اطلب اي دروس أو تمرين و نحن في الخدمة ان شاء الله

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

D-Dragon

عضو مميز
إنضم
20 أوت 2007
المشاركات
600
مستوى التفاعل
131
[
:besmellah1:




تحيــة طيبــة .. من أعمـــاق زهـور المنتــــــدى ..
بأعضائه.. بــإدارتــه .. مراقبيــه .. و.. مشرفيـــه ..
أقــدمهــا لكــم ... بكـل ود ...أعضــاء و ..رواد .. تونيزيا سات..

أما بعد​


اخوتي اخواتي اعضاء منتدانا الغالي يسعدني ان نفتتح هذا الركن لتلبية رغباتكم بقدر المستطاع وارجو ان تكون طلباتكم مركزة اي دون تكرار

أخواني أعضاء منتدنا الغالي ما عليكم الا أن تطلبوا الدروس و التمرين اللتي تريدونها و نحن بعون الله نوفرها لكم

في الختام اشكركم على ثقتكم المتجددة في تونيزياسات وفي هذا الركن بالذات ولم يبقى لي سوى ان تتقبلوا مني فائق التقدير والاحترام .




 

MOHAMED333

نجم المنتدى
إنضم
1 أفريل 2006
المشاركات
1.584
مستوى التفاعل
211
مشكور اخي ودمت للمنتدا الغالي
 

alitoumia

عضو نشيط
إنضم
9 فيفري 2006
المشاركات
255
مستوى التفاعل
208
[ تحية رمضانية للاخوة الكرام ....
ارجو تمكيني من بعض الدراسات المتعلقة بالحماسة في شعر ابي تمام و المتنبي و ابن هانئ الاندلسي و شكرا مسبقا ............
 

alitoumia

عضو نشيط
إنضم
9 فيفري 2006
المشاركات
255
مستوى التفاعل
208
بالفعل اخي المقصود هو ابو تمام الطائي و المرغوب بعد اذنك هو موضوع الحماسة في شعره و في شعر المتنبي و ابن هانئ الاندلسي و بعض ما يتصل بهذا الموضوع موجود في مجلة الاداب و فصول و لكن لم استطع الوصول الى اعداد المجلتين مع التحية
 

houba

نجم المنتدى
إنضم
9 جويلية 2007
المشاركات
3.047
مستوى التفاعل
559
please recherche sur abou tammam
:dance::dance::dance::kiss::kiss::hi::hi::117::117:

الشاعر أبو تمام الطائي ( رحمه الله )
( 188 هـ ـ 231 هـ )

اسمه وكنيته ونسبه :


أبو تمَّام حبيب بن أوس بن الحارث بن قيس بن الأشَج بن يحيى ... بن طي ، وينتهي نسبه إلى يَعرُب بن قحطان .

ولادته ونشأته :


اختلفت أقوال المؤرّخين في سنة ولادته ، ومجموع الأقوال أنّه : إما وُلد في سنة 172 هـ أو 188 هـ أو 190 هـ أو 192 هـ .

وقد وُلد بقرية جاسم ، من قرى الجيدور من أعمال دمشق ، وفي دائرة المعارف الإسلامية : كان أبوه نصرانياً .

نشأ المترجم بمصر ، وفي حداثته كان يسقي الماء في المسجد الجامع ، ثم جالس الأدباء ، فأخذ عنهم ، وتعلَّم منهم ، وكان ‏فَطِناً فَهِماً ، وكان يُحبُّ الشعر ، فلم يزل يعانيه حتى قال ‏الشعرَ وأجادَ ، وشاعَ ذكرُه ، وسارَ شعرُه .

مكانته :


كان أحد رؤساء الإمامية ، والأوحد من شيوخ الشيعة في الأدب في العصور المتقادمة ، ومن أئمة ‏اللغة ، ومنتجع الفضيلة والكمال ، وكان يؤخذ عنه الشعر وأساليبه ، وينتهي إليه السير ، ويُلقَى لديه بالمَقالد .

ولم يختلف اثنان في ‏تقدُّمِه عند حلبات القريض ، ولا في تولُّعِه بولاء آل الله الأكرمين ( عليهم السلام ) ، وكان آية في الحفظ والذكاء .

وفي معاهد التنصيص : كان يحفظ أربعة عشر ألف أرجوزة للعرب ، غير المقاطيع والقصائد .

وفي التكملة : أخْمَلَ ( أعْجَزَ ) في زمانه ‏خمسمِائة شاعر ، كلُّهم مُجيد .

وعندما بلغ ‏المعتصِمُ خبره ، حَمَله إليه ‏وهو بسامراء ، فأنشد أبو تمَّام فيه قصائد عِدَّة ، وأجازه المعتصم ، وقدَّمه على شعراء وقته .

