معلومات عن أنف الأنسان

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة saberSIYANA, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. saberSIYANA

    saberSIYANA كبير مراقبي الصيانة و الهردوير طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2007
    المشاركات:
    10.649
    الإعجابات المتلقاة:
    34.547
      14-09-2007 17:31
    معلومات عن أنف الأنسان


    الأنف أعقد من الطائرة النفاثة :

    يقول العلماء إن ميكانيكية تيار الهواء في الأنف أكثر تعقيدا منه بالنسبة لجناح الطائرة النفاثة.

    فقد استعان الباحثون من كلية إميريال كوليدج لندن البريطانية بنموذج ثلاثي الأبعاد للأنف واستخدموا سوائل للكشف عن الطريقة التي تتحرك بها تيارات الهواء داخل الأنف وكيف يتمكن هذا العضو من تمييز الروائح المختلفة.

    وقال الباحثون إن الدراسة يمكن أن تساعد الجراحين في التخطيط لعملياتهم فضلا عن الوصول إلى علاج لسيولة الأنف.

    وأضاف الفريق القول إن شكل الأنف وهيكلها يجعل الهواء يتحرك في دوامات ويتقلب ويعاود الدوران أثناء مروره في الأنف.

    ويقول الباحث د. دنيس دورلي "يدرك الناس أن التيارات الهوائية حول الطائرة تكون معقدة ولكن تلك التيارات بشكل ما أبسط من استيعاب التيارات الهوائية داخل الأنف".

    ويتابع قائلا "هندسة الأنف معقدة للغاية، إذا لا توجد بها خطوط مستقيمة أو منحنيات بسيطة مثل التي تكون جناح الطائرة ، كما أن منظومة التيار الهوائي فيها ليست ببساطة الاندفاق الصفحي أو الاندفاق الدوامي المعروفين لدى علم السوائل المتحركة.

    وقد وجد الفريق، الذي يمول مجلس التكنولوجيا الحيوية والعلوم البيولوجية أبحاثه، أن حاسة الشم عند الإنسان تعتمد على وصول عينة من الهواء إلى المنتفخ الشمي عند قمة الأنف وهو ما يتطلب استنشاقا ودفقة هوائية قوية لإيصال الهواء.

    غير أن هندسة الأنف تجعل الهواء يتحرك في محيط المنتفخ الشمي بشكل يمكن من تمييز الروائح.

    ووضع الفريق البحثي خريطة للتيار الهوائي الأنفي باستخدام حبيبات ملونة تم الاستعانة بها مع النماذج الأنفية وتم تمثيل الحركة الهوائية من خلال استخدام كاميرات رقمية سريعة.

    وخلص العلماء أيضا إلى أن تيار الهواء في الأنف أكثر تعقيدا من تيار الدم داخل القلب.

    ورحب جرانت بيتس، السكرتير الفخري لرابطة الأنف والأذن والحنجرة والجراح الاستشاري للأنف والأذن والحنجرة في أوكسفورد بنتائج تلك الدراسة..

    وقال :
    "هناك الكثير مما يعرف عن كيفية عمل الأنف ولكن أي إضافة إلى ذلك هي محل ترحاب".
    " في عملنا نقرر الكثير بناء على تاريخ المريض ولكن ما نحتاجه أيضا هو المزيد من القياس الموضوعي للتيار الهوائي داخل الأنف وهو ما يبدو أن هذا البحث يحققه".

    الأنف

    [​IMG]





    معلومات عن أنف الأنسان


    الأنف أعقد من الطائرة النفاثة :

    يقول العلماء إن ميكانيكية تيار الهواء في الأنف أكثر تعقيدا منه بالنسبة لجناح الطائرة النفاثة.

    فقد استعان الباحثون من كلية إميريال كوليدج لندن البريطانية بنموذج ثلاثي الأبعاد للأنف واستخدموا سوائل للكشف عن الطريقة التي تتحرك بها تيارات الهواء داخل الأنف وكيف يتمكن هذا العضو من تمييز الروائح المختلفة.

    وقال الباحثون إن الدراسة يمكن أن تساعد الجراحين في التخطيط لعملياتهم فضلا عن الوصول إلى علاج لسيولة الأنف.

    وأضاف الفريق القول إن شكل الأنف وهيكلها يجعل الهواء يتحرك في دوامات ويتقلب ويعاود الدوران أثناء مروره في الأنف.

    ويقول الباحث د. دنيس دورلي "يدرك الناس أن التيارات الهوائية حول الطائرة تكون معقدة ولكن تلك التيارات بشكل ما أبسط من استيعاب التيارات الهوائية داخل الأنف".

    ويتابع قائلا "هندسة الأنف معقدة للغاية، إذا لا توجد بها خطوط مستقيمة أو منحنيات بسيطة مثل التي تكون جناح الطائرة ، كما أن منظومة التيار الهوائي فيها ليست ببساطة الاندفاق الصفحي أو الاندفاق الدوامي المعروفين لدى علم السوائل المتحركة.

    وقد وجد الفريق، الذي يمول مجلس التكنولوجيا الحيوية والعلوم البيولوجية أبحاثه، أن حاسة الشم عند الإنسان تعتمد على وصول عينة من الهواء إلى المنتفخ الشمي عند قمة الأنف وهو ما يتطلب استنشاقا ودفقة هوائية قوية لإيصال الهواء.

    غير أن هندسة الأنف تجعل الهواء يتحرك في محيط المنتفخ الشمي بشكل يمكن من تمييز الروائح.

    ووضع الفريق البحثي خريطة للتيار الهوائي الأنفي باستخدام حبيبات ملونة تم الاستعانة بها مع النماذج الأنفية وتم تمثيل الحركة الهوائية من خلال استخدام كاميرات رقمية سريعة.

