التثبت من وجود بؤرة جديدة للحمى القلاعية في بريطانيا

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
لندن – أ . ف . ب



أظهرت نتائج الفحوص التي أجريت على الدواجن - في هذه المزرعة الواقعة في المنطقة التي تطبق فيها تدابير الحماية في (سوري) – إيجابية .

من جهتها ، أعلنت وزارة البيئة والتغذية والشئون الريفية البريطانية الجمعة أن الحالة السادسة للحمى القلاعية قد تأكدت في بريطانيا في مزرعة تقع في (سوري - جنوب شرق إنجلترا) .

فقد أعلنت متحدثة باسم الوزارة : " إن نتائج ايجابية للفحوص على الحمى القلاعية قد تأكدت الآن في الموقع الذي اتخذ فيه القرار في وقت سابق ليلة قتل الماشية التي يشتبه في إصابتها بهذا المرض " .
وأضافت : " الحيوانات المصابة موجودة في المنطقة التي تطبق فيها تدابير الحماية في (سوري) ، وهذه الحالة هي السادسة منذ عودة ظهور هذا المرض في البلاد في الثالث من آب / أغسطس الماضي " .

وذبح حوالي 1800 حيوان منذ عودة المرض قرب قرية نورماندي مطلع آب / أغسطس .

وذكرت (وكالة برس اسوسييشن) : " إن الفحوص أجريت الجمعة على حيوانات ظهرات عليها مؤشرات شكل شديد العدوى من الحمى القلاعية " .

وأظهرت التحاليل - التي أجريت على البؤر المعدية - أن طبقة الفيروس الذي أدى إلى بروز أول بؤرة في أيلول / سبتمبر شبيه بالفيروس المسئول عن حالات سابقة اكتشفت في مطلع آب / أغسطس .
وكانت الحالة الأولى للحمى القلاعية قد اكتشفت في الثالث من آب / أغسطس قرب قرية (نورماندي) في (سوري) ، وتأكدت حالة أخرى بعد أيام قرب موقع (بيربرايت) .
وبعد خمسة أيام فقط من إعلان الحكومة عن الاستئصال النهائي لهذا المرض عاود الفيروس الظهور في سوري .

وعندما فرض (الاتحاد الأوروبي) حظرا على اللحوم البريطانية شكل ذلك ضربة موجعة للاقتصاد اليريطاني .. حيث تمثل الصادرات من هذه اللحوم 370 مليون يورو ، وترسل أساسا إلى الاتحاد الأوروبي .

وفي أيلول / سبتمبر ، تأكد وجود الفيروس في ثلاث مزارع أخرى موجودة في منطقة الحماية .. والتي تبلغ ثلاثة كيلومترات حول (أجام) .. والتي تبعد هي الأخرى 21 كلم عن قرية (نورماندي) .
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى