1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

قصائد ممنوعة فى كل لبلدان العربية

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة karimbntriaa, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      13-09-2007 13:11
    القدس عروس عروبتكم
    ماذا يُدعى أخذ الجزية فى القرن العشرين ؟
    ماذا يُدعى تبرئة الملك المرتكب السفلس
    فى التاريخ العربى ..ولا يشرب إلا بجماجم أطفال البقعة ؟
    أصرخ فيكم
    أصرخ أين شهامتكم ؟
    إن كنتم عرباً ..بشراً..حيوانات
    فالذئبة ..حتى الذئبة تحرس نطفتها
    والكلبة تحرس نطفتها
    والنملة تعتز بثقب الأرض
    أما أنتم ...فالقدس عروس عروبتكم
    أهلاً..!
    القدس عروس عروبتكم
    فلماذا أدخلتم كل السيلانات إلى غرفتها
    ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب
    لصرخات بكارتها
    وسحبتم كل خناجركم ..
    وتنافختم "شرفاً"
    وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض
    فأى قرون أنتم ؟؟؟
    أولاد قراد الخيل كفاكم صخباً
    خلوها دامية فى الشمس بلا قابلة
    ستشد ضفائرها وتقيئ الحمل عليكم
    ستقيئ الحمل عليكم بيـــتاً بيـــتا
    وستغرس إصبعها فى أعينكم
    أنتم مغتصبىّ
    حملتم أسلحة تطلق للخلف
    وثرثرتم ورقصتم كالدببة
    كونى عاقر يا أرض فلسطين فهذا الحمل مخيف
    كونى عاقر يا أم الشهداء من الأن
    فهذا الحمل من الأعداء دميم ومخيف
    لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية
    أما أنتم يا أمراء الغزو..فموتوا
    سيكون خراباً ..ستكون خراباً
    هذى الأمة لابد لها أن تأخذ درساً فى التخريب .
    خطاب غير تاريخى على قبر صلاح الدين ..
    للشاعر المصرى الكبير : أمل دنقل
    ***
    ها أنت تسترخى أخيراً
    فوداعاً ..يا صلاح الدين
    يا أيها الطبل البدائى الذى تراقص الموتى
    على إيقاعه المجنون
    يا قارب الفلّين
    للعرب الغرقى الذين شنئتهم سفن القراصنة
    وأدركتهم لعنة الفراعنة
    وسنة بعد سنة
    صارت لهم حطين
    تميمة الطفل وأكسير الغد العنين
    ***
    (جبل التوباد حياك الحيا
    وسقى الله ثرانا الأجنبى)
    ***
    مرت خيول الترك
    مرت خيول الشرك
    مرت خيول الملك النسر
    مرت خيول التتر الباقين
    ونحن -جيلاً بعد جيل - فى ميادين المراهنة
    نموت تحت الأحصنة
    وأنت فى المذياع ..فى جرائد التهوين
    تستوقف الفارين
    تخطب فيهم صائحاً : "حطين"
    وترتدى العقال تارةً
    وترتدى ملابس الفدائيين
    وتشرب الشاى مع الجنود
    فى المعسكرات الخشنة
    وترفع الراية
    حتى تسترد المدن المرتهنة
    وتطلق النار على جوادك المسكين
    حتى سقطت - أيها الزعيم
    واغتالتك أيدى الكهنة
    ***
    ( وطنى لو شغلت بالخلد عنه
    نازعتنى - لمجلس الأمن - نفسى !)
    ***
    نم يا صلاح الدين
    نم .. تتدلى فوق قبرك الورود ..كالمظليين!
    ونحن ساهرون فى نافذة الحنين
    نقشر التفاح بالسكين
    ونسأل الله "القروض الحسنة"
    فاتحة : ..
    آمين
    جمال عبد الناصر
    للشاعر الكبير : نزار قبانى
    ***
    قتلناك يا آخر الأنبياء
    قتلناك ……
    ليس جديداً علينا
    اغتيال الصحابة والأولياء
    فكم من رسول قتلنا
    وكم من إمام ذبحناه وهو يصلى صلاة العشاء
    فتاريخنا كله محنة
    وأيامنا كلها كربلاء
    نزلت علينا كتابا جميلاً
    ولكننا لا نجيد القراءة
    وسافرت فينا لأرض البراءة
    ولكننا ما قبلنا الرحيلا
    تركناك فى شمس سيناء وحدك
    تكلم ربك فى الطور وحدك
    وتعرى ..وتشقى ..وتعطش وحدك
    ونحن هنا نجلس القرفصاء
    نبيع الشعارات للأغبياء
    ونحشو عقول الجماهير تبناً ..وقشاً
    ونتركهم يعلكون الهواء
    قتلناك يا جبل الكبرياء
    وأخر قنديل زيتٍ
    يضيئ لنا فى ليالى الشتاء
    وأخر سيف من القادسية
    قتلناك نحن بكلتا يدينا
    وقلنا :المنية
    لماذا قبلت المجىء الينا؟
    فمثلك كان كثيراً علينا
    سقيناك سم العروبة حتى شبعت
    رميناك فى نار عمان حتى
    أريناك غدر العروبة حتى كفرت
    لماذا ظهرت بأرض النفاق
    لماذا ظهرت ؟
    فنحن شعوب من الجاهلية
    ونحن التقلب
    نحن التذبذب
    والباطنية ..
    نبايع أربابنا فى الصباح
    ونأكلهم حين تأتى العشية
    قتلناك يا حبنا وهوانا
    وكنت الصديق ، وكنت الصدوق، وكنت أبانا
    وحين غسلنا يدينا ..
    اكتشفنا بأنا قتلنا مُنانا
    وأن دماءك فوق الوسادة ..
    كانت دمانا
    نفضت غبار الدراويش عنا
    أعدت إلينا صبانا
    وسافرت فينا إلى المستحيل
    وعلمتنا الزهو والعنفوانا
    ولكننا …
    حين طال المسير علينا ..
    وطالت أظافرنا ولحانا
    قتلنا الحصانا ..
    فتبّت يدانا ..
    فتبّت يدانا ..
    أتينا إليك بعاهاتنا ..
    وأحقادنا وانحرافاتنا
    إلى أن ذبحناك ذبحاً
    بسيف أسانا
    فليتك فى أرضنا ما ظهرت
    وليتك كنت نبى سوانا
    أبا خالد يا قصيدة شعر
    تقال.. فيخضر منها المداد
    إلى أين ؟
    يا فارس الحلم تمضى
    وما الشوط
    حين يموت الجواد
    إلى أين ؟
    كل الأساطير ماتت
    بموتك وانتحرت شهرزاد
    ***
    وراء الجنازة سارت قريش
    فهذا هشام .. وهذا زياد
    وهذا يريق الدموع عليك
    وخنجرة تحت ثوب الحداد
    وهذا يجاهد فى نومه
    وفى الصحو يبكى عليه الجهاد
    وهذا يحاول بعدك
    وبعدك ..كل الملوك رماد
    وفود الخوارج جاءت جميعاً
    لتنظم فيك ملاحم عشق
    فمن كفروك ..ومن خونوك
    ومن صلبوك بباب دمشق
    ***
    أنادى عليك أبا خالد
    وأعرف أنى أنادى بوادٍ
    وأعرف أنك ان تستجيب
    وأن الخوارق ليست تعاد
    بالخمر وبالحزن فؤادى
    للشاعر العراقى الكبير : مظفر النواب
    ****
    عسل الورد الخامل ريقك
    والنهدان أراجيف دفوف لئلاء
    أهتز كما يهتزان
    أحدّ من الشفرة طبعى
    ورقيق كالماء
    أوسخ طين يا سيدتى ينبت فلاً إن لقى الحب
    وأطيب طين لا ينبت حين يساء
    مسكون بالغربة
    يجرى الفيروز بأوردتى حزناً
    هل تسمح سيدتى أنساب إلى جانبها ؟
    ليس علىّ سوى برد العمر رداء
