عظمة الخالق بتكريمه للانسان

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة saberSIYANA, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. saberSIYANA

    saberSIYANA كبير مراقبي الصيانة و الهردوير طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2007
    المشاركات:
    10.649
    الإعجابات المتلقاة:
    34.547
      14-09-2007 23:19
    ان الله سبحانه وتعالى كرم الإنسان على جميع المخلوقات وأودع جسده أجهزة وأعضاء تساعده على القيام بدوره على أكمل وجه.. بالإضافة إلى الكم الهائل من الخلايا والتي تتعدى الملايين .. كما أن الله سبحانه جعل لكل عضو دورا هاما ومن ذلك على سبيل المثال:

    اليد: يوجد بها أكثر من 50 عظمة بواقع 25 في كل يد بالإضافة إلى 28 عضلة مما يعطيها القدرة على الحركة والعمل.

    الكلى: هي العضو الذي يحمل على عاتقه ترشيح وتنقية الدم من كل شوائبه وتزن الكلية الواحدة 150 جراما وهي تحتوي على مليون وحدة وظيفية لتصفية الدم تسمى " تقرونات " ويرد إلى الكلى في مدى 24 ساعة نحو 1800 لتر من الدم يتم رشح 180 لترا منها ويعاد امتصاص معظمه ويطرح منه حوالي 1.5 لتر في صورة بول ويبلغ طول أنابيب التقرونات حوالي 50 كيلو مترا وبهذه الطريقة يتم تنقية الدم من شوائبه.

    الكبد: أكبر غدد الجسم إذ يزن 1500 جرام ويحتوي على 300 مليار خلية يمكن أن يتجدد كلية خلال أربعة أشهر فخلاياه أسرع في الانقسام من خلايا الجنين المعروفة بسرعة الانقسام.

    المخ: يقع هذا الجهاز بين أذنى الإنسان ويزن نحو ثلاثة أرطال ويتكون من 10-11 مليون خلية عصبية تعمل بمعدل 10 دورات في اللحظة الواحدة وتحتوي على 10 دورات في اللحظة الواحدة وتحتوي على 50 مليون جهاز استقبال تستقبل مئات الألوف من الأفكار المترابطة من الخلايا الأخرى وهذه الخلايا يمكنها أثناء الحياة تخزين عدد من الملايين لا نهاية لها من البيانات والمعلومات والمعارف .

    ويحتاج الدماغ يوميا إلى 115 جراما من الجلوكوز وكمية من الفوسفات و 10- 15 % أكسجين الذي يحتاجه الجسم ولكمية من الدم لا تقل عن 1000 لتر فإذا نقصت هذه المواد تقاعس الدماغ عن القيام بوظائفه الحيوية.

    ان خلايا الدماغ تعتبر من أنبل الخلايا لأنها تمثل " حكومة " الجسم العاقلة وباقي خلايا الجسم تمثل الشعب المتفاني في الطاعة والولاء.

    العين: أثمن الحواس بلا شك وهي المسئولة من الأبصار وسخر الله تعالى جنودا وحراسا لحمايتها منها الجفون والرموش والدموع وأودعها سبحانه وتعالى إحدى تجاويف عظام الجمجمة " حجاج العين " امعانا وتأكيدا لحمايتها وفي العين الواحدة حوالي 137 مليون مستقبل للضوء وهي ماتسمى بالمخاريط والعصى أو " العصيات " ويبلغ عدد المخاريط في كل عين 7 ملايين بينما يبلغ عدد العصيات 130 مليونا - مهمة الأولى استقبال الضوء المركز والألوان ومهمة الثانية استقبال الضوء الضعيف والعادي وهما معا يمثلان شبكة الاستقبال في العين .


    سبحان ربي العظيم
     

حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...