مـوســوعــة كــلـــمـــــات الأنــــــــــــــــــاشــــيــــد

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة سعيدالتونسي, بتاريخ ‏24 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:36
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    موسوعة كلمات الأناشيد



    ليس الغريب

    لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ
    والكَفَنِ

    إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ
    والسَّكَنِ

    سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنــــــــــــــــــــــــي وَقُوَّتي
    ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي

    وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمـــــــــــــــــــــــــــــــُها الله
    يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ

    مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي
    ويَسْتُرُنِي

    تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ

    أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً عَلى المعاصِي وَعَيْنُ
    اللهِ تَنْظُرُنـي

    يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في
    القَلبِ تُحْرِقُني

    دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ
    بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ

    كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــــــــــــــــــــــــــــَاً عَلى
    الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي

    وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ
    يَنْفَعُني

    واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا
    هَوَنِ

    واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ
    غَرْغَرَني

    وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا
    الكَفَنِ

    وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَلٍ نَــــــــحْوَ المُغَسِّلِ
    يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي

    وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً
    عَارِفـاً فَطِنِ

    فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني
    وأَفْرَدَني

    وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ
    يَنْظِفُني

    وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ
    بِالكَفَنِ

    وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا وَ صارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ
    حَنَّطَني

    وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ
    يُبَلِّغُنـي

    وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ
    يُشَيِّعُني

    وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ
    وَدَّعَني

    صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ
    يَرْحَمُني

    وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي

    وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ
    عَيْنيهِ أَغْرَقَني

    فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي
    وفـارَقَني

    وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ
    ذِي المِنَنِ

    في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي

    فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ
    يُزَوِّدُنـي

    وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان
    أَدهَشَني

    مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً
    فَأَفْزَعَني

    وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ
    يُخَلِّصُنِي

    فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَلي فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ
    مُرْتَهــَنِ

    تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي
    فَأَثْقَلَني

    واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ
    والسَّكَـنِ

    وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا
    ثَمَنِ

    فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في
    الأَهْلِ والوَطَنِ

    وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ
    الحَنْطِ والكَفَنِ

    خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا
    رَاحَةُ البَدَنِ

    يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَرايَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ
    عَلَى الوَهَنِ

    يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ
    اللهَ يَرحَمُني

    يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ
    بِالحَسَنِ

    ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا مَا وَصَّـا البَرْقَ في شَّامٍ وفي
    يَمَنِ

    والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ
    وَالمِنَنِ

     
    mr grand ،issam77 ،aymenbenrom و 54آخرون معجبون بهذا.
  2. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:37
    أيَـا مَـن يَـدّعي الـفَهْـم



    أيَـا مَـن يَـدّعي الـفَهْـم إلِـى كـَمْ يَـاأخَـا الـوَهْـمْ تـُعَـبـِّي
    الـذنـبَ والـذّم وتـُخطِـي الخـطـأ الجَـمّ

    أمَـا بَـانَ لـكَ الـعـَيـبْ أمَــا أنـذرك الـشـَّيـب وَمَــا في نـُصْحِـه
    رَيـبْ وَلا سَمـعُـك قـَد صَـمّ

    أمَـا نـَـادَى بـِكَ المَـوتْ أمَـا أسْمَعَــكَ الصَّـوْتْ أمَــا تخشَـى
    مِنَ الـفـَوْت فـَتحـتــَاط َوَتهْـتـَمّ

    فـَكـَم تسْـدَرُ فِـي السَّهــوْ وَتختـَالُ مِـن الـزَهْـوْ وتـنـصَّـبُ
    إلـى اللـهْـوْ كـَـأن المَّـوْتَ مَـا عَـمّ

    وَحَـتـّـامَ تـَجَـافِـيـكْ وَإبْـطـَاءُ تـَلافِـيـكْ طِـبَـاعـاً
    جَمَّعـتْ فِـيكْ عُيـوبـًا شمْلـُها انـضّـمّ

    إذا أسْخَـطـْتَ مَـولاكْ فـَمَــا تَـَقـلـَقُ مِــن ذاكْ وإن أخـفَـَقَ
    مَسْـعَـاك تَـَلـّظـّـيتَ مِــن الهَــمّ

    وإن لاح لـَـكَ النـقـشْ مِـنَ الأصْـفـَـرِ تهْـتـَشْ وإن مَـرّ بـِـكَ
    النـعـْـشْ تـَغـامَـمْـتَ ولا غـَـمّ

    تُـعَـاصِي النـّاصِـحَ البـَـرّ وتَـعْـتـَاصُ وتــَزْوَرّ وتـنـقـَـادَ
    لِـمَـن غـَرّ ومَـن مَــانَ ومَـن نــمّ

    وَتسعـَى فِي هَـوى الـنـّفـْسْ وتحْـتـَالُ على الـفـَلسْ وَتـنـسـَى
    ظـُلمَـة َ الرّمْـس وَلا تـذكـُـرُ مَـا ثــَمّ

    ولَـَوْ لاحَـظـَك الـحَـظ ّلمَـا طـَاحَ بـِكَ الـلحَــظْ ولا كـُنـتَ إذا
    الـوَعْــظ ْ جَلا الأحــزَانَ تَـَغـتـَـمْ

    سَـتـُـذري الـدمَّ لا الـدَمْــعْ إذا عَــايـنـْتَ لا جَـمْـعْ يَـقِــي
    فِـي عَـرصَـةِ الجَـمْـعْ وَلا خَــالَ ولا عَــمْ

    كـَأنـِّـي بِـكَ تـَنـحَـط ْ إلـَى الـلـّحْـدِ وتـنـغَـط ْ وَقـَد
    أسلـَمَـكَ الـرَّهْــط ْ إلـى أضـيَـقَ مِـن سَــمّ

    هُـنـاكَ الجِـسـمُ مَـمـدُودْ لِـيسْـتـَأكِـلـَهُ الـــدَّودْ إلـِـى أنْ
    ينخَـرَ العُــودْ وَيُـمْسِـي العَـظـمُ قـَـد رَمّ

    وَمِـنْ بَـعـدُ فـَلا بُــد ّمِنَ العـرْض ِ إذا أعْـتــُـدّ صِـرَاط ٌ
    جـِسْرُه ُ مـُـد عَـلـَى النــّـارِ لِـمَـن أمّ

    فـَكـَم مِـنْ مُـرشِــدٍ ضَــلّ وَمِــنْ ذي عِــزّةٍ ذلّ وَكـَم مِـنْ
    عَـالِـم ٍ زلّ وَقـَـالَ الخـَطـبُ قـَـد طـَمّ

    فـَبَــادِر أيـُّـهـَا الغـُمْـرْ لِمَـا يَحْلــُو بِــِهِ المُـرّ فـَقـَد
    كـَادَ يَـهـِي العُـمْـرْ وَمَـا أقـلـَعْـتَ عَنْ ذمّ

    وَلا تــَركـَنْ إلـِى الدَّهــْـرْ وإنْ لانَ وإن سَـــرّ فـَتـلـفـَى
    كـمَنْ إغـتـَرّ بـِأفـْعـَى تـَـنـفـُثُ السّمّ

    وّخَـفـِّـضْ مِـنْ تـَراقـِـيكْ فـَـإن المَـوتَ لا قِــيـكْ وَسَــار ٍ في
    تــَراقـِـيـك وَمَـا ينكـُـلُ إنْ هــَمّ

    وَجَـانِـبْ صَعـَرَ الخـَـدّ إذا سَـاعَـدَكَ الجـَـدّ وَ زُمّ اللـفـْـظ َ
    إن نـَـدّ فـَمـَا أسْعَــدَ مَـنْ زَمّ

    وَنـَفـِّـسْ عَـنْ أخِـي البَـثّ وَصَـدّقــهُ إذا نــَثّ وَرُمّ العَـمَـلَ
    الــرّث ّ فـَقــَد أفـْـلـَحَ مَـنْ رَم ّ

    وَرِشْ مَـنْ ريشـُه انحَصّ بـِمَـا عَـمّ ومَا خـَصّ ولا تــَأسَ عَـلى
    النـقـصْ ولا تحْـرِصْ عَـلى اللـّمّ

    وَعَــادِ الخـُـلـُـقَ الـرَّذلْ وَعَـوِّد كـفـَّـكَ البـَذلْ وَلا
    تسْـتــَمِع ِ العـَـذلْ وَنـَـزِّهــهَـا عَـن ِ الضَّـمّ

    وَزَوِّدْ نـَفـْسَـك َالخـَيـْرْ وَدَع ْ مَـا يُـعْـقِـبُ الضَّـيـرْ
    وَهَـيِّـىء مَـركَبَ السَّـيـْرْ وَخـَف مِـنْ لـُجِّـةِ اليـَّـم