    دوريات الإخصاء تجوب الشارع
    أى فم يفتح
    فوراً يجرى التخدير ويخصى
    ما هذا الصمت المتحرك بالشارع إلا إخصاء ؟
    جئتك من كل منافى العمر
    أنام على نفسى من تعبى
    ما عدت أزور فناراً
    البحر تخرب
    يحتاج البحر إلى إصلاح
    والغرق الأن هو الميناء
    ما زلت على طاولة الحانة لست أعى
    إلا ثملى بالكون
    فالبعض على طاولة أخرى للسكر بدم المخلوقات
    أنا ..هذى طاولتى
    يقرأنى من يرغب حسب ثقافته فى العشق
    وقد يخطئ ..لا أستاء
    يا من تسعل من كل مكان إلا حقك
    البرد شنيع وأنت تراقبنى
    العرب العراب من البحر إلى البحر بخير
    وسجون ممتعة
    إسرائيل ترش علينا ماء الورد من الجو
    وانت تراقبنى
    ما أجمل هذا المنظر
    إسرائيل ترش وأنت تراقبنى
    مبسوط .. ؟
    مبسوط لا شك وأنا والله كذلك جداً
    شكراً ولدى رجاء
    أكتب ما شئت لمن شئت بما شئت
    ووجهك للحائط ..أرجوك
    تشكيلة وجهك تزعجنى
    عفواً ..لا أقصد جرحك فى شيئ
    هل ظل هنالك ما يُجرح فيك
    ولكن ..خطأ فى خطأ تشكيلة وجهك
    يا رب لماذا الأخطاء ؟
    أنت مصر يا سيد تزعجنى
    هل آذيتك فى شئ ؟
    أنزلت مرتبك الشهرى ؟
    سبقتك فى طابور الخبز ؟
    إن كنت بهذا التقرير توفر خبزاً لعيالك
    سيشبون حراماً
    أو كنت تريد شراء حذاء
    أنت وتقريرك يا دوب حذاء
    أهل الحانة ناموا
    سامحنى ..انصرف الأن
    قلبى مملوء بالخمر وبالحزن
    بى شوق أتمرغ بالرمل ورائحة البطيخ بشاطئ دجلة
    سامحنى إن كنت أسأت فما قصدى
    نفق القلب
    أعشق ألقاك غداً فى الحانة إنساناً
    تقدر يا سيد إن أنت تشاء
    فرشت وفى قلبى الحانة
    مرتعش بالمطر الفضى
    كقط فقد المأوى
    أتمسح بالأبواب
    أقوس ظهرى الثلجى
    برأسى مشغل ماس منتظر شحنة نهدك
    والعمر يباب
    مولاى ..لقد نام ملوك الأرض وغلّقت الأبواب
    تنثرنى الريح قبيل شجيرات الشارع والثلج
    مطاعم أخر ساعات الليل تضئ هنا هناك
    تلكأ وجهى
    أسمع طفلاً يثغو فى المهد
    وأسمعه يثغو ..
    يا رب يشب له وطناً
    فأنا عشت بلا وطنٍ
    وأنا أعرف كيف يعيش الزرع السائب فى الماء
    ويشتاق إلى أى تراب
    عصفور فى الشباك الضالع فى نومك
    زقزق فى زخرفة الشامىّ
    وأغمض عينيه على أقدم أغنية غناها
    رئتاى إمتلأت دمعاً
    يوماً ما ..شغل الدنيا بالعشق
    ولم يلق سوى الصيادين جواب
    هرم الصيد..هرم الصيادون
    وما زال العصفور كما كان يزقزق
    كان يقول ..
    إن مر حزين آخر ساعات الليل
    كأن العصفور يقول له مساء الفل تأخرت
    أقول صباح الخير لقد طلع الفجر
    وبغداد تقوم الأن من الحلم بدون ثياب
    تمسح بالطل وزرقة قبل الفجر مفاتنها
    تدخل عند الله وتخرج بالشمس وبالشاى البصرىّ الموجع بالنعناع
    شواطئ دجلة ما زالت نائمة
    والسيد قد نسى التقرير على طاولة الخمر وغادر
    مكتوب فى التقرير
    أن الخمرة سيئة
    السيد كذاب
    السيد كذاب
    حتى فى الخمرة يا سيد تكذب ؟!!!
    حتى فى الخمرة يا سيد تكذب ؟!!
     

  2. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      13-09-2007 13:13
    هذه قصيدة نزار الشهيرة أهديها لكل الإخوة العرب حكاماً ومحكومين :

    ***********************************************
    لماذا يسقط متعب بن تعبان فى امتحان حقوق الإنسان
    شعر : نزار قبانى
    ***
    مواطنون دونما وطن
    مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن
    مسافرون دون أوراق ..وموتى دونما كفن
    نحن بغايا العصر
    كل حاكم يبيعنا ويقبض الثمن
    نحن جوارى القصر
    يرسلوننا من حجرة لحجرة
    من قبضة لقبضة
    من هالك لمالك
    ومن وثن إلى وثن
    نركض كالكلاب كل ليلة
    من عدن لطنجة
    نبحث عن قبيلة تقبلنا
    نبحث عن ستارة تسترنا
    وعن سكن
    وحولنا أولادنا
    احدودبت ظهورهم فى المعاجم القديمة
    مواطنون نحن فى مدائن البكاء
    قهوتنا مصنوعة من دم كربلاء
    حنطتنا معجونة بلحم كربلاء
    طعامنا ..شرابنا
    عاداتنا ..راياتنا
    زهورنا ..قبورنا
    جلودنا مختومة بختم كربلاء
    لا أحد يعرفنا فى هذه الصحراء
    لا نخلة.. ولا ناقة
    لا وتد ..ولا حجر
    لا هند ..لا عفراء
    أوراقنا مريبة
    أفكارنا غريبة
    أسماؤنا لا تشبه الأسماء
    فلا الذين يشربون النفط يعرفوننا
    ولا الذين يشربون الدمع والشقاء
    ***
    معتقلون داخل النص الذى يكتبه حكامنا
    معتقلون داخل الدين كما فسره إمامنا
    معتقلون داخل الحزن ..وأحلى ما بنا أحزاننا
    مراقبون نحن فى المقهى ..وفى البيت
    وفى أرحام أمهاتنا
    حيث تلفتنا وجدنا المخبر السرى فى انتظارنا
    يشرب من قهوتنا
    ينام فى فراشنا
    يعبث فى بريدنا
    ينكش فى أوراقنا
    يدخل فى أنوفنا
    يخرج من سعالنا
    لساننا ..مقطوع
    ورأسنا ..مقطوع
    وخبزنا مبلل بالخوف والدموع
    إذا تظلمنا إلى حامى الحمى
    قيل لنا : ممنـــوع
    وإذا تضرعنا إلى رب السما
    قيل لنا : ممنوع
    وإن هتفنا ..يا رسول الله كن فى عوننا
    يعطوننا تأشيرة من غير ما رجوع
    وإن طلبنا قلماً لنكتب القصيدة الأخيرة
    أو نكتب الوصية الأخيرة
    قبيل أن نموت شنقاً
    غيروا الموضوع
    يا وطنى المصلوب فوق حائط الكراهية
    يا كرة النار التى تسير نحو الهاوية
    لا أحد من مضر ..أو من بنى ثقيف
    أعطى لهذا الوطن الغارق بالنزيف
    زجاجة من دمه
    أو بوله الشريف
    لا أحد على امتداد هذه العباءة المرقعة
    أهداك يوماً معطفاً أو قبعة
    يا وطنى المكسور مثل عشبة الخريف
    مقتلعون نحن كالأشجار من مكاننا
    مهجرون من أمانينا وذكرياتنا
    عيوننا تخاف من أصواتنا
    حكامنا آلهة يجرى الدم الأزرق فى عروقهم
    ونحن نسل الجارية
    لا سادة الحجاز يعرفوننا ..ولا رعاع البادية
    ولا أبو الطيب يستضيفنا ..ولا أبو العتاهية
    إذا مضى طاغية
    سلمنا لطاغية
    مهاجرون نحن من مرافئ التعب
    لا أحد يريدنا
    من بحر بيروت إلى بحر العرب
    لا الفاطميون ..ولا القرامطة
    ولا المماليك …ولا البرامكة
    ولا الشياطين ..ولا الملائكة
    لا أحد يريدنا
    لا أحد يقرؤنا
    فى مدن الملح التى تذبح فى العام ملايين الكتب
    لا أحد يقرؤنا
    فى مدن صارت بها مباحث الدولة عرّاب الأدب
    مسافرون نحن فى سفينة الأحزاب
    قائدنا مرتزق
    وشيخنا قرصان
    مكومون داخل الأقفاص كالجرذان
    لا مرفأ يقبلنا
    لا حانة تقبلنا
    لا امرأة تقبلنا
    كل الجوازات التى نحملها
    أصدرها الشيطان
    كل الكتابات التى نكتبها
    لا تعجب السلطان
    ****
    مسافرون خارج الزمان والمكان
    مسافرون ضيعوا نقودهم ..وضيعوا متاعهم
    ضيعوا أبناءهم ..وضيعوا أسماءهم..وضيعوا إنتماءهم..
    وضيعوا الإحساس بالأمان
    فلا بنو هاشم يعرفوننا ..ولا بنو قحطان
    ولا بنو ربيعة ..ولا بنو شيبان
    ولا بنو "لينين" يعرفوننا ..ولا بنو "ريجان"
    يا وطنى ..كل العصافير لها منازل
    إلا العصافير التى تحترف الحرية
    فهى تموت خارج الأوطا
     