    وخلص العلماء أيضا إلى أن تيار الهواء في الأنف أكثر تعقيدا من تيار الدم داخل القلب.

    ورحب جرانت بيتس، السكرتير الفخري لرابطة الأنف والأذن والحنجرة والجراح الاستشاري للأنف والأذن والحنجرة في أوكسفورد بنتائج تلك الدراسة..

    وقال :
    "هناك الكثير مما يعرف عن كيفية عمل الأنف ولكن أي إضافة إلى ذلك هي محل ترحاب".
    " في عملنا نقرر الكثير بناء على تاريخ المريض ولكن ما نحتاجه أيضا هو المزيد من القياس الموضوعي للتيار الهوائي داخل الأنف وهو ما يبدو أن هذا البحث يحققه".

    الأنف




    الأنف المسدود Blocked nose

    الأنف المسدود هو ظاهرة يشكو منها الكثير من الناس، وهي بالفعل مزعجة جدا، إذ أن الأنف هو طريق الهواء والأكسجين للجسم وانسداده قد يسبب شكاوي ومضاعفات كثيرة.

    مشاكل ومضاعفات انسداد الأنف

    إن الأنف هو طريق الهواء والأكسجين للجسم، والأنف هو جهاز تكييف كامل فهو يرطب الهواء الداخل إلى الرئتين ويسخنه إذا كان باردا. وكذلك ينقي الهواء (أي يمنع ذرات الرمل والتراب من الدخول للحلق ويلتقط الميكروبات) والاتسداد يبطل عمل الأنف.

    أسباب إنسداد الأنف
    من أهم الأسباب:

    1. اعوجاج الحاجز الأنفي

    يتشكل الأنف من تجويف أيمن وأيسر، ويقع الحاجز الأنفي في المنتصف بين التجويفين ويفصل بينهما. واعوجاج الحاجز الأنفي أي يكون الحاجز الفاصل بين التجويفي الأنف مائلا نحو الأيمن أو الأيسر، وهذا يسبب انسداد مزمن في الطرف المائل نحوه، ونتيجة لذلك يحصل في الطرف الآخر ضخامة في القرنيات الأنفية فيحدث انسداد في الطرفين معا.

    اعوجاج الحاجز الأنفي يسبب صداع مزمن وانسداد مزمن في الأنف وقد يسبب التهاب مزمن في الجيوب الأنفية وأحيانا التهابات متكررة في الأذن الوسطى والحلق. ويتم تعديل الحاجز الأنفي بعملية من داخل الأنف ويمكن أن تجرى تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام.

    2. ضخامة القرنيات أو الزوائد الأنفية

    القرنيات الأنفية موجودة داخل الأنف في الطرفين. وعندما تكون متضخمة تكون متضخمة تكون بحجم حبة البلح الكبيرة وتسبب انسداد مزمن في الطرفين الأيمن والأيسر وقد تسبب صداع مزمن.

    والعلاج يكون باستئصالها ويفضل عن طريق المنظار حيث يتم استئصالها بشكل فني وخاصة القسم المتوسط والخلفي. وهذا يمنع عودتها مرة أخرىوتتم العملية تحت تخدير عام أو موضعي، وفي معظم الأحيان يتم أيضا معها تعديل الحاجز الأنفي واستئصال الزوائد الأنفية لأن هاتين الحالتين غالبا ما يكونا مترافقتين معا. ومدة العملية حوالي 45 دقيقة ويحتاج المريض يوم أو يومين في المستشفى.

    3. اللحميات الأنفية

    أي انسداد في الأنف يطلق عليه الناس خطأ لحمية. ولحمية الأنف هي زوائد بيضاوية أو كروية في لون وشكل حبات العنب الأبيض، وتكون مادة معلقة كالقناديل داخل الأنف.

    وهي تسبب انسداد الأنف وصداع وضعف أو فقدان حاسة الشم، والإفرازات المستمرة من الأنف وإلى الخلف إلى الحلق والتهابات صدرية متكررة.

    ومن أهم أسبابها الحساسية المزمنة أو الالتهابات المزمنة. وهذه الحالة تختلف عن الزوائد الأنفية وكذلك تختلف عن لحمية الأطفال التي هي كتلة غدية مفردة تكون في خلف الأنف فوق اللوزتين.

    4. أورام وكتل وسادة الأنف من الداخل

    وهي نادرة وتكون عادة مترافقة مع نزيف متقطع.

    ما الحكمة من جعل الأنف بين العينين وليس في أي موضع آخر ؟ ..

    جُعل الأنف بين العينين حتى يقسم النور قسمين إلى كلّ عين سواء .. فيُوازن بهذا مقدار النور الساقط على كلا العينين وبقدرٍ متساوٍ ..

    ولمَ خُلق ثقب الأنف في أسفل الأنف وليس في أعلاه ؟؟؟

    خُلق الثقب في أسفل الأنف وليس في أعلاه لحكمة إلهية عظيمة ، وذلك لتنزل منه الأوساخ المنحدرة من الدماغ ( المواد المُخاطيّة ) ، والتي هي داء وضرر على الإنسان . فلو كان الثقب في أعلاه لما تمكّنتْ هذه المواد من النزول ، والتخلّص منها .

    أيضاً أنّ مِن وظيفة الأنف الشّم ، فجُعل الثقب في أسفل الأنف لكي تصعد إليه الروائح إلى حاسة المشام ، وذلك تبعاً لانبعاث هذه الروائح ، من أسفل إلى أعلى ، فعندها يستطيع الأنف أن يُميّز تلك الروائح المنبعثة في أصل انتشارها إلى الأعلى ، فتتمكّن من الوصول إلى الأنف .


    *وفي أنفسكم أفلا تبصرون*
    سبحان ربي العظيم
     

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...