    بـِـذا أُوصيتَ يَـا صـَاحْ وَقـَـد بُـحْتُ كـَمَـنْ بـَـاح ْ فـَطـُوبَى
    لِـفــَتـىً راحْ بـِــآدَابــِيَ يَــأتـــَم

     
    mr grand ،issam77 ،aymenbenrom و 29آخرون معجبون بهذا.
  3. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      24-09-2007 22:39
    جزاك الله خيرا على هذا المجهود
     
  4. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:39
    :: قريح القلب ::

    قَريحُ القَلبِ مِن وَجَعِ الذُنوبِ نَحيلُ الجِسمِ يَشهَقُ بِالنَحيبِ
    أَضرَّ بِجِسمِهِ سَهَرُ اللَيالي فَصارَ الجِسمُ مِنهُ كَالقَضيبِ
    وَغَيَّرَ لَونَهُ خَوفٌ شَديدٌ لِما يَلقاهُ مِن طَولِ الكَروبِ
    يُنادي بِالتَضَرُّعِ يا إِلَهي أَقِلني عَثرَتي وَاِستُر عُيوبي
    فَزِعتُ إِلى الخَلائِقِ مُستَغيثاً فَلَم أَرَ في الخَلائِقِ مِن مُجيبِ
    وَأَنتَ تُجيبُ مَن يَدعوكَ رَبّي وَتَكشِفُ ضُرَّ عَبدِكَ يا حَبيبي
    وَدائي باطِنٌ وَلَدَيكَ طِبُّ وَمِن لي مِثلَ طِبِّكَ يا طَبيبي


    :: قبر الحبيب ::


    مالِي وَقَفتُ عَلى القُبورِ مُسَلِّماً قَبرَ الحَبيبِ فَلَم يَرُدَّ جَوابي
    أَحَبيبُ مالَكَ لا تَرُدُّ جَوابَنا اَنَسيتَ بَعدي خِلَّةَ الأَحبابِ
    قالَ الحَبيبُ وَكَيفَ لِي بِجَوابِكُم وَأَنا رَهينُ جَنادِلٍ وَتُرابِ
    أَكَلَ التُرابُ مَحاسِني فَنَسيتُكُم وَحُجِبتُ عَن أَهلي وَعَن أَترابي
    فَعَلَيكُمُ مِنّي السَلامَ تَقَطَّعَت مِنّي وَمِنكُم خِلَّةَ الأَحبابِ



    :: إذا قربت ::


    إِذا قَرُبَت ساعَةً يا لَها وَزُلزِلَتِ الأَرضُ زُلزالَها
    تَسيرُ الجِبالُ عَلى سُرعَةٍ كَمَرِّ السَحابِ تَرى حالَها
    وَتَنفَطِرُ الأَرضُ مِن نَفحَةٍ هُنالِكَ تُخرِجُ أَثقالَها
    وَلا بُدَّ مِن سائِلٍ قائِلٍ مِنَ الناسِ يَومَئِذٍ ما لَها
    تُحَدِّثُ أَخبارَها رَبُّها وَرَبُّكَ لا شَكَّ أَوحى لَها
    وَيَصدُرُ كُلٌّ إِلى مَوقِفٍ يُقيمُ الكُهولَ وَأَطفالَها
    تَرى النَفسَ ما عَلِمَت مُحضَراً وَلَو ذَرَّةً كانَ مِثقالَها
    يُحاسِبُها مَلِكٌ قادِرٌ فَإِما عَلَيها وَإِما لَها
    ذُنوبي ثِقالٌ فَما حِيلَتي إِذا كُنتُ في البَعثِ حَمّالَها
    تَرى الناسَ سَكرى بِلا خَمرَةٍ وَلَكِن تَرى العَينُ ما هالَها
    نَسيتُ المعادَ فَياوَيلَها وَأَعطَيتُ لِلنَفسِ آمالَها


    فرشي التراب(يارجائي3)

    فرشي التراب يضمني وهو غطائي
    حولي الرمال تلفني بل من ورائي
    واللحد يحكي ظلمة فيها ابتلائي
    والنور خط كتابه انسي لقائي

