المتلقاة:
    1.879
      01-10-2007 17:56
    مشكور على المعلومات
     
  6. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      04-10-2007 10:23
    مشكورين على المرور
     

  7. haythem007

    haythem007 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    962
    الإعجابات المتلقاة:
    148
      24-10-2007 04:03
    مشكور على المعلومات
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...