  3. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      13-09-2007 13:17
    حين مات لينين
    يقال إن جندياً من جنود الحرس
    قال لرفاقه : لم أرد
    أن أصدق : فدخلت، إلى حيث يرقد،
    وصحت في أذنه : "إيليتش
    المستغِلون قادمون !"فلم يتحرك. الآن
    أعرف أنه قد مات.

    حين يريد رجل طيب أن يمضي
    بماذا يمكن للمرء أن يُبقيه ؟
    أخبروه : لأي شيء هو ضروري.
    هذا يبقيه.

    ماذا كان يمكن أن يبقي لينين ؟

    فكر الجندي
    أنه حين يسمع أن المستغِلين قادمون
    قد يكون مريضاً ورغم ذلك سينهض.
    ربما أتى على عكازات
    وربما جعلهم يحملونه، لكنه
    سينهض وسيأتي
    ليقاتل ضد المستغِلين.

    كان الجندي يعرف أن لينين
    ظل يقاتل طول عمره
    ضد المستغِلين.
    وحين ساهم الجندي
    في اقتحام قصر الشتاء
    أراد أن يعود إلى بيته، فهناك
    كانت أراضي كبار الملاّك قد قسّمت فعلاً
    فقال له لينين : انتظر قليلاً !
    فما زال هناك مستغِلون.
    وطالما بقي استغلال
    يجب القتال ضده.
    وطالما أنت حي
    عليك أن تقاتل ضده.

    الضعفاء لا يقاتلون. الأقوى منهم
    ربما قاتلوا ساعة.
    من هم أقوى، يقاتلون سنين عديدة. لكن
    الأقوى يقاتلون طول عمرهم. وهؤلاء
    لا غنى عنهم.

    حين يتزايد القمع
    تفارق الكثيرين شجاعتهم
    لكن شجاعته تزداد

    ينظم قتاله
    من أجل درهم الأجر، وماء الشاي
    والسلطة في الدولة.

    يسأل الملكية :
    من أين تأتين ؟
    ويسأل المعتقدات : من تفيدين ؟
    حيثما يخيم الصمت
    سيتكلم
    وحين يسود القمع ويجري الحديث عن القدر
    سيسمي هو المسميات بأسمائها.

    حين يجلس لتناول الطعام
    يجلس السخط معه.
    يصبح الطعام رديئاً
    ويتبين ضيق الغرفة.

    حينما مات لينين والحاجة إليه ماسة
    كان النصر قد أحرز، لكن الأرض ترقد مهجورة.
    كانت الجماهير قد انتفضت، لكن
    الطريق ما زال يرقد في الظلام.
    حين مات لينين
    جلس الجنود على الطوار وبكوا
    وهجر العمال آلاتهم
    وهزوا قبضاتهم.

    حين ذهب لينين، بدا
    وكأن الشجرة تقول للأوراق : أنا ذاهبة.

    لينين يجد مثواه
    في قلب الطبقة العاملة الكبير.
    كان معلمنا.
    وحارب معنا.
    إنه يجد مثواه
    في قلب الطبقة العاملة الكبير.
     
    أعجب بهذه المشاركة hachem_ask
  4. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      13-09-2007 13:19
    "بغداد" عروس عروبتكم..

    فلماذا أدخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها..!

    ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب..

    لصرخات بكارتها..

    وسحبتم كل خناجركم وتنافختم شرفا..

    وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض..

    ما أوسخنا..

    لاأستثني أحدا..

    ياجمهورا في الليل يداوم في قبو مؤسسة الحزن..

    سنصبح نحن يهود التاريخ..

    ونعوي في الصحراء بلا مأوى ....
     
    أعجب بهذه المشاركة hachem_ask
  5. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      13-09-2007 14:42
    alors pas de commentaire ou koi
    :bang::bang:
     
  6. hamham111

    hamham111 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    348
      13-09-2007 21:02
    مرحبا كريم
    العمل جميل من حيث الفكرة
    اللغة لا بأس بها أيضا
    الأسلوب جاء مباشرا و هو أسلوب صعب أن نجده في الشّعر لذلك فلا يقوى عليه سوى العظماء من قبيل نزار قبّاني.
    الصّور رأيتك كررت بعضها في قصيدتين مثل الصورة التالية .




    و هذا يدلّ على ضيق في هذاالجانبيمكن الاستعانة عليه بقراءة لشعراء مختلفي .
    إجمالا النفس الشعري موجود و لا يخلو من جماليّة. اعتبرني أوّل قارئيك

    كلّ الحبّ...
     

  7. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      14-09-2007 01:29
    Mérci bien cher ami hamham111 pour cé remarque

    je remerci mon ami communista qui ma propser tous cé article
    :satelite:
    :satelite:
    :satelite:
    :satelite:
     
  8. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
      14-09-2007 01:36
    communista est l'auteur de se sujet , il utulise mon pseudo parceque l'adminostration du site a supprimé son compte

    Alors si vous aver des remarque, c lui que faut s'adresser

    mérci bien
    :ahlan:
    :ahlan:
    :wlcm:
     
  9. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      15-09-2007 11:47
    لست أدري عن ماذا تتحدث فالقصائد المبينة أعلاه هي لشعراء عرب فمنها من كتبها نزار القباني و أمل دنقل ومظفر نواب وأنت تقول "إجمالا النفس الشعري موجود و لا يخلو من جماليّة. اعتبرني أوّل قارئيك " فإلى من توجه حديثك إلى شعراء عظام سالت لأجل كتاباتهم براميل من الحبر من لدنّ عباقرة النقد ... أراك أخي مطالبا بمزيد المطالعة وأنصحك أن لا تقف عند الكتابات الشعرية بل تتعداها إلى الكتابات النقدية ...
     
  10. karimbntriaa

    karimbntriaa عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2007
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    48
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
إلى كل متغرب عن أرض الوطن ‏8 مارس 2016
أحبك و لا أملك فى حبك الاختيار... ‏9 جوان 2016
قصائد للأطفال ‏8 سبتمبر 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...