    والاهل اين حنانهم باعو وفائي
    والصحب اين جموعهم تركوا اخائي

    والمال اين هناؤه صار ورائي
    والاسم اين بريقه بين الثنائي

    هذي نهاية حالي فرشي التراب

    والحب ودع شوقه وبكا رثائي
    والدمع جف مسيره بعد البكائي

    والكون ضاق بوسعه ضاقت فضائي
    فالحد صاربجثتي ارضي سمائي

    هذي نهاية حالي فرشي التراب

    والخوف يملئ غربتي والحزن دائي
    ارجو الثبات وانه قسما دوائي

    والرب ادعوه مخلصا انت رجائي
    ابغي الهي جنة فيها هنائي




    بالامس كنا

    بالأمس كنا بـظهـر الأرض أصـحـابـا والآن صـرنـا بـجـنــب القـبــر أغـرابـا
    حيـاتنـا يـا رفـيــق الــدرب أسئـلــة مـن الدمـوع تتشـق الخـد تسـكابـا
    أو قـصــة هـربـت منـهــا نهـايـتـهــا وأثـقلت كـاهـل الصـفحـات أسبـابـا
    لـغــز عـرفـنــاه لـكــن لا يـفـســـره إلا الذي في ظـلام اللحـد قـد غابـا
    ننـقل الخطـو ننسـى أيــن غايـتنــا وفي سرى الليل نلقى الموت وثابا
    يـعمـق الـقـبـر فـي أرواحـنـا حـفـرا مـن الأنيـن ويبـنـي الحـزن سـردابـا
    كأننـا ما ابتسـمنـا قـط وارتـسـمـت آمـالـنــا كـطـيــور الفـجــر
    أســرابــا
    كأننـا مــا سـكـبـنـا بيــننــا لــغـــــة يظل شلالهـا فـي القـلب منسـابـا

    وما التقطنا نـجـوم اللـيـل وانـتـثـرت بـدربنـا تـرمــق السـاريـن
    إعـجـابــا
    فانهـار فـي لحـظـة مشـوار رحلـتنـا كـأنـه مـن جـبـال الثـلـج قــد ذابــا
    قـد ذاب ثـلـث ولكـن فـي جـوارحنـا بـاقـيـه غـاص مــع الآمـال أحـقـابــا
    تـسـاؤل ودمــوع العـيــن هــامـيـــة والقلب يخفـق فـي الأضـلاع وثـابـا

     
    mr grand ،aymenbenrom ،sabria sat و 21آخرون معجبون بهذا.
  5. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:40

    شكرا لك أخي الغالي مجدي
     
    clubist ،aymenbenrom ،sabria sat و 5آخرون معجبون بهذا.
  6. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:41
    بك أستجير

    بك أستجير فمن يجير سواكـا
    فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكـا

    إني ضعيف أستعين على قوى
    ذنبي ومعصيتي ببعض قواكـا

    أذنبت ياربي وآذتنـي ذنـوب
    مالهـا مـن غافـر الاكــا

    دنياي غرتني وعفوك غرنـي
    ما حيلتـي فـي هـذه أو ذاك

    يا مدرك الأبصار والأبصار لا
    تـدري لـه ولكنهـه إدراكـا

    إن لم تكن عيني تراك فإننـي
    في كل شيء أستبيـن علاكـا

    يا منبت الأزهار عاطرة الشذا
    هذا الشذا الفواح نفح شذاكـا

    رباه ها أنذا خلصت من الهوى
    واستقبل القلب الخلي هواكـا

    وتركت أنسي بالحياة ولهوها
    ولقيت كل الأنس في نجواكـا

    ونسيت حبي واعتزلت أحبتي
    ونسيت نفسي خوف أن أنساكا

    أنا كنت ياربي أسير غشـاوة
    رانت على قلبي فضل سناكـا

    واليوم ياربي مسحت غشاوتي
    وبدأت بالقلب البصيـر اراكـا

    يا غافر الذنـب العظيـم وقابـلاً
    للتـوب قلـب تائـبـاً ناجـاكـا

    يارب جئتك ثاويـاً أبكـي علـى
    مـا قدمتـه يـداي لا أتبـاكـى

    أخشى من العرض الرهيب عليك يا
    ربـي وأخشـى منـك إذ ألقاكـا

    يارب عدت إلـى رحابـك تائبـاً
    مستسلمـاً مستمسكـاً بعـراكـا

    مالي ومـا للأغنيـاء وأنـت يـا
    ربـي الغنـي ولا يحـد غنـاكـا

    مالي ومـا للأقويـاء وأنـت يـا
    ربي عظيـم الشـأن مـا أقواكـا

    إني أويت لكل مأوى فـي الحيـاة
    فمـا رأيـت أعـز مـن مأواكـا

    وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة
    فلم تجد منجـى سـوى منجاكـا

    وبحثت عن سر السعـادة جاهـداً
    فوجدت هذا السـر فـي تقواكـا

    فليرضى عني الناس أو فليسخطوا
    أنا لم أعد أسعـى لغيـر رضاكـا

    أدعـوك ياربـي لتغفـر جوبتـي
    وتعينـنـي وتمـدنـي بهـداكـا

    فاقبل دعائي واستجب لرجاوتـي
    ما خاب يوماً من دعـا ورجاكـا
     
    mr grand ،aymenbenrom ،sabria sat و 19آخرون معجبون بهذا.
  7. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:43
    الحجاب

    الشيخ أحمد العجمي


    إنا سمعنا أختنا شيئاً عجاب

    قالوا كلاماً لا يسر عن الحجاب

    قالوا خياماً علقت فوق الرقاب

    قالوا ظالماً حالكاً بين الثياب

    قالوا التأخر والتخلف في النقاب

    قالوا الرشاقة والتطور في غياب

    نادوا بتحرير الفتاة وألفوا فيه الكتاب

    رسموا طريقاً للتبرج لا يضيعه الشباب

    يا أختنا هم ساقطون إلى الحضيض إلى التراب

    يا أختنا هم سافلون بغيهم مثل الكلاب

    يا أختنا هذا عواء الحاقدين من الذئاب

    يا أختنا هذا نباح لا يؤثر في السحاب

    يا أختنا صبراً تذوب بحبره كل الصعاب

    يا أختنا أنتِ العفيفة والمصونة بالحجاب

    يا أختنا فيك العزيمة والنزاهة والثواب

    فالنار مثوى الظالمين لهم عقاب

    والله يكشف ظلمهم يوم الحساب

    والجنة المؤوى ويا حسن المآب
     
    AMJEDINHO ،aloulou2006 ،sabria sat و 29آخرون معجبون بهذا.
  8. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      24-09-2007 22:44
    :: أمـي فـلسـطـين ::


    رأيتُــهُ مُطرقاً يبكي فأبكاني .. وهاج من قلبي المكلومِ أشجاني
    في زهرةِ العُمـرِ إلا أن دهرك لا .. يرعى الشيوخ ولا يرثى لصبياني
    بكى فكادت لهُ نفسي تذوبُ أسى .. كأن راميَهُ بالسهم أصماني
    دنوت منه أُحاكيه وأسألهُ .. عـلّي أُواسي جراح المثقل العاني
    سألتُ ما أسُمك قال اسمي يدل على .. معنى غريبٍ على مثلي أنا هاني
    حكى الغُلام كأن الله يُلهِمُــهُ .. إلهام يحيي صبياً أو سليمان
    إن شِأت يا عمُ فأسمع قصةً عجباً .. وإن تكن عُرِفت للقاصي والداني
    يا عَمُ إني غُصنٌ لا حياة له .. قُطِعّتُ بِالغـدرِ عن أصلي وسيقاني
    فقدتُ روحي أُمي والحبيبَ أبي .. فقدتُ أهلي وأرحامي وجيراني
    مسحتُ دمعَ الفتى البَاكي وقُلتُ لهُ .. سَمِعتُ منكَ فخُذ فكري ووِجداني
    بُني جُرحك في قلبي يسيلُ دماً .. فارحم صِباك فما أشجاك أشجاني
    لا تأسى أن عشت بعد الأهل مُنفرداً .. فكُلنا لك ذاك الوالدُ الحاني
    وكُل أزواجُنا أُمٌ بها شغفٌ .. لتفديك بروحٍ قبل جُثماني
    تهلل الناشئ الباكي وقـال .. أجل يا عمُ إني في أهلي وأوطاني
    يا عمُ أحييت من عزمي ومن ثقتي .. هـبني يميناً أُقبِِلــها بِشكِراني
    أُمي فلسطين لا تأسي ولا تهني .. إنا سنفديك من شيب وشُباني

     
    mr grand ،aymenbenrom ،sabria sat و 14آخرون معجبون بهذا.
  9. oussama002

    oussama002 عضو مميز بمنتدى الاغاني

    إنضم إلينا في:
    ‏13 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.392
    الإعجابات المتلقاة:
    5.756
      25-09-2007 16:24
    شكرا لك و بارك الله فيك أخي سعيد
     
  10. عمو سعيد

    عمو سعيد عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جويلية 2007
    المشاركات:
    877
    الإعجابات المتلقاة:
    1.364
      26-09-2007 02:06
    الرجاء مدنا بكلمات يا طيبة ولكم جزيل الشكر سلفا
     
    heloul ،aymenbenrom ،sabria sat و 6آخرون معجبون بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...