اذا ضاقت نفسك يومآ من الحياه ماذا تفعل

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

saberSIYANA

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
7 أوت 2007
المشاركات
10.967
مستوى التفاعل
34.798
:besmellah2:

إذا ضاقت نفسك يوما من الحياة ؟؟


فتذكر قـــــــــولـ الله تعالى ..
( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ")


وقوله تعالـى يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون)

أرحنا بها يا بلال





إذا ضاقت نفسك يوما بالحياة.

فما عدت تطيق آلامها و قسوتها...

إذا تملكك الضجر و اليأس و أحسست بالحاجة إلى الشكوى

فلم تجد من تشكو له..

فتذكر ان لك رباً رحيماً يسمع شكواك و يجيب دعواك




فتذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم:




أرحنا بها يا بلال

فإذا ألممت بذنب فى غفلة من أمرك, فافقت على لدغك ضميرك تؤرقك.

وإذا نكست رأسك خجلاً من نفسك, وأحسست بالندم يمزق فؤادك.

فتذكر أن لك رباً غفوراً

يقبل التوبة و يعفو عن الزلة

قد فتح لك بابه و دعاك إلى لقائه, رحمة منه وفضلاً.




فتذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم:


أرحنا بها يا بلال







أجل ...إنها.. الصلاة

وهذه بعض معانيها.

إننا تعلمنا من الصلاة حركاتها وسكناتها لكننا لم نفهم روحها و معانيها..

أن الصلاة هى باب الرحمة و طلب الهداية

هى اطمئنان لقلوب المذنبين , هى ميراث النبوة..

فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية

و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه

لها من الفضل و التأثير فى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر..

بها وصل المخلصون المجاهدون من هذه الأمة إلى مراتب عالية من الإيمان و اليقين




هى قرة عين النبى صلى الله عليه و سلم




فكان يقول:



وجعلت قرة عينى فى الصلاة"..

ليست الصلاة أن يقف الإنسان بجسده وقلبه هائم فى أودية الدنيا ..

إننا بذلك قد أفقدنا للصلاة معناها

أو قل فقدنا معنى الصلاة

أخى فلنبدأ من جديد ولنتعلم الوقوف بين يدى الله تعالى..



فلنتعلم الصلاة..



تذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم :



" ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما سبق من الذنوب ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله"



وتذكر قول النبى :



" عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة و حط بها عنك خطيئة"

وتذكر يا أخى قوله صلى الله عليه و سلم :



" من تطهر فى بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضى فريضة من فرائض الله

كانت خطوتاه إحداها تحط خطيئة والآخرى ترفع درجة"








فــــــــــــــــــــــــهــــ ــيــــــا نــــــــــبـــــدأ الــــــطــــــــــــريـــــــ ـق !!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اذا كان الله معي فمن علي
 

mahmood mossa

عضو
إنضم
10 مارس 2006
المشاركات
96
مستوى التفاعل
15
:besmellah1:

الف شكرأخي الكريم وجازاك الله خيرآ عني وعن سائر المسامين
 

Dal Med

عضو فعال
إنضم
27 أوت 2006
المشاركات
452
مستوى التفاعل
592
:besmellah1:
بارك الله فيك وجزك الجزاك الجنة ونسأل الله أن يهدينا إلى السراط المستقيم ويجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسن منه​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى