متلازمة الشريان التاجي الحادة وعلاجها

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏20 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      20-09-2007 16:12
    :besmellah1:
    مرض الشريان التاجي Coronary Artery Disease, CAD هو النوع الأكثر شيوعا من بين أمراض القلب عالميا، ويمثل مشكلة صحية خطيرة في جميع أنحاء العالم. وهو مرض يسبب تقريبا 17 مليون حالة وفاة سنويا أي ما يعادل حالة وفاة واحدة من بين كل ثلاث وفيات في العالم.
    ووفقا لرابطة القلب الأميركية، فإن أكثر من 13 مليون أميركي لهم تاريخ مرضي خاص بمرض الشريان التاجي و 7.5 مليون شخص أصيب بنوبة قلبية حادة.

    اما متلازمة الشريان التاجي الحادة Acute coronary syndromes, ACS فهو تعبير شامل يستخدم لوصف مجموعة من الأعراض التي تنتج عن ضيق في شرايين القلب التاجية. وتغطي المتلازمة أي مجموعة من الأعراض المتوافقة مع عدم التوازن بين تزويد الأوكسجين لعضلة القلب والطلب عليه والذي ينتج عنه متلازمة الشريان التاجي الحادة.

    إن حالات الإصابة بمرض الشريان التاجي تعتبر من الحالات الاسعافية الطارئة التي تتطلب العلاج الفوري لجميع حالات الإصابة بمرض الشريان التاجي. وطرق العلاج متعددة الجوانب، وتهدف جميعها إلى محاولة حماية عضلة القلب المتضررة من تعرضها لمزيد من الضرر أولاً، ثم تهدف الى إعادة تدفق الدم خلال الشريان وتخفيض طلب القلب على الأوكسجين. وفي غرفة الطوارئ، يقع على عاتق الطبيب المعالج تحقيق أهداف رئيسية في التشخيص والعلاج، يأتي في مقدمتها سرعة تحديد المرضى الذين يعانون من نوبة قلبية مع استبعاد الأسباب الأخرى البديلة المسببة لآلام الصدر، ووضع هؤلاء المرضى في مجموعتين هما مجموعة ذات خطر منخفض ومجموعة ذات خطر مرتفع. يتم على أساس ذلك تقديم العلاج المناسب لكل مجموعة للتقليل من حدوث مزيد من الأضرار. يمكن إعادة الدم إلى القلب، على سبيل المثال، عن طريق: استخدام بعض العقاقير المسيلة للدم، التي تستخدم في إذابة التجلطات الدموية، أو عن طريق بعض الأجراءات التداخلية أو بالطرق الجراحية.

    إن الخيارات العلاجية للتعامل مع متلازمة تجلط الشريان التاجي متعددة وتشمل عناصر مضادة لتجمع الصفائح الدموية للمساعدة في منع التصاق الصفائح الدموية ببعضها وتكوين الجلطات الدموية ومانعات التخثر التي تمنع خثرات الدم الموجودة من النمو فتمنع تشكل خثرات دم جديدة.

    واشارةً الى مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، والذي عقد في أوائل شهر سبتمبر الحالي، 2007 في مدينة فيينا عاصمة النمسا، والذي قدم خلال جلساته عدد من الدراسات والأبحاث العلمية، كان من أبرزها دراسة ستييبل STEEPLE ودراسة إكستراكت- تيمي 25 ExTRACT-TIMI 25 حيث قُدمت نتائجهما النهائية في هذا المؤتمر.

    وأظهرت النتائج أن استخدام عقار كليكسان Clexane (لمنع تكون الجلطات الدموية) في حالات الاحتشاء القلبي الحاد، على مدى عام كامل أدى الى انخفاض معدلات الوفاة وتكرار الإصابة باحتشاء عضلة القلب. وعلق على تلك الدراسة الدكتور ايليوت انتمان، الباحث الرئيس لدراسة ExTRACT TIMI 25 ورئيس فريق البحث لدراسة TIMI، بأنها كانت دراسة كبيرة مع نتائج قاطعة وهي دليل إضافي على جدوى استراتيجية استخدام كليكسان كعلاج مساعد لمعالجة الخثرات الدموية لدى المرضى الذين يعانون من السكتات القلبية.

    وأشار الدكتور صامويل ليفين أستاذ الطب في كلية هارفارد الطبية، بأن دراسة ExTRACT TIMI 25 قد كانت السبب الرئيسي لموافقة وكالة الغذاء والدواء الأميركيةFDA وبعض الدول الأوروبية على أستخدام كليكسان لمعالجة المرضى الذين يعانون من احتشاء حاد في العضلة القلبية.

    والجدير ذكره، أن عقار كليكسان (Clexane/(enoxaparin هو مركب كيميائي فريد في فئة عناصر مضادات التجلطات الدموية والمعروفة باسم العقاقير منخفضة الوزن الجزيئي(LMWH). وهو يعتبر من أكثر العقارات المنخفضة الوزن الجزيئي تعرضا للدارسة، وقد مر حوالي 20 عاما على استخدامه في علاج أكثر من 185 مليون مريض في 96 بلدا حول العالم، فهو يستخدم لمنع تكون جلطة في الأوعية الدموية الشريانية والوريدية. ومن أكثر الأمراض التي يستخدم عقار كليكسان علاجها: الخفقان الأذيني القلبي (Atrial Fibrillation)، حالات احتشاء عضلة القلب Myocardial Infarction (MI) - Heart Attack، الجلطة الرئوية (Pulmonary embolism)، متلازمة بطء – وسرعة ضربات القلب (tachycardia syndrome)، ومتلازمة Antiphospholipid Syndrome.
     

حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...