الانسولين سيؤخذ عن طريق الفم

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة H-dorad, بتاريخ ‏30 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. H-dorad

    H-dorad حبيب المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2007
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    1.486
      30-09-2007 22:45
    قال باحثون إنه سيكون بامكان مرضى السكري تناول الانسولين في شكل اقراص او حبوب، ولن تكون هناك حاجة للاستخدام المتواصل للحقن.
    وتبين للباحثين في جامعة روبرت غاردن في مدينة ابردين الاسكتلندية أنه بالامكان وضع الانسولين في شكل حبوب او اقراص حتى يمكن تناولها عن طريق الفم.
    اما حاليا فإن مرضى السكرى يحقنون بالانسولين في العضلات حتى يسمح لها بالتحلل قبل ان تدخل مجرى الدم.
    ويأمل الباحثون ان يخلص ظهور الاقراص او الحبوب اولئك الذين يرتعبون من منظر الابرة.
    ويقول البحث، الذي قدم في مؤتمر علمي عقد في مدينة مانتشستر البريطانية، إن تغليف الانسولين بمادة حامية يتشكل منها القرص سيعني ان الانسولين سيكون محميا من التحلل عند تعرضه للانزيمات.
    وقال الدكتور كولن تومسون من كلية الصيدلة بجامعة ابردين: "نحن نعمل على تطوير اسلوب يمكن اخذ الانسولين من خلاله عن طريق الفم، بعد ان اظهرت البحوث ان هناك الكثير من مرضى السكري يرتعبون ويخافون من حقن الابر".
    واضاف: "سيكون لتناول الانسولين عن طريق الفم اثر ايجابي كبير على حياة الكثير من المرضى، ليس فقط في تجنب استخدام الابر، بل من خلال توفير اسلوب اكثر راحة وسهولة لاخذ الدواء".
    يذكر ان المصابين بالسكري من الصنف الاول يعتمدون على حقن الانسولين عن طريق الابر، في حين تتم السيطرة على الصنف الثاني من السكري من خلال ضبط الحمية الغذائية، وهو الصنف الاكثر شيوعا من غيره.
    ويحاول علماء آخرون ايجاد طرق اخرى لايصال الانسولين إلى الجسم عن طريق الفم دون الحاجة إلى ايصاله إلى المعدة ليتحلل هناك.
    ويجري علماء من تايوان تجارب على نوع من المكونات الكيماوية الموجودة في حيوان القريدس البحري (الجمبري او الروبيان) يمكن ان يشكل جدار حماية للانسولين.
    يذكر ان الانسولين عن طريق التنفس متوفر للمرضى الذي يعانون من ارتعاب الابرة، او اولئك الذين يعانون من مشاكل في حقن الابرة.
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
ابحث عن centre formation infermerie في تونس ‏21 جوان 2016
حقائق لا يعرفها المدخن عن سجائره ‏19 جويلية 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...