وقَدِم أبو تمَّام إلى ‏بغداد ، وتجوَّل في العراق وإيران ، ورآه محمد بن قدامة بقزوين ، فجالس بها الأدباء ، وعاشر العلماء ، وكان موصوفاً بِحُسن‏ الأخلاق ، ‏وكرم النفس .

شعره :

قال الحسين بن إسحاق : قلتُ للبُحتَري : الناس يزعمون أنك أشعر من أبي تمَّام .

فقال : والله ما ينفعني هذا القول ، ولا يضر أبا تمام ، والله ما أكلت الخبز إلا به ، ولَوَدَدتُ أن الأمر كما قالوا ، ولكني والله تابع له ، لائذٌ به ، آخذ منه ، نَسيمي يَركُدُ عند هَوائِه ، وأرضي‏ تنخَفِض عند سَمائه .

وقال ابن المعتز : شعر أبي تمام كُلُّه حَسَن .

وفي تاريخ ابن عساكر : إن كان الشعر بجودة اللَّفظ ، وحُسن المعاني ، واطِّراد المراد ، واستواء الكلام ، فهي لأبي تمام ، وهو أشعر الناس .

ومِن مميِّزات شعره أنه كان حَصيناً ، رَصيناً ، قوياً ، مَتيناً ، جَامعاً لمزايا الفصاحة ، والبلاغة ، والبراعة ، طرق أغلب الأغراض الشعرية .

ديوانه :

قد يُقال : إن المترجم لم يدوِّن شعره ، لكن الظاهر من قراءة عثمان بن المُثنَّى القُرطبي المتوفى ( 273 هـ ) ، أن شعره كان مدوَّناً في حياته ، واعتنى بعده جمع من الأعلام والأدباء بترتيبه ، وتلخيصه ،‏ وشرحه ، وحفظه .

قال النجاشي في فهرسته : له شعر كثير في أهل البيت ( عليهم السلام ) .

وذكر أحمد بن الحسين أنه رأى ‏نسخة عتيقة ، ولعلَّها كُتبت في أيامه أو قريباً منه ، وفيها قصيدة يذكر فيها الأئمة ( عليهم السلام ) .

حتى انتهى إلى أبي جعفر الثاني الإمام الجواد ( عليه السلام ) ، لأنه‏ تُوفِّي في أيامه ( عليه السلام ) .

ولأبي تمَّام - مما أفرغه في قالب التأليف - ديوان الحَمَاسة ، الذي سار به الرُكبان ، واستفادت به الأجيال بَعدَه .

فجمَع فيه عيون ‏الشعر ووجوهه من كلام العرب ، ورتَّبه على عشرة أبواب ، خصَّ كل بابٍ بفَنٍّ ، وقد اعتنى بشرحه جَمْعٌ‏ كثيرٌ من أعلام الأدَب .
آثاره الأدبية : نذكر منها ما يلي :

1 - الاختيارات من شعر الشعراء .

2 - الاختيار من شعر القبائل .

3 - اختيار المقطعات .

4 - المختار من شعر المحدثين .

5 - نقائض جرير والأخطل .

6 - الفحول ، وهو مختارات من قصائد شعراء الجاهلية والإسلام .

وفاته :


توفّي‏ الشاعر أبو تمَّام الطائي ( رحمه الله ) عام 228 هـ أو 231 هـ أو 232 هـ بمدينة الموصل ، ودٌفن ( رحمه الله ) بها ، وبنى عليه أبو نهشل بن حميد الطوسي قُبَّة خارج باب الميدان .
 

niz_mast

عضو فريق العمل بالمنتدى التعليمي
إنضم
3 فيفري 2006
المشاركات
313
مستوى التفاعل
177
أطلب من الإخوة الكرام دروس و وسائل ( خرائط ,جداول ,رسوم بيانية , منحنيات , صور , فيديو ....) لتدريس المرحلة الثانية من التعلم الثانوي و الأقسام النهائية في مادتي التاريخ والجغراقيا



سلام
 

D-Dragon

عضو مميز
إنضم
20 أوت 2007
المشاركات
600
مستوى التفاعل
131
أطلب من الإخوة الكرام دروس و وسائل ( خرائط ,جداول ,رسوم بيانية , منحنيات , صور , فيديو ....) لتدريس المرحلة الثانية من التعلم الثانوي و الأقسام النهائية في مادتي التاريخ والجغراقيا



سلام



أخي الرجاء حدد ماذا تريد بالظبط لكي يتسنى لنا مسعدك:
خرائط ,جداول ,رسوم بيانية , منحنيات , صور , فيديو.......... ماذا??

الرجاء وضح لنا طلبك أكثر و ذالك مثل بتحديد بعض عناوين الدروس


مع الشكر
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى