امتناع المراهقين عن شرب الحليب يهدد صحتهم

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏19 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      19-09-2007 15:22
    :besmellah1:
    [​IMG]
    أوضحت دراسة أمريكية أن بعض الأشخاص اليافعين قد يتجنبون تناول منتجات الحليب اعتقاداً منهم بعدم قدرة أجسامهم على هضم اللاكتوز"سكر الحليب" بشكل جيد، على الرغم من أنهم لا يعانون من هذا الأمر، ما قد يهدد بإصابتهم بهشاشة فى العظام مستقبلاً.

    وأجرى فريق ضم أكاديميين من عدد من الجامعات الأمريكية دراسة شملت 230 فتاة ممن اختلفت أصولهم العرقية، وقد تراوحت أعمارهم ما بين العاشرة و الثالثة عشرة.

    وتضمنت الدراسة إخضاع المشاركات لفحص تنفس الهيدروجين، بهدف تحديد الأفراد الذين يعانون من صعوبة فى هضم سكر اللاكتوز، حيث يساعد فى الكشف عن عدم قدرة الفرد على هضم اللاكتوز الموجود فى منتجات الحليب بشكل جيد، من خلال قياس مستويات الهيدروجين فى الزفير، والتى يرجح ارتفاعها عدم قدرة الأمعاء على هضم تلك النشويات.

    كما قام الباحثون بإجراء قياسات لأجسام المشاركين، وإخضاعهم لفحوص شعاعية للعظام لتقييم كثافة النسيج العظمى وتحديد درجة تمعدنه. وتم جمع معلومات عن أفراد العينة من خلال ملء استبيانات من قبل الفتيات الخاضعات للدراسة.

    وكشفت نتائج الدراسة التى نشرتها دورية " طب الأطفال" فى عددها الصادر لشهر أيلول "سبتمبر" من العام 2007، عن وجود نسبة من الفتيات اليافعات اللواتى حرمن أنفسهن من تناول منتجات الحليب، وهن لا يعانين من صعوبة فى هضم اللاكتوز، وقد تفاوت مقدار تلك النسبة بحسب نوع العرق، مسجلة أعلى قيمها بين الفتيات اللواتى انحدرن من أصول آسيوية "68 فى المائة"، وأصول اسبانية "47 فى المائة".كما أظهرت النتائج أن معظم الحالات التى كانت تعانى من صعوبة فى هضم اللاكتوز بين أفراد العينة، لم ُتظهر أعراضاً تشير إلى إصابتها.

    ويحذر الباحثون من خطورة انتشار تلك الاعتقادات بين الأفراد فى تلك الفئة العمرية، خصوصاً وأنهم يحتاجون إلى تناول عنصر الكالسيوم ليتم بناء العظام لديهم بشكل سليم. كما نوهوا بأهمية توعية المراهقين فيما يتعلق بالمفاهيم الخاطئة حول "صعوبة هضم اللاكتوز"، لتجنب تأثيراتها على صحة العظام عندهم.

    يشار إلى أن الصعوبة فى هضم سكر اللاكتوز، تنجم عن انخفاض نشاط أنزيم "اللاكتيز" الذى يعمل على تحطيم اللاكتوز، وهى النشويات الرئيسية فى الحليب وبعض منتجاته، إلى جزيئات أصغر، مما يؤدى إلى تراكم تلك النشويات فى الأمعاء، الأمر الذى قد يتطور إلى معاناة الفرد من أعراض هضمية يشار إليها "بعدم تحمل اللاكتوز"، وهو يختلف عن تحسس الحليب الذى يصيب الأطفال، والذى تتسبب به بعض بروتينات الحليب وليس النشويات الموجودة فيه.
     

جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...