مادونا تعلن نفسها 'سفيرة لليهودية' في العالم

الموضوع في 'أخبار الفن و الأغاني' بواسطة cortex, بتاريخ ‏19 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      19-09-2007 14:52
    من إسرائيل.. مادونا تعلن نفسها 'سفيرة لليهودية' في العالم

    تحرير بهاء نعمة الله
    في زيارتها لإسرائيل هذا الأسبوع للاحتفال بالسنة اليهودية الجديدة أعلنت المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا نفسها "سفيرة لليهودية" في العالم، كما التقت رسميا بالرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، الذي أهداها نسخة من العهد القديم، فيما أهدته بدورها نسخة من الكتاب الذي يتضمن التعاليم الخاصة بالطائفة الجديدة التي تنتمي إليها.

    وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد أفادت أن مادونا قد احتفلت مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بالسنة اليهودية الجديدة، وأعلنت نفسها "سفيرة لليهودية".

    وكانت المغنية الأمريكية الشهيرة، التي تربت كمسيحية كاثوليكية، قد وصلت إلى إسرائيل في 12 سبتمبر/أيلول الجاري لحضور مؤتمر عن فرقة يهودية متصوفة تُعرف بـ"كابالاه".

    وقد التقت مادونا، 49 عاما، بشيمون بيريز السبت 15 سبتمبر/أيلول في مقره الرسمي في القدس المحتلة؛ حيث تبادلا الهدايا، فحصلت مادونا على نسخة فاخرة من العهد القديم، فيما أهدت مادونا بيريز مجلدا من الكتاب الذي يعد المرشد لحركة الكابالاه.

    وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن مادونا كتبت على الكتاب إهداء يقول: "إلى شيمون بيريز، الرجل الذي أُعجب به وأحبه".

    وقد اصطحب مادونا في زيارتها إلى إسرائيل زوجها المخرج السينمائي جاي ريتشي.

    يُشار إلى مادونا تحمل الآن اسما عبريا هو "إستر" وتضع خيطا أحمر على رسغها، وهو تقليد يهودي ضد الحسد.

    يُشار إلى أن عددا من الفنانين الأمريكيين قد سافر أيضا إلى إسرائيل لحضور مؤتمر الكابالاه، ومن بينهم الممثلة الأمريكية ديمي مور وزوجها الممثل أشتون كتشر، والممثلة روزي دونيل، ومصممة الأزياء الأمريكية دونا كاران.

    وتعتزم مادونا خلال رحلتها في إسرائيل زيارة الأماكن التي تقدسها حركة الكابالاه، وكانت أول زيارة قامت بها مادونا إلى إسرائيل منذ ثلاث سنوات في رحلة أخرى من أجل طائفة الكابالاه.

    يُشار إلى أن مادونا كانت قد انتمت إلى هذه الطائفة أواخر التسعينيات مع زوجها جاي ريتشي، كما تبنى الاثنان عددا من الجوانب المرتبطة باليهودية في عقيدة هذه الطائفة. وقد تبرعت مادونا بملايين الدولارات لمراكز طائفة كابالاه في نيويورك ولوس أنجلوس ولندن.

    ومما يشير إلى ارتباط مادونا باليهودية من خلال هذه الطائفة أنها لم تعد تؤدي أغنيات في ليالي الجمعة لأن أيام السبت المقدسة عند اليهود تبدأ من مساء الجمعة.

    وتتلقى مادونا تعاليم الطائفة على يد الحاخام إيتن يارديني، وهو المعلم الخاص بها، الذي تدير زوجته سارة يارديني المشروع الخيري المفضل لمادونا "القيم الروحية من أجل الأطفال"، وهو أحد فروع طائفة الكابالاه.

    وتقول تقارير صحفية إن مادونا تبرعت بحوالي 21 مليون دولار لإنشاء مدرسة جديدة لطائفة الكابالاه تكون مخصصة للأطفال.

    وتقول التقاليد اليهودية إن الكابالاه عقيدة قوية ومعقدة وأن الأشخاص المخلصين الذين تجاوزت أعمارهم 40 عاما هم فقط الذين يمكنهم الدخول فيها.

    وكان حاخامات يهود قد عبروا عن غضبهم سابقا بسبب أغنية مادونا التي حملت اسم "إسحاق"، والتي كانت تتحدث عن حاخام من طائفة الكابالاه في القرن السادس عشر يُسمى يتسحاق لوريا، وهي الأغنية التي ظهرت في ألبومها الذي صدر في 2005 بعنوان "اعترافات على حلبة الرقص".

    :bad:
     
  2. ahmed87

    ahmed87 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جوان 2007
    المشاركات:
    1.233
    الإعجابات المتلقاة:
    191
      19-09-2007 14:58
    الله اعينها توينفعا شيمون بريز نهار اخر
     
  3. ghoolz

    ghoolz عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جويلية 2007
    المشاركات:
    772
    الإعجابات المتلقاة:
    827
      20-09-2007 05:11
    rabbi yéhdi
     
  4. mejri mohamed ka

    mejri mohamed ka كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    1.776
    الإعجابات المتلقاة:
    510
      21-09-2007 09:38
    :besmellah1:
    من المفارقات الهامة والسارة في نفس الوقت, أنه برغم هذا الزخم الإعلامي الهائل وهذه الأموال الطائلة التي تنفق , وحملات التبشير التي تقوم بها الكنائس والدول, فإن الإسلام يبقى الدين الأسرع إنتشارا والأكثر نموا, وذلك رغم تقصيرنا نحن المسلمون في الدعوة إلى دين الله, ورغم بساطة الإمكانيات المادية والإعلامية مقارنة بالديانات الأخرى.
    لذلك صديقي لايعنينا ولاينبغي أن يضايقنا أو يحزننا أن تكون مادونا سفيرة لليهودية أو حتى سفيرة للشيطان , فالله متم نوره ولو كره الكافرون.
    والطيور على أشكالها تقع
     
    أعجب بهذه المشاركة a.zarga
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...