• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

حسرة على هذه الامة

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

dontwory

عضو
إنضم
19 أوت 2007
المشاركات
67
مستوى التفاعل
33
موت تتطاير اظافره
فتصيب الشيب والشباب
دوي ودخان كالضباب يخنق الانفاس ويدك كل اساس
اهذه جهنم ازلفت قبل الميعاد
تلك التي يلقى في احشائها العباد
في ارض كانت منبع الهدى والرشاد
مدينتها علت بالفخر تكنى بغداد
ولدت تاريخا قل مثيله بالامجاد
وجادت بنوابغ ختموا العز بالمداد
هي اليوم محرقة يعلوها الرماد
يا حسرتاه على امة سلمت لاعدائها البلاد
ليعيثوا فيهافسادا بغصب النسا و خصي الاولاد
كل من غلى في عروقهم دم الغيرة نعتوا بالاوغاد
يا حسرتاه على امة عزمها وهن وماتمها اعياد
اين المعتصم الذي هزه العز بصرخة في واد
فاقسم ان يرد الكيل للعلج الذين عاثوا بالفساد
ذاك فحل لم تنجب انثى مثله في الاولاد
كيف العيش في ارض لا يعرف اهلها معنى الرقاد
ارثيكم يا اخوتي في الله سنة و شيعةواكراد
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى